صفحة الكاتب : نجاح بيعي

وطني العراق في الذكرى السادسة لفتوى الدفاع المقدسة
نجاح بيعي

(من يوالي غير وطنه لادين له)
 كانوا قد أقاموا الدنيا ولم يقعدوها عندما قال أحد أبطال قادة معارك النصر ضد (داعـ.ـش) في معرض الجدل القائم حول ولاء معظم القوى السياسية العراقية لغير بلدهم العراق العبارة التالية: (إن الدين هو الوطن ولاقيمة لركوع وسجود ومسبحة ومحراب صلاة وأنت توالي غير العراق.. من يوالي غير وطنه لادين له). حتى وقعوا بـ(الدين) وفي (الدين) وقعوا لعدم معرفتهم معنى (الدين) أصلا ًومصاديق تلك العبارة, لأنهم (لم يستضيئوا بنور العلم ولم يلجأوا الى ركن وثيق) فكانوا للأسف (همج رعاع) فأخرجوا صاحب المقولة من الدين والملة, واتبعوا صوت كل ناعق في ذلك وقوّلوه ما لم يقل, وحكموا عليه بالـ(كفر)لأنه كفّر باعتقداهم كل مَن لا يُؤمن بـ(الوطن وحدوده السايكسبيوكوية المصطنعة) ومالوا مع الريح الهوجاء وكفّروه لأنه (وضع الوطن وحدوده السايكسبيوكوية المصطنعة محل الوطن الأكبر ـ وطن الإسلام والعقيدة) وطن اللاوطن واللاحدود, ورفعوا شعارهم بالمقابل (لا نوالي إلا الإسلام ـ لا دين لمن لا عقيدة له) جهلا ً وغلوّا ً ومُغالاة عند الأغلبية, أولـ(حاجة في نفس يعقوب قضاها) عند الخاصة المخصوصة.
أنا لست هنا بموقع الدفاع عن هذا القائد (الغيور) الذي أثبت للقاصي والداني بأنه إبن للسيد (السيستاني) البار, وإبن لـ(فتوى الدفاع المُقدسة) المُلبّي لها, وإبن لحوزة النجف الأشرف العلمية وأحد فضلائها, وأنه على يقين وبصيرة من أمره ويعي ويعلم ويدرك ما يقول جيدا ً. كما لست أيضا ًبموقع بيان خطل المعترضين (جهلا ً) وأن (الدين) هنا بمعنى الطاعة والإذعان والتسليم وأن (من يُوالي غير وطنه لادين له) هو نظير قول الإمام الصادق (ع): (لا دين لمن لا عهد له). وقول الإمام الباقر(ع): (لا دين لمن لا يدين الله بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر). وقول الإمام الكاظم (ع): (لا دين لمن لا مروة له)(1). ولكم في رسول لله وأهل بيته (عليهم السلام)أسوة حسنة. كما لست بموقع ردّ (المُغرض) الذي رفع شعار (لا دين لمن لا عقيدة له) وليذهب (الوطن) بحدوده الى الجحيم, لأنه حالما انكشفت عورته, وبان كذبه, وولى القهقرى..
ـ في الذكرى السادسة للفتوى..
ـ ولكن أين أجد مضمون مقولة (من يوالي غير وطنه لادين له) في نص فتوى الدفاع المُقدسة؟!.
ـ هل كانت الفتوى دفاعا ً عن الوطن العراق (الأرض ـ البلد ذو الحدود المصطنعة)؟!. أم عن الوطن (الأكبر) الذي لا يعرف الحدود أو يعترف بها وهو (الإسلام) و(وطن المسلم عقيدته)؟.
في ذكراها السادسة.. لو تنزلنا وتواضعنا وطالعنا بإمعان نص (فتوى الدفاع المُقدسة) بأنفسنا هذه المرة, ونقرأها بألسنتنا لا بلسان وألسنة آخرين, ونطالعها بأعيننا لا بعين وعيون آخرين, ونعقلها بعقولنا نحن لا بعقل وعقول وأفكار وآيدولوجيات آخرين, ونتتبع الـ(وطن) في نص الفتوى التي خطتها يد السيد المرجع الأعلى, لوجدنا وقد ذكره وذكر مصاديقه ومرادفاته أكثر من (20) عشرين مرة. ممّا يوحي بأن الفتوى كانت للوطن العراق ولخلاصه من براثن عدو ظلامي تكفيريّ إرهابيّ إجراميّ هو (داعـ.ـش) بحدوده (الدولية) المعروفة, بجميع مكونات شعبه على اختلاف مشاربهم وليس لشيء آخر قد يتوهم البعض به. حتى أعلن حينها ممثل المرجعية العليا في (أوربا) السيد (مرتضي الکشميري) موضحا ًالحدود الزمانية ـ المكانية للفتوى بقوله (الوجوب الكفائي في الدفاع عن الوطن.. وإنه خاطب فقط أبناء الشعب العراقي القاطنين في البلد وليس المسلمين الشيعة أو العراقيين في خارج البلاد).
ولخلصنا الى أن الفتوى المباركة إنما كانت للعراق وفي العراق وبالعراق. بحيث نرى توزع عبارات (الوطن) ومرادفاتها بين ثنايا نص الفتوى كـ(إنّ طبيعة المخاطر المحدقة بالعراق وشعبه في الوقت الحاضر تقتضي الدفاع عن هذا "الوطن" وأهله وأعراض مواطنيه). و(فإنّ المسؤولية في الوقت الحاضر هي حفظ "بلدنا" العراق ومقدساته). و(..مسؤولية تاريخية ووطنية وشرعية..) وعبارة (وطنية وشرعية ) تلك تكررت (4) أربع مرات في النص. مرة مع توجيه خطاب الفتوى للشعب العراقي: (أنّ الشعب العراقي الذي عُرِفَ عنه الشجاعة والإقدام وتحمّل "المسؤولية الوطنية والشرعية" في الظروف الصعبة..). ومرتان مع ذكر القيادات السياسية: (إنّ القيادات السياسية في العراق أمام "مسؤولية وطنية وشرعية" كبيرة..). ومرة مع خطابه لإبطال القوات المُسلحة:(فيا أبناءنا في القوات المسلحة أنتم أمام"مسؤولية تاريخية ووطنية وشرعية"..).
حتى نقع على جملة: (وإنّ من يضحّي منكم في سبيل الدفاع عن ـ بلده وأهله وأعراضهم ـ فإنّه يكون شهيدا ًإن شاء الله تعالى)(2). حيث أفتى السيد المرجع الأعلى هنا بأن الذي يُقتل دون حدود بلده (العراق) وأهله وأعراضه, والحكم يشمل أبناء المذاهب والأديان والقوميات والمكونات الأخرى من العراقيين(وليس الدين والمذهب والعقيدة والطائفة) فإنه (شهيد). والى هنا نرى الفتوى المُقدسة قد انتصرت لمقولة (من يوالي غير وطنه لادين له) بلا أدنى شك.
ـ وطن الفتوى؟.
ـ ولكن السؤال هنا: هل ألغى السيد المرجع الأعلى (الوطن الأكبر) الإسلام, وأسقط معه شعار (وطن المسلم عقيدته) واستبدله بـ(الوطن) الأصغر ذو الحدود السايكسبيوكوية المصطنعة؟!. ويكون من يُقتل دونه فهو (شهيد)؟. هل يُعقل ذلك؟.
ـ نعم.. ويُعقل ذلك إذا عقلنا أمرا ً ما..
لا يخفى على الجميع بأن السيد المرجع الأعلى قد ساق في النقطة رقم (2) من الفتوى (5) خمسة آيات مباركات ربما لا تجدها عند أغلب مَن نسخ الفتوى ونشرها على موقعه. في معرض استنفاره لهمم وطاقات الشعب العراقي الجبارة, وتذكيره بعطائه وتضحياته الجمّة, ليكون حافزا ً له في سبيل حفظ وحدة وكرامة بلده العراق وصيانة مقدساته من أي ينتهك من قبل المعتدين الدواعـ.ـش, وكانت الآية: (قال موسى لقومه استعينوا بالله واصبروا إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين)(3) من ضمنها.
هذه الآية العجيبة كانت البوتقة التي صهرت كلا المفهومين للوطن حتى أصبح العراق بها بوابة (الأرض) نحو العالم الأوسع, والوطن الذي يتم الإنطلاق منه نحو الوطن الأكبر. فتخليص العراق من إعتداء (الدواعـ.ـش) تخليص للعالم أجمع منه. وتطهير العراق من رجسهم الظلامي تطهير لكل الأرض. وأن مبادئ وشروط الإنتصار (الثلاثة) التي اشتملت عليه الآية وتمثلت بـ(في العقيدة وهي ـ الإستعانة بالله ـ وفي الأخلاق وهي ـ الصبر والثبات وأن الأرض كلها ملك الله ـ والأخيرة في العمل ـ التقوى) ليست (شرائط إنتصار خاصة ببني إسرائيل وحدهم على العدو، بل لكل شعب أراد الغلبة على أعدائه)(4). فكانت الغلبة وكُتب النصر. وهذا أحد أسرار الفتوى المقدسة حيث بشّرت بالنصر منذ الدقائق الولى لإنطلاق الفتوى.
هذا وقد ورد عن الإمام الصادق (ع) في الآية: (إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده) أنه قال: (فما كان لله فهو لرسوله ومكان لرسول الله فهو للإمام بعد رسول الله ـ ص واله)(5). ولكم أن تعرفوا ما للإمام (عج) لمن يكون بعده؟. إن لم يكن لنائبه المرجع الديني الجامع للشروط والمتثملة اليوم بسماحة السيد (السيستاني).
ـ الخطيب المتبصر:
هذه القضية عادت بذاكرتي الى الوراء قليلا ً الى حيث كلام أحد خطباءنا المُتبصرين وهو يُلقي خطبته في أحد بيوتاتنا التي إذن الله تعالى أن ترفع وتكون مجلسا ً حُسينيا ً (إن شاء الله) في إحدى أيام عاشوراء, عشية تحرير مدينة الموصل من دنس (الـ.ـدواعـ.ـش) فقال الخطيب بطريقته الشعبية العراقية المعهودة:
ـ گلناله سيدنا: گتلوا أبنائنا وإخوتنا وآبائنا ترويعا ًوتهجيرا ًوخطفا ًوقتلا ًوتمثيلا ًعلى الهوية
ـ گالنه: لا.. فوّتوا الفرصة عليهم وأي ردة فعل منكم مقابلة هو هدفهم فلا تمنحوهم الفرصة
ـ گلناله سيدنا: اعتدوا على الروضة العلوية بالتفجير واستهدفوا أحد رموز العراق الدينية والوطنية
ـ گالنه: احنه على ثقة بأن الشعب العراقي سيقف صفا ً واحدا ًدون تحقيق مآرب الأعداء
ـ گلناله سيدنا: نسفوا وفجّروا مراقد أئمّتنا بسامراء
گالنه: المجرمون التكفيريون يريدون فتنة طائفية شاملة في العراق وأدعوكم أن تراعوا أقصى درجات الإنضباط, وأن لا يبدر منكم قول أو فعل يسيء الى إخواننا (السنة) الذين هم براء من تلك الجريمة النكراء ولا يرضون بها أبدا ً
ـ گلناله سيد: رجعوا ونسفوا مأذنتي الروضة العسكرية
ـ گالنه: اصبروا وعليكم بضبط النفس وأن تتجنبوا القيام بأي عمل انتقامي يستهدف الأبرياء والأماكن المقدسة لهم
گلناله: تسببوا بفاجعة قتل المئات من أتباع أهل البيت (عليهم السلام) على جسر الأئمة في الكاظمية 
ـ گالنه: أدعو (العراقيين) مو بس الشيعة ـ  جميعا ًإلى وحدة الكلمة ورصّ الصفوف وتفويت الفرصة على مثيري الفتنة
ـ گلناله مولاي: (داعـ.ـش) غزت الموصل وزحفت للرمادي وكربلاء وو..
ـ هنا صرخ الخطيب وقال بصوت عالٍ: هنانه أطلق السيد الفتوى.. (أخذ نفس) وگال: عرفتوا هسه الفتوى (السيستانية).. ما چانت لأبناء الشيعة إلتقتلوا. ولا لأجل الطائفة الشيعية المهضومة. ولا لأجل مراقد أئمّة الشيعة إليتفجّرت.. بل چانت مولانه الفتوى ضد مَن غزا وقتل وهجّر واستباح أهل (السنّة) والمحافظات السنيّة!
لماذا؟. سأل الخطيب وأجاب: لأن الخطر هنانه كان ضد (العراق ـ الوطن), و(العراق والوطن) هُمّا أمانة بأعناق المرجعية العليا وأعناقنا جيلا ً بعد جيل, ليش؟ لأنه ليست مِلكنا ولا ملك لإحد, بل ملك الإمام الحجة (عج) ويجب الحفاظ عليه حتى لو كلف ذلك النفس.
تيقنت حينها بأن (العراق ـ الوطن) أكبر وأعظم وأسمى وأقدس مما نتصور ونتوهم. كيف لا وهو (أرض) ومقر وقاعدة (القائد) المُقدس (عج) أرواحنا لتراب مقدمه الفداء, الذي سيملأها (عدلا ً وقسطا ً كما ملئت جورا ً وظلما ً)(6). إنطلاقا ًمن العراق لنشر الهدى ودين الحق في كافة أصقاع الجهات الأربع (قال مُوسى لقومهِ استعينوا بالله واصبِروا إنّ الأرضَ لله يُورثها مَن يشاء مِن عبادهِ والعاقبةُ للمتقين).
ـ إنتهى.
ــــــــــــ
ـ(1) ميزان الحكمة لمحمدي الريشهري ج2 ص127
ـ(2) فتوى الدفاع المقدسة ـ خطبة جمعة كربلاء في 13/6/2014م:
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=164
ـ(3) سورة الأعراف آية 128
ـ(4) تفسير الأمثل للشيخ ناصر مكارم الشيرازي
ـ(5) بحار الأنوار للمجلسي ج 21 ص 107
ـ(6) غيبة الشيخ الطوسي

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/06/12



كتابة تعليق لموضوع : وطني العراق في الذكرى السادسة لفتوى الدفاع المقدسة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال عبيد
صفحة الكاتب :
  كمال عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net