صفحة الكاتب : نجاح بيعي

وطني العراق في الذكرى السادسة لفتوى الدفاع المقدسة
نجاح بيعي

(من يوالي غير وطنه لادين له)
 كانوا قد أقاموا الدنيا ولم يقعدوها عندما قال أحد أبطال قادة معارك النصر ضد (داعـ.ـش) في معرض الجدل القائم حول ولاء معظم القوى السياسية العراقية لغير بلدهم العراق العبارة التالية: (إن الدين هو الوطن ولاقيمة لركوع وسجود ومسبحة ومحراب صلاة وأنت توالي غير العراق.. من يوالي غير وطنه لادين له). حتى وقعوا بـ(الدين) وفي (الدين) وقعوا لعدم معرفتهم معنى (الدين) أصلا ًومصاديق تلك العبارة, لأنهم (لم يستضيئوا بنور العلم ولم يلجأوا الى ركن وثيق) فكانوا للأسف (همج رعاع) فأخرجوا صاحب المقولة من الدين والملة, واتبعوا صوت كل ناعق في ذلك وقوّلوه ما لم يقل, وحكموا عليه بالـ(كفر)لأنه كفّر باعتقداهم كل مَن لا يُؤمن بـ(الوطن وحدوده السايكسبيوكوية المصطنعة) ومالوا مع الريح الهوجاء وكفّروه لأنه (وضع الوطن وحدوده السايكسبيوكوية المصطنعة محل الوطن الأكبر ـ وطن الإسلام والعقيدة) وطن اللاوطن واللاحدود, ورفعوا شعارهم بالمقابل (لا نوالي إلا الإسلام ـ لا دين لمن لا عقيدة له) جهلا ً وغلوّا ً ومُغالاة عند الأغلبية, أولـ(حاجة في نفس يعقوب قضاها) عند الخاصة المخصوصة.
أنا لست هنا بموقع الدفاع عن هذا القائد (الغيور) الذي أثبت للقاصي والداني بأنه إبن للسيد (السيستاني) البار, وإبن لـ(فتوى الدفاع المُقدسة) المُلبّي لها, وإبن لحوزة النجف الأشرف العلمية وأحد فضلائها, وأنه على يقين وبصيرة من أمره ويعي ويعلم ويدرك ما يقول جيدا ً. كما لست أيضا ًبموقع بيان خطل المعترضين (جهلا ً) وأن (الدين) هنا بمعنى الطاعة والإذعان والتسليم وأن (من يُوالي غير وطنه لادين له) هو نظير قول الإمام الصادق (ع): (لا دين لمن لا عهد له). وقول الإمام الباقر(ع): (لا دين لمن لا يدين الله بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر). وقول الإمام الكاظم (ع): (لا دين لمن لا مروة له)(1). ولكم في رسول لله وأهل بيته (عليهم السلام)أسوة حسنة. كما لست بموقع ردّ (المُغرض) الذي رفع شعار (لا دين لمن لا عقيدة له) وليذهب (الوطن) بحدوده الى الجحيم, لأنه حالما انكشفت عورته, وبان كذبه, وولى القهقرى..
ـ في الذكرى السادسة للفتوى..
ـ ولكن أين أجد مضمون مقولة (من يوالي غير وطنه لادين له) في نص فتوى الدفاع المُقدسة؟!.
ـ هل كانت الفتوى دفاعا ً عن الوطن العراق (الأرض ـ البلد ذو الحدود المصطنعة)؟!. أم عن الوطن (الأكبر) الذي لا يعرف الحدود أو يعترف بها وهو (الإسلام) و(وطن المسلم عقيدته)؟.
في ذكراها السادسة.. لو تنزلنا وتواضعنا وطالعنا بإمعان نص (فتوى الدفاع المُقدسة) بأنفسنا هذه المرة, ونقرأها بألسنتنا لا بلسان وألسنة آخرين, ونطالعها بأعيننا لا بعين وعيون آخرين, ونعقلها بعقولنا نحن لا بعقل وعقول وأفكار وآيدولوجيات آخرين, ونتتبع الـ(وطن) في نص الفتوى التي خطتها يد السيد المرجع الأعلى, لوجدنا وقد ذكره وذكر مصاديقه ومرادفاته أكثر من (20) عشرين مرة. ممّا يوحي بأن الفتوى كانت للوطن العراق ولخلاصه من براثن عدو ظلامي تكفيريّ إرهابيّ إجراميّ هو (داعـ.ـش) بحدوده (الدولية) المعروفة, بجميع مكونات شعبه على اختلاف مشاربهم وليس لشيء آخر قد يتوهم البعض به. حتى أعلن حينها ممثل المرجعية العليا في (أوربا) السيد (مرتضي الکشميري) موضحا ًالحدود الزمانية ـ المكانية للفتوى بقوله (الوجوب الكفائي في الدفاع عن الوطن.. وإنه خاطب فقط أبناء الشعب العراقي القاطنين في البلد وليس المسلمين الشيعة أو العراقيين في خارج البلاد).
ولخلصنا الى أن الفتوى المباركة إنما كانت للعراق وفي العراق وبالعراق. بحيث نرى توزع عبارات (الوطن) ومرادفاتها بين ثنايا نص الفتوى كـ(إنّ طبيعة المخاطر المحدقة بالعراق وشعبه في الوقت الحاضر تقتضي الدفاع عن هذا "الوطن" وأهله وأعراض مواطنيه). و(فإنّ المسؤولية في الوقت الحاضر هي حفظ "بلدنا" العراق ومقدساته). و(..مسؤولية تاريخية ووطنية وشرعية..) وعبارة (وطنية وشرعية ) تلك تكررت (4) أربع مرات في النص. مرة مع توجيه خطاب الفتوى للشعب العراقي: (أنّ الشعب العراقي الذي عُرِفَ عنه الشجاعة والإقدام وتحمّل "المسؤولية الوطنية والشرعية" في الظروف الصعبة..). ومرتان مع ذكر القيادات السياسية: (إنّ القيادات السياسية في العراق أمام "مسؤولية وطنية وشرعية" كبيرة..). ومرة مع خطابه لإبطال القوات المُسلحة:(فيا أبناءنا في القوات المسلحة أنتم أمام"مسؤولية تاريخية ووطنية وشرعية"..).
حتى نقع على جملة: (وإنّ من يضحّي منكم في سبيل الدفاع عن ـ بلده وأهله وأعراضهم ـ فإنّه يكون شهيدا ًإن شاء الله تعالى)(2). حيث أفتى السيد المرجع الأعلى هنا بأن الذي يُقتل دون حدود بلده (العراق) وأهله وأعراضه, والحكم يشمل أبناء المذاهب والأديان والقوميات والمكونات الأخرى من العراقيين(وليس الدين والمذهب والعقيدة والطائفة) فإنه (شهيد). والى هنا نرى الفتوى المُقدسة قد انتصرت لمقولة (من يوالي غير وطنه لادين له) بلا أدنى شك.
ـ وطن الفتوى؟.
ـ ولكن السؤال هنا: هل ألغى السيد المرجع الأعلى (الوطن الأكبر) الإسلام, وأسقط معه شعار (وطن المسلم عقيدته) واستبدله بـ(الوطن) الأصغر ذو الحدود السايكسبيوكوية المصطنعة؟!. ويكون من يُقتل دونه فهو (شهيد)؟. هل يُعقل ذلك؟.
ـ نعم.. ويُعقل ذلك إذا عقلنا أمرا ً ما..
لا يخفى على الجميع بأن السيد المرجع الأعلى قد ساق في النقطة رقم (2) من الفتوى (5) خمسة آيات مباركات ربما لا تجدها عند أغلب مَن نسخ الفتوى ونشرها على موقعه. في معرض استنفاره لهمم وطاقات الشعب العراقي الجبارة, وتذكيره بعطائه وتضحياته الجمّة, ليكون حافزا ً له في سبيل حفظ وحدة وكرامة بلده العراق وصيانة مقدساته من أي ينتهك من قبل المعتدين الدواعـ.ـش, وكانت الآية: (قال موسى لقومه استعينوا بالله واصبروا إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين)(3) من ضمنها.
هذه الآية العجيبة كانت البوتقة التي صهرت كلا المفهومين للوطن حتى أصبح العراق بها بوابة (الأرض) نحو العالم الأوسع, والوطن الذي يتم الإنطلاق منه نحو الوطن الأكبر. فتخليص العراق من إعتداء (الدواعـ.ـش) تخليص للعالم أجمع منه. وتطهير العراق من رجسهم الظلامي تطهير لكل الأرض. وأن مبادئ وشروط الإنتصار (الثلاثة) التي اشتملت عليه الآية وتمثلت بـ(في العقيدة وهي ـ الإستعانة بالله ـ وفي الأخلاق وهي ـ الصبر والثبات وأن الأرض كلها ملك الله ـ والأخيرة في العمل ـ التقوى) ليست (شرائط إنتصار خاصة ببني إسرائيل وحدهم على العدو، بل لكل شعب أراد الغلبة على أعدائه)(4). فكانت الغلبة وكُتب النصر. وهذا أحد أسرار الفتوى المقدسة حيث بشّرت بالنصر منذ الدقائق الولى لإنطلاق الفتوى.
هذا وقد ورد عن الإمام الصادق (ع) في الآية: (إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده) أنه قال: (فما كان لله فهو لرسوله ومكان لرسول الله فهو للإمام بعد رسول الله ـ ص واله)(5). ولكم أن تعرفوا ما للإمام (عج) لمن يكون بعده؟. إن لم يكن لنائبه المرجع الديني الجامع للشروط والمتثملة اليوم بسماحة السيد (السيستاني).
ـ الخطيب المتبصر:
هذه القضية عادت بذاكرتي الى الوراء قليلا ً الى حيث كلام أحد خطباءنا المُتبصرين وهو يُلقي خطبته في أحد بيوتاتنا التي إذن الله تعالى أن ترفع وتكون مجلسا ً حُسينيا ً (إن شاء الله) في إحدى أيام عاشوراء, عشية تحرير مدينة الموصل من دنس (الـ.ـدواعـ.ـش) فقال الخطيب بطريقته الشعبية العراقية المعهودة:
ـ گلناله سيدنا: گتلوا أبنائنا وإخوتنا وآبائنا ترويعا ًوتهجيرا ًوخطفا ًوقتلا ًوتمثيلا ًعلى الهوية
ـ گالنه: لا.. فوّتوا الفرصة عليهم وأي ردة فعل منكم مقابلة هو هدفهم فلا تمنحوهم الفرصة
ـ گلناله سيدنا: اعتدوا على الروضة العلوية بالتفجير واستهدفوا أحد رموز العراق الدينية والوطنية
ـ گالنه: احنه على ثقة بأن الشعب العراقي سيقف صفا ً واحدا ًدون تحقيق مآرب الأعداء
ـ گلناله سيدنا: نسفوا وفجّروا مراقد أئمّتنا بسامراء
گالنه: المجرمون التكفيريون يريدون فتنة طائفية شاملة في العراق وأدعوكم أن تراعوا أقصى درجات الإنضباط, وأن لا يبدر منكم قول أو فعل يسيء الى إخواننا (السنة) الذين هم براء من تلك الجريمة النكراء ولا يرضون بها أبدا ً
ـ گلناله سيد: رجعوا ونسفوا مأذنتي الروضة العسكرية
ـ گالنه: اصبروا وعليكم بضبط النفس وأن تتجنبوا القيام بأي عمل انتقامي يستهدف الأبرياء والأماكن المقدسة لهم
گلناله: تسببوا بفاجعة قتل المئات من أتباع أهل البيت (عليهم السلام) على جسر الأئمة في الكاظمية 
ـ گالنه: أدعو (العراقيين) مو بس الشيعة ـ  جميعا ًإلى وحدة الكلمة ورصّ الصفوف وتفويت الفرصة على مثيري الفتنة
ـ گلناله مولاي: (داعـ.ـش) غزت الموصل وزحفت للرمادي وكربلاء وو..
ـ هنا صرخ الخطيب وقال بصوت عالٍ: هنانه أطلق السيد الفتوى.. (أخذ نفس) وگال: عرفتوا هسه الفتوى (السيستانية).. ما چانت لأبناء الشيعة إلتقتلوا. ولا لأجل الطائفة الشيعية المهضومة. ولا لأجل مراقد أئمّة الشيعة إليتفجّرت.. بل چانت مولانه الفتوى ضد مَن غزا وقتل وهجّر واستباح أهل (السنّة) والمحافظات السنيّة!
لماذا؟. سأل الخطيب وأجاب: لأن الخطر هنانه كان ضد (العراق ـ الوطن), و(العراق والوطن) هُمّا أمانة بأعناق المرجعية العليا وأعناقنا جيلا ً بعد جيل, ليش؟ لأنه ليست مِلكنا ولا ملك لإحد, بل ملك الإمام الحجة (عج) ويجب الحفاظ عليه حتى لو كلف ذلك النفس.
تيقنت حينها بأن (العراق ـ الوطن) أكبر وأعظم وأسمى وأقدس مما نتصور ونتوهم. كيف لا وهو (أرض) ومقر وقاعدة (القائد) المُقدس (عج) أرواحنا لتراب مقدمه الفداء, الذي سيملأها (عدلا ً وقسطا ً كما ملئت جورا ً وظلما ً)(6). إنطلاقا ًمن العراق لنشر الهدى ودين الحق في كافة أصقاع الجهات الأربع (قال مُوسى لقومهِ استعينوا بالله واصبِروا إنّ الأرضَ لله يُورثها مَن يشاء مِن عبادهِ والعاقبةُ للمتقين).
ـ إنتهى.
ــــــــــــ
ـ(1) ميزان الحكمة لمحمدي الريشهري ج2 ص127
ـ(2) فتوى الدفاع المقدسة ـ خطبة جمعة كربلاء في 13/6/2014م:
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=164
ـ(3) سورة الأعراف آية 128
ـ(4) تفسير الأمثل للشيخ ناصر مكارم الشيرازي
ـ(5) بحار الأنوار للمجلسي ج 21 ص 107
ـ(6) غيبة الشيخ الطوسي

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/06/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • عام على دعوة المرجعية العليا لرفع الأكف بدعاء (اللهمّ إليك أفْضَتِ القُلوبُ..)!  (المقالات)

    •  ننتصر لرسول الله (ص وآله) بالدفاع عن المرجعية الدينية العليا!  (المقالات)

    • ـ(ونصحت لكم ولكن لا تحبون النّاصحين).. الحكومة والطبقة السياسية بين موقفين للمرجعية العليا!  (قضية راي عام )

    • هل هناك طائفة من طوائف المسلمين احتكرت نصرة الإمام الحسين (ع)؟.  (المقالات)

    • هل المرجعية العليا مع أم ضد تواجد القوات الأجنبية في العراق؟ الجزء الأخير  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : وطني العراق في الذكرى السادسة لفتوى الدفاع المقدسة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الانسان ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : وفي الانجيل فإن روح الله نزل على صورة (حمامة) كما يقول في متى ( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة).(8) وروح الله هنا هو جبرئيل نزل متمثلا بشكل حمامة بيضاء . هذا هو قول الكاتب , والسؤال المطروح اذا كان روح الله هو جبرئيل كما قلت . لماذا في تكملة العدد واذا صوت من السماء ؟ ماهي الفائدة من نزول جبرئيل وخروج صوت من السماء ؟ اثم تقول انه باصبع اخرج يخرج الشياطين يعني بالملاك جبرئيل تخرج الشياطين ؟؟ هل هذا منطق ؟ هل خروج الشياطين يكون عبر استخدام الملائكة ؟ وبالتالي استنتاجك غير مقبول وغير منطقي وشكرا لك

 
علّق ادارة الموقع ، على مَن يمثل الإسلام - للكاتب زهراء حسام : الاستاذ الفاضل نجم الحجامي الكاتبة لم تنقل او تشير الى تصريح للبابا ... بل قالت " تَرى السيد السيستاني هو من يمثل الإسلام، هو واجهته، هو من يمثل الطائفة الشيعية وكبير مذهبها" والفرق كبير بين الحالتين .

 
علّق نجم الحجامي ، على مَن يمثل الإسلام - للكاتب زهراء حسام : السلام عليكم ورحمه الله تقولين ...( أن هذه الشخصية المسيحية والتي تُعتبر عالمية، أنها بزيارتها للنجف تَرى السيد السيستاني هو من يمثل الإسلام، هو واجهته، هو من يمثل الطائفة الشيعية وكبير مذهبها. ) لم اسمع بهكذا تصريح للبابا ..ارجو ان تدليني على المصدر مع تحياتي

 
علّق نجم محمد ، على لملوم الحمزة وحمزة لملوم - للكاتب غائب عويز الهاشمي : السلام عليكم بارك الله في جهود الباحث ولكن يوجد معلومات ناقصة فلو رجع إلى المصادر الأم للأسرة الغريفية لوجد ما هو أوسع من ذلك من قبيل شجرة النبوة والشجرة الطيبة للسيد رضا الصائغ الغريفي ولو راجع كبار الأسرة وساداتها كالسيد اية الله ابو الحسن حميد المقدس الغريفي والسيد حجة الاسلام محمد رضا الغريفي والسيد الحجة هاشم الغريفي والنسابة السيد رياض وغيرهم لوجد ما ينتفع منه أكثر. ويغلب على ظني أن السيد محمد باقر ابن السيد حميد المقدس الغريفي قد كتب موضوعا عن الحمزة الشرقي ناقش فيه بعض القضايا الأسئلة المثارة حول الموضوع

 
علّق حسنين البغدادي ، على كيف نصلح علاقتنا مع الله عز وجل ؟ - للكاتب زين العابدين الغريفي : السلام عليكم وفق الله سماحة السيد زين العابدين نجل السيد حميد المقدس الغريفي على ما يقدمه من مقالات ممتعة ونافعة للشباب والفتيات

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب محمد اسماعيل حياك الرب. لا زالوا الى هذا اليوم يطلقون على القديسة مريم بأنها مريم العذارء مع انها انجبت يسوع المسيح. ليس فقط على لسان الناس بل كلام الرب كما يقول في إنجيل متى 1: 23 ( هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا). فولدت ابنا ولكن مع ذلك استمر لقب العذراء لها الى هذا اليوم . والعذراء قد تُطلق على غير المرأة كما يُقال : العذراء احد بروج السماء.

 
علّق نجم الحجامي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : لاشك ولا ريب ان المسلمين وخصوصا الشيعه يكنون كل الحب والتقدير لاخوتهم المواطنين المسيحين سواء كانوا من ابناء الوطن او من غيرهم اقتداءا بكلام امير المؤمنين(ع)( الناس صنفان اما اخ لك في الدين او شبيه لك في الخلق ) اما رجال الكنيسه الغربيون وساسه فانهم يكيدون للاسلام والمسلمين كل صباح ومساء وقد قرر مجمع البحوث الإسلامية قبل ثلاثه ايام ، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة.(المصدر -اليوم السابع2/27/2021)

 
علّق محمد اسماعيل ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن هنا الوصف انها عذراء بينما ما نعرفه انها متزوجة ولديها اولاد

 
علّق نبيل الكرخي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : بسم الله الرحمن الرحيم يحدث اللقاء ويمضي، وتستمر المنظمات والارساليات التبشيرية في عملها في بلاد المسلمين، وهي مرتبطة مباشرة بالفاتيكان. ومن المهم في هذا اللقاء ان لا تكون زيارة البابا فرانسيس اداة في مساعي التطبيع مع الصهاينة وبدعة الدين الابراهيمي. ومن المهم أيضاً أن يتعاون المسيحيون والمسلمون في إحياء القيم الاخلاقية في المجتمع وليس فقط شعارات السلام والمحبة والتعايش.

 
علّق علي عبد الحسين شدود ، على شَطْرَ الإمامة - للكاتب حسن الحاج عگلة : حبيبي خالي أنت رائع كما عهدتك وكل يوم ازداد اعجاباً بك وأذهل بشخصك كلمات اغلا من الذهب واحلا من العسل صح لسانك اسأل الله يحفظك ويكتب لك السلامة ويمد عمرك بحق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه وآلهِ الصلاة والسلام

 
علّق سعد ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : من الواضح لمن يقرأ التاريخ هو محاولة النصارى للتبشير بدينهم في كل اصقاع المعمورة بل ان الاستعمار وان كان هدفه المعلن والبارز هو اقتصادي لتسويق البضائع البريطانية والأمريكية والسيطرة على رؤوس الأموال في العالم الا ان الهدف الخفي هو التبشير بالمسيحية وقد كشفت الكثير من الوثائق عن الحروب الاستعمارية السابقة وظهرت في فلتات لسان بعض القادة والرؤساء كبوش الابن وغيره ، وكتبت دراسات معمقة حول هذا الموضوع أمثال كتاب جذور الاساءة للاسلام والرسول الاعظم للسيد ابو الحسن حميد المقدس الغريفي.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . هؤلاء الذين يطلبون الوثائق من النوع الذي لا يُتابع ولا يُريد ان يُكلف نفسه عناء البحث بعد زيارة بابا الفاتيكان لأي منطقة في العالم وما يحدث بعد مغادرته من مجازر وانقلابات ومؤامرات . زيارة البابا دائما ما تكون تحريضية وذات اهداف يرسمها له من يقبعون خلف الابواب المغلقة. ماذا فعل البابا للأوقاف المسيحية التي صادرها اليهود في فلسطين هل سمعنا له حسيسا ، ماذا صنع البابا للمسيحيين في فلسطين الذين يجبرهم الاحتلال على الهجرة ومصادرة املاكهم. نعم هو يزور افريقيا ليشعل فيها حربا وفتنا ، وكذلك يزور أور الناصرية التي لا يوجد فيها اي مسيحي ولا علاقة لها بالمسيحية ، ثم لماذا يزور أور وقد تركها ابراهيم وهاجر وأعطاه الله ارضا بدلا عنها. لا بل ان إبراهيم لعن أور الكلدانيين لعنا وبيلا وقال عنها بأنها : مأوى الشياطين. وأنها لا تقوم ابدا وستبقى وكر للثعالب. ثم يقوم جناب البابا بما لم يقم به اي سلف او خلف من بابوات الفاتيكان. ثم كيف سوف يستقبل البابا ساكو لبابا روما الكاثوليكي والذي ساومنا حتى على ديننا عندما تعرضنا لمحنة داعش فكل ما فعله انه بعث وفدا قال لنا : (أن صدر الكاثوليكية رحب). عجيب وما علاقتنا بالكاثوليكية ولماذا يريد منا تغيير ديننا من اجل تقديم المساعدة لنا . يعني هل يقبل الشيعي أن تفتح له الوهابية او داعش ذراعيها ثم تقول له : (تعال الى صدر الوهابية او داعش الرحب). ثم اين البابا مما يحصل في اليمن ؟ وأين هو مما يحصل على المسيحيين والمسلمين في فلسطين وسوريا وبورما والصين والكثير من دول افريقيا او ما تقوم به امريكا من مصائب. ثم ماذا يوجد في الامارات التي احرقت الاخضر واليابس لكي يزورها؟ والتي قال عنها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى أبو ظبي المنخرطة في كبت الحريات ودعم الانقلابات وفي حرب عدوانية على إرادة الشعوب والحصار الظالم لدولة عربية مسلمة، هي زيارة تزكية لانتهاك حقوق الإنسان والاستبداد. الم يقراوا ما كتبه الكاتب عضو مجمع البحوث الإسلامية د. عبد المعطى بيومى الذي رفض لقاء البابا ورفض دعوته ثم هاجم بيومى بابا الفاتيكان وقال (انه يسعى الى تدبير مخططات خبيثة وسياسية من اجل تقسيم الشرق والدول الاسلامية , والبُعد عن رسالته الدينية، وأكد بيومى " إن المسيحيين فى الشرق لا يقبلون بوصاية دولة الفاتيكان عليهم، سواء كانت وصاية روحية أو سياسية، وأنهم لا يقبلون بأى حال أن يجعل بابا الفاتيكان نفسه حاميا عليهم). إلى الذين اعتادوا على الوجبات السريعة الجاهزة ولا يُكلفون انفسهم عناء البحث اقول لهم رحاب الانترنت واسع فابحثوا فيه وراء زيارات البابا وأهدافها. وهل تسائل هؤلاء عن اسباب قرار مجمع البحوث الإسلامية بجلسته الطارئة المنعقدة اليوم، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة، وتأكيده بغير حق على أن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم فى الشرق الأوسط.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : السيّد وليد الغالي حسبي أخشعُ أمام مهابة نصّكَ أعلاه، لِما يرفع من القيمة الإنسانيّة والدعوة الإلهيّة في التوجّهَين الإسلاميّ والمسيحيّ. ولطالما اعتبرتُكَ منذ تعارفنا، رائدًا في ما سبق، وداعيةَ محبّة أفخر بانتمائي إلى دوحتكَ. سلمتَ سيّدي ودمتَ لي!!

 
علّق نجم الحجامي ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيده الفاضله ايزابيل بنيامين ماما اشوري تحيه طيبه يقول البعض ان مقال السيده ايزابيل يعبر عن رايها هي ولا توجد وثائق من مصادر موثوقه تدعم رايها .. ارجوان تتفضلي سيدتي الفاضله بنشر مالديك من وثائق (كوبي بيست )تفضح المشروع مع جزيل شكري وتقديري لجهودك الكبيره

 
علّق منير حجازي . ، على مصدر لـRT: سياسيون عراقيون لقحوا ضد كورونا قبل دخول اللقاح إلى البلاد : ومن الذي يهتم بعامة الناس . الذين اخذوا اللقاح قبل عموم الشعب هم من سادة الناس وعليّة القوم ولهم الحق ان يتميزوا عن بقية الشعب بجميع الاميازات ومن بينها الصحة والعافية إلا واحدة لا يستطيعون ان يتميزوا بها عن بقية الناس وهي الموت . في كثير من الدولة الوربية والآسوية استقال عدد من الوزراء والمسؤولين بعد انكشاف امرهم بأنهم اخذوا اللقاح قبل اي مواطن آخر. استقالة رئيس اركان الجيش و عدد من الجنرالات في اسبانيا ، بعد أن ثبت انهم اخذوا اللقاح قبل ان يصل دورهم. استقالة وزير الصحة الارجنتيني بعد انكشاف تزويده لاصدقائه باللقاح قبل أن ياتي دورهم. استقالة وزير خارجية البيرو بعد أن اكتشفوا انه اعطى اصدقائه اللقاح. أما في البلدان العربية عموما والعراق خصوصا ، فإن احتقار شخصية المواطن من اهم سمات وميزات الكثير من المسؤولين الحكوميين. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعد السلطاني
صفحة الكاتب :
  سعد السلطاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net