صفحة الكاتب : مهدي المولى

الكاظمي والتخبط العشوائي
مهدي المولى

لا شك ان السيد الكاظمي يتخبط تخبط عشوائي في كل ما يصدر من قرارات وما يقوم به من حركات وخطوات   فيحاول ان يظهر انه لا لون له ولا طعم ولا رائحة محاولا الاستفادة من إرضاء طرف  على حساب طرف آخر وفي الحالتين الشعب هو الخاسر

المشكلة العويصة  التي لا حل لها وهي حكومة المحاصصة التي لم تأت برئيس حكومة مؤهل ومهيأ  لهذا المنصب لم تأت برئيس حكومة هو نفسه أعد نفسه وهيئها للوصول لهذا الكرسي وفق خطة مسبقة تستهدف  بناء الوطن وسعادة الشعب  وإنما أتت برؤساء للحكومات بالوزراء بالصدفة او كما يقول العراقيون جاء بالحظ يا نصيب   ابتداء  بعادل عبد المهدي مرورا بمحمد علاوي والزرفي و انتهاء  بالكاظمي أي لم يأت  وفق ما نص الدستور عليه    والمؤسسات الدستورية  وإنما عن طريق   المصالح الخاصة والمنافع الذاتية  للطبقة السياسية  لا يهمهم مصلحة الوطن ولا منفعة الشعب ولا مستقبل العراق والعراقيين

والدليل منذ تحرير العراق في 2003 وحتى يومنا لم تشكل حكومة مهمتها خدمة الشعب وإنما هدفها خدمة الطبقة السياسية فقط  لهذا نرى الطبقة السياسية تزداد ثراء وتخمة ورفاهية والشعب يزداد فقرا وجوعا  وشقاء

 المعروف ان السيد الكاظمي  كان  رجل امن يقولون انه مدير جهاز مخابرات   فأي نظرة لوضع العراقي الأمني  تقول لنا  إنه لم يضبط الأمن في العراق فكيف يمكنه ضبط  كل الحكم في العراق  هذا يحتاج الى كتلة برلمانية قوية وكبيرة تقف الى جانبه وتسانده وتؤيده اي الى حكومة الأغلبية مؤمنه بخطته ببرنامجه كل الإيمان    وساعية بكل طاقاتها وإمكانياتها من اجل تطبيق ذلك البرنامج وتلك الخطة  مهما كانت التحديات والتضحيات وهذا غير موجود ولن يوجد في البرلمان العراقي  وغير موجود لدى الطبقة السياسية

لان الطبقة السياسية ترى في الوصول الى كرسي  البرلمان   كرسي الحكومة وزير مستشار وكيل وزارة محافظ  عضو مجلس وزارة  مدير عام موظف وسيلة لسرقة الثروة العراقية وتحويلها  الى جيوبهم الى أرصدتهم الخاصة  لهذا فهم يعارضون اي قرار يحول دون تحقيق  مهمتهم تلك    وهذا هو السبب الذي يعيق مهمتك  تطبيق خطتك برنامجك اذا كان لديك فعلا مهمة او خطة او برنامج

لأن الجماعة  اي الطبقة السياسية  أعضاء البرلمان مقسم على شكل مجموعات لكل مجموعة مهمتها  خطتها  الخاصة بها   ومن الطبيعي تتضارب وتتعارض هذه المهمات مع بعضها البعض والضحية هو الشعب العراقي

  فهؤلاء يرون في الحكومة المركزية اي حكومة بغداد مجرد ستار يغطي سلبياتهم مفاسدهم وتحقيق رغباتهم وأهدافهم الخاصة  وتحميهم وتدافع عنهم ليس الا

لهذا ساد الفساد والفاسدين وعمت الفوضى في كل المجالات ومن القمة الى القاعدة وعدنا الى  حكم العصابات والأعراف العشائرية  ليتنا  عدنا الى أعراف العشائر وشيوخها المعروفة بحكمتها  وشجاعتها  حيث تحولت العشائر الى عصابات  وتحول اللصوص الى شيوخ عشائر وهكذا فسدت العشائر وأعرافها الا ما ندر ومثل هؤلاء  موجودين  لكنهم تراجعوا بعض الشيء خوفا على سمعتهم وقيمهم  وهذا التراجع سمح للفاسدين واللصوص  والعناصر السيئة والغير مؤهلة ان يحلوا محلهم

 من هذا نقول للكاظمي لا تصدق الذي يحبك ولا تصدق الذي يكرهك بل أقول لك كون قريبا من الذي يكرهك لأنه أقرب لك من الذي يحبك وخاصة في هذه الفترة فترة الاختبارات فهناك منافسة قوية جدا بين كل الأطراف للحصول على الهبرة الأكبر على الحصة الأكثر

لا ادري كيف تتعامل  مع طبقة سياسية اي مع عناصر حكومة مع أعضاء برلمان على شكل مجموعات هذه مجموعة  تعتبرك انك محتل لأرضها وعليك ان تسحب قواتك منها وتتمنى الخراب والدمار للعراق حتى تتمكن من تحرير أرضها ومجموعة تعتبرك محتل فارسي مجوسي وتطلب منك  ان تسحب قواتك من أرضها  ومجموعة ثالثة تعتبرك أمريكي  تعمل لصالح أمريكا وبالضد من مصلحتها

لا اعتقد يمكنك العمل في ظل هذه المجموعات ولا يمكنك التقدم خطوة واحدة الى الأمام مهما كانت قوتك شجاعتك  حكمتك  فالفساد يملك قوة كبيرة متوحشة تمكنت من السيطرة على كل المجالات في كل أنحاء العراق ومن القمة الى القاعدة   فأي حركة لقوة الإصلاح  تذبحها في مهدها

قامت حركة إصلاحية في البرلمان (سميت ثورة البرلمان) وكادت  تنتصر وتضع العراق على الطريق الصحيح وفجأة ذبحت على يد أعداء العراق

  كما دعت بعض الأطراف السياسية الى تشكيل حكومة الأغلبية السياسية اي الأغلبية تحكم والأقلية تعارض  لكن هذه الدعوة ذبحت في مهدها أيضا من قبل   المجموعة الفاسدة وعادت الى حكومة المحاصصة

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/06/10



كتابة تعليق لموضوع : الكاظمي والتخبط العشوائي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . جواد المنتفجي
صفحة الكاتب :
  د . جواد المنتفجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net