صفحة الكاتب : صالح الطائي

دلالة حرق القرآن في العراق وبلاد الأفغان
صالح الطائي
قبل وأثناء وبعد محاولة القس المخبول تيري جونز حرق القرآن الكريم وزرع الفرقة بين الأديان كانت هناك محاولات دلالية قامت بها القوات الأمريكية المتواجدة في المنطقة ليس كنوع من العبث والنزق الصبياني الذي يمتاز به الجنود الأمريكيين الشباب كما هو حال القس المسكين، بقدر ما هو عملية استكشافية غايتها وهدفها محدد مسبقا من قبل عقول خبيرة بالحرب النفسية الاستبيانية التي تستند إلى القيام بأعمال استفزازية من نمط خاص ومحدد لمعرفة ردود الأفعال المترتبة عليها، ومن ثم تقييم الوضع العام تبعا لمعطيات الردود ونوعيتها من حيث درجة الانفعال، ونسبة المشاركين فيه، والمدة الزمنية التي يستغرقها، وتأثيراته الجانبية على الشارع الإسلامي، وعلى المتعاونين مع القوات الغازية والمؤيدين لنهجها سواء تأتي  رد فعل شخصي من هؤلاء الأشخاص أنفسهم، أو تأتي من جهات متشددة أو متطرفة أو حتى معتدلة مستفزة ممكن أن توقع الأذى بهؤلاء الأشخاص.
لقد سمعنا في العراق ورأينا بالصورة والصوت قيام القوات الأمريكية مرة بحرق القرآن، وثانية بإلقائه في مكبات القمامة، وثالثة بوضعه شاخصا للتصويب والتدريب. ومن ينظر إلى القرآن ظاهرا لا يجد فيه ما يستهوي هؤلاء المأزومين بل قد يجده غير صالح لأن يتخذ هدفا للتدريب، أو مادة للحرق لأغراض الطبخ والتدفئة مثلا، فالقوات الغازية تملك كل الوسائل المتطورة ولا تحتاج إلى الأخشاب والأوراق لهذه الأغراض، لكن من ينظر بالعمق إلى داخل القرآن ومحتواه، وينظر إلى علاقة المسلمين به وتبجيلهم له يعرف السبب بالتأكيد، بل يعرف أكثر من سبب، وهي فعلا أكثر من سبب، منها ما تحدثنا عنه في أعلاه، والذي يبدو واحدا من أهم الأسباب.
أنا واقعا أسأل: ماذا تعمل نسخ القرآن الكريم بين الجنود الأمريكان وفي القواعد الأمريكية بالذات؟ هل ذهبت إليهم سيرا برجليها؟ أم جلبها لهم أعوانهم وأصدقاؤهم؟ أم ترجع عائديتها إلى جنود مسلمين في القوات الأمريكية تخلوا عنها لهذا السبب أو ذاك؟ أم أن الجنود جلبوها للإطلاع على محتواها الذي لم يعجبهم فقاموا بما قاموا به؟ أما أنها جلبت دون كل الأسباب السالفة لسبب محدد بعينه، وذلك لاتخاذها بالون اختبار ومتابعة نتائج هذا الاختبار الهمجي؟
الحالات التي أهانت فيها القوات الأمريكية كتاب الله وكلمته في العراق جوبهت من الداخل العراقي والخارج الإسلامي بردود فعل بائسة لا تتناسب مع حجم الواقعة بالمرة، بل إن ردود الأفعال الإسلامية عليها كانت شبه معدومة، وبالتأكيد أعطى هذا السكوت مبررا للقوات الأمريكية لإجراء اختبارات أخرى ذات صلة، حيث جاءت الردود متساوقة مع الرد الأول، فتم إدخال الردود ودرجتها في معادلات أوضحت لهم بالتأكيد نقاطا كانوا يبحثون عنها، وهي نقاط لها مساس مباشر بأنواع حراك هذه القوات المستقبلي في المنطقة.
والظاهر أن القوات الأمريكية لم تكتف بما حققته  التجربة من نتائج في العراق فأرادت إعادتها في مكان آخر، فاختارت هذه المرة أفغانستان، فماذا كانت النتيجة؟
من خلال متابعتي للحدث وجدت: 
مجموعة صغيرة من المسلمين الثائرين الأفغان تخرج بمظاهرة قرب القاعدة التي أحرق فيها القرآن تستنكر هذا العمل لا أكثر.
سكوت غريب للعالم الإسلامي كله حتى عن مجرد التنديد قولا بالعمل.
تقدم الرئيس الأمريكي أوباما باعتذار إلى الحكومة الأفغانية عن هذا العمل.
 
الذي يهمني من هذه النقاط كثيرا هو النقطة الثالثة منها بالذات، فالنقطتين الأولى والثانية ليستا غريبتين عنا ولا جديد فيهما، أما النقطة الثالثة فاستوقفني فيها تقدم الرئيس الأمريكي باعتذار إلى الحكومة الأفغانية، وهي بكل الأحوال حكومة لا تمثل حتى الشعب الأفغاني المسلم، وبالتالي لا تمثل إلا نفسها فلماذا يوجه اوباما الاعتذار إليها وحدها بالذات والقضية تخص المسلمين كلهم؟ القضية لا تتعلق بالحكومة الأفغانية وحدها ولا بالشعب الأفغاني المغيب الذي تجاوزه الرئيس الأمريكي المغرم بإتباع البروتوكولات والأتكيتات ولم يعره أي انتباه، القضية قضية إسلامية تخص المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، وتخص عدة ملايين من المسلمين الأمريكيين أيضا، فلماذا يوجه أوباما الاعتذار إلى الحكومة الأفغانية وحدها؟
إن الجواب يكمن في سر صغير وهو أن الاعتذار نفسه جاء جزء من عملية الاختبار، فهو من حيث الدرجة والتأثير لا يقل همجية وعدوانا عن حرق القرآن وبالتالي كان ممكن أن يثير ردود فعل في الشارع الإسلامي الذي بقي ساكتا والذي أشرت القوات الأمريكية والحكومة والمشرفين على الاختبار سكوته على انه جزء مهم من نتائج الاختبار وما أفرزته التجربة.
قد يتهمني البعض أني واقع تحت تأثير نظرية المؤامرة، وهي التي أوحت لي بكتابة هذا الموضوع بهذه الطريقة؟ وأجيب هؤلاء بسؤال بسيط ومحدد: من قام بتسريب أخبار حرق القرآن إلى الشارع المسلم، ولماذا قاموا بتسريب هذا الخبر بالذات دون عشرات الأخبار اليومية الأخرى التي تقع في هذه القواعد؟ إن القواعد الأمريكية مناطق مغلقة محرمة لا يدخلها أهل البلاد أبدا، وإن دخلها أحد ممن يخدمون هذه القوات من عمال النظافة والخدمة المنزلية والأغراض الخفية الأخرى فهم معدودون وحركاتهم محسوبة عليهم، وهم جميعهم من فئة عليها مؤشرات كثيرة بعضها وطني أو أخلاقي أو قيمي، وبالتالي هم جميعا ليسوا معنيين بما يصيب القرآن لأنهم فصموا عراهم مع محتواه يوم سولت لهم أنفسهم خدمة المحتل، وحتى لو أراد احدهم مجرد الثرثرة في هذا الموضوع فإنه يحسب للأمر ألف حساب قبل أن يجازف لأن انكشاف أمره يحرمه من المرتب المجزي جدا الذي يتقاضاه ويؤدي بالتالي إلى طرده من عمله؟
إذن أرى من الصائب أن لا نحمل هذا الموضوع الحساس على محمل السهو أو اللهو ونسكت عنه لأن سكوتنا عن حرق القرآن سوف يدفعهم إلى حرقنا وحرق بلداننا في المرات القادمة، فالسكوت في مثل هذه المواقف الحدية إما معناه الرضا، وإما معناه الجبن والضعف.
فقط يجب أن لا نمر بالأحداث الدموية التي مرت بالعراق يوم الخميس 23/ شباط 2012 والتي قام خلالها الإرهابيون بتفجيرات عديدة في عدة محافظات على أنها أحداث صدف وقوعها في هذا اليوم تحديدا دونما تنسيق بين الجانبين الإرهابيين الأمريكي والقاعدي، فالعملية مدبرة باتفاق مسبق غايته إشغال العراقيين عن إبداء الرأي الصريح بالعمل الأمريكي الهمجي في أفغانستان، لأنهم على يقين أن العراقيين وحدهم ممكن أن يعترضوا، والأمريكيين لا حاجة لهم بمعرفة معلومات جديدة عن العراق وأهله بعد أن قرأوا كل صفحاته وما بين أسطرها خلال سنوات الاحتلال العجاف، ولكنهم أرادوا للاختبار أن يمر كما هو مخطط له، ومن دون مفاجآت لأن خروج الشارع العراقي قد يغري بعض الشوارع الإسلامية الأخرى إلى تقليده، وبالتالي يترك هذا الحراك أثرا على مجريات الاختبار غير مرغوب فيها.
أما الفائدة التي يرجوها الأمريكيون من هذا الاختبار فهي بالتأكيد تستحق المجازفة بحرق أكثر الكتب قداسة على وجه الأرض، لأنهم تحققوا من سكوت المسلمين عن حقوقهم المضيعة مع علمهم أن الساكت عن الحق شيطان أخرس، وان السكوت مرة واحدة يقود إلى السكوت مرات ومرات، ومن يسكت أكثر من مرة عن حقه المضيع وكرامته المهدورة لا حق له في الحياة، ومن تتساوى عنده حياة الكرامة وحياة الذلة والمهانة لا يستحق العيش، وموته أشرف من بقائه حيا. 
فمتى نسمع صرخة الحق مدوية؟ متى نسمعها فقد طال الانتظار؟   
 25/2/2012

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/25



كتابة تعليق لموضوع : دلالة حرق القرآن في العراق وبلاد الأفغان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : أبو نهرين ، في 2012/03/03 .

أقتبس من قولك ما يلي :
الأفغاني المغيب الذي تجاوزه الرئيس الأمريكي المغرم بإتباع البروتوكولات والأتكيتات ولم يعره أي انتباه، القضية قضية إسلامية تخص المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، وتخص عدة ملايين من المسلمين الأمريكيين أيضا، فلماذا يوجه أوباما الاعتذار إلى الحكومة الأفغانية وحدها؟
إن الجواب يكمن في سر صغير وهو أن الاعتذار نفسه جاء جزء من عملية الاختبار،

وأقول : لله درك . جعل الله القرآن لك شافعا يوم القيامة .
ليس فقط سكوت ا لمسلمين عن هذه الاهانة ، بل سكوت الأقلام الإسلامية أيضا وسكوت علماء المسلمين في كل مكان . واعتقد لكونهم مشغولين بهدفهم الأكبر (الشيعة ) .
تحياتي .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن سامي
صفحة الكاتب :
  حسن سامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كُتُبِي  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

  لست أبالغ ولكنها الحقيقة  : عمران الواسطي

 سلام اليسوع  : محمد الشريف

 الذئب وعيون المدينة !  : حيدر الحد راوي

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يترأس اجتماعا للجنة الطاقة الوزارية

 The Martyrdom of Imam Baqir (as)  : مؤسسة الامام المهدي ( عج ) للمرجعية

 هل ستتبنى الحكومة رؤى عمار الحكيم ؟؟!!  : خميس البدر

 صدى الروضتين العدد ( 293 )  : صدى الروضتين

 نوايا الأردن وتفاهمات الجنوب السوري ...هل تلتقي مع نوايا محور العدوان !؟  : هشام الهبيشان

 وکیل المرجعیة الدينية بالبصرة یدعو لحسم ملف انتخاب قائممقام الزبير

  قاف يتجاوز الرقم 444  : د . صاحب جواد الحكيم

 490 مُتدرِّباً في 18 نشاطاً للأكاديميَّة العراقـيَّة لمكافحة الفساد في شهر شباط  : هيأة النزاهة

 نواب شعب المرجعية يخونون المرجعية  : الشيخ جميل مانع البزوني

 النبي الخاتم صلى الله عليه واله وسلم يشير الى مقتل الامام الحسين عليه السلام  : محمد السمناوي

 الأخلاق بين الدين والإلحاد  : رشيد السراي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net