صفحة الكاتب : نزار حيدر

العُنصريَّة طبيعةٌ بشريَّةٌ، وهذهِ خلفيَّة الأَحداث الحاليَّة
نزار حيدر

*حلالٌ في واشُنطن، حرامٌ في طهران!.

*أَيُّها البُؤَساء؛ وفِّروُا نصائحكُم لأَنفسِكم لتنتزِعُوا حقوقكُم فتحمُوا كرامتكُم المغدُورة بسببِ خنوعِكم!

*لَو علِمَ المُغفَّلون بأَنَّهم لا يتمتَّعُون بنسبةِ [١ بالأَلف] من حقُوق السُّود في الولاياتِ المُتَّحدة لوفَّرُوا دموعهُم!

أ/ لأَسبابٍ عدَّة أَهمَّها لحمايةِ مشروع الإِتِّحاد من الإِنهيار وتوفير اليد العامِلة، لم يُلغِ الدُّستور الأَميركي [١٧٨٧] الرِّق في البلادِ، بل على العكس من ذلكَفلقد حماهُ في نصَّينِ، الأَوَّل الذي وردَ في الباب التَّاسع من المادَّة [١] وفي الباب الثَّاني من المادَّة [٤] الذي حظر تقديم المُساعدة للفارِّينَ من الرِّق!.

في عام [١٨٦٢] وقَّع الرَّئيس إِبراهام لِنكولن أَمراً رئاسيّاً يقضي بإِلغاء الرِّق، والذي لم يُشرَّع كتعديلٍ دستوريٍّ حمل الرَّقم [١٣] إِلَّا في عام [١٨٦٤] والذيتمَّ بموجبهِ إِلغاء الرِّق رسميّاً، عندما صادقَ عليهِ مجلَسي الكُونغرس [النوَّاب والشُّيوخ] والذي بدأَ نفاذهُ عام [١٨٦٥] أَي بعدَ الحرب الأَهليَّة [١٨٦١-١٨٦٥] بمُصادقةِ ولاية جورجيا عليهِ لتتحقَّق نسبة الـ [٣/٤] من عددِ الوِلايات المطلوبة لأَيِّ تعديلٍ دستوريٍّ في الإِتِّحاد.

وظلَّ هذا التَّعديلُ الدُّستوري حِبراً على ورقٍ قُرابة قرنٍ من الزَّمن، إِذ ظلَّ الرِّقُّ واقعٌ معمولٌ بهِ في البلاد والذي يستصحب معهُ بطبيعةِ الحال التَّمييز العُنصريبشَكلٍ صارخٍ.

حتَّى إِذا حلَّ العام [١٩٥٥] أَطلق السُّود العنان لإِنتفاضتهِم التي اجتاحت مُختلف الولايات الهدفُ منها إِلغاء الرِّق عمليّاً وبالتَّالي التَّمييز العُنصري وتحقيقالمُساواة، قادَها عددٌ من الزُّعماء وعلى رأسهِم داعية حقوق الإِنسان وحركة الحقوق المدنيَّة القس الأَسود [مارتين لُوثر كِنغ] [١٩٢٩-١٩٦٨] [حصلَ على جائزةنوبل للسَّلام عام ١٩٦٤ فكانَ أَصغر مَن يحوزُ عليها] صاحب مقولة [أَنا عندي حُلُم] والتي أَطلقها في خطابهِ الذي أَلقاهُ في العاصمةِ واشُنطن في نهايةِ مسيرةٍمليونيَّةٍ قادها بنفسهِ، ليدفع بعدها حياتهُ كثمنٍ لتحقيقِ حُلُم المُساواة.

وقد تبنَّى [كنغ] مبدأ اللَّاعُنف والسلميَّة لتحقيقِ الهدفِ المركزي لحركتهِ الحقوقيَّة ولذلكَ تعاطفَ معهُ كلّ الشَّعبِ الأَميركي بمُختلفِ خلفيَّاتهِم، وكذلك نالَ تعاطفالعالَم برُمَّتهِ.

ب/ ومنذُ ذلكَ التَّاريخ لم تعُد العنصريَّةُ منهجاً كما كانت في السَّابق وإِنَّما سلوكٌ يجرِّمهُ الدُّستور والقانون.

وقد انتعشت المُساواة عام [١٩٧٣] عندما صدر تشريعُ ما يُسمى بقانون [المُساعدات الماليَّة] التي تقدِّمها الدَّولة لمحدودي الدَّخل لمُساعدتهِم على إِكمالِدراساتهِم الجامعيَّة وبشتَّى الإِختصاصات وفي مُختلفِ المراحلِ الدِّراسيَّة، وقد استفادَ من القانُون بالدَّرجة الأُولى السُّود بالإِضافةِ إِلى المُهاجرين الجُدُد،ليقتحمَ السُّود المجال العلمي بشَكلٍ واسع، الأَمرُ الذي يُعتبرُ خطوةً مهمَّةً في طريقِ تحقيقِ المُساواةِ في الإِتِّحاد.

وبعدَ قُرابة نصف قرنٍ من تلك الحركة المدنيَّة الحقوقيَّة السلميَّة، دخلَ أَوَّل مواطن [أَسود] البيت الأَبيض، أَلا وهوَ الرَّئيس باراك أُوباما [وهو الرَّئيس [٤٤] للبلادِ(٢٠ كانُون الثَّاني ٢٠٠٩ إِلى ٢٠ كانُون الثَّاني ٢٠١٧].

ولقد إِعتبر العنصريُّون فوزهُ بالمكتب البَيضاوي أَسوء خبرٍ منذُ تبنِّي الشَّعب للدُّستور، ولذلك جيَّشُوا كُلَّ ما يمتلِكون من مالٍ وإِعلامٍ وشارعٍ وشعاراتٍعُنصريَّة، ليفوزَ بالبيت الأَبيض أَشدَّهُم عنصريَّةً وتطرُّفاً في التَّمييز، وأَقصد بهِ الرَّئيس ترامب.

ومنذُ فوزهِ بالمكتبِ البيضاوي قبل [٤] سنوات سعى للإِنتقام من كلِّ مَن ساعد الرَّجل الأَسود بالفَوز بالبيتِ الأَبيض، فيما فعلَ المُستحيل، وما يزال، لمحوِ إِسمالرَّئيس أُوباما من الذَّاكرة.

ج/ وما يحصل هذهِ الأَيَّام يتكرَّر عادةً بالعام مرَّةً أَو مرَّتَين عندما يستخدم شُرطي أَبيض القُوَّة المُفرطة ضدَّ مُشتبه بهِ أَسود فيرتكب جريمةً عُنصريَّة ضدَّهُ،وعادةً ما يعتمد حجم الإِحتجاجات على طبيعةِ الجريمة وحجم العنصريَّة وعلى الظَّرف السِّياسي والحزبي الذي تمرُّ بهِ البِلاد.

فيتساءل كثيرُونَ عن سر إِتِّساع حجم الإِحتجاجات هذهِ المرَّة؟!.

وقبلَ الإِجابةِ وسردِ ثلاثةِ أَسبابٍ، أَودُّ الإِشارة إِلى أَنَّ مدينة [مينيابوليس] [التي ارتُكبت فيها الجريمة العُنصريَّة] في ولاية [منيسوتا] تُعدُّ بُؤرة التَّمييزالعُنصري في البلادِ، والأَرقام والإِحصائيَّات التَّاليةِ توضِّح ذلك كنُموذجٍ فقط؛

*نسبة البطالة من السُّود [١٠٪؜] مُقارنةً بنسبة [٤٪؜] من البيض، وذلك قبل ان تتسبَّب جائحة كورونا في تسريح العُمَّال بشكلٍ كبيرٍ، ويُصنَّف هذا التَّفاوُتالأَسوأ في البلادِ.

*متوسِّط دخل الأُسرة [البيضاء] عام [٢٠١٦] مثلاً كانَ [٧٦] أَلف دولار، بينما كان متوسِّط دخل الأُسرة [السَّوداء] [٣٢] أَلفاً فقط.

*وبينما يقبع [٣٢٪؜] من السكَّان السُّود تحت خط الفقر، يقبع [٦٪؜] فقط من البيض تحتَ خطِّ الفقر.

*وفقاً لدراسةٍ صدرت عام [٢٠١٨] فإِنَّ مُعدَّل ملكيَّة السُّود للمنازلِ هو من بينِ أَدنى المُعدَّلات في البلادِ.

*نسبة السيَّارات التي أَوقفتها الشُّرطة لسائقين [سود] [٤٤٪؜] على الرَّغمِ من أَنَّ [السُّود] يمثِّلون نسبة [٧٪؜] فقط من السُّكَّان.

*وأَنَّ نسبة [٥٥٪؜] من السَّائقين الذين تمَّ إِيقافهُم بسبب مُخالفات تتعلَّق بمُعدَّات السيَّارة من [السُّود].

والإِحصائيَّتان الأَخيرتان توضِّحان حجم الإِحتكاك العُنصري بين الشُّرطة والمواطنين السُّود، وهو السَّبب وراء تكرار الجرائم العُنصريَّة.

نعودُ إِلى الأَسبابِ؛

١/ الصِّراع الحزبي الذي هوَ على أَوجه الآن كون هذا العام هو عامُ الإِنتخابات الرِّئاسيَّة، وتُشير بعضُ التَّقارير الخاصَّة إِلى أَن الديمقراطيِّين حاولُوا توظيفالجريمة لصالحهِم ضدَّ الجُمهوريِّين ولذلكَ سمحُوا ورُبما ساعدُوا على اتِّساعِها من خلالِ غضِّ الطَّرف عن الفوضى التي حصلت في مدينةِ الجريمة علماً بأَنَّحاكم ولاية [منيسوتا] إِمراة من الحزب الديمقراطي!.

٢/ كَون البلاد في حالةِ إِغلاق شبه تام وأَنَّ أَغلبيَّة النَّاس في بيُوتهِم بِلا عملٍ وبِلا أَيِّ إِلتزاماتٍ زمنيَّةٍ، ما ساعدهم على المُشاركة في الإِحتجاجات بسُرعةالبرق.

٣/ بسبب تغريدات الرَّئيس ترامب التي حرَّضت في البِداية على الكراهية وبالتَّالي ساهمت في إِتِّساع رُقعة الإِحتجاجات.

إِنَّ منهجيَّتهُ العُنصريَّة التي تُحرِّض على الكراهيَّة والتَّمييز، تارةً ضدَّ العرب والمُسلمين وتارةً ضدَّ النِّساء وثالثةً ضدَّ المُهاجرين وفي كُلِّ وقتٍ ضدَّ السُّود، هيالتي راكمت الغضب الذي ظلَّ كالمِرجل يغلي في النُّفوس حتَّى إِذا قُتِل المُواطن الأَسود [فلويد] بالطَّريقة البشعة التي شاهدها كلَّ العالم، إِنفجر المِرجل وتفجَّرالبُركان.

د/ العُنصريَّةُ جزءٌ لا يتجزَّأ من الطَّبيعةِ البشريَّة، فمثلاً؛ على الرَّغمِ مِن كُلِّ الجهودِ الجبَّارة التي بذلها رسولُ الله (ص) على مدى [٢٣] عاماً لإِذابة الفوارقالعُنصريَّة بكُلِّ أَشكالها في المُجتمع الإِسلامي الجديد، إِلَّا أَنَّ [الصَّحابة] أَيقظوها من جديدٍ ما إِن رحلَ الرَّسول الكريم (ص) إِلى بارئهِ.

واليَوم فإِنَّ العُنصريَّة موجودةٌ في كُلِّ بلادِ العالَم بأَشكالٍ متعدِّدة، فإِذا كانت في العراق مثلاً على أَساسٍ مذهبي مثلاً وكذلك في الجزيرةِ العربيَّة فإِنَّها علىأَساسٍ إِثنيٍّ في إِيران، أَمَّا في بلادِ الغربِ فعلى أَساس العِرق بالدَّرجة الأُولى.

فارقٌ واحدٌ هو الذي يُميِّز دُول العالم بهذا الصَّدد، فبينما العُنصريَّةُ في بعضِها [منهجُ دَولةٍ] يُشرعنها الدُّستور وينظِّمها القانون، فإِنَّها [سلوكيَّات أَفراد] يُجرِّمها القانُون في بعضها الآخر.

هـ/ على الرَّغم من إِستخدام الإِحتجاجات للعُنف الذي ساقها إِلى عمليَّات الحرق والإِغارة وتدمير المُمتلكات الخاصَّة، إِلَّا أَنَّي على يقينٍ مِن أَنَّها ستدخلتاريخ البلادِ كعلامةٍ فارقةٍ ستقودُ إِلى تقليص العُنصريَّة والتَّمييز، وأَنَّ المُشرِّعون سيُعيدون النَّظر في الكثيرِ من القوانين، كما سيُبادرون إِلى تشريع القوانيناللَّازمة التي تُساعد في تقليل أَثر العُنصريَّة والتي ظلَّت مُؤَجَّلة كلَّ هذا الوقت.

الإِحتجاجاتُ جرسُ إِنذارٍ وتنبيهٍ في الدُّول الديمقراطيَّة، لإِعادة النَّظر بمُجمل السِّياسات في البلادِ، على العكسِ ممَّا هو عليهِ في الدُّول الشُّموليَّةوالإِستبداديَّة التي تعتبر الإِحتجاجات فُرصة للكشفِ عن الثَّغرات في النِّظام الأَمني البوليسي القائم في البلادِ لتحديثِهِ من أَجلِ المزيدِ من الفاعليَّة لحمايةِ[الزَّعيم]!.

و/ وإِذا أَردنا أَن نُفكِّر بشكلٍ صحيحٍ وسليمٍ لنستوعِبَ مثل هذهِ الحوادث والمُنعطفاتِ التي تشهدها دُول العالَم المُختلفةِ بين الفَينةِ والأُخرى، ينبغي أَوَّلاً أَن لانتأَثَّر بالإِعلام الذي يُحاول توظيفَ كلَّ شيءٍ وتسييسهُ وصبَّهُ في قوالبِ صراعِ الإِراداتِ والحربِ النفسيَّة بين الدُّول والجماعاتِ، لحاجةٍ في نفسِ يعقوب يُريدُقضاها، فلكُلِّ حالةٍ ظروفها ودوافعها وأَدواتها وتأَثيراتها.

فلو تساءلنا مثلاً عن سرِّ إِهتمام العالَم بمقتلِ [مواطنٍ أَميركيٍّ واحدٍ] فقط فيما يلتزم الصَّمت إِزاء مقتل العشرات وأَحياناً المِئات في أَحداثٍ مُشابهة؟!.

إِنَّهُ دليلُ أَهميَّة الولايات المتَّحدة بالنِّسبةِ للعالَم، فبينما اهتمَّت دُولاً تشفِّياً منها اهتمَّت أُخرى خوفاً منها أَو عليها.

فمثلاً؛ إِهتمَّت طهران كثيراً وذرفت دموعاً لمقتلِ الرَّجُلِ الأَسود إِلَّا أَنَّها لم تذرف دمعةً واحدةً من دموعِ التَّماسيحِ [حتَّى] لـ [مقتلِ] [٧٠٠] مواطن [شيعي] عراقي في الإِحتجاجات الأَخيرة!.

وبينما وصفت، ووُكلاءها، الفوضى وعمليَّات الحرق والتَّدمير والتَّجاوز على المُمتلكات العامَّة والخاصَّة التي صاحبت الإِحتجاجات التشرينيَّة وكذلك ما صاحبَالإِحتجاجات التي شهِدتها عدَّة مُدُن إِيرانيَّة خلال العقد الأَخير، بأَعمال الشَّغب المُنافية للقانون، وصفت ما تشهدهُ الولايات المتحدة الآن بأَنَّها ردُود فعلٍ طبيعيَّةٍ!.

والعكس، بالتَّأكيد، هو الصَّحيح، فبينما وصفَ الرَّئيس ترامب ما جرى في إِيران من حوادث شغبٍ بالبطولةِ، وصفَ ما يجرى في بلادهِ بالأَعمالِ المُنافيةِللقانون.

وبينما تجاوزَ الرَّئيسُ ترامب جريمة [محمَّد مِنشار] المُروِّعة بحقِّ [خاشوقجي] فلم يتوقَّف عندها ولم يعتبرها تتعارض مع قِيم حقوق الإِنسان والحريَّةوالديمقراطيَّة، يُصدِّعُ رُؤُوسنا عن حقوقِ الإِنسانِ في هونگ كونگ!.

إِنَّ كلَّ ذلكَ أُمورٌ طبيعيَّةٌ وهي من طبيعةِ الأَشياء في العلاقاتِ الدَّوليَّة، إِذ كلَّ دولةٍ تغنِّي على ليلاها، كما يقولُ المَثل.

المهِمُّ في الأَمرِ هو أَنَّنا يلزم أَن نضبط عواطفَنا لنحمي عقولَنا من مثلِ هذا الإِعلام المُنحاز أَو المُتطِّرف لنفهمَ الأُمور بشكلٍ صحيحٍ، وإِلَّا فسنكونُ ضحاياالتَّضليل.

ز/ أَمَّا الفرقُ بين ما يجري في بلدانِنا من مثلِ هذهِ الحوادث وما يجري في البُلدان الديمقراطيَّة، فيمكنُ تلخيصهُ على ثلاثةِ مُستويات؛

١/ نادراً ما يسقطُ بمثلِ هذهِ الإِحتجاجات عندهم ضحايا برصاصِ القوَّات الأَمنيَّة حتَّى إِذا انتهجت العُنف أَو الفَوضى، أَمَّا عندنا فيتساقطُ الضَّحايابرصاصِ السُّلطة بالعشرات ورُبما بالمئاتِ في السَّاعاتِ الأُولى فقط، كما حصلَ ذلكَ أَكثر من مرَّة في إِيران ومِصر والجزيرة العربيَّة وأَخيراً في العراق إِبَّانالإِنتفاضة التشرينيَّة الباسِلة.

٢/ عندهُم يبقى القانون حاكماً، أَمَّا عندنا فالطَّرفُ الثَّالث هو الحاكِم، وإِذا كانَ الشُّرطي المُجرم قد تمَّت تسميتهُ فوراً وطردهُ من وظيفتهِ مع بقيَّة زملاءهُالأَربعة الشُّركاء في الجريمةِ، ثم اعتقالهِ وتوجيهِ تُهمة القتل ضدَّهُ، فإِنَّهُ في بلادِنا لم يتحمَّل أَحدٌ مسؤُوليَّة قتل المُحتجِّين لا في إِيران ولا في العراق ولا في أَيِّ بلدٍعربيٍّ أَو مسلمٍ آخر، وإِذا صادفَ أَن اضطرَّ الزَّعيم أَن يتحمَّل المسؤُوليَّة لذرِّ الرَّمادِ في العُيونِ فيُحمِّلها لكبشِ فداءٍ كما فعلَ [محمَّد مِنشار] مع جريمتهِ ضدَّ[خاشوقجي]..

٣/ وعندهُم لا يخفى شيءٌ فالحقيقةُ يجري عرضها على الهواءِ مُباشرةً وبكلِّ الوسائل الإِعلاميَّة، أَمَّا عندنا فإِنَّ أَوَّل شيءٍ تفعلهُ السُّلطات هو قطع الإِنترنيتللسَّيطرة على النَّشر.

حصلَ هذا في العراق وفي إِيران وفي الكثيرِ من بلادِنا [النَّامية].

٤/ عندهُم لا أَحد يُفسِّر مثل هذه الإِحتجاجات بالمُؤَامرة، ولا أَحد يلجأ إِلى لُغة التَّخوين والتَّشكيك بانتماءات وولاءات المُحتجِّين، فكلُّ شيءٍ وطنيٌّ بامتياز،الأَسباب والمُنطلقات والبِدايات والنِّهايات والأَدوات والشِّعارات والمطالب كلُّها وطنيَّة وداخليَّة، أَمَّا عندنا فكلُّ شيءٍ مُتَّهم، وكلُّ شيءٍ مُؤامرة! إِذ تلجأ السُّلطةوإِعلامها و [العِصابة الحاكِمة] وذيولها وأَبواقها وميليشياتها فوراً إِلى تخوينِ المُحتجِّين والطَّعن بعِرض وشرف المُحتجَّات، كما أَنَّها تُفسِّر الإِحتجاجات بالمُؤَامرةالتي تُحاك خارج الحُدود ويشترك فيها كلَّ العالَم إِلَّا المُواطنين، فليس هناك ما يستدعي للإِحتجاج مثلاً أَو التَّظاهُر!.

حدثَ هذا في إِيران والعراق وفي مُختلف دولِنا!.

ح/ كدتُ أَن أَموت من الضِّحك وأَنا أَقرأ [النَّصائح] الذَّهبيَّة التي تقدَّم بها [البُؤَساء] في مجتمعاتِنا المُتخلِّفة والذَّليلة للرَّئيس ترامب والمُحتجِّين في الولاياتِالمُتَّحدة.

لو يعرف هؤُلاء [البُؤَساء] بأَنَّهم لا يتمتَّعون في بلدانهِم بنسبة [١ من ١٠٠٠] وأَكثر من الحقُوق التي يتمتَّع بها السُّود في الولاياتِ المُتَّحدة لطمرُوا أَنفسهُمبحُفَرٍ من نارٍ ولاختفَوا من الأَرض.

ولو عرِفَ هؤُلاء بأَنَّ أَكثر المُتضرِّرين من أَعمال الشَّغب التي مارسها المُحتجُّون السُّود ضدَّ الأَملاك الخاصَّة تعودُ إِلى السُّود أَنفسهُم وإِلى الأَقليَّات!.

بدلاً من أَن تستغرقُوا بالحديث عن [مأساة] السُّود في الولاياتِ المُتَّحدة، تعلَّمُوا منهُم كيف تنتزِعُوا حقوقكُم من الذي سلبها! فالتَّعاطُف وحدهُ لا يكفي.

[أَسودٌ] واحدٌ أَشعلَ البلادَ، و [٧٠٠] شهيد وقفت الأَغلبيَّة على التَّل تتفرَّج!.

وبدلاً من أَن تُعيِّنُوا أَنفسكُم مُحامين عنهُم، حامُوا عن حقوقِكم وشرفِكم وأَعراضِكم وكرامتِكم التي تنتهكها السُّلطات في بُلدانِكم [الإِسلاميَّة] جدّاً!.

وفِّرُوا نصائحكُم لأَنُفسِكُم، فأَنتم أَحوج ما تكونُوا لها، في زمنِ البُؤس والذِّل الذي تعيشونهُ تحت سُلطة أَنظمة شموليَّة وإِستبداديَّة قاتِلة يُتاجر بعضها بالدِّينأَو المذهب لشرعنةِ جرائمهِ ضدَّ شعبهِ!.

حرِّروا أَنفُسكم من عبوديَّة النُّظُم الشُّموليَّة لتُقدِّموا بديلاً حقيقيّاً وواقعيّاً يُحتذى، للسُّود ولغَيرِ السُّود!.

ط/ وأَخيراً؛ فلقد أَثبتت أَعمال الشَّغب التي صاحبت إِحتجاجات السُّود بأَنَّها من طبيعة البشر، فما شهدتهُ إِحتجاجات العراق وإِيران وغيرها من بلدانِنا ليستبِدعاً، فلقد شهدتها فرنسا كذلك قبلَ ذلك، إِلَّا أَنَّ الفارِق بينَ الحالتَين، هو أَنَّ [شغب] شعوبِنا تقف وراءهُ السُّلطة لتشويه سُمعةِ الإِحتجاجات لتبريرِ قمعها! أَمَّا[شغبهُم] فمِن فعلِ المُحتجِّين أَنفُسهم!.

وفي كُلِّ الأَحوال فالنَّجاحُ بالسلميَّة و اللَّاعُنف والإِحتجاجات المليونيَّة.

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/06/03



كتابة تعليق لموضوع : العُنصريَّة طبيعةٌ بشريَّةٌ، وهذهِ خلفيَّة الأَحداث الحاليَّة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم . تعقيبا على ما قاله الاخ نبيل الكرخي . فإن الخضر عليه السلام موجود باتفاق كل الاديان والمذاهب موجود منذ زمن ما قبل موسى وحتى يوم الناس هذا وله مقامات في كل مكان ، ومرّ بشخصه على كل الامم والاديان والروايات في كثيرة وكذلك بعض ما جاء في تفسي آي القرآن الكريم والخضر كما نعلم عبدٌ صالح ، ولا يمتلك خصائص الامام. يضاف إلى ذلك ان هناك احاديث عن آل البيت عليهم السلام تؤكد وجودهم في كثير من المشاهد التي مرت بها الامم السابقة. ان اسرار آل محمد لا يحيط بها عقل مثل عقولنا . وأما في ا لأديان الأخرى فإننا نرى شخصية ملكي صادوق لا بداية لها ولا نهاية ولا اب ولا ام ولكنه موجود حتى زمن المسيحية وقد احتار الجميع في تفسير شخصيته. يضاف إلى ذلك وجود الكثير من الانبياء احياء إما في السماء او في الأرض . فلا بد ان لذلك اهداف حيث تتدخل العناية الالهية بطول عمرهم . تحياتي

 
علّق نبيل الكرخي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بسم الله الرحمن الرحيم اتمنى لو ان كاتبة المقال بحثت موضوع النبي ايليا بصورة اعمق وان يستجمع المصادر ويحللها للوصول الى الهدف والنتيجة التي تنتج عنها بدلا من لي عنق النصوص وتجاهل العديد منها لكي يصل الى الهدف الذي حدده مسبقاً!! ربما يصح ان اسم (ايليا) هو تعريب لأسم (علي) ولكن هذا لا يعني بأي حال من الاحوال ان النبي ايليا الذي ظهر في بني اسرائيل هو نفس شخصية امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليهما السلام)! فتشابه الاسماء لا يعني تشابه الشخصيات كما هو معلوم. كما ان اسم علي مستخدم في الجاهلية ومعروف فيها. ولا اعرف الى اين يريد كاتب المقال ان نصل؟! هل نقول بأن الامام علي (عليه السلام) قد عاش شخصية اخرى قبل شخصيته الحالية! وهل الافكار في هذه المقال متطابقة مع العقيدة الاسلامية؟؟؟

 
علّق زين احمد ال جعفر ، على رؤية حول مرحلة الكاظمي - للكاتب احمد الخالصي : اتمنى لك كل التوفيق ..

 
علّق منير حجازي ، على ما بُولِغ به من أَنَّه تجاوزٌ على المرجعيةِ: - للكاتب د . علي عبدالفتاح الحاج فرهود : مقال بائس مع الاسف اراد كاتبه ان يُحسن فاساء متى كان رجال الدين سببا في قطع العلاقة بين الوطن والسيادة؟ هنا بيت القصيد وليس إلى ما ذهبت إليه. ولماذا اختار رسام الكاريكاتير الزي الديني الشيعي للتعبير عن احقاده . سبحان الله الم ير الرسام ما يفعله علماء اهل السنة في السكوت عن تمزيق وحدة الامة العربية والاسلامية ولم يقرأ فتاواهم في تبرير حروب حكامهم على الوطن العربي والعالم الاسلامي ، الم يروا سكوت علمائهم الازهر والسعودية والزيتونة وغيرها عن سياسات حكوماتهم حول التطبيع مع ا لكيان الصهيوني الذي يسعى دائما لتمزيق شمل الامة والعبث بسيادتها . لماذا لم يختار الرسام الزي الديني السني؟ يا اخي اتق الله انت ملبوس عليك. نعم هكذا تنقلب المفاهيم على يد امثالك ، الم تصرخ احد النساء في البصرة بوجه علي ابن ابي طالب عليه السلام وقالت له (يا قاتل الاحبة). بينما تتغاضى عن افعال معاوية الاجرامية وافعال عائشة التي تسببت في هلاك رجال البصرة عشرين الف قتيل ؟ هكذا هي الاعين العوراء دائما.

 
علّق العلوية الحسيني ، على المرجع الديني علوي كركاني: آية الله السيستاني رمز الوحدة الوطنية في العراق : بوركت أقلام تدافع عن مرجع الطائفة حين اضبت على عداوته أقلام الحقد.

 
علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ...

 
علّق مهند البراك ، على تعال ننبش بقايا الزنبق : ​​​​​​​ترجمة : حامد خضير الشمري - للكاتب د . سعد الحداد : الوردُ لم يجدْ مَنْ يقبِّلُهُ ... ثيمة وتصور جديد في رائعة الجمال افضت علينا بها ايها الاخ العزيز

 
علّق الكاتب ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : اشكر مرورك دكتور .. فقد اضفت للنص رونقا جديدا وشهادة للخباز من اديب وناقد تعلمنا منه الكثير .. اشكر مرة اخرى تشرفك بالتعليق وكما قلت فان الخباز يستحق الكتابة عنه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فؤاد فاضل
صفحة الكاتب :
  فؤاد فاضل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net