صفحة الكاتب : ايليا امامي

عندما كنا نقلد ( الخوئي )‼️
ايليا امامي

دعك قليلاً من انستغرام وتيك توك .. التي لن تصنع لك ذاكرة .. ولن تبني لك شخصية .. وأعطني خيالك لدقائق ..لكي  أصف لك الأجواء قبل أكثر من 30 سنة : 
♦️ عشيرة تمتهن الفلاحة وتربية المواشي .. متكونة من 1000 بيت تقريباً تسكن في قرية زراعية بعيدة عن المدينة .. ولا خطوط تلفون .. ولا شبكة ماء .. و محول واحد للكهرباء يغذي المنطقة كلها .. وما هي إلا گلوب ومروحة .

يتبرع أحد أفراد العشيرة في اليوم الأخير من شهر رمضان ( وكان عمي يفعل ذلك بالعادة ) فيشد رحاله في الصيف اللاهب .. ويسافر الى النجف عبر المواصلات .. بسيارات نوعية ( أو أم ) قديمة لم تعرف التبريد في عمرها .

♦️يصل الى النجف بشفاه يابسة .. وظهر أشبعه الطريق ضرباً بحديد المقعد .
يجفف عرقه ( بشماغه ) .. يتوضأ .. ويضع ( عقاله ) في رقبته ويدخل لزيارة الأمير عليه السلام .. وبعد صلاة المغرب يتناول ما تيسر من ماء وطعام ويتجه مباشرة الى براني المرجع الأعلى ( السيد ) . 

♦️ سنوات وأنا أسمع عبارة ( السيد ) تتردد في المضايف .. وببراءة الطفولة أبقى حائراً .. دون أن أعرف اسمه .. ولا أحد يريد أن يلفظ ذلك الاسم بشكل عابر .. بل يحتفظون به في صدورهم .. يقولون فقط ( السيد ) . 
ومرة سمعت أحد ( الشياب ) من أقربائنا يقول السيد الخوعي .. فسألت والدي صانه الله .. فضحك وقال : يبويه چدك ما يعرفش  .. هذا السيد الخوئي مرجع المسلمين . 

♦️نعود لعمي .. حيث يقبل على براني السيد الخوئي .. فيراها من بعيد وقد ازدحم الناس في الزقاق الضيق أمامها .. ينتظرون الخبر .
يقول العم :  كان يدخل بعض الشهود ويخرج غيرهم .. ونحن ننتظر ونراقب .. وبين حين وآخر يخرج إلينا سيد أو شيخ صبيح الوجه مهيب الطلعة .. فيقول :

 ( السيد يتثبت من الأمر ويتأكد وسنخبركم بما يصل إليه رأيه الشريف .. نحن نستمع للشهود ونتصل ببقية الدول ونعلمكم بالنتيجة ) وكان الاتصال بالخطوط الأرضية حينها. 

♦️وقبل أن يحل منتصف الليل يكون الأمر قد حسم .. ويعلن السيد رأيه .. وقد يشاهد المقلدون الهلال في أمريكا .. أو كندا .. أو البرازيل .. بلافرق لدى سماحته .. لأنه من القائلين بوحدة الأفق .. فإن ثبت عندهم ثبت عندنا مع الاشتراك في الليل .. وحيث أن البلدان الغربية تتلونا في وقت الليل فيكون الهلال قد كبر أكثر عندما يحل ظلامهم . 
♦️ يبقى عمي في الصحن الشريف حيث لامواصلات تعيده في الليل .. يغفو قليلاً ثم يستيقظ لصلاة الفجر  .. ومع أول خيط للصبح المسفر .. يتجه الى الكراج ويعود إلينا بأسرع ما يمكن . 

♦️ لازلت أتذكر إحدى تلك السنوات .. وكنت جالساً مع صديقي عند باب المضيف القصب .. ممتنعاً عن الانخراط في لعبة ( الحيده ) مع جماعتي .. حفاظاً على ( دشداشتي ) الجديدة .. فهي المخصصة ليوم العيد الموعود .. وتعتبر مسألة أمن قومي .. ولا يمكن التهاون في الحفاظ على نظافتها من التراب أو الشاي أو ماء اللحم . 

♦️ وأقبل عمي يحث الخطى ولاترى خلفه إلا تطاير التراب من نعله وأطراف ثوبه  .. حيث تنزله السيارة بعيداً عن بيوت العشيرة بمسافة 3 كم تقريباً ..  وأركض نحوه متأملاً أن لايضيع لبس الدشداشة سدى .. فيبتسم ويقول : عيد .

♦️ يبدأ السلام والتهاني عندها .. ويبدأ شرب الماء وتحضير الافطار بأسرع وقت ممكن .. وترى النساء والرجال يتراكضون .. هذا يفرش مضيفه .. وذاك يذبح خروفه المنذور .. وتتصاعد أعمدة الدخان من البيوت .. إيذاناً بغداء يوم العيد .. أما صلاة العيد ودعاء الندبة وزيارة الحسين عليه السلام .. فلم تكن ثقافة شائعة في ظل حكومة البعث الصدامي .. وكل الذي استطعنا الحفاظ عليه هو الولاء لأهل البيت .. وطاعة العلماء وافتداء كلمتهم . 

♦️ كان ذلك في عصر مرجع يذهب في رأيه الفقهي الى ( وحدة الأفق ) .. وبعد أن انثلم الاسلام برحيله ( وأتذكر يومها دخول خالي ناحباً باكياً لاعناً لصدام بينما كنت أنا ألعب الدعبل ولا أشعر بفقد ( السيد ) .. ذهب رجال العشيرة الى النجف لمعرفة من يقلدون .. ثم رجعوا وهم يقولون ( السيد السبزواري ) وكنت حينها أتوهم وأسميه ( الشيرازي ) . 
وبعد رحيله قدس سره .. ذهب والدي الى النجف وعندما رجع سمعته يخاطب عمي : إحنه نظل عله تقليد السيد .. وبالمستجدات مرجعنا السيد السيستاني . 

♦️ وبالتدريج أصبحت كلمة ( السيد ) تطلق على السيد السيستاني .. ولكن لاحظنا أنه يتأخر دوماً في إعلان العيد .. وعندما حان شهر المحرم وجاء ( المومن ) سأله رجال العشيرة عن ذلك فقال : رأي السيد يختلف .. ماله شغل بأمريكا .. أبو أمريكا يعيد گبله .. وإحنه نعيد گبلنا . 

♦️ والله ما سمعت يومها اعتراضاً .. أو نقاشاً .. وكانت النفوس مطمئنة .. والقلوب راسخة .. وإذا قال سيد النجف ( السيد ) فلا ثاني لكلامه . 

♦️ هذا حال عشيرة متواضعة لم تشهد عصر العولمة .. ولم تتعلم في زمن الانفجار المعلوماتي وسهولة الاتصال وتحصيل البيانات ..

وكانت عشيرة لم تلوث نفوسها وأفكارها تشكيكات قطاع الطريق الى الله . 

♦️أفلا يخجل المتعلمون ؟ أن يناقشوا مسائل مثل  ( ليش ما يتفقون ) وكأن الرأي الفقهي بالاتفاقات والانتخابات !! 
أو ( الهلال كبير ) وكأن الفقيه هو القابلة التي أولدته !! 
ولا يعرفون الفرق بين وحدة الأفق وتعدد الأفق .. ولا بين الولادة والخروج من المحاق والرؤية .. ولا بين البلدان المشتركة في جزء من الليل وغير المشتركة .. 

♦️ إنهم بعيدون جداً عن هذه التفاصيل .. قريبون من الفوضى الفكرية وعدم الشعور بالاستحياء والخجل من التكلم في غير اختصاصهم .. فلا هم بثقافة أهلي أصحاب الريف البسطاء .. ولا هم أصحاب اختصاص فيما يتكلمون عنه . 

♦️ وأختم بقول ( ليس من الصعب أن تضع يدك على فم الثرثار وتغلقه .. إنما الصعب أن تضع فهمك في رأسه لتفتحه .. لكي يشعر بمدى جهله وسخافة رأيه .. فيتوقف عن الكلام ) 




◀️ للتواصل @kitabatbot
🌐 تليغرام https://t.me/kitabat

  

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/05/24



كتابة تعليق لموضوع : عندما كنا نقلد ( الخوئي )‼️
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ...

 
علّق مهند البراك ، على تعال ننبش بقايا الزنبق : ​​​​​​​ترجمة : حامد خضير الشمري - للكاتب د . سعد الحداد : الوردُ لم يجدْ مَنْ يقبِّلُهُ ... ثيمة وتصور جديد في رائعة الجمال افضت علينا بها ايها الاخ العزيز

 
علّق الكاتب ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : اشكر مرورك دكتور .. فقد اضفت للنص رونقا جديدا وشهادة للخباز من اديب وناقد تعلمنا منه الكثير .. اشكر مرة اخرى تشرفك بالتعليق وكما قلت فان الخباز يستحق الكتابة عنه

 
علّق منير حجازي ، على آراء سجين سياسي (1) هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟ - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : لعنهم الله واخزاهم في الدينا والاخرة. فقط التوافه هم الذين يشترون المجد بالاموال المسروقة ويأكلون السحت ويستطيبون الحرام . يا سيدي لقد حرّك مقالك الكامن وماذا نفعل في زمن الذي لا يملك فيه (انا من جهة فلان) أو ( أنا من طرف فلان ، او ارسلني فلان). يا سيدي انا من المتضررين بشدة ومع ذلك لم اجلس في بيتي في إيران بل تطوعت في المجلس الاعلى قوات فيلق بدر وقاتلت وبصدق واخلاص حتى اصبت في رأسي ولم استطع مواصلة القتال وخيرني الاطباء بين ثلاث حالات (الجنون ، او العمى ، أو الموت) بسبب الاصابة التي تحطمت فيها جزء من جمجمتي ولكن الله اراد شيئا وببركة الامام الرضا عليه السلام شفيت مع معانات نفسية مستمرة. وبعد سقوط صدام. تقدمت حالي حال من تقدم في معاملة (الهجرة والمهجرين)وحصل الكل على الحقوق إلا. لأني لا املك مبلغ رشوة اعطه لمستحلي اموال السحت . ثم تقدمت بمعاملة إلى فيلق بدر لكوني مقاتل وحريح . ومضت اكثر من سنتين ليخبروني بأن معاملتي ضاعت ، فارسلت معاملة أخرى . فاخبروني بانهم اهملوها لانها غير موقعّة وإلى اليوم لم احصل منهم لا تعويض هجرة ولا مهجرين ، ولا سجناء سياسيين ولا خدمة جهادية في فيلق بدر. كتبت معاناتي على موقع كتابات ا لبعثي فارعبهم وازعجهم ذلك واتصلوا بي وارسلت لهم الأولى واستملها الاخ كريم النوري وكان مستشار هادي العامري. ومضت سنة وأخرى ويومك وعينك لم تر شيئا. لم ارد منهم سوى ما يحفظ كرامتي ويصون ماء وجهي من السؤال خصوصا وانا اجلس في غرفة في بيت اختي مع ايتامها التسعة. ولازالت اعاني من رأسي حتى القي الله فاشكوا له خيانة حملة السلاح ورفاق الجهاد. لقد حليت الدنيا في أعينهم فاستطابوا حرامها.

 
علّق ليلى ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : اذا وكاله عامة مطلقة منذ سنة ٢٠٠٧ هل باطلة الان واذا غير باطلة ماذا افعل ..انا الاصيل

 
علّق د. سعد الحداد ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : نعم... هو كذلك ... فالخباز يغوص في أعماق الجمل ليستنطق ماخلف حروفها , ويفكك أبعاضها ليقف على مراد كاتبها ثم ينطلق من مفاهيم وقيم راسخة تؤدي الى إعادة صياغة قادرة للوصول الى فهم القاريء بأسهل الطرق وأيسرها فضلا عن جمالية الطرح السردي الذي يمتاز به في الاقناع .. تحياتي لك استاذ مهند في الكتابة عن جهد من جهود الرائع استاذ علي الخباز .. فهو يستحق الكتابة حقا .

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على التوكل على الله تعالى ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر إدارة الموقع المبارك على النشر سائلين الحق سبحانه ان يوفق القائنين بأمر هذا الموقع الكريم لما فيه خير الدنيا والآخرة وأن يسدد خطا العاملين فيه لنصرة الحق وأهله وأن الله هو الحق المبين. الأمر الآخر هو اني انوه لخطأ عند الكتابة وقع سهوا وهو: الفلاح يتوكل على الله فيحرث الأرض. والصحيح هو: الفلاح الذي لايتوكل على الله فيحرث الأرض.... . والله وليّ التوفيق محمد جعفر

 
علّق عبد الله حامد ، على الشيخ أحمد الأردبيلي المعروف بالمقدس الأردبيلي(قدس سره) (القرن التاسع ـ 993ﻫ) : شيخ احمد الاردبيلي بحر من العلوم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر المحرابي
صفحة الكاتب :
  حيدر المحرابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net