صفحة الكاتب : صالح الطائي

الشعر قضية قصيدة وطن نموذجا
صالح الطائي

بين بيتين فقيرين من الشعر امتدت قضية وطن موبوءٌ بالوجع السرمدي ربما لأنه محسود بسبب ما فيه من خيرات عظيمة على رأسها هذا الإنسان العصامي العظيم الذي علم الدنيا كتابة الحرف وصنع العجلة وإيقاد النار وتطويع المعادن فيسر لها سبل التقدم.

بين بيتين قالهما شاعر هاو للشعر لا محترف، انبسطت قضية جيل من الضياع واليأس والفرقة والتشتت والبغضاء والكراهية والتباعد والحقد المقيت حتى بانت عورات التاريخ دون غطاء سعى "الربيع العربي" إلى سترها وهو نفسه لم يستر نفسه، فذكرني بقصة العنز مرفوعة الذيل والنعجة ذات الإلية.

بين بيتين قيلا لتأجيج العواطف واكتشاف الذكاء، ثم تحولا إلى قصية وطن بان من خلالها جوهر معدن أمة وصفوه بالرديء وهو من أنقى وأندر المعادن في الكون وأنفسها، معدن لا يصدأ ولا يتغير لونه ولا طعمه ولا رائحته على مر الزمان.

هذان البيتان من بحر الوافر وبقافية الراء المضمومة، قلتُ في أولهما نصرةً للعراق وشعبة وشبابه الثائر وشهدائه:

حذارِ منَ الهدوءِ إذا تفشي                   فعندَ الفجرِ قارعةٌ تثورُ

وجاراه بعض الأصدقاء الشعراء مجاملة، ثم دخلتْ على الخط شاعرة سورية ألهبت مشاعري بثلاثة أبيات صديقة للبيئة، فدفعتني لأعلن عن مشروع أدبي فيه مجازفة كبيرة لأنه يسير عكس التيار، وينضوي على تحد كبير قد يصل إلى حد الاستهجان طالما أن الأمة ممزقة مشتتة ذات ولاءات لا رابط بينها، تتحكم الكراهية بين حكامها والبعد والتشتت والبغضاء بين شعوبها، ومن محاذيره الخطيرة أنْ أتهم بأني من بقايا نظام ولىَّ كان في شعاراته يدعو للوحدة، فأخسر سمعتي أنا الذي تصدى للنظام معارضا وأقتيد إلى المعتقل عدة مرات، ولا زالت سياط الجلاد مرسومة على ظهره وأثر القيد في معصميه.

وأنا واقعا وصفت المشروع بأنه مجازفة غير محسوبة النتائج لأن ما تمر به أمتنا اليوم من نكسات متلاحقة منذ فورات "الربيع العربي" إلى "صفقة القرن" إلى "انهيار أسعار النفط" جعل منها ظاهرا مجرد مقاطعات متنافرة لا رابط بينها، تعيش كل منها معاناتها لوحدها دون ان يمد لها أحدٌ من إخوتها يد العون، ولا ترغب هي بالاتصال بأحد منهم، هذا إذا لم يكن الأخ هو المتسبب في عذابها ولوعتها. وهذا ما جعل من المشروع مجازفة فيها الكثير من التحدي، لكن مع كل التحديات المتوقعة، والفشل المحتمل، والرفض المتوقع واحتمال عدم الاستجابة أو عدم التجاوب بشكل جاد؛ لم يصبني يأس، فجازفتُ، وكم كانت دهشتي كبيرة وأنا أرى حجم المشاركات الكثيرة التي بدأت تنهال عليَّ من أغلب أقطار الأمة العربية، وهذا هو فعل الأفكار المجنونة.

كيف للفكرة المجنونة المشحونة بالتحدي الكبير والعناد إلى حد النزق والانفعال أن تهدأ أو تهادن أو لا تتمرد؟ وأنى لها أن تنجح وأن تكون مميزة وبمستوى الطموح في عالم مجنون إذا لم تكن بكل هذا الجنون المنبعث من القلوب الحزينة التي آلمها ما آل إليه أمر الأمة، فالجنون يكون أحيانا أعلى مراحل الوعي، وكم توهجت إشراقات الحكمة من دنيا المجانين، فلم لا تشرق من هذه الدنيا قصيدة تحيي موات قرن من الزمان، وتعيد للأمة وهج العمر الذي مضى، والذي ترك في قلبها أعظم حسرة ليس من اليسير إزالته أو إيقاف تدميره.

في هذا الزمن الصعب كان مسموحا لك أن تكتب عن كل شيء إلا عن الوحدة العربية، لأن كل المؤشرات تبين أن وحدتنا إناءٌ من خزفٍ سقط من سطح ناطحة سحاب على لوح حديد موضوع على الأرض؛ وتشظى قطعا لا رابط بينها، ومن يحاول الكتابة سيتهم بالجنون ويهزأ به كل من يسمع دعواه، وقد يتهم بالعمالة.

رهان المشروع كان مجازفة غير محسوبة النتائج لا تقف عند الشعور بالخذلان فحسب بل تصل إلى مرحلة الاتهام وربما أبعد من ذلك، ومع ذلك راهنتُ على أمر طالما وجدته ظاهرا أمام عيوني اسمه "الغيرة العربية" فالغيرة جين مشترك بين كل العرب في خارطة (دي أن أي)، ينتقل عبر خلايانا تلقائيا سالفا عن سالفٍ، تسبتُ أحيانا حتى يُظنُ بأنها انقرضت أو ماتت إلى الأبد، فإذا ثارت يملأ الدنيا صداها.

إذن هي مجازفة تقبل احتمالين ولا تحتاج سوى إلى القليل من المغامرة بإعلانها إلى الملأ وانتظار رد الفعل، وهو ما حدث فعلا حينما أعلنتُ على صفحتي في الفيس عن نيتي صنع قصيدة بأقلام شعراء الأمة تمجد العراق وأهله بأن يشترك الشاعر ببيت أو بيتين أو ثلاثة أبيات من نفس البحر والقافية.

هنا اشتغلت الغيرة التي أتحدث عنها باتجاهين الأول: بدء وصول مشاركات من عدة أقطار عربية، والثاني قيام بعض الشعراء بالاتصال بزملائهم الشعراء العرب وحثهم للاشتراك في القصيدة، وقيام مواقع الكترونية عراقية بالترويج للمشروع مثل موقع الناقد العراقي وموقع صحيفة المثقف ومنتدى هاملت الأدبي، فانهالت علينا المشاركات من كل أقطار العرب باستثناء بلدين امتنعا بإصرار حتى مع تكرار مطالبتهما بالاشتراك؛ لا يسعني ذكر أسميهما احتراما للوحدة.

النتيجة التي حققها هذا السعي كانت وصول ما يقارب الأربعمائة مشاركة بقلم أكثر من مائتي شاعر عربي، مَثَّل العراقيون منهم بحدود التسعين شاعرا. كانت المشاركات بمستويات مختلفة، تميز بعضها بعنف المشاعر إلى درجة الصدق المطلق، وامتاز بعضها عن غيره كثيرا، وكانت الفوارق واضحة، ولغرض التخلص من هذا التباين والعمل على بناء قصيدة تليق بالوطن بحثت عن شخصية تمتاز بالاستقامة والعدل والحياد والحدية، فعهدت بمهمة تنقيح وتدقيق وتقييم وتحكيم المشاركات إلى شاعر عراقي مغترب تتمثل فيه كل هذه الصفات وأكثر؛ طالما سحرتني قصائده واستثارتني لغته التي اتخذت من طبع المعلقات وصيفا، إنه الشاعر ضياء تريكو صكر ابن الشاعر العراقي الكبير المغفور له تريكو صكر.

كانت مهمة ضياء فضلا عما ذكر شاقة جدا وتحدٍ لا يصمد أمامه الكثير من الشعراء، ولا يقدر عليه إلا بطل تاريخي، ومنه محاولة ربط المشاركات ببعضها لتبدو القصيدة ككيان واحد، وهو ما اضطره إلى نظم عدة أبيات ربط من خلالها المشاركات ببعضها وكانت النتيجة الباهرة قصيدة وطن المكونة من (369) ثلاثمائة وتسعة وستون بيتا، أشترك بنظمها (139) مائة وتسعة وثلاثون شاعرا عراقيا وعربيا.

وحينما كنا ننشر بعض المعلومات عن القصيدة، استثارت الفكرة مناضل مغربي صحفي وأديب اسمه عبد النبي الشراط لديه دار نشر أسمها دار الوطن للطباعة والنشر، فأقترح دعما للمشروع أن يتولى على حسابه الخاص طبع ونشر الكتاب، وهو ينتظر الآن أن نرسل المخطوطة إليه ليقدمها على جميع أعماله الطباعية الأخرى ويبدأ بطباعتها حال وصولها.

أما البيت الثاني فقد قلته قفلا للقصيدة، لتصبح قصيدة وطن بين بيتين، وفيه:

ألاَ فاحْذَرْ هدوءً قد تفشّى             غداة الفجْرِ قارعةٌ تثورُ

ومعه ختمنا رائية العرب التي تنتظر الآن حناجر المغنين والملقين والممثلين للتعامل معها فنيا، وتنتظر أقلام النقاد والأدباء والمتخصصين ليتعاملوا معها بنائيا، وتنتظر أذواق العرب المحبين للشعر لتعيش معهم مغامرة التاريخ.

وبالتالي تبين من خلال هذا الاندفاع العقدي العربي الكبير أن قصيدة وطن، هذا المشروع الفريد من نوعه هو وازع أخلاقي وقيمي أشهر كل مخزون البطولات التاريخية الذي كان مخفيا تحت تراكمات القهر، وصهرها في كلمات وقوافٍ وأوزانٍ في محاولة جادة لإعادة توازن الأمة المفقود، ولذا استحق شعراؤها ان تحنى لهم القامات، وأن يركع بين أيدهم شكر القوافي.

والحمد لله الذي مكننا ببيتين من الشعر وبمساعدة المخلصين أن نبني فريدة التاريخ كأول قصيدة وطنية في التاريخ كله وفي العالم كله يزيد عدد أبياتها على (369) بيتا ويشترك بكتابتها (139) شاعرا، وهي تبدو بحق (رائية العرب) لأنها ستدهش كل من يقرأها، وستأخذ مكانها في صفوف الأدبين العربي والعالمي.

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/04/23



كتابة تعليق لموضوع : الشعر قضية قصيدة وطن نموذجا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق موسى الفياض ، على نسخة من وثيقة ميثاق المصيفي الاصلية - للكاتب مجاهد منعثر منشد : السلام عليكم شكرا لنشر هذه الوثيقة المهمة والقيمة والتأريخية والتي تعكس أصالة ووطنية اجدادنا ولكن هناك ملاحظة مهمة وهي عدم ذكر رئيس ومؤسس هذا المؤتمر وهو سيد دخيل الفياض علما ان اسمه مذكور في الجهة العليا من الوثيقة لذا اقتضى التنويه

 
علّق بورضا ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : نعم ويمكن إضافة احتمالية وهي إن ثبت اصابته بإحتراق او سلق، فهذا أول العذاب على ما جنته يداه. الكل يعلم أنه لو فرض إخبار غيبي عن شخص أنه يكون من اصحاب النار وقبل القوم هذا كأن يكون خارجيا مثلا، فهل إذا كان سبب خروجه من الدنيا هو نار احرقته أن ينتفي الاخبار عن مصيره الأخروي ؟ لا يوجد تعارض، لذلك تبريرهم في غاية الضعف ومحاولة لتمطيط عدالة "الصحابة" الى آخر نفس . هذه العدالة التي يكذبها القرآن الكريم ويخبر بوجود المنافقين واصحاب الدنيا ويحذر من الانقلاب كما اخبر بوجود المنافقين والمبدلين في الأمم السابقة مع انبياءهم، ويكفي مواقف بني اسرائيل مع نبي الله موسى وغيره من الانبياء على نبينا وآله وعليهم السلام، فراجعوا القرآن الكريم وتدبروا آياته، لا تجدون هذه الحصانة التعميمية الجارفة أبدا . والحمد لله رب العالمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : اخي العزيز حيدر حياكم الله . أنا ناقشت القضية من وجهة نظر التوراة فهي الزم بالحجة على اصحابها الموضوع عنوان هواضح : تعالوا نسأل التوراة. ولا علاقة لي بغير ذلك في هذا الموضوع ، والسبب ان هناك الكثير من الاقلام اللامعة كتبت وانحازت ، واخرى تطرفت وفسرت بعض النصوص حسب هواها وما وصل اليه علمهم. ان ما يتم رصده من اموال ووسائل اعلام لا يتخيله عقل كل ذلك من اجل تحريف الحقائق وتهيأة الناس للتطبيع الذي بدأنا نرى ثماره في هذا الجيل. تحياتي شاكرا لكم مروركم

 
علّق حيدر ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : ارجوا مشاهدة حلقات اسرائيل المتخيله لدكتور فاضل الربيعي سوف تتغير قناعات عن فلسطين

 
علّق حسن ، على بين طي لسانه وطيلسانه - للكاتب صالح الطائي : قد نقل بعضهم قولا نسبه لأمير المؤمنين عليه السلام وهو : المرء مخبوء تحت طي لسانه لا تحت طيلسانه. وليس في كلام أمير المؤمنين عليه السلام حديث بهذا اللفظ. وفي أمالي الطوسي رحمه الله تعالى : عبد العظيم بن عبد الله الحسني الرازي في منزله بالري، عن أبي جعفر محمد بن علي الرضا (عليه السلام)، عن آبائه (عليهم السلام) عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن جده علي بن أبي طالب (عليه السلام)، قال: قلت أربعا أنزل الله تعالى تصديقي بها في كتابه، قلت: *المرء مخبوء تحت لسانه* فإذا تكلم ظهر، فأنزل الله (تعالي) (ولتعرفنهم في لحن القول)… الرواية. ص٤٩٤. وفي أمالي الشيخ الصدوق رحمه الله تعالى : "… قال: فقلت له: زدني يا بن رسول الله. فقال: حدثني أبي، عن جدي، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): *المرء مخبوء تحت لسانه* ..." الرواية ص٥٣٢ وفي عيون الحكم والمواعظ للواسطي الليثي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : تكلموا تعرفوا فإن المرء مخبوء تحت لسانه. ص٢٠١. وهذه زلة وقع فيها بعض الأعلام و قد فشت. قال صاحب كتاب بهج الصباغة : "… و قد غيّروا كلامه عليه السّلام « المرء مخبوّ تحت لسانه » فقالوا « المرء مخبو تحت طي لسانه لا طيلسانه » . انظر : شرح الحكمة التي رقمها :٣٩٢.14

 
علّق ali ، على من هم قديسوا العلي الذين تنبأ عنهم دانيال ؟. من سيحكم العالم ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام من الله عليكم انا طالب ماجستير واضفت الى اطروحتي لمسة من لمساتكم التي طالما ابهرتني، وهي (معنى الكوثر) فجزاك الله عنا كل خير، ولكن وجدت ضالتي في موقع كتابات وهو كما تعرفون لايمكن ان يكون مصدرا بسبب عدم توثيق المواقع الالكترونية، فاذا ارتأيتم ان ترشدونا الى كتاب مطبوع او التواصل عبر الايميل لمزيد من التفصيل سنكون لكم شاكرين

 
علّق محمد الصرخي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : خارج الموضوع مما يدل على الجهل المركب لدى المعلق الصرخي ... ادارة الموقع 

 
علّق مصطفى الهادي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : الشكر الجزيل على بحثكم القيّم مولانا العزيز الحسيني واثابكم الله على ذلك / وأقول أن السيد الحيدري بعد ان فقد عصاه التي يتوكأ عليها وهم شلة من الشباب البحرينيين المؤمنين من الذين كان لهم الدور الفاعل في استخراج الروايات والأحاديث ووضعها بين يديه ، هؤلاء بعد أن تنبهوا إلى منهج السيد التسقيطي انفضوا من حوله، فبان عواره وانكشف جهله في كثير من الموارد. هؤلاء الفتية البحارنة الذي اسسوا نواة مكتبته وكذلك اسسوا برنامج مطارحات في العقيدة والذي من خلاله كانوا يرفدون السيد بمختلف انواع الروايات ووضع الاشارة لها في الجزء والصفحة. وعلى ما يبدو فإن الحيدري كان يؤسس من خلال هذه البرنامج لمشروع خطير بانت ملامحه فيما بعد. أثابكم الله على ذلك

 
علّق ابن شط العرب ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : أحسن الله اليكم وجود أفكاركم سيدنا

 
علّق قنبر الموسوي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : احسنتم واجدتم

 
علّق المغربابي يوسف ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : تم حذف التعليق .. لاشتماله على عبارات مسيئة .. يجب الرد على الموضوع بالحجة والبرهان ...

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته السيدة الفاضلة صحى دامت توفيقاتها أشكر مرورك الكريم سيدتي وتعليقك الواعي الجميل أشد على يديك في تزيين غرفتك بمكتبة جميلة.....ستكون رائعة حقا. أبارك لكِ سلفا وأتمنى ان تقضي وقتا ممتعا ومفيدا مع رحلة المطالعة الشيقة. لا شك في ان غرفتك ستكون مع المكتبة أكثر جمالا وجاذبية واشراقا، فللكتاب سحره الخفي الذي لا يتمتع به إلاّ المطالع والقاري الذي يأنس بصحبة خير الأصدقاء والجلساء بلا منازع. تحياتي لك سيدتي ولأخيك (الصغير) الذي ارجو ان تعتنِ به وينشأ بين الكتب ويترعرع في اكتافها وبالطبع ستكونين انت صاحبة الفضل والجميل. أبقاكما الله للأهل الكرام ولنا جميعا فبكم وبهمتكم نصل الى الرقي المنشود الذي لا نبرح ندعو اليه ونعمل جاهدين من اجل اعلاء كلمة الحق والحقيقة. شكرا لك على حسن ظنك بنا وما أنا إلاّ من صغار خدامكم. دمتم جميعا بخير وعافية. نشكر الإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان ونسأل الله ان يجعل هذا الموقع المبارك منارا للعلم والأدب ونشر الفضيلة والدعوة الى ما يقربنا من الحق سبحانه وتعالى. طابت اوقاتكم وسَعُدَت بذكر الله تعالى تحياتنا ودعواتنا محمد جعفر

 
علّق شخص ما ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : اقرا هذا المقاله بعد تسع سنوات حينها تأكدتُ ان العالم على نفس الخطى , لم يتغير شيئا فالواقع مؤسف جدا.

 
علّق ضحى ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله استاذ انا واخي الصغير ... نقرأ مقالاتك بل نتشوق في أحيان كثيرة ونفرح إذا نزل مقال جديد .... كنت اظن أن غرفتي لكي تكتمل تحتاج إلى فقط "ميز مراية" وبعد أن قرأت مقالتك السابقة "لاتتثائب انه معدٍ ١* قررت أن ماينقصني وغرفتي هو وجود مكتبة جميلة... إن شاء الله اتوفق قريبًا في انتقائها.... نسألكم الدعاء لي ولأخي بالتوفيق

 
علّق مصطفى الهادي ، على اشتم الاسلام تصبح مفكرا - للكاتب سامي جواد كاظم : أراد الدكتور زكي مبارك أن ينال إجازته العلمية من(باريس) فكيف يصنع الدكتور الزكي ؟ رأى أن يسوق ألف دليل على أن القرآن من وضع محمد ، وأنه ليس وحيا مصونا كالإنجيل ، أو التوراة.العبارات التي بثها بثا دنيئا وسط مائتي صفحة من كتابه (النثر الفني)، وتملق بها مشاعر السادة المستشرقين. قال الدكتور زكي مبارك : فليعلم القارئ أن لدينا شواهد من النثر الجاهلي يصح الاعتماد عليه وهو القرآن. ولا ينبغي الاندهاش من عد القرآن نثرا جاهليا ، فإنه من صور العصر الجاهلي : إذ جاء بلغته وتصوراته وتقاليده وتعابيره !! أن القرآن شاهد من شواهد النثر الفني ، ولو كره المكابرون ؛ فأين نضعه من عهود النثر في اللغة العربية ؟ أنضعه في العهد الإسلامي ؟ كيف والإسلام لم يكن موجودا قبل القرآن حتى يغير أوضاع التعابير والأساليب !! فلا مفر إذن من الاعتراف بأن القرآن يعطي صورة صحيحة من النثر الفني لعهد الجاهلية ؛ لأنه نزل لهداية أولئك الجاهليين ؛ وهم لا يخاطبون بغير ما يفهمون فلا يمكن الوصول إلى يقين في تحديد العناصر الأدبية التي يحتويها القرآن إلا إذا أمكن الوصول إلى مجموعة كبيرة من النثر الفني عند العرب قبل الإسلام ، تمثل من ماضيه نحو ثلاث قرون ؛ فإنه يمكن حينذاك أن يقال بالتحديد ما هي الصفات الأصيلة في النثر العربي ؛ وهل القرآن يحاكيها محاكاة تامة ؛ أم هو فن من الكلام جديد. ولو تركنا المشكوك فيه من الآثار الجاهلية ؛ وعدنا إلى نص جاهلي لا ريب فيه وهو القرآن لرأينا السجع إحدى سماته الأساسية ؛ والقرآن نثر جاهلي والسجع فيه يجري على طريقة جاهلية حين يخاطب القلب والوجدان ولذلك نجد في النثر لأقدم عهوده نماذج غزلية ؛ كالذي وقع في القرآن وصفا للحور والولدان نحو : (( وحور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون )) ونحو(( يطوف عليهم ولدان مخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين )) فهذه كلها أوصاف تدخل في باب القرآن. وفعلا نال الدكتور زكي مبارك اجازته العلمية. للمزيد انظر كتاب الاستعمار أحقاد وأطماع ، محمد الغزالي ، ط .القاهرة ، الاولى سنة / 1957. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس المهندس
صفحة الكاتب :
  قيس المهندس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net