صفحة الكاتب : عزيز علي

العراق :إلى متى يتمْ إهدار الفرصْ؟
عزيز علي
كثيرة هي الفرص التي أهدرها رواد العملية السياسية  في العراق ، حكومة وبرلمان وفرقاء سياسيين ، منذ لحظة سقوط النظام السابق وحتى اليوم ولعل الأهم فيها بالإطلاق هو التدبير السيئ لعلاقة العراق الجديد مع أمريكا الدولة الأقوى في العالم ، وبغض النظر عن الموقف من توصيف الوجود الأمريكي بين احتلال أو تحرير فالأكيد إن هذا الوجود متحقق وبشكل قوي جدا وسيبقى إلى مدى غير منظور لاعتبارات تتعلق ببرامج إستراتيجية جيوسياسية كبرى ، وتلك الحقيقة الأكبر التي لن تلغيها تصورات هنا أو أراء هناك ، وهذا موضوع أخر ليس هدف هذه المقالة .
 
على مدى أكثر من ثمان سنوات ، لم تفلح العملية السياسية في إفراز نخبة سياسية تُحسن إدارة حوار حقيقي مع الفاعل الأمريكي – محتلا كان أو محررا -  نخبة تستخدم  وسائل حديثة وفعّالة في تنشيط حوار من هذا النوع ، منها – مثالا لا حصرا - اعتماد خبرات دولية متراكمة لدى العديد من مراكز بحوث متخصصة وخبراء مهتمون بصناعة القرار الأمريكي واليات التأثير فيه ، لو فعلنا ذلك وأشياء كثيرة أخرى في ذات الاتجاه لتجنبنا في الأدنى إهدار فرصا كثيرة  أخرى ، ولفعّلنا الجانب الايجابي المعطل – عمداً أو سهواً - لدى هذه القوة الدولية الجبارة  وهو جانب إعادة بناء مؤسسات الدولة  و تأهيل البنى التحتية لجميع نواحي حياة المجتمع العراقي اقتصاديا وخدماتيا وسياسيا خصوصا في سعينا لإعادة ترتيب علاقاتنا دوليا  وهي الفرصة التي تُتاح أمامنا  – بالأصح أمامهم أصحاب القرار في بغداد -  اليوم وفي جانبها الإقليمي والعربي تحديدا  :
 
تستعد بغداد وباهتمام بالغ لاستضافة القمة العربية التي من المتوقع أن تُعقد الشهر القادم ، لكن ثمة أسباب تدعونا  إلى اعتبار هذا الاهتمام ينشغل كثيرا بالشكل دون المضمون ، فالحكومة استجابت بشكل لافت لجميع شروط انعقاد هذا التجمع العربي التي وضعها المتوقع حضورهم وخصوصا الخليجيون ومنها الامتناع عن دعوة الرئيس السوري  ، وبدا واضحا إن الحكومة يكفيها انعقاد المؤتمر بغض النظر عن النتائج وتعتبر الانعقاد لوحده يمثلا انجازا كبيرا لها باعتبار إن بغداد لدواعي مختلفة – أمنية بالأساس -  لم تستطع استضافة أي تجمع عربي أو إقليمي أو دولي منذ 2003 ، وهو بهذا المعنى يعتبر انجازا  لكن هل هذا يكفي العراق ؟
من المؤكد إن أسوء الملفات تدبيرا من الحكومات المتعاقبة في بغداد ، هو ملف السياسة الخارجية
فالعراق لم يُنجز شيئا ذا قيمة نوعية في سياسته الخارجية سيما وان النظام السابق ترك لنا إرثا ثقيلا في علاقات خارجية سيئة مع الجميع  والسيد زيباري  في عرضه الذي الذي قدمه في جلسة الاستماع الشهيرة للمائة يوم التي وُعِدَ بها العراقيون وكأنها أيام الخلاص الأخروي ؟ ، اعتبر فتح سفارات عراقية جديدة ( 78 سفارة ) وبعض الإجراءات الإدارية كأنه فتح كبير لوزارته وتكلم عن " انجازات " أخرى غير ذا أهمية .
لكن السيد زيباري لم يذكر لنا لماذا مازالت علاقاتنا سيئة بكثير من الدول ودول الجوار خصوصا ، وشاهد العلاقات المتردية مع الكويت والسعودية وتركيا وحتى إيران مافتئ يتأكد  في كل مرة.
 المشهد السياسي الإقليمي والعربي يشوبه اليوم كثيرا من الاضطراب  والقلق المشروع الناجم عن عديد من المتغيرات المتزايدة  في السرعة والتحول ، بدأت بلحظة التغيير التونسي المثيرة وامتدت لتشمل مصر ولبيبا واليمن وسوريا اليوم وغدا الآخرين دونما شك ، إنها أشبه برياح العواصف الضاربة التي لن تنتظر إذنا للدخول حتى من شقوق الأبواب والنوافذ . كما إن التصعيد للازمة الإيرانية – الأمريكية يُشيع أجواءا مفتوحة على كل الخيارات السيئة ، لذا فأن الجميع مهيأ اليوم أكثر من أي وقت مضى للاستماع إلى الجميع في كل شيء ، حينما تعيش قلقا يطال وجودك فأنك مستعد أن تستمع حتى للعرافات  وللخرافة .
كل هذه الأجواء الاستثنائية غير المسبوقة تفتح فرصا استثنائية غير مسبوقة أيضا وعريضة  أمام العراقيين لتطبيع علاقاتهم مع الآخرين  إنهم – الآخرون -  يحتاجون العراق  هذه المرة بأكثر مما يحتاجهم ، فالعراق لن يخشى تحولات عاصفة كالتي حدثت في أكثر من دولة بسبب انه وسط  ذات العاصفة منذ 2003 وما يزال.
للأسف يبدو إننا سنهدر هذه الفرصة أيضا إذ لم تتحرك الدبلوماسية العراقية بمستوى هذا التقييم للحظة الحرجة وكما تخلفت عن موعدها في بناء علاقات متميزة مع الأنظمة الجديدة التي نشأت في المنطقة كما فعلت تركيا ، تتخلف اليوم كذلك عن استثمار كل مايحدث عربيا وإقليميا باتجاه إعادة بناء سياسة خارجية فاعلة مع دول الجوار خصوصا .
ولم نجد سببا مفهوما لإحجام السيد المالكي على المبادرة في زيارة دول الجوار كافة وتفعيل  التطبيع للعلاقات معهم سيما إن مناسبة انعقاد القمة في بغداد تعطيه مجالا مثاليا للحركة.
الأكيد إن غياب تصورات  وأفكار إستراتيجية عن البرامج الحكومية منذ 2003 ومنها السياسة الخارجية هو المسئول الأكيد عن حالات التخبط السياسي والاقتصادي والاجتماعي والأمني الذي يعيشه العراق كل هذه السنوات التي مازالت عجافا .
رفيق عبد السلام وزير الخارجية التونسي الشاب والمؤطر سياسيا وأكاديميا في جانب العلاقات الدولية يقود الدبلوماسية التونسية اليوم  بمعية الرئيس المرزوقي بمستوى متميز من الفاعلية والحركية والانجاز الملفت للنظر وبزمن قياسي بكل المعايير ، وقبله يقود السيد اوغلو السياسي والأكاديمي الاستراتيجي البارز الدبلوماسية التركية  بشكل باهر من الفاعلية والحركية والانجاز .
هكذا هي الحقائق عصية دائما على التأويل اللا منطقي والتبريري الذي يتقنه فقط سياسيونا في المنطقة الخضراء.
ترى هل ثمة أمل أن نُدرك ركاب القافلة ولو متأخرين ؟ حتى ألان لاشيء يشي بذلك حتى يثبت العكس.

  

عزيز علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/21



كتابة تعليق لموضوع : العراق :إلى متى يتمْ إهدار الفرصْ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : المهندس رافد الجنابي ، في 2012/02/23 .

الاستاذ الفاضل عزيز علي
ان من اولويات تقوية الحكومة هي العلاقات الخارجية بينها وبين دول العالم وان الحكومات القوية هي التي تمتلك وزير خارجية قادر على احتواء الازمات قبل نشوبها. وعلى مايبدوا ان الحكومة العراقية مكتفية بعلاقاتها بدول محددوه لسببا ما.
سيدي الفاضل انت وكما تعودناه منك على انك تصيب كبد الحقيقة وتقلب صفحات ما مسها غير انامل فكرك الرقيق لتصف لنا حالة العلاقات القراقية واهمية مؤيمر القمة واثرت بهذا المقال الرائع نقاط قد تغفل على الكثير من سياسي العراق او الحكومة العراقية املين ان يتامل السياسي بالنقاط المهمة التي اثرتها
وفي الختام اقول لكاتبنا الجليل ها انت تضع زهرة اخرى في بستان الاعلام الهادف .

رافد الجنابي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد شداد الحراق
صفحة الكاتب :
  د . محمد شداد الحراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بعد ترشيح الزوبعي لمنصب وزارة الدفاع ائتلاف القوى الشبابية الوطنية يعلن دعمه للزوبعي لتوليه الوزارة  : خالد عبد السلام

 تحقيق الموصل تصدق اعترافات متهم انتحل صفة ضابط  : مجلس القضاء الاعلى

 دواعي تقديم العبادي لاستقالته بين يدي المرجعية  : سعد الحمداني

 صديقي الذي يريد الانتحار  : علاء الخطيب

 كان: يجب أن نكون سعداء

 ألأعور الدجال الأمريكي ناطق في سوريا اخرس في البحرين.  : محمد شحم

 استراحة محارب  : عبد الحسين بريسم

 بن سلمان سيربح حرب اليمن عام ٣٠١٧ !  : ماجِد عَبد الله الهاجِري

 وفدان عراقيان رسميان لفاتحة واحدة؟!  : عزيز الحافظ

 ياسر عودة! والخيارات الأربع  : الشيخ احمد الدر العاملي

 قراءة في قصة الخرزة الزرقاء ، للكاتبة هديل الناشف  : سهيل عيساوي

 بين الحكومة والشعب من يكتم صوت الاخر ...؟  : د . ماجد اسد

 المصرف الاهلي العراقي يشارك في معرض البصرة الدولي الرابع للبناء والاعمار  : دلير ابراهيم

 أسئلة صامتة!!  : لطيف عبد سالم

 يا شعراء العالم اغيثوا البشرية والتأريخ ( 2-3 )  : ايفان علي عثمان الزيباري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net