صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

التقية ما لها وما عليها
مصطفى الهادي

🔹 التقية لا تتعلق بالدين وإن انطلقت منه .فنحن نُمارس التقية في كافة مجالات الحياة ولولا التقية لانعدمت الثقة بين الناس ولأصبح اللسان مصدر خطر على صاحبه فيورده المهالك. والتقية هي مساحة للتحرك ضمن حدود التورية المشروعة . وكذلك فإن التقية هي اظهار غير الذي تقصده من دون الحاق ضرر أو وهن. ولذلك فإن التقية واجبة (إلا في الدماء).(1)

🔹 يعني اذا تعرض شخص لخطر القتل وكان عليك انقاذه فلا معنى للتقية هنا لأنهُ لا فرق بين روحك وروحه امام الله. والتقية ليست نفاقا كما يتصورها الجهلة القاصرون، بل هي من ضروريات الحياة لإدامة العلاقة مع الحفاظ على الخصوصيات ودواما للإلفة والعلاقات وبها تستمر الحياة بين المتضادات.

🔹 أما النفاق فهو اظهار شيء بخلاف ما تعتقده قاصدا الحاق الخراب و الضرر مبطنا البغض والكراهية. واختصارا فإن التقية اظهار غير ما تعتقده دفعا للضرر وتآلفا للبشر. وقد قرأت في الكتب المقدسة ان الأنبياء كانوا يستخدمون التقية مثلما فعل نبينا إبراهيم عليه السلام لدفع ضرر فرعون عن زوجته التي كانت جميلة جدا . فقال أنها اخته ولم يقل انها زوجته. لانقاذها من براثن هذا الظالم .(2) وكلمة اخته في اللغة الآرامية القديمة تعني رفيقته في السفر لأنه كان مهاجرا من العراق إلى فلسطين عبر مصر.(3)

🔹 وفي مرة أخرى استخدم نبينا ابراهيم التقية عندما كسر الأصنام وقال لقومه فعله كبيرهم فقال غير الحقيقة التي يُبطنها.وفي مرة ثالثة عندما طلب قومه منه أن يخرج معهم فنظر فى النجوم وقال لهم أني مريض (إنى سقيم ) وكان قصده البقاء لكسر الأصنام. وقد أوهمهم إبراهيم أنه سقيم الجسم على ما كانوا يعتقدون من تأثير الكواكب فى الأجسام، فقد أتاهم من حيث يؤمنون.

🔹 وقد أباحت المسيحية التقية عند الضرورة القصوى استنادا إلى قول داود النبى (ع). (اقع في يد الله ولا اقع فى يد الناس). سفر صموئيل الثاني 24: 14.
وهكذا رأينا في الإنجيل أن النبي عيسى عليه السلام استخدم التقية مع الحاكم الروماني ومع اليهود ولعدة مرات دفعا للقتل من أجل هدف أكبر وهو حفظ النفس والرسالة.(4) بينما النبي يوحنا المعمدان (يحيى بن زكريا). لم يستخدم التقية فتم قطع رأسه. وبطرس حواري السيد المسيح عليه السلام أيضا استخدم التقية عندما سألوه : (هل أنت من تلاميذ المسيح). فانكر ثلاث مرات وقال لهم بأنه لا يعرفه. (5)

🔹 ولكن لابد ان نُشير إلى أن التقية في الإنجيل هي النفاق بعينه ونوع من أنواع التلون والتقلب ، وهذا ما تعكسه تقية بولص الذي يقول : (فصرت لليهود كيهودي. وللذين تحت الناموس كأني تحت الناموس. وللذين بلا ناموس كأني بلا ناموس. صرت للكل كل شيء، لأخلص على كل حال قوما. وهذا أنا أفعله لأجل الإنجيل).(6) هذه ليست تقية ان تكون يهوديا ومسيحيا ووثنيا في نفس الوقت تحت حجة من اجل الإنجيل. ولكننا لو تمعنا في قول بولص جيدا لرأيناه يقصد إنجيله الذي جاء به وليس المقصود إنجيل المسيح ونشر دعوته.وتقية بولص تتلخص في قوله : (لنفعل السيئآت لكي تأتي الخيرات). رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 8.

🔹 وارتبطت التقية على طول التاريخ بالإنسان في كافة انتمائاته ولكنها ارتبطت بالدين من خلال مراحل الاضطهاد أو التمييز القائم على العقيدة حتى إن المسيحيين الأوائل في عصر دقلديانوس اضطروا لاستخدامها في مصر وبلاد الشام. واستخدمها اليهود في أوروبا في العصور الوسطى.

🔹 وأما التقية عند أهل السنة فيقول ابن تيمية : ( فأنها إظهار المسلم لبعض الأقوال والفعال الموافقة لأهل الكفر أو الجارية على سبلهم إذا اضطر المسلم إلى ذلك من أجل اجتناب شرهم مع ثبات القلب على إنكار موافقتهم وبغضها والسعي لدفع الحاجة إليها).(7)

🔹 وذكر الكاتب المصري عباس محمود العقاد قضية السر بالدعوة في عهد الرسول (ص) الذي كان يأمر المؤمنين في بداية الدعوة بإخفاء إسلامهم والظهور بمظهر العوام وقال في إشارة إلى التدريج الذي استعمله الرسول في إظهار إيمانه: (لم يهجم على هذا الإيمان هجوم ساعة ولا هجوم يوم). (8).

🔹 ومن نافلة القول أن نقول : أن أكثر ما رأيناه في التقية أن اللاجئين الهاربين إلى أوربا ستخدموا التقية على نطاق واسع ، المسلم زعم أنهُ مسيحي من اجل الحصول على لجوء ، السني قال أنه شيعي ، والشيعي قال أنه سني مطارد من الميليشيات.

🔹 وسياسيا رأينا كيف استخدم المتدينون والشيوعيون التقية بأوسع معانيها مع نظام البعث الفاشي فانكر المؤمنون علاقتهم بالتدين ، وانكر الشيوعيون علاقتهم بالحزب. ورأينا أيضا كيف انقذت التقية البعض من براثن داعش المجرم ودفعوا عن أنفسهم القتل بانكارهم للمذهب الذي ينتمون إليه.

🔹 إن التقية كما أدبنا عليها القرآن الكريم وأهل البيت عليهم السلام هي النهي عن كل فعل أو قول يؤدي إلى إراقة الدماء أو تشويه المعتقد وهدمه أو إيجاد الفرقة والخلاف بينك وبين أخيك الإنسان بأن تتقي كل ما يؤدي إلى الاختلاف والتنازع بينك وبين من يختلف معك في المعتقد أو الجنس والعيش معه بسلام ما دام هو لم يعتد عليك.وقد لعن الإمام الصادق (ع) كل من يُجاهر بسب المخالفين له كما ورد في الرواية. قيل للامام الصادق (ع) : (يا بن رسول الله، إنا نرى في المسجد رجلا يعلن بسب أعدائكم ويسميهم. فقال: ما له لعنه الله يعرض بنا. وقال الله تعالى: َلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّواْ اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ).(9) ومن هنا أمر الإمام عليه (ع) شيعته قائلا : (رحم الله عبدا حببنا إلى الناس، ولم يبغضنا إليهم).(10)

🔹 وعن الإمام الصادق عليه السلام: (... أما علمت أن إمارة بني أمية كانت بالسيف والعسف والجور، وأن إمارتنا بالرفق والتأليف والوقار والتقية وحسن الخلطة والورع والاجتهاد، فرغبوا الناس في دينكم وفيما أنتم فيه).(11)

🔹 ولعل اروع ما جاء في التقية هو قوله تعالى : ( يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم).(12) أي أن بقاء الإلفة والمحبة بين الذكر والانثى بصورة عامة وبين الشعوب والقبائل بصورة خاصة إنما يتم عن طريق التعارف والتسامح وإخفاء كل ما من شأنه زرع التفريق والتناحر بينهم وقد ورد عن الامام الصادق (ع) في تفسيره لهذه الآية : (إن أكرمكم عند الله أتقاكم) قال : (أعلمكم بالتقية).(13)

🔹 وقد نسب أهل السنة والجماعة النفاق لرسول الله صلوات الله عليه في رواية لا تستقيم والخلق القويم للنبي وشجاعته وصدقه في التعامل مع الناس فذكر البخاري عن عائشة قالت : ( أنّه استأذن على النبي رجل، قال: (ائذنوا له فبئس ابن العشيرة، أو بئس أخو العشيرة)، فلما دخل ألاَنَ له الكلام. فقلت له: يا رسول الله قلت ما قلت ثم ألنت له في القول؟ فقال: (أي عائشة، إنّ شر الناس منزلة عند الله من تركه أو ودعه الناس اتقاء فحشه).(14)

🎈 المصادر:
1- قال الامام الصادق عليه السلام : (إنما جُعِلَت التقية ليُحقَن بها الدم، فإذا بلغت التقيةُ الدمَ فلا تقية!). انظر: جامع الاحادیث الکافي، ج 2، ص 217. أجمع علماؤنا: لا تقية في الدماء، فلو أن إنسانًا أكرهك على أن تقتل شخصًا، وقال لك: إما أن تقتل فلانًا وإما أن تُقْتَل، فحينئذٍ لا يجوز لك العمل بالتقية، ولا يصح أن تقول: ما دمتُ متعرضًا للقتل فلأقتل فلانًا حتى أحافظ على نفسي! ليس هذا من موارد التقية؛ لأنه لا ترجيح لنفسك على نفس الشخص الآخر، فإنك نفس محترمة، والشخص الآخر أيضًا نفس محترمة، فلا يصح للإنسان أن يرتكب هذه الجريمة من باب التقية.

2- سفر التكوين 12: 11( لما قرب أن يدخل مصر قال لساراي امرأته: إني قد علمت أنك امرأة حسنة المنظر. فيكون إذا رآك المصريون أنهم يقولون: هذه امرأته. فيقتلونني ويستبقونك. قولي إنك أختي).

3- وفي رواية أن ابراهيم كان صادقا فى هذا الوصف لأنها أخته فى الدين وذلك ليخلصها من ظلم الجبار روى مسلم ج 15 ص 123 بشرح النووى. أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (لم يكذب إبراهيم النبى عليه السلام قط قوله إنى سقيم وقوله بل فعله كبيرهم ، وواحدة فى شأن سارة ، فإنه قدم أرض جبار ومعه سارة وكانت أحسن الناس ، فقال لها : إن هذا الجبار إن يعلم أنك امرأتى يغلبنى عليك ، فإن سألك فأخبريه أنك أختى ، فإنك أختى فى الإسلام ، فإنى لا أعلم فى الأرض مسلما غيرى وغيرك).

4- إنجيل متى 26: 63 عندما سأله رئيس كهنة اليهود : (أستحلفك بالله الحي أن تقول لنا: هل أنت المسيح ؟ قال له يسوع: أنت قلت!). فامتنع عن القول بأنه المسيح.

5- إنجيل متى 26: 71 (أما بطرس فكان جالسا فجاءت إليه جارية قائلة: أنت كنت مع يسوع .فأنكر قائلا: لست أدري ما تقولين! ثم رأته أخرى، فقالت: هذا كان مع يسوع! فأنكر أيضا بقسم: إني لست أعرف الرجل! وبعد قليل جاء القيام وقالوا لبطرس: حقا أنت أيضا منهم، فابتدأ حينئذ يلعن ويحلف: إني لا أعرف الرجل!). فقد استخدم التقية لإنكار علاقته بالسيد المسيح مع أنه تلميذه وحوارييه.

6- رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 9: 20.
7- فقه الإيمان والعمل الصالح ابن تيمية ص 520 .
8- عباس محمود العقاد مقدمة كتابه : عبقرية محمد. والتقية عند السنة هي (أن يقول الإنسان أو يفعل ما يخالف الحق ، لأجل توقي الضرر من الأعداء ، يعود إلى النفس أو المال أو العرض ) انظر: تفسير المراغي الجزء 1 صفحة ١٣٧. وكذلك قولهم : ( إظهار الموالاة باللفظ والفعل دون ما ينعقد عليه القلب والضمير . (انظر: أبو حيان الأندلسي ، تفسير البحر المحيط ج2 ص 441.

9- الاعتقادات في دين الإمامية - الشيخ الصدوق - الصفحة ١٠٧.
10- شرح أصول الكافي، مولي محمد صالح المازندراني - ج ١٢ - الصفحة ٣٠٧.
11- مشكاة الأنوار ص165.
12- سورة الحجرات آية : 13.
13- الاعتقادات في دين الإمامية - الشيخ الصدوق - ص 108.
14- اتفقوا على صحة هذه الرواية فأوردوها في جميع صحاحهم مع ما فيها من خدش لأخلاق رسول الله (ص) فذكرها صحيح البخاري ح 5780 وقريب منه 5685 و5707 . وسنن أبي داود 4: 251،4791.و تفسير الحسن البصري 2: 76.و سنن ابن ماجة 2: 1338،4032. وغيرهم .

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/04/09



كتابة تعليق لموضوع : التقية ما لها وما عليها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق خالد طاهر ، على الخمر بين مرحلية (النسخ ) والتحريم المطلق - للكاتب عبد الكريم علوان الخفاجي : السلام عليك أستاذ عبد الكريم لقد اطلعت على مقالتين لك الاولى عن ليلة القدر و هذا المقال : و قد أعجبت بأسلوبك و اود الاطلاع على المزيد من المقالات ان وجد ... علما انني رأيت بعض محاضراتك على اليوتيوب ، اذا ممكن او وجد ان تزودوني بعنوان صفحتك في الفيس بؤك او التويتر او اي صفحة أراجع فيها جميع مقالاتك ولك الف شكر

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : الاستاذ ناجي العزيز تحياتي رمضان كريم عليكم وتقبل الله اعمالكم شكرا لكم ولوقتكم في قراءة المقال اما كتابتنا مقالات للدفاع عن المضحين فهذا واجب علينا ان نقول الحقيقة وان نقف عند معاناة ابناء الشعب وليس من الصحيح ان نسكت على جرائم ارتكبها النظام السابق بحق شعبه ولابد من الحديث عن الأحرار الذين صرخوا عاليا بوجه الديكتاتور ولابد من ان تكون هناك عدالة في تقسيم ثروات الشعب وما ذكرتموه من اموال هدرتها وتهدرها الحكومات المتعاقبة فعلا هي كافية لترفيه الشعب العراقي بالحد الأدنى وهناك الكثير من الموارد الاخرى التي لا يسع الحديث عنها الان. تحياتي واحترامي

 
علّق ناجي الزهيري ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : اعزائي وهل ان السجناء السياسيين حجبوا رواتب الفقراء والمعوزين ؟ ماعلاقة هذه بتلك ؟ مليارات المليارات تهدر هي سبب عدم الإنصاف والمساواة ، النفقة المقطوع من كردستان يكفي لتغطية رواتب خيالية لكل الشعب ، الدرجات الخاصة ،،، فقط بانزين سيارات المسؤولين يكفي لسد رواتب كل الشرائح المحتاجة ... لماذا التركيز على المضطهدين ايام النظام الساقط ، هنا يكمن الإنصاف . المقال منصف ورائع . شكراً كثيراً للكاتب جواد الخالصي

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : العزيز الاستاذ محمد حيدر المحترم بداية رمضان مبارك عليكم وتقبل الله اعمالكم واشكر لك وقتك في قراءة المقال وفي نفس الوقت اشكر سؤالك الجميل بالفعل يجب ان يكون إنصاف وعدالة مجتمعية لكل فرد عراقي خاصة المحتاجين المتعففين وانا أطالب معك بشدة هذا الامر وقد اشرت اليه في مقالي بشكل واضح وهذا نصه (هنا أقول: أنا مع العدالة المنصفة لكل المجتمع وإعطاء الجميع ما يستحقون دون تمييز وفقا للدستور والقوانين المرعية فكل فرد عراقي له الحق ان يتقاضى من الدولة راتبا يعينه على الحياة اذا لم يكن موظفًا او لديه عملا خاصا به ) وأشرت ايضا الى انني سجين سياسي ولم اقوم بتقديم معاملة ولا استلم راتب عن ذلك لانني انا أهملتها، انا تحدثت عن انتفاضة 1991 لانهم كل عام يستهدفون بنفس الطريقة وهي لا تخلو من اجندة بعثية سقيمة تحاول الثأر من هؤلاء وتشويه ما قاموا به آنذاك ولكنني مع إنصاف الجميع دون طبقية او فوارق بين أفراد المجتمع في إعطاء الرواتب وحقوق الفرد في المجتمع. أما حرمان طبقة خرى فهذا مرفوض ولا يقبله انسان وحتى الرواتب جميعا قلت يجب ان تقنن بشكل عادل وهذا طالبت به بمقال سابق قبل سنوات ،، اما المتعففين الفقراء الذين لا يملكون قوتهم فهذه جريمة ترتكبها الدولة ومؤسساتها في بلد مثل العراق تهملهم فيه وقد كتبت في ذلك كثيرا وتحدثت في أغلب لقاءاتي التلفزيونية عن ذلك وهاجمت الحكومات جميعا حول هذا،، شكرا لكم مرة ثانية مع الود والتقدير

 
علّق محمد حيدر ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : السلام عليكم الاستاذ جواد ... اين الانصاف الذي تقوله والذي خرج لاحقاقه ثوار الانتفاضة الشعبانية عندما وقع الظلم على جميع افراد الشعب العراقي اليس الان عليهم ان ينتفضوا لهذا الاجحاف لشرائح مهمة وهي شريحة المتعففين ومن يسكنون في بيوت الصفيح والارامل والايتام ... اليس هؤلاء اولى بمن ياخذ المعونات في دولة اجنبية ويقبض راتب لانه شارك في الانتفاضة ... اليس هؤلاء الايتام وممن لايجد عمل اولى من الطفل الرضيع الذي ياخذ راتب يفوق موظف على الدرجة الثانية اليس ابناء البلد افضل من الاجنبي الذي تخلى عن جنسيته ... اين عدالة علي التي خرجتم من اجلها بدل البكاء على امور دنيوية يجب عليكم البكاء على امرأة لاتجد من يعيلها تبحث عن قوتها في مزابل المسلمين .. فاي حساب ستجدون جميعا .. ارجو نشر التعليق ولا يتم حذفه كسابقات التعليقات

 
علّق ريمي ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : من الوضاعة انتقاد كتابات ڤيكتور وخصوصًا هذه القصيدة الرائعة ڤيكتور هوچو نعرفه، فمن أنت؟ لا أحد بل أنت لا شيئ! من الوضاعة أيضاً إستغلال أي شيىء لإظهار منهج ديني ! غباءٍ مطلق ومقصود والسؤال الدنيئ من هو الخليفة الأول؟!!! الأفضل لك أن تصمت للأبد أدبيًا إترك النقد الأدبي والبس عمامتك القاتمة فأنت أدبيًا وفكرياً منقود.

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : أستاذ علي جمال جزاكم الله كلّ خير

 
علّق علي جمال ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : جزاكم الله كل خير

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الأستاذ محمد جعفر الكيشوان الموسوي شكرا جزيلا على تعليقك الجميل وشكرا لاهتمامك وإن شاء الله يرزقنا وإياكم زيارة الحبيب المصطفى ونفز بشفاعته لنا يوم القيامة كل التقدير والاحترام لحضرتك

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الكاتبة الرائعة السيدة زينة محمد الجانودي دامت توفيقاتها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رسالة مؤلمة وواقعية وبلاشك سوف تؤلم قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم احسنتِ الإختيار وأجدتِ وصف حالنا اليوم. بالنسبة للمقصرين ارجو إضافة إسمي للقائمة أو بكلمة أدق على رأس القائمة عسى ان يدعو بظهر الغيب للمقصرين فيشملني الدعاء. إلتفافتة وجيهة ودعوة صادقة لجردة حساب قبل انقضاء شهر الله الأعظم. أعاهدك بعمل مراجعة شاملة لنفسي وسأحاول اختبار البنود التي ذكرتيها في رسالتك الموقرة لأرى كم منها ينطبق عليّ وسأخبرك والقرّاء الكرام - يعني من خلال هذا المنبر الكريم - بنتائج الإختبار،ولكن ايذّكرني احد بذلك فلربما نسيت ان اخبركم بالنتيجة. ايتها السيدة الفاضلة.. رزقك الله زيارة الحبيب المصطفى وحج بيته الحرام وجزاك عن الرسالة المحمدية خير جزاء المحسنين وزاد في توفيقاتك الشكر والإمتنان للإدارة الموقرة لموقع كتابات في الميزان وتقبل الله اعمالكم جميعا محمد جعفر

 
علّق امال الفتلاوي ، على الشهيد الذي جرح في يوم جرح الامام"ع" واستشهد في يوم استشهاده..! - للكاتب حسين فرحان : احسنتم وجزاكم الله خيرا .... رحم الله الشهيد وحشره مع امير المؤمنين عليه السلام

 
علّق نادر حي جاسم الشريفي ، على عشائر بني تميم هي أقدم العشائر العربية في العراق - للكاتب سيد صباح بهباني : نادر الشريفي اخوک الصقیر من دولة جمهوريه الاسلاميه ايرانيه,ممكن نعرف نسب عشائر اشريفات من جنوب الايران في محافظة خوزستان قطر اليراحي,هنا الاكبار يقولون عشيرة اشريفات ترجع التميم و نخوتهم(دارم)آل دارم,هاي الهه صحه و بيرقهم اسود,رحمه علي موتاك اهدينه علي درب الصحيح و اذا ممكن دزلي رقم هاتفك و عنوانك,انشالله انزورك من جريب

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علي بن ابي طالب "ع" ح2 .. الولادة .. المعلم - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا واستاذنا الواعي والكاتب القدير محمد جعفر الكيشوان الموسوي تلميذكم لا يعلو على استاذه رزقنا الله زيارته ومعرفة حقه وجعلنا الله واياكم من المستمسكين بحجزته نسألكم الدعاء ******** الشكر موصول ..... الادارة المحترمة .... موقع كتابات في الميزان

 
علّق حكمت العميدي ، على تحقيق حول مشاركة الإمامين الحسن والحسين ع في الفتوحات - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم

 
علّق جمال عبد المهيمن ، على الكاظمي..بوادر إيجابية - للكاتب د . ليث شبر : السلام عليكم دكتور وكل شهر رمضان وانت بخير الاول لن يفعله الثاني سيبقى يماطل وسجلها لي لن تحدث انتخابات مبكرة وسيماطل الى الانتخابات القادمة 2022 وقد يمدها الى 2023  .. رسالتك لن تصل لانك قلت ستقف كل القوى الوطنية معه هل ممكن ان تعدد 2 من هذه القوى ليس لديها ملفات فساد في درج الكاظمي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حسن السندي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حسن السندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net