صفحة الكاتب : خضير العواد

الزرفي وكورونا وجهان لعملة واحدة
خضير العواد

الزرفي وكورونا نتاج فساد القيادات واستهتارها بالقيم والمبادئ الإنسانية الثابتة ، فالأول نتاج منظومة سياسية كاملة فاسدة جعلت مؤسسات الدولة العراقية جميعها عبارة عن مكاتب لعصاباتها لتمرير صفقاتهم الفاسدة مع أخذ الرشاوى على تمرير الصفقات ، حتى اصبح النظام الديمقراطي الذي طبق  ليكون بديلا للنظام الدكتاتوري الصدامي البعثي المقيت عبارة عن نظام ديمقراطي تحركه الإرادة الديكتاتورية التي يسيطر عليها قادة الكتل والأحزاب بجميع مشاربهم وقومياتهم ، بحيث فصلوا هذا النظام وفق مصالحهم الشخصية والحزبية ومن الصعب الدخول الى لعبة العملية السياسة من دون الحصول على موافقة اللاعبين الأساسيين من شيعة وكرد وسنة ، ونتيجة لعمليات الفساد التي قادتها هذه القيادات وتدهور جميع المنظومات السياسية و الاقتصادية والعسكرية والصحية و الاجتماعية مما أدى الى ردود فعل عنيفة من قبل الشارع العراقي لجميع المؤسسات الحرة والشريفة والوطنية نتيجة اتخاذها من قبل القيادات السياسية كمظلات إعلامية تحتمي بها ، فكان ردة فعل الشارع اتجاه الإسلام كدين ورفض دخوله في الحياة السياسية بالإضافة الى تشويه سمعة التشيع كمذهب حق باعتبار الكثير من القيادات شيعية ، وأصبح الموقف سلبيا اتجاه أرقى وأقدس تجربة إنسانية عاشها الشعب العراقي وهي تجربة الحشد الشعبي وقيادته الجبارة المرجعية الحكيمة ، ولم تكن الدولة الجارة إيران التي وقفت معنا في جميع المحن والأزمات بعيدة عن ردود الفعل السلبية التي أظهرها الشارع العراقي ، فهذه المواقف السلبية جميعها كانت نتيجة الفساد الذي زرعته القيادات الفاسدة والغير وطنية  مع دفع السفارة الأمريكية وأعوانها أمثال الزرفي ، وأصبحت هذه القيادات مرفوضة من قبل جميع فئات الشعب رفضاً لا يمكن الرجعة فيه ونتيجة هذا الرفض وتدهور الوضع في الداخل العراقي طرحت السفارة الأمريكية عن طريق عميلها برهم صالح الشخصية المصنوعة في مختبرات المخابرات الأمريكية والتي لم يكن لها أي خلفية سياسية أو علمية أو ثقافية أو اجتماعية فقط عندها ولاء كامل للأمريكيين ومصالحهم الإستراتيجية ، لهذا الأسباب طرح تكليف السيد الزرفي لرئاسة الوزراء لكي ينفذ جميع المخططات الأمريكية التي لم يستطع الأمريكان تنفيذها أو الحد منها وفي مقدمتها ضرب الحشد الشعبي وقياداته مع ضرب التواجد الإيراني في العراق والحد من نفوذ المرجعية الدينية على المشهد السياسي ، وبسبب الوغول بعمليات الفساد وبناء كيانات شخصية لها طموحات كبيرة اصبحت هذه القيادات من الضعف والتشتت لا يمكن لها ان تعاقب رئيس الجمهورية لتعديه على بنود الدستور وقوانين اللعبة السياسية بل تتخوف من تمرير السيد الزرفي في البرلمان على الرغم من سيطرتها على الأغلبية البرلمانية ، لأنها لا تستطيع اتخاذ اي قرار مصيري مهم كما حدث مع تكليف السيد محمد علاوي ؟؟؟؟ ، لهذا يجب توحد الصفوف وتقديم المصلحة الوطنية حتى يمكن مواجهة تكليف السيد الزرفي لرئاسة الوزراء وإلا فسيصبح هذا التكليف السيف الأمريكي على رقاب كل من يرفض وجودها أو يحاول ضرب مصالحها .

فلم يكن تكوين أو خلق الفيروس كورونا يختلف عن تكوين السيد الزرفي فكليهما المختبرات المخابراتية اشرفت على هذا التكوين مع وجود علامات استفهام كثيرة عن اي مختبر مخابراتي كون فيروس كورونا ، ولكن بقى الفساد الأخلاقي والظلم المتفشي في أرجاء العالم كنتيجة حتمية أن ينتج مثل هذا الفيروس الذي أكتسح العالم بشكل كامل ، ولا يمكن الانتصار على هذا الفيروس بدون توحد الجهود الإنسانية وتنفيذ تعاليم منظمة الصحة العالمية من ناحية النظافة الظاهرية والحجر المنزلي ، أي يتطلب من الإنسانية جمعاء توحيد الجهود من أجل مواجهة هذا الفيروس صحياً وأخلاقياً ، فلا يمكن الانتصار على الأعداء إن كانت فيروسات أو جيوش أو شخصيات أو كيانات الا بالتوحد وتقديم المصلحة الإنسانية والوطنية على المصالح الشخصية والفئوية ، وإلا فستكون النتائج وخيمة وتدميرية على جميع المستويات .

  

خضير العواد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/25



كتابة تعليق لموضوع : الزرفي وكورونا وجهان لعملة واحدة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : لطيف القصاب
صفحة الكاتب :
  لطيف القصاب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إغتيال رئيس الوزراء  : هادي جلو مرعي

 نساءٌعاصرنَ الأئمةَ ويعشنَ أبدا! حُبابةُ الوالبيةُ أنموذجاً...  : امل الياسري

 الأشتر يقود تشكيلات الحشد الشعبي  : جمال النبطي

 رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي ورئيس جمهورية ايران الاسلامية الدكتور حسن روحاني يترأسان جلسة المباحثات المشتركة  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 كردي ينهب .. سنّي يذبح .. شيعي ينبطح  : اياد السماوي

 إتحــــاد الكـــرة يكشــــف عـــن إســــم مــــدرب المنتخــــب في الأسبـــوع المقبــــل

  توسل الظواهري العفو من المجلس العسكري المصري!  : ياس خضير العلي

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنجز مشروع أكساء وصيانة عدد من الشوارع في محافظة البصرة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 الحمامي يزور مقر شركة بمباردير الكندية لصناعة الطائرات في دبي  : وزارة النقل

 فرقة المشاة الخامسة تشارك بتطهير منطقة مطيبيجة من عصابات داعش الإرهابية

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى حتى الساعة 3:30 الإثنين 20 ـ 03 ـ 2017

 أدب المواخير عند العرب؛ جهاد المناكحة أنموذجا  : صالح الطائي

 منتدى الاعلاميات العراقيات يحتفل باليوم العالمي لحرية الصحافة  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 صدقت يانيلسون مانديلا حين تخاطب الجبناء  : جواد كاظم الخالصي

 مارثون طوريج  : لؤي محفوظ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net