صفحة الكاتب : ايليا امامي

رواية ( الجائحة ) وبعض التوضيحات . 
ايليا امامي

 * ورد في كتاب الغيبة للشيخ النعماني رحمه الله ، عن أبي المرهف قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : (( هلكت المحاضير. قال : قلت وما المحاضير ؟ قال : المستعجلون ، ونجا المقربون، وثبت الحصن على أوتادها، كونوا أحلاس بيوتكم، فإن الغبرة على من أثارها، وأنهم لا يريدونكم بجائحة إلا أتاهم الله بشاغل إلا من تعرض لهم )) .

* عندما تقرأ هذه الرواية .. في الوقت الذي يتم تصنيف فايروس كورونا من قبل منظمة الصحة العالمية كـ ( جائحة )  ترتسم في ذهنك ثلاثة مفاهيم :
 
١. أن الرواية ذكرت كلمة (جائحة) المتطابقة مع الوصف الطبي الحديث للوباء .. فالرواية إذن تتكلم عن الأمراض حصراً . 

٢. أن هذه الجوائح المقصودة في الرواية من تدبير البشر وهذا يعزز فكرة ( المؤامرة ) . 

٣. أن الرواية تكلمت عن كيفية مكافحة كورونا عبر الحجر المنزلي .

وهكذا يتم الترويج للرواية وكأنها تتكلم عن فايروس كورونا .. وأنها من الأخبار الغيبية للأئمة عليهم السلام .

* ولكن .. لأجل توضيح الصورة بشكل أفضل يلزمنا الحديث عن ثلاثة أمور :

* المعنى الأشمل للرواية . 
* معنى الجائحة . 
___________________

أولاً : المعنى الأشمل الرواية . 

* قال الإمام عليه السلام ( هلكت المحاضير ) والمحضار والمحضير وصف للفرس شديدة العدو والركض ، ومن هنا فسر المحاضير بأنهم المستعجلون .. الذين يتعاملون مع ظهور الإمام وكأنه سيحصل يوم غد .. فيركضون مع كل حدث ويسهل خداعهم .

* الاستعجال الذي حذرت منه روايات كثيرة .. يوقع الفرد في المتاهات .. فقد ينصر هذا على أنه اليماني .. ويقاتل ذاك على أنه السفياني .. ويصبح في دوامة الصراعات وطاعة الآخرين بشكل أعمى .. و قد يضحي بكل صدق وإخلاص .. ثم يفهم في نهاية المطاف أنه تم استغلاله .. وقد يموت تحت راية يعتقد أنها الراية الموعودة .. لانه تشبع بفكرة قرب الظهور خلال أيام أو شهور معدودة .

* ولكن هل الأفضل عدم توقع الظهور ؟ بالتأكيد كلا .. لابد لنا من التوقع .. وبدون هذا الأمل الذي يوقد النفوس .. كيف سنعمل ؟ وبأي طاقة إيجابية سنتحرك ؟ ومن هنا يكمل الإمام ( ونجى المقرِبون ) اي من يقولون ( قريب إن شاء الله ) ويعملون بهذا الرجاء ولا يستبعدونه .. وإنما .. من دون الاستعجال والانضمام لأي راية تستغل مشاعرهم المهدوية.

* وقوله عليه السلام ( وثبت الحصن على اوتادها ) لها أكثر من تفسير .. والتحقيق فيها طويل .. فالافضل تركها لوقت آخر .. حيث لا تؤثر على فهمنا العام للرواية .

* وقوله ( كونوا أحلاس بيوتكم ) أحلاس مفردها حلس .. وحلس البيت بساطه الذي يوضع تحت الحصير .. فيكون ملتصقاً بأرضية البيت عندما تكون من التراب الرطب .. كما نرى في هذا الزمان من لايملك تكاليف الأرضيات الفاخرة .. يضع طبقة من الأسمنت .. فوقها ( نايلون ) ليمنع الرطوبة .. ثم يفرش السجادة . 
فالحلس بمنزلة النايلون الملتصق بالأرض .. وقولهم ( الرجل حلس داره ) تشبيه دال على شدة ملازمته للدار وعدم خروجه و تدخله في الاحداث العامة .

 * فالمقصود من الرواية : أن المؤمنين سيمرون بأحداث تتصارع فيها سياسات وأيديولوجيات كثيرة .. وبعضها _ من السنة والشيعة _ سيستخدم ورقة الارتباط بالامام المهدي أو التمهيد له .. وغير ذلك من العناوين .. وبعضها الآخر يستخدم عناوين أخرى كالديمواقراطية وحقوق الإنسان .

فكلما كان الانسان مستعجلاً في الركض نحو هذه العناوين والاستجابة لها .. كان أقرب للهلاك .. وكلما كان متأملاً للفرج ولكنه حلس بيته .. يتأكد من الخطوة قبل اتخاذها .. ومن الراية قبل الانضواء تحتها .. كان أقرب للنجاة .

* ثم يقول ( فإن الغبرة على من أثارها، وأنهم لا يريدونكم بجائحة إلا أتاهم الله بشاغل إلا من تعرض لهم )
والجائحة في اللغة الشدة ( أصيب الرجل بجائحة ) أي بشدة وبلاء . 

* بمعنى أن الله تعالى ضمن لكم الحفظ والصيانة أمام الجوائح .. بشرط أن لاتعرضوا انفسكم للأذى .. ولاتدخلوا كل مصارعة .. وترموا بانفسكم في كل حدث .. ومن يصنع أزمة ستعود نتائجها عليه .. فلا تبادروا لصنع الأزمات .. أو تكونوا وقوداً لمواجهات غيركم .. وبحسب تعبير الإمام الباقر ( أما إني لو أدركت ذلك لاستبقيت نفسي لصاحب هذا الأمر ) . 
* ويبقى أن نشير .. بأن هذا الأمر .. مختلف عن موضوع الدفاع عن النفس والدين والعرض الذي تتكلم عنه روايات أخرى.. لكن المهم أن لاتتحول الطائفة الإثني عشرية المنصورة .. الى فكر زيدي قائم على الاقتتال في كل الأحوال . 

* ومحصل ذلك .. أن الرواية لاتختص بالحديث عن المرض بل تتكلم عن منهج متكامل للطائفة الحقة في تعاملها مع الأزمات .

ثانياً : معنى الجائحة : 

* بعد أن عرفت أن الجائحة هي الشدة التي تجتاح الفرد أو المجتمع .. فأنت تدرك أنها الكلمة المناسبة لتترجم لنا معنى الوباء العالمي .
* تستخدم منظمة الصحة العالمية كلمة  ( pandemic ) وهي كلمة يونانية مركبة من جزئين ( pan ) بمعنى الكل و ( demos ) بمعنى الناس .. ومن هنا أخذت كمصطلح طبي يشير الى الأمراض الشائعة عالمياً وفي وقت واحد ( التي تجتاح العالم كله ) . 

* وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن أهم معيارين ليتحول المرض الى جائحة هما : 
١. أن ينتقل الفيروس من كونه مرض أُصيب به أفراد قلة إلى الانتشار العالمي الذي تصعب السيطرة عليه . 
٢. انتقاله بالعدوى ما بين البشر..  من فرد إلى آخر مباشرة .

* عام 2009 م قال المدير العام المساعد للأمن الصحي والبيئة لمنظمة الصحة العالمية د. كيجي فوكو : من الممكن تقريب فكرة الجائحة بأنها إندلاع عالمي . 

* والجوائح الفايروسية تحصل منذ مئات السنين وتتطور بشكل مستمر أدى الى القضاء على ملايين البشر .. من الطاعون الأسود .. الى الجدري .. الى جوائح العقدين الأخيرين ( الإيدز / ميرس / سارس / الجمرة الخبيثة / أنفلونزا الخنازير ) وغيرها . 
* ومن هنا اتضح لك .. أن الرواية تتكلم عن الجوائح التي تستهدف المؤمنين بشكل عام سواء أكانت قتلاً أو مرضاً (الطاعون الأحمر والطاعون الأبيض ) ولا علاقة لها بالأوبئة . 
ويتضح أيضاً بأن أنسب كلمة عربية تستخدمها المنظمة لترجمة اجتياح الوباء العالمي هي ( جائحة ) . 

الخلاصة : نحن لا ننفي أو نثبت أن المرض من تدبير هذه الدولة أو تلك .. ونترك الجدال في هذا الموضوع للمهتمين .. ولكن المؤكد أن محاولة تفسير الرواية بأنها تتكلم عن هذا المرض أو الحجر المنزلي .. أمر لاصحة له إطلاقاً . 


 

  

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/25



كتابة تعليق لموضوع : رواية ( الجائحة ) وبعض التوضيحات . 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فوزي صادق
صفحة الكاتب :
  فوزي صادق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مناطق بحرينية تتعرض لمداهمات واسعة واعتقالات وتخريب منزال+(صور)

 تبت يدا أبي لهب  : عباس عبد المجيد الزيدي

 السياسة الدولية والمنطق المقلوب  : جمال العسكري

 عشيرة البونمر تقوم بعملية ثأر ومجلس الانبار يعقد جلسة استثنائية ويعلن الحداد

 قيادة عمليات القوات المشتركة : بيان هام ....

 أوراق رمضانية قديمة 2  : محمد صالح يا سين الجبوري

 بالصور.. عودة 125 عائلة نازحة الى الحضر جنوب الموصل

 الفدرالية هندسة قانونية معكوسة لتقسيم العراق

 الحلقة الثانية من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث  : السيد علوي البلادي البحراني

 بيان بشأن لقاء اتحاد المنظمات القبطية بأوروبا والبرلمان الأوروبي  : مدحت قلادة

  اللغة أداة مهمة في المعرفة و في تحقيق التواصل  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 وفق مبدأ المسؤولية المشتركة تجاه المجتمع : العتبة الحسينية تخصص مدنها العصرية لاداء الامتحانات الوزارية

 تجهز قرى تلعفر والبعاج بكمية (550) كيس طحين وتوفر (500) كيس كخزين في مخيم النمرود للنازحين  : اعلام وزارة التجارة

 وَثبَ الزمانُ على العُراقِ!!  : د . صادق السامرائي

 رئيس مجلس المفوضين يجري جولة تفقدية في اقليم كوردستان-العراق للوقوف على اخر الاستعدادات لاجراء انتخاب برلمان الاقليم 2013  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net