العتبة العباسية تشرع ببناء ردهة لعلاج المصابين وتطلق حملة توعوية للتوقي من كورونا

ضمن حملتها لحماية المجتمع من (كورونا) شرعت العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة ببناء ردهةٍ لعلاج المصابين بالفيروس، وقسمُ الشؤون الدينيّة يتواصلُ بحمتله الإرشاديّة والتوعويّة للتوقّي من انتشار وباء كورونا .

امتثالاً لتوصيات وتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا في دعم الملاكات الطبّية، وضمن حملة العتبة العبّاسية المقدّسة لحماية المجتمع من وباء كورونا، باشرت الملاكاتُ العاملة في قسم الصيانة الهندسيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، بإنشاء وبناء ردهةٍ لعلاج المصابين بوباء فيروس كورونا المستجدّ، في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية في محافظة كربلاء المقدّسة، وبإشراف شعبة الشؤون الطبّية في العتبة المقدّسة ومستشفى الكفيل التخصّصي، وذلك كإجراءٍ احتياطيّ إذا استجدّ شيءٌ -لا سمح الله-، وكاحتياطٍ لقاعات دار الحياة في المدينة المخصّصة لاستقبال مثل هكذا حالات.

مسؤولُ شعبة الشؤون الطبّية الدكتور أسامة عبد الحسن أوضح لشبكة الكفيل قائلاً: “إنّه دعماً من الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة ومستشفى الكفيل التخصّصي، يتمّ حاليّاً إنشاء ردهة الإنعاش المُلحقة والداعمة لردهة الحميّات في مستشفى مدينة الحسين(عليه السلام)، ذات سعة سريريّة تتألّف من غرفٍ تعمل بنظام السويت وتبعاً لشروط ومواصفات وزارة الصحّة ودائرة صحّة كربلاء المقدّسة”.

مبيّناً: “الردهةُ تتألّف من (52) غرفةً مفردة مكيّفة ومجهّزة بكلّ الوسائل المطلوبة، وتكون مهيّأةً لاستقبال الحالات المرضيّة، يُضاف إليها (8) غرف تُستعمل لإدارة الردهة وللتعقيم ومجمّع صحيّ ومخزن، وهناك ملحق إدارة خاصّة للكادر وغرف لتعقيم الكادر وغرف استراحة للكادر”.

رئيسُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس سمير عبّاس بيّن لشبكة الكفيل: “بعد قيام المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة بزيارةٍ لمدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية، واطّلاعه على الجناح الخاصّ فيها لاستقبال الحالات المصابة بوباء كورونا، وكإجراءٍ احترازيّ واحتياطيّ أوعز سماحته بعد الاتّفاق مع إدارة المدينة ودائرة صحّة كربلاء باستثمار جزءٍ من مساحةٍ فيها، لإنشاء جناحٍ إضافيّ بمساحة (1170) متراً مربّعاً وُزّعت على (60) غرفةً منفصلةً لاستقبال المصابين، من ضمنها غرفٌ للملاكات الطبّية وأخرى للتعقيم فضلاً عن مخزنٍ خاصّ بالجناح”.

وأضاف: “كلّ غرفةٍ عبارة عن سويت منفصل يتكوّن من سريرٍ ووحدةٍ صحّية وغيرها من المستلزمات، وإنّ العمل جارٍ على قدمٍ وساق وسيتمّ الانتهاء منها في أقرب وقتٍ ممكن بإذن الله، لتكون جاهزةً في الوقت المناسب وكاحتياطٍ لأيّ طارئ –لا قدّر الله-“.

يُذكر أنّ المرجعيّة الدينيّة العُليا قد دعت الجميع للتعاون وتضافر الجهود، لمساعدة العوائل الفقيرة والمتعفّفة، في ظلّ حظر التجوال المفروض ضمن حملة مكافحة وباء كورونا، وبناءً عليه فقد أطلقت العتبةُ العبّاسية المقدّسة حملة (مرجعيّة التكافل) لتغطية النقص الحاصل في معونة العوائل المتعفّفة والمتضرّرة.

وانطلاقاً من واجبه الشرعيّ والأخلاقيّ، ما يزال قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة متواصلاً بالحملة التوعويّة والتثقيفيّة والإرشادية للوقاية من وباء كورونا، التي أطلقها بالتعاون مع قسم الإعلام فيها متّخذاً من الآيات القرآنيّة وأحاديث النبيّ وأهل بيته(عليهم أفضل الصلاة والسلام) ووصايا وتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا منطلقاً لها، وضمن حزمةٍ من الأنشطة والفعّاليات التي تحثّ على عدم إيذاء النفس وإيقاع الأذى بالآخرين، فضلاً عن أخذ الوصايا والإرشادات الطبّية والعلاجيّة الصادرة من الجهات ذات العلاقة على محمل الجدّ وعدم الاستهانة بتنفيذها.

رئيسُ القسم الشيخ صلاح الكربلائيّ بيّن من جانبه قائلاً: “إنّ هذه الحملة أخذت مناحي عديدة، أهمّها بيان الموقف الشرعيّ من وباء كورونا وطرق الوقاية منه ودرء مخاطره، وتكليف المؤمن في كيفيّة التعامل معه وفقاً للرؤية الشرعيّة”.

وأضاف: “من أهمّ فقرات هذه الحملة هو:

– تنظيم محاضراتٍ تُبثّ على الموقع الرسميّ للعتبة العبّاسية المقدّسة (شبكة الكفيل) والمواقع التابعة لها، تركّز على جوانب عديدة أهمّها كيفيّة حفظ النفس ودرء المخاطر عنها، وضمن قاعدة دفع الضرر والتأكيد على الالتزام بالتوجيهات الصحّية الصادرة من الجهات ذات العلاقة، وهذا ما أكّدت عليه المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا في خطبتها الأخيرة، وعدم التهاون أو الاستهانة بهذا الوباء.

– إقامة برامج على شكل سلسلةٍ من المحاضرات بالتعاون مع قسم إعلام العتبة العبّاسية المقدّسة، لتبيان تكليف المؤمن في هذا الوقت وما له وما عليه.

– إطلاق حملةٍ إرشاديّة وتوعويّة جوّالة بواسطة عجلاتٍ خاصّة لبثّ التوجيهات من خلال مكبّراتها الصوتيّة، تستهدف عدداً من مناطق كربلاء المقدّسة لتوضيح بعض الجوانب التي يجب الالتزام بها وتطبيقها خلال هذه الفترة”.

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد شرعت بتطبيق خطّةٍ احترازيّة ووقائيّة شاملة للوقاية من وباء كورونا، وقد أفردت مساحةً منها للجانب الإرشاديّ والتثقيفيّ، لما لهذا الجانب من أهمّيةٍ كبيرة في احتواء تداعيات الوباء ومضارّه، فانتشاره أو انحساره يعتمد على هذا الجانب.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/25



كتابة تعليق لموضوع : العتبة العباسية تشرع ببناء ردهة لعلاج المصابين وتطلق حملة توعوية للتوقي من كورونا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس عبد السادة
صفحة الكاتب :
  عباس عبد السادة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 برعاية العتبة الحسينية .. وثيقة شرف للتعايش السلمي في الموصل  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 النجف الاشرف : القبض على 17 مطلوبا في السيطرات والطرق الخارجية  : وزارة الداخلية العراقية

 "الفوضى الخلاقة" في رواية "لعنة الأمريكان"  : نضال ممدوح

 الخطوط الجوية العراقية تخفض سعر تذكرة السفر بنسبة 90% لمرضى السرطان

 هل سيكون الرئيس طلباني صمام أمان المرحلة ؟.  : علي حسين الدهلكي

 القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (19) المغاربة القدسُ عاصمتنا والأسرى عنوانُ حريتنا  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الانتحاري الذي فجر نفسه وسط العراقيين في الناصرية كان عربي الجنسية

 مرحى لانتفاضة الشعب المصري  : د . عبد الخالق حسين

 الفجــــر يولــــد مــــن جديــــــد  : نبيل عوده

 قولوها بشجاعة، داعش وليدة فكر التكفير الإسلامي  : صالح الطائي

 الرواية في العراق1965 ـ 1980 وتأثير الرواية الأمريكية فيها  : اعلام وزارة الثقافة

 لموقع (كتابات في الميزان) الاليكتروني : عَنِ الارْهابِ والسّياسَةِ! ( 5 )  : نزار حيدر

 بدأ اعمال اجتماعات لجنة الثقافة لمنظمة اليونسكو  : دائرة العلاقات الثقافية العامة

 جامعة البصرة للنفط والغاز تنظم دورة عن استعمال الرسم الهندسي في المجالات النفطية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 المطالبة...بمهرجان للتبوّل!!  : وجيه عباس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net