صفحة الكاتب : عدي المختار

حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي
عدي المختار

أؤمن بالنقد ,وابداع النص العراقي يتجلى بالاشتغالات العربية

حاورها – الكاتب عدي المختار

على ايقاع قيثارة عشتار وبمقربة من زقورتها التي تحكي للعابرين الى ضفة التاريخ قصصا وحكايا عن عنفوان حضارة وداي الرافدين الممتدة الى الاف السنين , من مدينة كل من فيها يصوغ الكلام ابداعا دون تكلف , في جنوب العراق وتحديدا بمحافظة ذي قار  او ( الناصرية ) كما يسميها القلوب ,وبمدينة الحضارة والابداع والشهادة التي كلما عصفت رياحها جاءت بشيء من التجديد وفي 22-3-1974 ابصرت النور الكاتبة العراقية سحر صبار شلال الشامي, لتكتشف عوالم الادب لاول مرة خلال دراستها في جامعة البصرة كلية الاداب قسم اللغة الانكليزية والذي نالت منها شهادة البكالوريوس لتكون بداية تعلقها بالاداب ومنها تبدأ مشوارها الابداعي في مجالات القصة والمسرح ,وهنا سنسجل لها اول حوار صحفي في مشوارها الابداعي لقراءة افكارها واهم تطلعاتها :

  • هل ثمة ذكريات عالقة من طفولتك ؟
  • كنت قارئة جيدة لـ( مجلتي) و(المزمار) والقصص العالمية الصادرة عن دار ثقافة الاطفال ومنها كان الحلم والذي تجسد حقيقة اليوم .

 

  • لمن كانت القراءات الاولى ؟
  • الادب الانكليزي، خاصة مايخص الكلاسيكية  منها.

 

  •  بداياتك في هذا المجال ؟
  • عام 2004 كانت البداية مع القصص القصيرة للاطفال ومن ثم في عام 2016 بدأت مرحلة الكتابة المسرحية للاطفال .

 

  • هل كان طريق البدايات مفروش بالورود ام ثمة عقبات؟
  • الطريق مكتظ بالعقبات ولازال  لكن الطموح يكبر كلما تزداد العقبات .

 

  • ماهي ابرز محطاتك داخل العراق وخارجه ؟
  • داخل العراق المحطة الاهم كانت عام 2007 حينما صدر عن وزارة الثقافة / قسم رعاية الاطفال / مجموعتي القصصية الاولى ( طائر الكناري ) ,ومن ثم المحطة الثانية حصولي عام 2019 على جائزة أفضل نص مسرحي مناصفة في مهرجان الحسيني الصغير الدولي عن نص مسرحية ( لا تقل كاو كاو) اخراج المخرج مهند ناهض الخياط وهي كانت لصالح قسم الطفولة في العتبة العباسية المقدسة ، أما خارج العراق فكان إصدار الجزء الأول من كتابي (مسرح الطفل السعودي) وهو كتاب نقدي.

 

  • هل تخصصت في مسرح الطفل فقط ؟

- لا الكاتب المسرحي تفتح امامه افاق الكتابة بكل الفئات العمرية والمدارس المسرحية وانا كتبت في مسرح الكبار , كتبت اللامعقول والمونودراما والواقعي والمسرح الشعبي .

 

  • تجاربك خارج خشبة المسرح ؟
  • لا تجارب غير الانغماس والتركيز في مجالات القصة القصيرة وقصص الطفل  .

 

  • وهل نلتِ حقك فيها من الجوائز ؟

حصلت على جائزة أفضل قصة للاطفال في مهرحان فتوى الجهاد المقدس عن قصة " اللعبة"عام 2017 وحصلت  على جائزة أفضل قصة للطفل في مهرجان فتوى الجهاد المقدس عن قصة "جوجو والاربعين إرهابي "  عام 2018 وحصلت على جائزة افضل قصة قصيرة في مهرجان فتوى الجهاد المقدس عن قصة "خواطر مختصر" عام 2018 وحصلت على المركز الرابع في مهرجان حبيب الله العالمية للقصة القصيرة جدا عن قصة " نبوءة" عام 2019

 

  • هل تؤمنون بالنقد ؟ وهل اثر في تجربتك؟
  • نعم اؤمن بالنقد وأقرأ الكثير منه ، واستمد من الناقد مايحفزني على تطوير الكتابة  .

 

  • الكتابة هل هي فطرة ابداعية ام خبرة مكتسبة ؟
  • الاثنان معا لو أتيح للكاتب استثمارهما بصورة صحيحة  .

 

  • هل انت تطربين في مدينتك ؟ام لازالت مطربة الحي لا تطرب ؟

- للاسف مازلت اراوح في مكاني، خاصة فيما يخص إخراج النصوص ، فلا زال المخرجون يبحثون عن الكاتب المعروف وليس النص الجيد, طبعا مع الاشارة الى الدعم المعنوي الذي يقوم به اتحاد ادباء وكتاب ذي قار كي نتخطى الكثير من العقبات وتشجيعه لنا في الفوز في كل مرة ولهذا يستحقون الشكر والتقدير .

 

  • هل اخذتم نصيبكم من تسليط الضوء على منجزكم اعلاميا  ؟
  • لا أعتقد ذلك  .

 

  • والان اوجزِ لنا ابرز ما انجزتِ ؟ ولماذا تعدونه الابرز؟

- انجازي لمجموعة مسرحية للصغار وهي في طور النشر وتعد الابرز لدي لحد الآن كونها اول مجموعة مسرحية للاطفال .

 

  • هل تؤمنون بشراكة الكاتب والمخرج في انجاز العرض ؟

- بالتأكيد نؤمن بنجاح العرض بهذه الشراكة، خصوصة وان كان النص في طور الكتابة، في هذه الحالة يأتي دور المخرج المحترف في اكمال العرض ونجاحه .

 

  • من اي شيء نعاني في مسرحنا اليوم  ؟
  • ندرة مباني المسارح في المدن وتهميش الكاتب في المهرجانات والمحافل 

 

  • المسرح العربي كيف هو ؟
  • في تطور ملحوظ، خاصة في السنوات الأخيرة .

 

  • كيف ترون موضوعه المركز والهامش ؟
  • اعتقد ان فرصة الكاتب في المركز تكون اكبر واوسع من فرصة الكاتب الذي يسكن في الهامش , لان العواصم بطبيعة الحال هي واجهة الثقافة والادب ناهيك عن كثرة المهرجانات والمحافل التي تقام طوال العام .

 

  • هل انتِ راضية عن عمل وزارة الثقافة ؟
  • بإعتقادي جيدة  .

 

  • كيف ترون موقعنا كمسرحيين ( كتاب ومخرجين ) ضمن الخارطة العربية ؟
  • حاز الكثير من الكتاب والمخرجين على جوائز عربية متعددة فضلا عن اشتغال العديد من الدول على نصوص عراقية ويدل هذا على إلابداع العراقي على رغم من كل الذي يمر به من ظروف.

 

  • كيف ترى غياب الجمهور عن المسرح وماهو الحل ؟
  • غياب الجمهور أمر مؤسف ولا حل له سوى بانشاء دور العرض المسرحية في كل مكان واشاعة الثقافة المسرحية ليرتادها الجميع  .

 

  • الموضوعات في المسرح العراقي كيف ترونها ؟
  • المواضيع جيدة ومتنوعة ،  وبعضها في إحتكاك مع الواقع وأزماته.

 

  • هل المهرجانات تصنع اسماء ؟
  • إن سعي الكاتب الى تطوير مهاراته الكتابية والتقاط المواضيع التي تجذب المتلقي واستمراره ذلك وغيره سيصنع له اسم ,أما المهرجانات فهي تعتبر محطة تشجيعية مميزة في حياة الكاتب لا اكثر.

 

  • ماهي خارطة طريقكم المستقبلية من مشاريع ؟
  • إكمال الجزء الثاني من كتابي النقدي، وطبع مجموعتي المسرحية.

 

  • كلمة اخيرة؟
  • أشكر جهودكم الخالصة في خدمة المسرح الذي هو بأمس الحاجة لكم.

  

عدي المختار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/24



كتابة تعليق لموضوع : حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : سحر الشامي ، في 2020/03/25 .

الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الياس ديلمي
صفحة الكاتب :
  الياس ديلمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التجريب  : علي حسين الخباز

 خمسة عناصر من داعش في قبضة شرطة نينوى  : وزارة الداخلية العراقية

 حتى لاتعاد الكرة مرة اخرى  : رسول الحسون

 مراسلة البغدادية هديل الجميلي تخشى على حياتها بعد تهديدات من مسؤول أمني  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 وزير سابق يضع خارطة طريق لإصلاح الاحزاب العراقية من وجهة نظر اقتصادية  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 الحالة الجوية المتوقعة ليوم 6/4/2017  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 غيض من فيض احتياجاتنا  : علي علي

 الرأي العام العراقي في عصر السلاجقة  : صالح الطائي

  فرصة التسوية الوطنية قد لا تتكرر  : ماجد زيدان الربيعي

 مسلمو بورما.. بين فؤوس الموت واستئصال الهوية  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 البعثيون يرقصون في وزارة الخارجية والجعفري لا يبالي  : حميد العبيدي

 القاء القبض عدد من المتهمين بجرائم الإرهاب والخطف وترويج المخدرات

 عاجل .....قضاءبلد...... فشل هجوم لعصابات داعش الوهابيه على القضاء وتكبيدهم خسائر فادحة  : كتائب الاعلام الحربي

 وزير التخطيط يعلن نتائج مسح الباعة المتجولين  : اعلام وزارة التخطيط

 ما بين الجلوس على طاولة الحوار والترقب لما ستؤول إليه أحداث الغد أصداء وشعارات مقلية بالزيت الطائفي  : حسين النعمة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net