صفحة الكاتب : د . عبد الحسين العنبكي

السعودية ..نحو الإفلاس
د . عبد الحسين العنبكي

الطغاة يتشابهون ،حيث ان بن سلمان يشبه كثيرا شخصية صدام حسين من حيث العناد وهوس زعامة الأمة وطموحه الجامح لتولي العرش يجعله لا يرى الا هذا الهدف الذي رسمه له جارد كوشنر وأوهمه ان الخلاص لمشاكل المنطقة بيده وان المستقبل بين يديه وأثناء تنفيذ طموحاته فهو يغرز اكثر فاكثر في وحل الأزمات حتى يجد نفسه محلوبا حتى اخر قطرة وضرعه يشهر الإفلاس .

ليس هذا فقط سوف يصحى على صحراء وبعض قطعان الابل لانه سيجد ان بقرته لم تعد ملكه ، اقصد (شركةأرامكو ) التي عرض اسهمها للبيع والذين اشتروا في البداية خسروا لانها الأسهم أصبحت في ادنى مستوياتها بعد تراجعات مستمرة منذ شهر نتيجة لسياسات بن سلمان في اغراق سوق النفط استجابة لرغبة امريكية لتحييد روسيا وتدمير اقتصادات البلدان النفطية ، ولازال الزعيم الضرورة في الرياض يعتقد انه يحقق انتصارات على الروس في معركة عض الأصابع ولايدري انه الخاسر الاكبر .

حيث رفع إنتاجه الى ١٣ مليون /ب/ي ويعتقد انه في الطريق الصحيح وكلما اسرع سينتصر اكثر ، انه الوهم ،انه الطريق الخطا وكلما اسرع سينهزم اسرع وسيخسر اكثر ، ورطه الأمريكان كزعيم أوحد باستراتيجية ٢٠٣٠ واعتبرها إنجاز عظيم يغير وجه الشرق الأوسط ويكون زعيمه ،وتعاظمت لديه عقدة الزعامة وتعاظمت معه درجة سخاء الأمير فوضع أرقاما فلكية طبلت لها أبواقه الإعلامية .

وفي الوقت المناسب جاء فايروس كرونا المعدل جينيا ليضرب اقتصاد العالم في مقتل ، تحت شعار اما ان تموت وأما ان تبقى حبيس الدار ،تعاون الفايروسين بن سلمان وكورونا في تعاظم الكساد ، بن سلمان لازال يدفع المزيد كي يدمر الجمهورية الاسلامية الإيرانية القوة التي لا ترضخ لامريكا وإسرائيل ،مقابل ان لا تستجيب امريكا للنداءات الانسانية بتخفيف الحصار عن ايران التي يفتك بها الفايروس الثاني كورونا ، وعقدة الزعامة تمنعه من إيقاف حرب اليمن والاعتراف باستحالة الحزم وهي تدخل عامها السادس وابطال اليمن يتقدمون ويسطرون بطولات يندر مثيلها بعد ان كان بن سلمان يمني النفس بأخذهم عبيد في قصوره واليوم هم اسياد المعركة وقد ينقلوها قريبا الى العمق السعودي ولازال يبذل مليارات الدولارات لإدامة زخمها المتقهقر .

خطته الفريدة ٢٠٣٠ يجب ان تنفذ قفل الصبي الأرعن عقله على هذه القصة ورمى المفاتيح في البحر ، مشروع نيوم اهم ما في الخطة يكلف ٨٠٠ مليار دولار كان يفترض ان يدفع المستثمرون ٥٠٠ مليار منها والحكومة السعودية ٣٠٠ مليار ، انسحب المستثمرون بسبب أزمة الكساد التي ساهم الفايروسين (بن سلمان وكورونا) في تفاقمها ،ابن سلمان يصر اصرارا طالما كوشنر يبتسم له من بعيد عبر البحار ويلوح له بالعرش بيد ويحلب منه باليد الاخرى ، حتى صار الحلب نفطا بسعر قد يصل الى ١٥ دولار للبرميل اَي بسعر سندويج الهمبرغر لتمتلئ خزانات امريكا الاستراتيجية وكلما زاد الخزين طالت مدة تعافي الأسعار حتى لو توفرت المعطيات لذلك .

كيف يمضي الزعيم الأرعن في تمويل نيوم ، عرض أرامكو للبيع في ظل أسعار تتهاوى نحو القاع لكي يتمكن من جمع ٨٠٠ مليار دولار لتمويل المشروع الحلم الذي سيفتح به مصر والشام (نيوم)طريق الحرير لدخول الصهاينة ارض نجد والحجاز ومدينة الرسول ص وكعبة المسلمين ، امريكا تطبع الدولارات فهي عملتها ومن حق الفدرالي الامريكي ان يطبع ما يشاء فهو من يضع المعايير لذلك ، الترليونات تطبع ولا تكلف سوى ثمن الورق وبعض الألوان ،امريكا التي تدفع للعالم ورق أخضر وتاخذ مقابله ذهبا سوف تشتري كل اسهم أرامكو عندما توصل الانهيارات في البورصات الى القاع ، سيصبح نفط السعودية ملك امريكا ، وستتحكم بكل شيء .

حاول بعض الأمراء تدارك الكارثة بالانقلاب على بن سلمان فتدخلت القوات الامريكية المجوقلة وتمكنت من انقاذه في اللحظات الاخيرة ،فصار يحمل في رقبته دين اخر لكوشنر عراب صفقة القرن ،وماذا بعد ،فقد ينصب ملكا نعم ، سوف ينتهي كورونا بإذن الله قريبا وينتصر الفايروس الاخر بن سلمان على ابناء عمومته الأمراء ويزجهم في السجون او القبور ويرث سعودية مفلسة يتصارع فيها الصبيان على العرش ويرتع بها الأمريكان والصهاينة وتتوسط لإيقاف التفوق النوعي والعقائدي لجيش اليمن ، ذلك العملاق الذي انتصر بالحق والصدق والكرامة .

  

د . عبد الحسين العنبكي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/24



كتابة تعليق لموضوع : السعودية ..نحو الإفلاس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يوسف السعيدي
صفحة الكاتب :
  د . يوسف السعيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جنايات ذي قار:الإعدام لسبعة إرهابيين عن عمليات تفجير وهجوم مسلح على القوات الامنية  : مجلس القضاء الاعلى

 وليد الحلي : ابطال العراق في معركة بيضاء جديدة في تلعفر  : اعلام د . وليد الحلي

 المفوضية : تنفي إلغاء تعيينات مدراء عامين بتدخل حكومي

 جواد البولاني:مساواة المنطقة الخضراء بباقي المناطق يحرم الارهاب من فرصة مهاجمتها قال جواد البولاني وزير الداخلية السابق  : جواد البولاني

 بين مفتي ديار المالكي وحكمة السيد السيستاني!  : مفيد السعيدي

 وزير التخطيط يبحث مع وزير الزراعة واقع القطاع الزراعي في العراق  : اعلام وزارة التخطيط

 عندما تمارس بعض وسائل الاعلام السلب والنهب بحق الحشد الشعبي  : سامي جواد كاظم

 التراجع ...والتقدم إلى الهاوية .. !!  : خالد القيسي

 هل العملية الأخيرة تدخل ضمن خطة الشرق الأوسط الكبير؟  : وداد فاخر

 باب الحبيب (قصة قصيرة )  : مجاهد منعثر منشد

  التهيؤ لاستقبال الإمام المنتظر(عج)  : وليد المشرفاوي

 يحدث لاول مرة في العراق ...  : حميد الحريزي

  لعنة العراق تلاحق الانظمة الديكتاتورية  : جمال الدين الشهرستاني

  الصهيونية العالمية ومشاريعها ألاستعمارية الهدامة؟؟  : هشام الهبيشان

 المرجعية الدينية بين حسنين هيكل مصدراً والأخضر الأبراهيمي قراءةً والسيد السيستاني مثالاً  : سامي محمد العيد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net