صفحة الكاتب : قاسم هادي

الفردية ليست حرية
قاسم هادي

     الجاذبية موجودة وفاعلة تحدث كل لحظة في أماكن مختلفة حول الكون، نيوتن أشار اليها واكتشفها فقط، عرّفنا بها، فسّر الظواهر المرتبطة بها، الشيوعية كذلك كحركة قائمة كصراع طبقي مستمر يحصل كل لحظة في أماكن مختلفة من هذا الكون، ماركس أشار اليها واكتشفها، عرّفنا بها، فسّر الصراع الحاصل بوجودها لكن عظمة ماركس لم تكن في التفسير فقط وإنما اصراره على تغيير الواقع وقيادة الصراع ودعوته لكل القادة العماليين للخوض في الصراع علنياً واظهار جبروت وجسارة الطبقة ، هذا الصراع الطبقي يظهر بأشكال متفاوتة بدءاً من صكّ العامل لأسنانه وهو يتجه لعمله دون رغبته وحتى الإضراب العام والعصيان المدني، لم تختفي الحركة يوماً لم يختفي الصراع اطلاقاً، يسكن احياناً ويركن للسراديب احيانا أخرى لكنه باقٍ وسيستمر. فيما يتعلق بالجماهير والعمال بشكل خاص فان عاملين أساسيين يحولان بينهم وبين الانتماء الى الشيوعية او حتى الثقة بقدرتها اجتماعياً وسياسياً، مع عدم انكار انتشارها السريع في العقدين الأخيرين.

     كان لسعي البرجوازية المحموم وإنفاقها المليارات لتحقيق هدفين أساسيين اولهما هو شيطنة الشيوعية وربط اي حدث سئ بمخططات الشيوعية حتى صار الغرب مقتنعاً (كاقتناع العرب بالمؤامرة الصهيوامريكية ضد النهوض العربي). صار العامل لا يثق بالشيوعية بل يفضل العمل ليل نهار ليصل الى "دولة الرفاه" وحتى بعد إثبات التاريخ لهذه الكذبة فانه يبقى يتعلق باي من "الكبار" الأطراف الاخرى من البرجوازية لانقاذه لان الشيوعية حين تعطيه الحرية ولكل حسب حاجته ومن كل حسب قدرته وتعيد له الخيار ستسلبه روحه، ولا اعرف شخصيا ماذا يبقى من الروح في ظل الرأسمالية كي تسلب!!؟. سعت البرجوازية بشدّة في جعل خيارات العامل هو نائب جديد في البرلمان يحصل على دعم النقابات ويحقق مالم يحققه الآخرين في السبعين دوره برلمانية سابقة او عمدة او محافظ او رئيس نزيه (افضل من غيره) استغلت في ذلك قيادات نقابية، قساوسة، رجال دين، والأعلام وانهالت الفتاوى مدفوعة الثمن مثلا من كلا جانبي المعممين شيوخا وملالي ضد الشيوعية وحصر المنهج القادر على إدارة الثروة العالمية ومنح الرفاه مع تقليل ساعات العمل وخفض سن التقاعد وكل ما يحلم به اي إنسان سويّ،حصره بمجرد دعوة الحاد.

     نفس هذا العامل ينطبق على دول القطب المناهض للرأسمالية وهو قطب رأسمالية الدولة وكل تلك الدول التي دارت حكوماتها في فلك الاتحاد السوڤيتي والتي ظلّت لعقود تقمع شعوبها وتقنعهم ان هذه هي الشيوعية فان العامل وأصحاب الأعمال الصغيرة باتوا يعرفون كما الشمس بربرية "الشيوعية" التي تعلموها من قادة المعسكر الشرقي والأحزاب "الاشتراكية" التي لم تختلف كثيرا عن حزب البعث. عوضاً عن ممارساتها القمعية وخداع الجماهير ب "شيوعيتها" فانها علمت حتى أطفال المدارس ان الشمولية هي الشيوعية وهي إلغاء الفرد وذوبان أحلام وشخصية وطموحات وانجازات الإنسان في الدولة هو القربان الذي يدفعه الإنسان ليعيش بلده الحرية والرفاهية دون الإشارة الى ان الحرية والرفاهية التي يشيرون اليها كانت تعني وزراءهم ورجالات الحكومة فقط. فقد العامل الثقة بالشيوعية في هذه البلدان ايضا ليس لانها تسرق روحه كما يظن العامل في الغرب بل لانها تأكله حيّاً، وحتى حين فشلت في إدارة بلدانها فان صوت سقوط نظامها الرأسمالي، كما يشير منصور حكمت، فانه صار دويّه سقوط الشيوعية.

     العامل الآخر، وهو نفس الهدف الثاني الذي تعقبه سعي البرجوازية المحموم، هو ضرب الشيوعية الماركسية في مقتل. العمل على تقديس وتعظيم قيمة الفردية (individualism) التي كل اساسها هو عدم الركون الى التجمعات والاتحادات والتجمع العام الذي هو أساس التنظيم المجالسي. حيث ان حتمية الاشتراكية التي يشير اليها ماركس لاتقوم فقط على أساس أزمات البرجوازية الاقتصادية في تراكم رأس المال وغزارة السلع في وقت عدم قدرة المنتجين (العمال) على شراء نفس بضائع إنتاجهم إنما على الحس الطبقي وإدراك العمال لأهميتهم في مسيرة الإنتاج اولا وقوتهم في اتحادهم وتجمعهم من ناحية ثانية حيث ان الوعي الطبقي مع التنظيم سيمكنهم من إيقاف سلسلة الإنتاج وبالتالي هلاك الرأسمالية بانهيار ترسانتها وطفيلياتها حين لن تكون قادرة على تغذيتها. وهذا بالضبط ماتمت مهاجمته، التجمعات والاتحادات المبنية على أساس التجمع العام لكل وحدة انتاج او وحدة سكنية. بتقديس الفردية وان عدم تدخل الآخرين في شؤونك وعدم فرض الأحزاب او الاتحادات اوامرها عليك هو مطلق الحرية دون الإشارة الى ان الفردية او التبرء من التنظيم هو الهدف النهائي لها لتسهيل إدارة الفرد وقمع الفرد واستغلال الفرد.

لا تتعلق مسألة سكون الصراع او ظهوره بفشل التفسير وغياب المنهج او انسداد الأفق الا ان التحديات الهائلة التي لم يكن بالإمكان حصرها في مقال واحد، اضافة الى العوامل المذكورة ساهمت في تأجيل ودفع الصراع الطبقي الى صراع

اقطاب البرجوازية تشارك فيه الطبقة العاملة منقسمة كل جزء مع احد تلك الأقطاب. الّا ان نفس الرأسمالية أعطت بما لا يقبل الشك ان فردانية الإنسان الغربي وقرف العامل الشرقي من "شيوعية" نظامه الا ان الشيوعية قادمة في قلب شباب التحرير وفي ضمير السترات الصفراء وفي كنداكة السودان ووعي العامل الامريكي مدى قباحة نظامه.

     في النهاية وبالرغم من أهمية النقاط التي اشرت لها لكن هنالك تحديات اكبر ولابد للإشارة ان للمقال جانب اخر اود إيضاحه في مقالات قادمة.

  

قاسم هادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/24


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : الفردية ليست حرية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . آمال كاشف الغطاء
صفحة الكاتب :
  د . آمال كاشف الغطاء


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هذا مافعلته خلية الشيطان  : محمد ابو النيل

 رجل مسالم  : عبد الحسين بريسم

 أعزّ الله الإسلام بغير العرب!!  : د . صادق السامرائي

 الحِلم المنشود على حِساب وحدة العراق  : لؤي الموسوي

 جدول اعمال البرلمان ليوم غد الاربعاء التصويت على قانون التخلي عن الجنسية المكتسبة

 ثلاثية لافروف في جولته المغاربية.. مقعد سوريا وأزمة ليبيا ونزاع الصحراء

 مدير عام دائرة التنفيذ يوجه بتبسيط الاجراءات الخاصة بمعاملات المواطنين  : وزارة العدل

 انفلات الوضع الأمني في مدن عدة شرق أوكرانيا الناطق بالروسية

 ماذا قال البهلول.. ياشروكية  : اوروك علي

 الشريفي: اعضاء مجلس المفوضين يقدمون استمارة كشف المصالح المالية الى هيئة النزاهة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 حرب على الشيعة لا هوادة فيها ... 2  : سهل الحمداني

 نبش في مرج عذراء  : علي الخياط

 السيد فؤاد معصوم عراقي اولا  : مهدي المولى

 علاوي يتحدث عن العبادة واعظا  : حميد العبيدي

 الحفاظ على العملية السياسية  : عمر الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net