توضيح هام من عميد كلية الصيدلة في جامعة الكفيل بشان وباء كورونا

إلى عامة أهلنا الكرام

م/توضيح

أثيرت منذ الأمس مسألة اكتشاف دواء  ناجح لعلاج فايروس كورونا، وقد غرد الرئيس الأمريكي على موقعه بتويتر أيضا بأن هناك دوائين سيقران قريبا وسيغيران قواعد اللعبة مع هذا الفايروس القاتل. وقد تبعتها اليوم اخبار على أن العراق أعلن عن اكتشاف علاج ناجح للمرض، وسيتم توزيعه خلال الأيام القليلة القادمة حيث تصدت إحدى الشركات العراقية المعروفة لتصنيعه. مما ولد لغط كبير خاصة لدى عامة الناس وهرع البعض إلى الصيدليات لشراء هذا العلاج من قبل من لديهم معلومات بتوفره.
في هذا الصدد أود أن أوضح الحقائق التالية :

®صحيح انه لا يوجد لحد هذه اللحظة علاج معروف، ومقر من قبل المنظمات الطبية العالمية لعلاج هذا المرض، لكن العلماء لا زالوا يبحثون باجتهاد كبير عن علاج ناجع، وقد تم بالفعل علاج الكثير من الحالات بادوية مضادة للفايروسات كانت مستخدمة لحالات واصابات فايروسية أخرى مثل الإيدز والسارس وغيرها وقد اثبتت إمكانية استخدامها في ظل غياب الدواء المختص لهذه الحالة حصرا. 

®أن العلاج المعروف بالكلوروكوين chloroquine هو علاج قديم جدا تم اكتشافه في الأربعينات من القرن الماضي وله استخدامات طبيه أخرى مثل علاج الملاريا، وايضا يوجد دواء اخر مشتق منه يسمى هايدروكسي كلوروكوين Hydroxychloroquine مستخدم منذ فترة طويلة في الالتهابات المزمنة وخاصة التهابات المفاصل الرثوية.

®تم تجريب هذين  العلاجين  على كثير من مرضى كورونا في الدول التي ابتلت قبلنا بهذا المرض، وتبين ان لهم تأثيرا لا بأس به في علاج بعض الحالات وتم تحديد ميكانيكية عملهم بتثبيط وتقليل دخول الفايروس للخلايا الرئوية للانسان.

®نشرت دراسة مؤخرا في فرنسا شملت عينة صغيرة من المرضى لا تتجاوز العشرين مريضا، أظهرت نتائج إيجابية لاستخدام علاج Hydroxychloroquine مضافا اليه المضاد الحيوي المعروف لدى الكثير منكم Azithromycin وقد أعطت امل بإمكان تجربة ذلك.

®ولأن الفايروس وانتشاره اخذ بعدا سياسيا، واقتصاديا وليس صحيا فحسب، فقد غرد الرئيس الأمريكي ترامب  بشي تخصصي وبشر الامريكين بقرب اكتشاف العلاج المنتظر وكان يقصد Hydroxychloroquine +Azithromycin التي ذكرتها لكم أعلاه.

® اعقبت تغريدة ترامب ردود فعل غاضبة من قبل المختصين والأطباء الامريكين حيث رد على تغريدته اكثر من ١٣ الف معظمهم يلومه على التصريح بشئ ليس من اختصاصه ولا يعرف تبعاته، واحتمال استخدام عامة الناس لهذين العلاجين دون الرجوع حتى المختصين مما يولد آثار سلبية خطيرة 

®لم تترك هذه التغريدة اثرها على الامريكين فحسب، بل وصلت آثارها العراقيين حيث هرع الكثير من العراقيين لشراء هذين العلاجين من الصيدليات دوم استشارة طبية تحسبا لنفاذهما

®نؤكد لعامة أهلنا بأن النتائج لحد هذه اللحظة لا تؤكد بصورة قاطعة الفعالية الحقيقية لهذين العلاجين، بل ما ثابت لدينا منذ القدم ان هناك تداخل دوائي كبير بيهما اي بمعنى ان المريض اذا اخذهما سوية ربما يؤدي ذلك إلى اضطراب كبير  في ضربات القلب وعدم السيطرة على عمله مما يؤدي إلى الوفاة في كثير من الأحيان.

® نهيب بالجميع عدم استخدام اي علاج دون استشارة طبية وعدم التأثر بالاخبار التي تنشر هنا وهناك لاغراض عديدة منها سياسية او اعلامية او غيرها، ويجب أن تطلب استشارة المختصين بهذا المجال لان "الدواء سم نافع" فهو سم خطير اذا استخدم بلا معرفة. كما اهيب بالزملاء الصيادلة عدم صرف العلاج الا بوصفة طبية حديثة.

®العلاج الوحيد الذي ثبتت فعاليته لحد الان هو الالتزام بالتعليمات الصحية، واتباع الإرشادات الطبية، والركون إلى العزل الاجتماعي لتفويت الفرصة على هذا العدو الغير مرئي لتركنا نعيش بسلام ويذهب إلى غير رجعة

®واخيرا اقول لكم أحبتي، فلنستثمر ايام البلاء هذه  بالرجوع إلى الله تعالى، ومراجعة علاقتنا معه والتضرع له بأن يحمينا واحبابنا وبلادنا وسائر البلدان من كل مكروه وتاملوا بالله بأن الفرج قريب والنتائج العلاجية باتت مبشرة فتاملوا خيرا ولا تبتأسوا...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأستاذ الدكتور
محمد داخل الركابي
عميد كلية الصيدلة جامعة الكفيل
النجف الاشرف 23/3/2020

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/24



كتابة تعليق لموضوع : توضيح هام من عميد كلية الصيدلة في جامعة الكفيل بشان وباء كورونا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ادريس هاني
صفحة الكاتب :
  ادريس هاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصص قصيرة جدا  : قابل الجبوري

 الامانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تطلق حملة جود الجوادين لاغاثة المتضررين من الوضع الراهن بسبب الفيروس كورونا

 من أين يبدأ الإصلاح؟  : مفيد السعيدي

 حكيم شاكر: غياب لاعبين من المنتخب الصيني سيعزز من حظوظ تفوقنا

 تظاهرات وفضائح ...!  : فلاح المشعل

 عشرة أيام: هل تتكفل بإنهاء المحاصصة الحزبية والطائفية في العراق؟  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 شئ غريب  : احمد محمد العبادي

 عوائل الشهداء في بغداد لوفد المرجعية الدينية العليا سنربي ابناء الشهداء على نهج ابائهم

 الصافي من الصحن الحسيني يدعو لمستشارين ارقى من المسؤولين في ادارة الحكومات المحلية القادمة والمؤسسات الحكومية

 العمل تستعد لاقامة اول معرض للعُدد والادوات الخاصة بورش التكييف والتبريد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عقول مفخخة  : عبد الكاظم حسن الجابري

 وزارة الخارجية تأسف لاعلان اقليم كاتلونيا الانفصال عن اسبانيا وتؤكد دعم وحدة البلاد  : وزارة الخارجية

 عمليات الانبار تعلن قرب انطلاق عمليات تحرير ماتبقى من الرمادي

 الوطن... ماذا لو كان حقيقة !!!  : د . ميثاق بيات الضيفي

 أسباب الكساد و الانهيار الاقتصادي في المنظور القرآني  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net