صفحة الكاتب : الشيخ عقيل الحمداني

كيف نثبت ايمان ابي طالب ع من بين كم هائل من الروايات التي تكفره ؟
الشيخ عقيل الحمداني

من الشخصيات المظلومة جداً في التاريخ شخصية عظيمة لبطل من ابطال الإسلام ولِحام الإسلام وناصر النبي صلى الله عليه واله العظيم المُكنى بأبي طالب ع، حقيقة استُهدف من قِبل الأمويين الذين سَفّه احلامهم، وقد اعترفوا بأن النبي العظيم الذي هو ربيب لأبي طالب قد سفّه احلامهم، ووقف ابو طالب العظيم بوجه اكبر مؤامرة في تاريخ البشرية من التيار المادي الإلحادي ضد النبوات عندما دعم الإسلام بكل ما يملُك بأولاده وبما يملك من مال وبما يملك من جاه وتحمل كل القضايا التي ألمت به من اتهامه بالكُفر والشرك والانحراف عن جادة قُريش، تحملها من أجل الإسلام العظيم. ولهذا ظلمه آل أمية ومن بعده اتى آل العباس وظلموه والغريب في الأمر إننا منذ وفاة هذا الرجل العظيم وبعده، ومن زمن امير المؤمنين ع والى هذا اليوم.. الغريب في ابي طالب انه الى اليوم الناس تُدافع عن ايمانه مع العِلم ان ايمان هذا الرجل من البديهيات لا يحتاج الى استدلال، لكن كما تعلم الإعلام المضاد لأبي طالب كان أعلاما كبيرا جداً.

من أوجه عظمة ابي طالب ع ومن ملامح شخصيته الايمانية إن الإسلام أقر عدد من القضايا التي تبناها في حياته وربما بعض المفسرين اوصلها الى عشرة سُنن واساليب وأمور وسلوكيات كان ابو طالب ع يقوم بها ودعى الناس اليها في ذلك الواقع المؤلم من الجاهلية الجهلاء لكن الإسلام عندما اتى ابقاها كما هي لأنها تتوافق مع الفطرة ومع الدين ولأنها من الخط الابراهيمي الذي كان يؤمن به ابو طالب، منها: الوفاء بالنذر واقره الإسلام، وكان ابو طالب يقطع يد السارق واقره الإسلام، ومنع نكاح المحارم، وحرم الخمر، ومنع الطواف عاريا في البيت، وكانت الدية مئة ناقة واثبتها الإسلام دية قتل الخطأ، وأمر بأن لا تؤتى البيوت من ظهورها، وكان يُقيم الحد على الزاني وكان يأمر الحجيج بأن لا ينفقوا من اموالهم على الحج إلا من الطيب الخالص، وكان يُعظم الاشهر الحُرم ولهذا قدّسه الإسلام واهتم به.

اليوم عندما نُريد ان ندرس، وجنابك يعلم الفاصلة الزمانية بيننا وبين هذا الشخص العظيم، أكثر من ألف واربعمئة سنة.. اليوم عندما نُريد ان ندرس شخصية إنسان وسلوكيات انسان ونُريد ان نعرف عقيدة انسان بإمكان ان نقترب اليها بثلاثة امور:

الامر الاول: نحاول ان نتعرف الى ميراثه، الى تراثه العلمي والفكري والكلامي، اي ما صدر عنه من كلام سواء هذا الكلام كان نثرا او شعرا.. هذا تُعبر عن حاله ومواقفه وتُعبر عن ايمانه وتعبر عن سلوكياته واخلاقه.

الأمر الثاني: ان نتعرف اليه عن طريق الذين احاطوا به وعاصروه سواء أكانوا من العظماء الانبياء او الاولياء والصالحين.

الأمر الثالث: نتأمل في مواقفه مع قضايا الحق والاصلاح والمحبة وبناء المجتمعات، فمن كلمات هذا الرجل العظيم التي نقلها التاريخ والتي تُثبت ايمانه بنهج النبي صلى الله عليه واله خطبتهُ عندما ذهب الى خطبة خديجة بنت خويلد -رضوان الله عليها- فقال خطبة النكاح المشهورة كما نقلها ابن ابي الحديد([1]) قال (الحمد لله الذي جعلنا من ذرية ابراهيم وزرِع اسماعيل وجعل لنا بلداً حراماً وبيتاً محجوجاً وجعلنا الحُكام على الناس... ثم ان محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله ابن اخي من لا يوازن به فتى من قريش إلا رجح عليه بِراً وفضلا وحزماً وعقلاً ورائياً ونُبلا وإن كان في المال قُل فإن المال ظِلٌ زائلٌ وعارية مُسترجَعةٌ وله في خديجة بنت خويلد رغبة ولها فيه مثل ذلك وما أحببتم من الصِداق فعلّي...وله والله نبأ شائعٌ وخطبٌ جليل) أضف الى مواصفاته من اخلاقيات وسلوكيات فله نبأ شائع وخطب جليل. ونقول أفتراه يعلم النبأ الشائع والخطب الجليل الذي تمثل بنبوة النبي صلى الله عليه واله ثم لا يؤمن به؟ اذن وصفناه بعدم التعقل وحاشاه ذلك.

من الاشعار التي وردت الينا.. طبعا لابي طالب ديوان شعر مكون تقريبا من 39 قصيدة، وكان الإمام علي ع يوصي مُحبي هذا الرجل العظيم، بها كونها ميراث طالبي بامتياز (كان أمير المؤمنين ع يعجبه أن يروى شعر أبي طالب وأن يدون، وقال: تعلموه وعلموه أولادكم فإنه كان على دين الله، وفيه علم كثير.)، هذه دعوة من امير المؤمنين ع ان يتعلم الناس شعر هذا الرجل العظيم. ابو طالب لديه اشعار عجيبة واحدة منها انهع كما نقل ابن ابي الحديد، هكذا كان يقول:

يا شاهد الله عليّ فأشهدِ




إني على دينِ النبي مُحمدِ


من ضل في الدين فإني مُهتدِ





هذا نص صريح بأن هذا الرجل العظيم آمن بلسانه وقلبه ووعيه. نص آخر نقله المأمون قال: واشتهر عن عبد الله المأمون انه قال:

أسلم ابو طالب والله بقولهِ..

نصرت الرسول رسول المليك




ببـيـض تلالا كلمع البروق


أذب وأحـمي رسولا الإلـه




حماية حام عليه شفيق


ومـا إن أدب لأعـدائـه




دبيب البكار حذار الفنيق


ولكن أزير لهم ساميا




كما زار ليث بغيل مضيق([2])



هكذا كان يقول:

ألم تعلموا أنّا وجدنا محمداً




نبياً كموسى خُطَّ في أول الكتبِ



وكثير من القضايا، كان يقول:

والله لن يصلوا اليك بجمعهم




حتى أوسّد في التراب دفينا


ولقد علِمتُ بان دين محمد




من خير اديان البرية دينا



فكلامه النثري والشعري يدُل على ايمانه.

الامر الثاني: كلمات المُعاصرين له ومنهم النبي ’ التي تدل على ايمانه، فقد نقل ابن ابي الحديد في صفحة 53 وما بعدها من الجزء14 من شرح نهج البلاغة عشرات الاحاديث الدالة على ايمانه.

اولا: الحديث المروي عن امير المؤمنين قال: عن رسول الله صلى الله عليه واله قال لي جبرائيل إن الله مُشفّعك في ستة، بطن حملتك- اي آمنة بنت وهب -وصُلب انزلك- اي عبد الله بن عبد المطلب -وحِجر كفلك- اشارة الى ابي طالب -وبيت آواك-عبد المُطلب، الخ.. الحديث إذن هُم من يتشفع لهم النبي والنبي لا يتشفع لمُشرك، هذا اولاً.

ثانياً: روي ان العباس بن عبد المطلب قال للنبي صلى الله عليه واله بالمدينة، يا رسول الله ما ترجوا لابي طالبٍ؟، قال أرجوا لابي طالب من ربي كُل خير [3]).

ثالثا: قال ابن ابي الحديد: (وقال قوم ان النبي ’ عندما قال انا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة إنما عنى به ابا طالبٍ )([4]).

رابعا: وفي حديث آخر عن الإمام الصادق ع قال :(قال رسول الله صلى الله عليه واله قال إن اصحاب الكهف أسّروا الايمان وأظهروا الكفر فآتاهم الله أجرهم مرتين وإن ابا طالبٍ أسر الايمان وأظهر الشرك فآتاه الله أجره مرتين) ([5])..

خامسا: وعن (علي: قال ما مات ابو طالب حتى اعطى رسول الله صلى الله عليه واله من نفسه الرضا)([6]).. هذه جملة من احاديث النبي صلى الله عليه واله والوصي، ولو رجعنا الى احاديث الوصي امير المؤمنين ع بشئ من تفصيل، هذا الحديث الذي نقل في كتاب تفسير الشيخ ابي الفتوح: (قال علي ع: والله ما عبد ابي ولا جدي عبد المطلب ولا هاشم ولا عبد مناف صنماً قط، قيل: فما كانوا يعبدون يا امير المؤمنين؟ قال كانوا يُصلون الى البيت على دين ابراهيم مُتمسكين به)[7]) وهذا اعتراف جلي من الإمام امير المؤمنين ع بأن هذا الرجل العظيم مات على دين عبد المطلب، ولدينا احاديث عن الائمة ع الذي هُم اولاد هذا الرجل العظيم منها الحديث المروي عن الإمام الباقر ع >أنه سُئل هل صحيح ان ابا طالب في ضحضاحٍ من نار- كما حاول البخاري ان يؤسس لهذا الفِكر السلبي -فقال الباقر ع: لو وضِع ايمان ابي طالب في كِفة ميزان وايمان هذا الخلق- يعني من الجن والإنس -في الكِفة الاخرى لرجُح ايمانه، قال ألم تعلموا أن علي -عليه السلام- كان يأمر ان يحُج عن عبد الله وابيه ابي طالب في حياته ثم اوصى في وصيته بالحج عنهم)([8]) ولذلك نرى كلمات اهل البيت ع متظافرة في ايمان هذا الرجل.

الامر الثالث: والمهم، المواقف التي صدرت عن ابي طالب ع والتي تثبت كونه مناصراً لجهة الحق الالهي المتمثل بالنبي محمد صلى الله عليه واله، هذا النص ينقله العلامة الصفوري من علماء السُنة في كتابه نزهة المجالس([9]) القضية وما فيها ان ينقل (عن الاصبُغ بن نُباتة عن امير المؤمنين ع: انه ذات يوم عبد الله بن الزُبعرى اخذ الفرث والدم ورماه على النبي صلى الله عليه واله حتى اتى عمه ابا طالب، فقال رسول الله: يا عم من أنا، قال: ولمَ يبن اخي؟ فقص عليه القصة، فقال ابو طالب: واين تركتهم يا محمد؟ قال: بالأبطح، فنادى في قومه يا آل عبد المُطلب يا آل هاشم يا آل عبد مناف فأقبلوا اليه من كُلِ مكان مُلبين، فقال كم أنتم؟ قالوا نحن اربعون رجل، قال خذوا السلاح، فأخذوا السِلاح وانتهوا الى ذلك النفر، فوقف عندهم ابو طالب فقال ورب هذه البنية- يعني الكعبة -لا يقومن منكم احد إلا جَللته وجلّلتَه بالسيف ثم وقف على رؤوسهم وقال من ضربك؟، أشار الى ابن الزبعرى، فقال ع انا لك يا محمد، فدعاه ابو طالب فوجأ انفه حتى ادماه- يعني بدأ ابو طالب يضرب انُف عبد الله حتى ادماها -ثم أمر بالفرث والدم فألقى على ظهر ذلك الرجل الذي أساء الى محمد، ثم قال يبن اخي أرضيت عني؟ قال نعم يا ابا طالب، ثم قال انت والله اشرفهم حسباً وارفعهم نسباً، يا معشر قريش من شاء منكم ان يتحرك ويفعل شيء بمحمد آتيه انا وأنا من تعرفونِ< هذا الموقف يدل على عُظم ايمان هذا الرجل العظيم بمحمد رسول الله ودفاعه عن النبي الأكرم صلى الله عليه واله.

كتابنا التاريخ في دائرة الضوء ج5 ص 353 المطبوع في دار المحجة البيضاء - بيروت .

([1]) ابن ابي الحديد، شرح نهج البلاغة، ج14، ص56.

([2]) ابن ابي الحديد، شرح نهج البلاغة، ج3، ص314. الفنيق: الفحل المكرم لا يؤذى ولا يركب لكرامته جفنق وأفناق.

([3]) ابن منظور الافريقي، مختصر تاريخ دمشق، ج29، ص32.

([4]) شرح نهج البلاغة: ج14، ص69.

([5]) هذا الحديث أخرجه ثقة الاسلام الكليني في أصول الكافي ص244 عن الإمام الصادق ×. وراجع ايضا شرح ابن أبي الحديد ج14.

([6]) الاميني، الغدير: ج7، ص388.

([7]) تفسير الشيخ ابو الفتوح، ج4، ص210.

([8]) ابن ابي الحديد، شرح النهج: ج14، ص55.

([9]) نزهة المجالس: ج2، ص122.

  

الشيخ عقيل الحمداني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/22



كتابة تعليق لموضوع : كيف نثبت ايمان ابي طالب ع من بين كم هائل من الروايات التي تكفره ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ...

 
علّق مهند البراك ، على تعال ننبش بقايا الزنبق : ​​​​​​​ترجمة : حامد خضير الشمري - للكاتب د . سعد الحداد : الوردُ لم يجدْ مَنْ يقبِّلُهُ ... ثيمة وتصور جديد في رائعة الجمال افضت علينا بها ايها الاخ العزيز

 
علّق الكاتب ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : اشكر مرورك دكتور .. فقد اضفت للنص رونقا جديدا وشهادة للخباز من اديب وناقد تعلمنا منه الكثير .. اشكر مرة اخرى تشرفك بالتعليق وكما قلت فان الخباز يستحق الكتابة عنه

 
علّق منير حجازي ، على آراء سجين سياسي (1) هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟ - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : لعنهم الله واخزاهم في الدينا والاخرة. فقط التوافه هم الذين يشترون المجد بالاموال المسروقة ويأكلون السحت ويستطيبون الحرام . يا سيدي لقد حرّك مقالك الكامن وماذا نفعل في زمن الذي لا يملك فيه (انا من جهة فلان) أو ( أنا من طرف فلان ، او ارسلني فلان). يا سيدي انا من المتضررين بشدة ومع ذلك لم اجلس في بيتي في إيران بل تطوعت في المجلس الاعلى قوات فيلق بدر وقاتلت وبصدق واخلاص حتى اصبت في رأسي ولم استطع مواصلة القتال وخيرني الاطباء بين ثلاث حالات (الجنون ، او العمى ، أو الموت) بسبب الاصابة التي تحطمت فيها جزء من جمجمتي ولكن الله اراد شيئا وببركة الامام الرضا عليه السلام شفيت مع معانات نفسية مستمرة. وبعد سقوط صدام. تقدمت حالي حال من تقدم في معاملة (الهجرة والمهجرين)وحصل الكل على الحقوق إلا. لأني لا املك مبلغ رشوة اعطه لمستحلي اموال السحت . ثم تقدمت بمعاملة إلى فيلق بدر لكوني مقاتل وحريح . ومضت اكثر من سنتين ليخبروني بأن معاملتي ضاعت ، فارسلت معاملة أخرى . فاخبروني بانهم اهملوها لانها غير موقعّة وإلى اليوم لم احصل منهم لا تعويض هجرة ولا مهجرين ، ولا سجناء سياسيين ولا خدمة جهادية في فيلق بدر. كتبت معاناتي على موقع كتابات ا لبعثي فارعبهم وازعجهم ذلك واتصلوا بي وارسلت لهم الأولى واستملها الاخ كريم النوري وكان مستشار هادي العامري. ومضت سنة وأخرى ويومك وعينك لم تر شيئا. لم ارد منهم سوى ما يحفظ كرامتي ويصون ماء وجهي من السؤال خصوصا وانا اجلس في غرفة في بيت اختي مع ايتامها التسعة. ولازالت اعاني من رأسي حتى القي الله فاشكوا له خيانة حملة السلاح ورفاق الجهاد. لقد حليت الدنيا في أعينهم فاستطابوا حرامها.

 
علّق ليلى ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : اذا وكاله عامة مطلقة منذ سنة ٢٠٠٧ هل باطلة الان واذا غير باطلة ماذا افعل ..انا الاصيل

 
علّق د. سعد الحداد ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : نعم... هو كذلك ... فالخباز يغوص في أعماق الجمل ليستنطق ماخلف حروفها , ويفكك أبعاضها ليقف على مراد كاتبها ثم ينطلق من مفاهيم وقيم راسخة تؤدي الى إعادة صياغة قادرة للوصول الى فهم القاريء بأسهل الطرق وأيسرها فضلا عن جمالية الطرح السردي الذي يمتاز به في الاقناع .. تحياتي لك استاذ مهند في الكتابة عن جهد من جهود الرائع استاذ علي الخباز .. فهو يستحق الكتابة حقا .

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على التوكل على الله تعالى ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر إدارة الموقع المبارك على النشر سائلين الحق سبحانه ان يوفق القائنين بأمر هذا الموقع الكريم لما فيه خير الدنيا والآخرة وأن يسدد خطا العاملين فيه لنصرة الحق وأهله وأن الله هو الحق المبين. الأمر الآخر هو اني انوه لخطأ عند الكتابة وقع سهوا وهو: الفلاح يتوكل على الله فيحرث الأرض. والصحيح هو: الفلاح الذي لايتوكل على الله فيحرث الأرض.... . والله وليّ التوفيق محمد جعفر

 
علّق عبد الله حامد ، على الشيخ أحمد الأردبيلي المعروف بالمقدس الأردبيلي(قدس سره) (القرن التاسع ـ 993ﻫ) : شيخ احمد الاردبيلي بحر من العلوم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن الحضري
صفحة الكاتب :
  حسن الحضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net