تصعيد عسكري إثيوبي ضد مصر، وصحف أديس أبابا تلمح لخطط مصرية لتدمير سد النهضة
عبد الباري عطوان

يبدو أنّ الحرب الكلاميّة والإعلاميّة المُستَعِرة حاليًّا بين مِصر وإثيوبيا حول سد النهضة ربّما تُمَهِّد لمرحلة التّصعيد العسكريّ الزّاحفة بشكلٍ مُتسارعٍ، بعد انهِيار مُفاوضات واشنطن الثلاثيّة، وانسِحاب أديس أبابا من جولتها الأخيرة أواخِر الشهر الماضي، ورفض السودان الانضمام إلى مِصر وتوقيع الاتّفاق المُتمخِّض عنها بالأحرف الأولى، الأمر الذي شكّل صدمةً للحُكومة المِصريّة، بعد الصّدمة الأكبر التي تعرّضت لها من جرّاء رفض نظيرتها السودانيّة تأييد قرار لمجلس وزراء الجامعة العربيّة يحفظ حقّ مِصر والسودان التّاريخي في مِياه النيل ويُطالب إثيوبيا باحتِرام القانون الدولي، ومُطالبة مندوبها بإزالة اسم بِلاده من القرار.

بينما تنشغل السّلطات المِصريّة بكارثتيّ انتشار فيروس كورونا، والفيضانات والعواصف غير المسبوقة التي ضربت مُدنها مُؤخَّرًا، لجأت إثيوبيا، وعلى أعلى المُستويات، إلى التّصعيد العسكريّ في مُوازاة تصعيد إعلامي غير مسبوق، حيث ردّدت مُعظم الصّحف الإثيوبيّة الشعار الذي يقول “الأرض أرضنا.. المياه مياهنا.. ولا توجد قوّة على الأرض تستطيع منعنا من بناء سد النهضة ومَلء خزّاناته” في استفزازٍ مُباشرٍ، وقالت صحيفة “كابيتال” الأسبوعيّة “إنّ إثيوبيا قد تبدو من الوزن الخفيف عسكريًّا بالمُقارنة مع تفوّق القاهرة العسكريّ الظّاهر والمدعوم  من دول خارجيّة، إلا أنّ مِصر تملك سد أسوان العِملاق، وتعيشُ في بيتٍ من الزّجاج”.

***

الأخطر من ذلك أنّ هذه الصّحف المقرّبة من الحُكومة ألمحت إلى “نيّة النظام المصري التّخطيط لشنّ حربٍ مفتوحةٍ، وسافرة، على إثيوبيا لتدمير 70 بالمئة ممّا تم إنجازه في عمليّة بناء سد النهضة”، وجرى دعم هذا التّلميح من خلال الزيارة التي قام بها الفريق أوّل آدم محمد، رئيس هيئة أركان الجيش الإثيوبي، إلى السّد مصحوبًا بعددٍ كبيرٍ من جنرالاته يوم أمس وتهديده بأنّ جيش بلاده “مُستعدٌّ للتصدّي لأيّ هُجوم عسكريّ يستهدف سدّ النهضة، وسيتم الرّد عليه بالمِثل”، وأبرزت وسائل الإعلام الإثيوبيّة تصريحات أُخرى مُوازية للعميد يلما موديسا، قائد القوات الجويّة الإثيوبيّة، قال فيها “إنّ طائرات إثيوبيا مُستعدّةٌ لإحباط أيّ هجمات جويّة لضرب سدّ النّهضة ومُنشآته”.

اللّافت أنّ خُطورة المُواجهة المُحتملة لا تَنعكِس في التّهديدات العسكريّة أو الحرب الإعلاميّة فقط، وإنّما في تحرّكات دبلوماسيّة نشطة يقوم بها طرفاها هذه الأيّام للتّمهيد لها، وشرح مواقف البلدين، فمِصر أرسلت وفودًا بقيادة وزير خارجيّتها سامح شكري، ورئيس مُخابراتها  العامّة عباس كامل إلى مُعظم العواصم العربيّة والأوروبيّة، وفعَلت الحُكومة الإثيوبيّة الشّيء نفسه وأرسلت مبعوثين إلى عواصم الدول الإفريقيّة والأوروبيّة.

سدّ النهضة يُمثِّل بالنّسبة إلى إثيوبيا مشروعًا اقتصاديًّا لإنتاج الكهرباء، وبيعها للجِوار الإفريقي، ولكنّ مياه النيل الأزرق المُقام عليها تُمثِّل مسألة حياة أو موت بالنّسبة إلى مِصر ومِئة مليون من أبنائها، لأنّ أيّ نقصٍ في حصّة مِصر التي تَبلُغ 55.5 مِليون متر مكعّب سنويًّا سيعني تجويع خمسة ملايين فلّاح مِصري على الأقل.

الحُكومة المِصريّة بدأت فِعلًا مرحلة الإعداد العسكريّ لأيّ هُجوم مُحتمل لتدمير السّد إذا مضت نظيرتها الإثيوبيّة في مَلء خزّاناته بحواليّ 74 مِليار متر مكعّب من مِياه النيل الأزرق (تُشكّل مياهه أكثر من 80 بالمئة من مياه النيل) اعتبارًا من شهر تمّوز (يوليو) المُقبل، وفي غُضون ثلاث سنوات وليس سبع سنوات مِثلما تُطالب مِصر، وعقَد الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتماعًا مُغلقًا لقادة الأسلحة المِصريّة البريّة والجويّة والبحَريّة لبحث جميع الخِيارات قبل خمسة أيّام.

أيّ خِيار عسكري مِصري لا يُمكن أن يكون في ذروة فاعليّته دون تعاون السودان المُلاصقة لإثيوبيا، ولا نستبعد وقوف جهات سودانيّة “مُوالية” لمِصر خلف مُحاولة الاغتيال التي تعرّض لها الدكتور عبد الله حمدوك، رئيس الوزراء السوداني كردٍّ على موقف حُكومته الدّاعم لإثيوبيا، وموقفها من أزمة سدّ النهضة ورسالة إنذار لها، وربّما هذا ما يُفسِّر زيارة اللواء كامل عباس، رئيس المُخابرات العامّة المِصريّة، ذات النّفوذ الهائل في السودان وإدانته للعمليّة فور وصوله بساعاتٍ بعدها إلى الخرطوم، وكذلك اللواء محمد حمدان دقلو رجل السودان القوي، والنائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني إلى القاهرة اليوم السبت في زيارةٍ مُفاجئةٍ لتَطويق الخِلافات المُتفاقِمة بين البَلدين.

***

المزاج العام في مِصر، بشقّيه الرسميّ والشعبيّ “مزاج حرب” وتعبئة عامة، وأيّ مُتابع للإعلام المِصري المُسيطَر عليه من قبل الدولة وأجهزتها، يَخرُج بهذا الانطِباع، ولعلّ توجيه هذا الإعلام انتقادات مُبطّنة لأبرز حُلفاء مِصر في الخليج، واتّهامهم بالانخِراط في تمويل سدّ النهضة (السعودي والإماراتي) وعدم مُمارستها أيّ ضغط على إثيوبيا للتّجاوب مع المطالب المِصريّة هو أحد أبرز الأدلّة في هذا الصّدد.

عندما يُعيد بعض الكتّاب المِصريين البارزين تذكير القِيادة السعوديّة، ودون ذِكرها بالاسم، بموقف الملك فيصل، رحمه الله، الدّاعم لمِصر وسورية في حرب أكتوبر عام 1973 واستِخدامه سلاح النفط، فإنّ هذا التّذكير يَشِي بالكثير من العتَب، وربّما الغضَب أيضًا.

معركة سد النهضة إذا اشتعل فتيلها ستكون بين مِصر ودولة الاحتلال الإسرائيلي التي تحمي منظوماتها الدفاعيّة سد النهضة، وليس مع إثيوبيا فقط، ولهذا تحتاج مِصر لدعم كُل الدول العربيّة، ومحور المُقاومة أيضًا، وهذا ما يُفَسِّر زيارة اللواء عباس كامل السريّة لسورية واجتِماعه مع الرئيس بشار الأسد الخميس الماضي.

الأشهر الثّلاثة المُقبلة ستكون حاسمةً بالنّسبة إلى مِصر سِلمًا أو حربًا، وقد تُعيد رسم خريطة تحالفاتها عربيًّا ودوليًّا، ومع دول الخليج خاصّةً، فهي أمام معركة مصيريّة، وكُل الخِيارات مفتوحة، بِما في ذلك التّحالف مع محور المُقاومة والعودة لمُواجهة الحِلف الإثيوبي الإسرائيلي، والعودة إلى الحُضن الروسي، وفكّ الارتباط تدريجيًّا مع الولايات المتحدة إذا لم تَلجِم حليفها الإثيوبي وتُنقِذ المُفاوضات الثلاثيّة.. واللُه أعلم.

  

عبد الباري عطوان

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/15



كتابة تعليق لموضوع : تصعيد عسكري إثيوبي ضد مصر، وصحف أديس أبابا تلمح لخطط مصرية لتدمير سد النهضة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد الامير زاهد
صفحة الكاتب :
  د . عبد الامير زاهد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  واحة حلمي  : سميرة سلمان عبد الرسول البغدادي

 رياضة نسويه بابل  : نوفل سلمان الجنابي

 لماذا تهاجر الشعوب من ديارها ؟  : طارق عيسى طه

 الرأي والحكمة .. ومنطق المغالبة والنكاية في الفكر العربي  : صادق الصافي

 محافظ ميسان يجري لقاءات مهمة في العاصمة بغداد  : اعلام محافظ ميسان

 سفاح أمريكي قتل العراقيين بالجملة فكرمته أمريكا وإسرائيل  : كاظم فنجان الحمامي

 "نداء عاجل إلى كل متحرش" "التحرش غدًا واجب وطني وحق مشروع"  : مريم حنا

 عبارة الموت وطوق النجاة  : حيدر كوجي

 يد الخير تمتد من كربلاء الى الموصل

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة ميلاد الرسول الأعظم وحفيده الإمام الصادق وأسبوع الوحدة الإسلامية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 همس الوداع  : صلاح الدين مرازقة

 شيعة رايتس ووتش تشيد بمواقف الصابئة والمسيحيين في عاشوراء  : شيعة رايتش ووتش

 الإصلاح والصلاح  : محمد السمناوي

 وزير الداخلية يزور محافظة النجف الاشرف  : وزارة الداخلية العراقية

 جهل الحكومة ومجلس النواب في العراق - تعديل قانون التقاعد، اصلاحات، خدمة عسكرية، ترفيع  : عبد الستار الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net