صفحة الكاتب : نزار حيدر

الإِنتفاضةُ..قِراءةٌ وطنيَّةٌ
نزار حيدر

*لقد علَّقت [أُم الولد] الجرس وسينهض الجميع قريباً، أَو فلينتظرُوا الطُّوفان، وفي التَّاريخِ عبرَةٌ!. [القِسمُ الأَوَّل]

   *أَدناه؛ مُشاركتي ضمنَ ملفٍّ عن إِنتفاضة تشرين الباسِلة المُستمرَّة منذُ الأَوَّل من تشرين الأَوَّل المُنصرم، أَعدَّهُ وحرَّرهُ الزَّميل عدنان أَبو زَيد بتاريخ [١٦ شباط] المُنصرم، لوكالةِ [المسلَّة] الإِخباريَّة.
   مِحور الملف حولَ التساؤُلات والإِستفهامات التَّالية؛
   ما أَبرز الإِنجازات التي حقَّقتها التَّظاهرات، سياسيّاً، إِجتماعيّاً، مُتغِّيرات "ماديَّة" ملمُوسة؟!.
   أَم ثمَّة مَن لا يرى أَيَّ إِنجازٍ على كافَّة الأَصعدة، بل هو تراجعٌ وانقسامٌ!.
   نصُّ المُشاركة؛
   ١/ هذهِ أَوَّل مرَّة ينتقض فيها الشَّارع ضدَّ أَحزاب السُّلطة الحاكِمة، الفاسِدة والفاشِلة، ومِن دونِ استثناء.
   فلقد شهِد العراق منذ التَّغيير عام ٢٠٠٣ ولحدِّ الآن آلاف التَّظاهرات والإِعتصامات والإِحتجاجات في مُختلف المُحافظات، لكن ما ميَّز إِنتفاضة تشرين الحاليَّة عن سابِقاتها، أَمرَين؛
   أ/ إِنَّها إِنتفاضة الشَّارع، أَمَّا في المرَّات السَّابقة فقد كانت تنتفض أَحزاب السُّلطة وتيَّاراتها لمُساومة شركائِها في العمليَّة السياسيَّة وابتزازهِم من أَجل كسبِ المزيد من السُّلطة والنُّفوذ والإِمتيازات.
   ولذلك كانت تنتهي في كلِّ مرَّةٍ بقرارٍ أَو إِشارةٍ من زعيم الحزب أَو التيَّار حال حصولهِ على ما يُريد.
   أَمَّا هذهِ المرَّة فالإِنتفاضةُ لا تنتمي إِلى حزبٍ أَو تيَّارٍ أَو كُتلةٍ، ولذلكَ استمرَّت كلَّ هذهِ المُدَّة الزمنيَّة وستستمِر بإِذن الله، وبجهُود وتضحيات العراقيِّين وحِماية المرجع الأَعلى الذي رمى بكلِّ ثقلهِ خلفَ أَهداف الإِحتجاجات عندما حدَّد معها معالِم الإِصلاح الحقيقي المُرتقب، وعندما قالَ بصريحِ العِبارة، أَنَّ عِراق ما بعد الإِحتجاجات يختلف عن عِراق ما قبلها، ما يعني أَنَّهُ اعتبرَ الإِنتفاضة فَيصلاً وحدّاً فاصلاً بين مرحلتَين، تميَّزت الأُولى بالفسادِ والفشل في كلِّ مفاصل الدَّولة، والأَمل في أَن تتميَّز المرحلة القادِمة بعكسِ ذلكَ تماماً.
   ب/ إِنَّ شعارها العام هو التَّغيير وإِصلاح النِّظام السِّياسي، أَمَّا في المرَّات السَّابقة فكانت الأَهداف آنيَّة تتعلَّق مُباشرةً بمعاشِ النَّاسِ ومُعاناتهِم اليَوميَّة، فضلاً عن أَنَّ أَغلبها كان يتعلَّق بأَجندات الحزب أَو التيَّار الذي يحرِّكها عند الحاجةِ ويوقفها عند تحقيقِ تلكَ الحاجةِ.
   لقد سعت أَحزاب السُّلطة الفاسِدة والفاشِلة لتدميرِ الإِنتفاضة بكلِّ الطُّرق والأَساليب والوسائل؛
   فتارةً بدسِّ عناصرها المُسلَّحة لتقتُل وتغتال وتختطِف وتقنُص وتُطارد المُحتجِّين السلميِّين.
   وتارةً بزجِّ [جمهورها] في وسطِ الإِحتجاجات وعندما تتمكَّن من ساحات التَّظاهر يعمدُون إِلى تركِها في مُحاولةٍ منهُم لرَكوب مَوجة الإِنتفاضة والتحكُّم بمساراتِها والسَّيطرة على زخمِها واندفاعها ومساحاتِها التي كانت تتوسَّع يوماً بعد آخر.
   وتارةً ثالثةً بإِنزالِ ميليشياتهِم إِلى ساحات التَّظاهر لتقتُل وتحرق وتُدمِّر وتعتدي على المُمتلكات العامَّة والخاصَّة، ومن ثمَّ إِتِّهام المُحتجِّين السلميِّين بذلكَ.
   وفي أَحيانٍ كثيرةٍ لتصفيةِ حِسابات بعضهُم مع البعض الآخر تحتَ غِطاء الإِنتفاضة التي تبرَّأَت من أَفعالهِم الشَّنيعة في كلِّ مرَّةٍ يركتبُون فيها الجرائِم.
   وتارةً رابعةً بتلويثِ سُمعة الإِنتفاضة من خلالِ الجيُوش الإِليكترونيَّة التي يُديرها [جوكر] أَحزاب السُّلطة وذيولها وأَبواقها.
   وكلُّ ذلك وأَكثر من أَجل السَّيطرة على الإِنتفاضة إِذا أَمكن للبدءِ بالإِتِّجارِ بها عندَ الشُّركاء في العمليَّة السياسيَّة، ومعَ [الغُرباء] خلفَ الحُدود، فإِذا تحقَّق لها ذلكَ بادرت إِلى تدميرِها وإِنهائِها والقضاءِ عليها.
   إِنَّ إِستمرار الإِنتفاضة كلَّ هذهِ المُدَّة الزمنيَّة وبكاملِ عُنفوانها وزخمها واندفاعها على الرَّغمِ مِن عِظَم التَّضحيات الجبَّارة التي قدَّمها المُحتجُّون [الماديَّة والمعنَويَّة] دليلٌ قاطعٌ على أَنَّها لم تنتمي إِلى السُّلطة وأَحزابها وميليشياتها، وإِنَّما تنتمي فقط إِلى الوطن وإِلى المُواطن الذي قرَّر هذهِ المرَّة أَن يُحقِّق رغباتهِ وينتزِعَ حقوقهِ في الحريَّة والكرامة والقانون الذي يحقِّق العدل والإِنصاف والمُساواة وتكافُؤ الفُرص في ظلِّ نظامٍ سياسيٍّ مُحترم قادرٌ على حِمايةِ سِيادة الدَّولة وهيبتها بعيداً عن تدخُّلات [الغُرباء] على حدِّ وصف الخِطاب المرجِعي.
   ٢/ إِنَّ الهدف الإِستراتيجي الذي تطمح الإِنتفاضة لتحقيقهِ كبيرٌ جدّاً تراكمت أَسبابهُ على مدى [١٧] عاماً، وأَقصد بهِ الإِصلاح الحقيقي وإِنقاذ البِلاد من الفسادِ والفشلِ والذي وصفهُ الخِطاب المرجعي بـ [معركة الإِصلاح] التي لا تقِلُّ ضراوةً عن معركةِ الإِرهابِ إِن لم تكُن أَشد وأَقسى، على حدِّ قولهِ.
   لقد استحوذت [العِصابة الحاكِمة] طِوال الفترة المُنصرمة على المال والسِّلاح والإِعلام والسُّلطة والنُّفوذ والإِمتيازات والعِلاقات الإِقليميَّة والدَّوليَّة، فاستقوت على الشَّعب، ولذلك فليسَ من السُّهولة إِنتزاع كلَّ ذلكَ من بينِ مخالبِها في ليلةٍ وضُحاها.
   إِنَّ التَّغيير والإِصلاح المطلوب الذي تسعى قِوى الإِنتفاضة، وعلى رأسها الخطابُ المرجعي، لإِنجازهِ، هو في إِطار الدُّستور والقانون، وهذا ما يُصعِّب المُهمَّة أَكثر فأَكثر، فالإِحتجاجات محكومةٌ بالنِّظام السِّياسي العام الذي لا يسعى أَحدٌ من المُحتجِّين لإِسقاطهِ بِرمَّتهِ وإِنَّما إِلى إِصلاحهِ بما يحقِّق الأَمن والإِستقرار والسِّيادة والتَّنمية.
   ولذلكَ فليسَ من الإِنصاف أَن نتوقَّع من الإِنتفاضة أَن تُحقِّق هذا الهدف الوطني الجبَّار بزمنٍ قصيرٍ بالقياسِ إِلى عُمر الشُّعوب والإِنتفاضات في العالَم، قديمها وحديثها.
   ولقد حقَّقت الإِنتفاضة لحدِّ الآن ما يلي؛
   ١/ إِنَّها نجحت في مسعاها الإِستراتيجي الرَّامي إِلى إِعادة مفهوم المُواطنة للدَّولة.
   لقد بُنيت الدَّولة منذُ ٢٠٠٣ على أَساس مفهُوم [المُكوِّن] أَو ما يُعرف بالكانتُونات، ولقد ظلَّ التَّهديد بالخطر [المُفترض أَو الوهمي] المحدِق بـ [المُكوِّن] من قِبل القادة والزَّعامات السياسيَّة السِّلاح المُفضَّل عندهُم للتشبُّث بالسُّلطة مهما أَفسدُوا وفشلُوا، لإِسكاتِ وقمعِ الأَصوات الرَّاغبة في فضحهِم وتعريتهِم، وإِماطة اللِّثام عن حقيقة واصل الصراع في البلاد، من اجل اطلاق عملية التغييرِ والإِصلاح الحقيقي.
   وعندما تنطلق الإِنتفاضة من مُحافظات الوسط والجنوب ضدَّ [الزَّعامات السياسيَّة] التي تُمثِّل هذهِ المناطق فهذا دليلٌ صارخٌ على أَنَّ المُحتجِّين لم يعُد تخدعهُم المخاوف الوهميَّة أَو يصدِّقوا خطابات وأَحاديث زعاماتهِ التي تسوقهُم على أَساس أَنَّهم حُماة المذهب مثلاً! فإِذا رحلُوا عن السُّلطة رحلَ كلَّ شيءٍ!.
   إِنَّ إِنتفاضة [المُكوِّن الشِّيعي] ضدَّ [أَحزاب السُّلطة الفاسِدة والفاشِلة الشيعيَّة] [جدلاً] هو دليلٌ على أَنَّ الإِنتفاضة وطنيَّة وليست طائفيَّة وأَنَّها تُريد كنس الفساد والفشل وتغيير الوجُوه الكالِحة التي ظلَّت تتحكَّم بمصير البلاد وتُمثِّل [المُكوِّن] قسراً من دونِ أَن تجلِبَ الخير لا للمكوِّن ولا للبلادِ، حالها حال [زعامات] بقيَّة المُكوِّنات.
   هيَ إِنتفاضةٌ وطنيَّةٌ ضدَّ الفساد والفشل وليست إِنتفاضة طائفيَّة، فالشِّيعة [المكوِّن] لم ينتقضُوا ضدَّ الشِّيعة [السَّاسة] بسببِ مذهبهِم وإِنَّما بسببِ فسادهِم وفشلهِم الفضيع والذَّريع.
   وأَنا على يقينٍ وثقةٍ تامَّةٍ بأَنَّ المُكوِّنَين الآخرَين [السنَّة والكُرد] سينتفضُونَ ضدَّ زعاماتهِم الفاسِدة والفاشِلة ويلتحقا بالإِنتفاضة الوطنيَّة الرَّامية إِلى الإِصلاح الحقيقي، فما يُعانيه أَبناء المُكوِّنَين من ظُلمٍ وفسادٍ وفشل النِّظام السِّياسي الحالي وتحديداً من الزَّعامات التي تُمثِّلهم في هذا النِّظام، لا يقلُّ عن المُعاناة التي يتجرَّعها أَبناء الوسط والجنُوب من أَحزاب السُّلطة الفاسِدة والفاشِلة والظَّالِمة.
   لقد علَّقت [أُم الولد] الجرس وسينهض الجميع قريباً، أَو فلينتظرُوا الطُّوفان، وفي التَّاريخِ عبرةٌ!.
   *يتبع...
   ٢٨ شباط ٢٠٢٠
لِلتَّواصُل؛
‏Face Book: Nazar Haidar

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/02/28


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • بعضُ الحقائقِ المُتعلِّقةِ بملفِّ القوَّاتِ الأَجنبيَّةِ القِسمُ الثَّالث والأَخير  (المقالات)

    • بعضُ الحقائقِ المُتعلِّقةِ بملفِّ القوَّاتِ الأَجنبيَّةِ القِسمُ الثَّاني  (المقالات)

    • لماذا تجاهلت [الفصائل المُسلَّحة] كلامُ المُعتمَدَيْنِ؟!  (المقالات)

    • في ذِكرى ولادَتهِ المَيمُونةِ في (١٣) رجَب الأَصَب؛ الإِمامُ عليِّ (ع)..مُقوِّمات التَّنمِيَةِ  (المقالات)

    • إِفضَحهُم ولا ترحَمهُم  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الإِنتفاضةُ..قِراءةٌ وطنيَّةٌ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : يسرا القيسي
صفحة الكاتب :
  يسرا القيسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خسارة ثالثة لمنتخب السلة ببطولة البحرين الرمضانية

 وفد من مديرية شهداء الكرخ يزور أسرة الشهيد علي عبد الوهاب غازي من شهداء ضحايا الارهاب  : اعلام مؤسسة الشهداء

 نتطلع لمفاهيم جديدة في مجلس النواب المنتخب

 دور الأمة في قرار القيادة عند الشهيد محمّد الصدر(قدّس سرّه)  : سعيد العذاري

  بيان صادر عن مجلس المفوضين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 السنة بين نارين  : د . ليث شبر

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة إستشهاد الشهيد علي يوسف بداح الستري 16 عاما وضرب فتاة بحرينية على أم رأسها ومحاولة دهس النساء في قرية بلاد القديم  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

  آيات الأحكام القرآنية  : مير ئاكره يي

 ممثّل المرجعيةُ الدينية العليا يجدّد دعوته إلى توثيق بطولات ومواقف المقاتلين ضدّ عصابات داعش الإرهابية ويستشهد بقصّة واقعية..  : موقع الكفيل

 الوائلي : حصلت موافقة وزير الكهرباء على مد خط ( 33 ) لناحية الدواية بدلا من الخط الحالي

 مفوضية الانتخابات تباشر عملية التسجيل البايومتري للناخبين في محافظتي ( النجف الاشرف ) و ( ميسان ) الاسبوع المقبل  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 انتصاران للكورد سيغيران المعادلات السياسية  : ماجد زيدان الربيعي

 فلتنهضوا وإلاّ... فابشروا بجيلٍ متخلف!  : اسعد الحلفي

 المرجع السيستاني يرحب بتشكيل الحكومة العراقية "مع ماعليها من ملاحظات" ويطالب بزيادة الاهتمام بجريمة سبايكر للاقتصاص من الجناة

 مدير شرطة النجف يتفقد محيط المدينة القديمة وشارع الهاتف  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net