صفحة الكاتب : زينة محمد الجانودي

الغيرة المدمّرة
زينة محمد الجانودي

 الغيرة هي مجموعة من الأحاسيس والمشاعر والأفكار التي قد يختبرها كلّ إنسان وتكون طبيعيّة وإيجابيّة إذا كانت في حدود المعقول وإذا كانت حافزا للوصول إلى النّجاح والتعلّم والتطوّر. أمّا عندما تتخطّى الحدود الطبيعيّة وتسيطر على الإنسان تتحوّل   إلى رياح عاتية تأكل صاحبها وتسلبه راحة البال، وتغرقه في فيض من القهر، وتقتلع جذور عقله.

والغيرة تنتشر بين النّساء أكثر من الرّجال، لأنّ المرأة مخلوق حسّاس بطبعه ويمتلك مشاعر مرهفة غير تلك التي يمتلكها الرّجل، فدائما ماتغلب على المرأة العاطفة والقلب قبل العقل، ولا تستطيع تخزين المشاعر بداخلها، فمشاعر المرأة أظهر من مشاعر الرّجل، بينما مشاعر الرّجل تكون أعمق،والغيرة المدمّرة عند النّساء والتي قد تتحوّل إلى حالة مرضيّة قاتلة هي غيرة المرأة من المرأة، وتعدّ من أشد أنواع الغيرة إيلاما وتعذيبا للذّات، لأنّها تصل في بعض الأحيان إلى حدّ الحقد والكراهيّة والعدوانيّة والإضرار بالآخرين بمحاولة تدميرهم بكلّ الوسائل والسّبل. 
ولابدّ من ذكر أهم الأسباب والمواقف التي تؤثّر بالمرأة وتؤجّج مشاعر الغيرة المدمّرة هذه عندها :
أولا- طريقة التّنشئة الاجتماعيّة: فالموروث الاجتماعيّ لديها يكون قائما على القِيَم والتّربية الذّكوريّة، فيجعلها تخاف دائما من المرأة النّاجحة والذكيّة وذات الشخصيّة القويّة، فتشعر بالدّونيّة تجاهها، وتغار منها وتعمل على اختلاق المشاكل والمعوّقات لتحطيم نجاحها. 
ثانيا - التعرّض لصدمات قويّة: هناك بعض العوامل النفسيّة والشخصيّة التي تنمو وتتطوّر عند المرأة، بسبب مواقف مؤلمة خاصّة أو سقطات شديدة حدثت لها  وتبقى عالقة عندها فتولّد لديها شعورا بالغيرة المبالغ فيها من غيرها نتيجة للشعور بالنّقص وعدم الأمان فتسيطر عليها عواصف الغضب والقلق والتوتّر ولاتستطيع مقاومتها والتغلّب عليها وتنْفِر من الأخرى لمجرّد كونها تتميّز عنها بصفة ما، فتنتقدها وتسخر منها وتنظر إليها نظرات مليئة بالحسد. 
ثالثا- قلّة الثّقة بالنّفس: وهي أمر مهمّ جدا لأنّها من أهمّ الأسباب التي تؤدّي إلى غيرة المرأة من غيرها، فتشعر بأنّ غيرها أفضل منها مماّ يولّد شعورا لديها بالخوف والحزن وقد يتفاقم للشعور بالإنطوائيّة والاندفاعيّة تجاه غيرها من النّساء باستخدام أساليب غير لائقة معهنّ، وتحاول التّفريق بين الأصدقاء والأحباب، ممّا يدفع بها إلى حضيض الغيبة والنّميمة ونشر الأقاويل والشّائعات. 

ولمقاومة هذه الغيرة المدّمرة يجب أن تبذل المرأة جهدا استثنائيّا لتتخلّص من شعورها بالغيرة وذلك باتّباع عدّة طرق تساعدها على  العناية بذاتها وتعزيز ثقتها بنفسها مثل:

1_قراءة الكتب وحضور النّدوات التي تزيد الوعي والنّضج لديها، وتجنّبها الشّعور بالنّقص. 
2_ تصالح المرأة مع نفسها، ومعرفة مواطن القوّة عندها، وفهم الأسباب التي تجعلها تشعر بعدم الثّقة، والسعي لإيجاد حلول فعّالة لها. 
3_ الاعتراف وهو نصف الطّريق باتّجاه تحسين السّلوك، فالاعتراف بأمر خاطئ يعني العمل على تحسينه. 

وبالتالي لابدّ للنّساء أن يرتبطْنَ ببعضهنّ البعض، وأن تدعم كلّ واحدة منهنَّ الأخرى، ولا يجب عليهنَّ تمزيق بعضهنَّ إربا... ولابدّ للمرء بشكل عام أن يكون صادقا مع نفسه، ويعمل بأخلاقه الحسنة، فلا يسمح لمشاعر الغيرة أن تسيطر عليه، بل أن يتحلّى بالقناعة ويعمل على الحفاط على مالديه ويسعى دائما لتغيير ظروفه نحو الأفضل، وعدم تركيز اهتمامه فقط على الأشياء التي يفقدها ويمتلكها غيره، ويحاول ضبط سلوكه، وعدم إيذاء مشاعر من حوله.

  

زينة محمد الجانودي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/02/26



كتابة تعليق لموضوع : الغيرة المدمّرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : باسل عباس خضير
صفحة الكاتب :
  باسل عباس خضير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ألمانيا: اعتقال سبعة شكّلوا تنظيماً إرهابياً يمينياً

 الموسوي يلتقي وزير الشباب والرياضة وتم الاتفاق على التعاون والتنسيق المشترك بين الجانبين  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 مرثية لوطني المحزون  : جواد كاظم غلوم

 ادانة إعدام ثلاثة من الشباب الشيعة  : علي السراي

 ماذَنْبُ الأبْرِياء ( قِصَّة قَصِيرَة ) .  : صفاء الهندي

 المرأة بين سندان المحرمات ومطرقة العشيرة (الجولة الثانية)  : محمود غازي سعد الدين

 من قدوته الحسين لا يخشى الظالم ..الشيخ النمر انموذجا  : سامي جواد كاظم

 رداء المحامي ... صفة المهنة ؟. ..  : احمد فاضل المعموري

 قراءة غير كاملة لمُنجَز الشاعر مشتاق عباس معن  : علي حسين الخباز

 تجري الرياح كما رادت لها السفن  : علي علي

 الوحدة الوطنية ركيزة لكل المجتمعات وقاعدتها إقتلاع كل الأسباب التي تهدد هذه الوحدة  : خضير العواد

 وقفة مع الاستاذ سلام كاظم فرج وكتابه ( مدارات ايديولوجية ) ( 3 )  : علي جابر الفتلاوي

 غياب المفاهيم الجمالية عن النقد الأدبي  : نبيل عوده

 السونار بين الفساد والعجز الحكومي  : رحيم الخالدي

 تدريسي في جامعة بابل يصدر كتابا عن منهج البحث القانوني  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net