صفحة الكاتب : علي الزاغيني

فيروس الكورونا الخطر المرتقب
علي الزاغيني

تنبأ المنجمين مطلع العام الجديد 2020 بأن العام الجديد سوف يشهد الكثير من الاحداث ، ولعل فيروس كورونا احد هذه التوقعات التي شغلت الجميع خلال هذه الفترة لما له من تأثير على حياة المواطنين في مختلف ارجاء العالم ، بكل تأكيد تعرض العالم خلال القرن المنصرم وقبله للكثير من الاوبئة والامراض التي فتكت بالعالم مثل ( الطاعون والجدري والكوليرا  ) وغيرها ،  مع تقدم العلم والطب تم اكتشاف اللقاحات والادوية اللازمة للكثير من الامراض ، خلال الايام الماضية انشغل العالم اجمع بفيروس كورونا المستجد ، وقد تباينت الاراء حول انتشار فيروس كورونا الذي انتشر مؤخراً في مدينة ووهان الصينية انتشاراً واسعاً وفي عدد من البلدان مما سبب حالة الخوف والرعب في جميع دول العالم ولاسيما الدول التي ظهرت بها حالات من الاصابة بهذا الفيروس ، وهذا الاراء تنقسم الى قسمين :

الاول : ان الفيروس انتقل الى الانسان عن طريق الحيوانات ، يستندون في ذلك على ظهور المرض في سوق لبيع الحيوانات البرية .

الثاني : ان الفيروس موجود بالاساس والغاية من انتشاره خلال هذه الفترة الزمنية الغاية منه زرع الرعب بين الدول مما سيبب خسائر اقتصادية كبيرة لدى بعض الدول .

من الطبيعي ان يكون للاشاعات دور كبير في نشر الارباك والهلع بين المواطنين ، ولاسيما ماينشر في وسائل التواصل الاجتماعي التي قد تكون  بعيدة كل البعد عن الحقيقة في نشر الاخبار وانتشار المرض في عدد من المجافظات ، هذه الاشاعات تساهم بشكل كبير بسرعة انتشارها الى قلق وخوف بين المواطنين ، وهذا بحد ذاته قد تكون حرب نفسية  .

هنا يجب على وزارة الصحة ان تأخذ جميع الاجراءات الاحترازية الضرورية من اجل السيطرة على الفيروس والحد منه قبل انتشاره ، كما يجب على وزارة الصحة وبالتعاون مع وزارة التربية ووزارة التعليم العالي بالقيام بحملات توعية بين صفوف الطلبة ولاسيما طلبة المدارس الابتدائية ، هذه التوعية يجب ان تكون على ارض الواقع وليس فقط اعلامية ، واذا تطلب الامر توزيع الكمامات وكفوف اليد وكذلك المعقمات وتعليم الطلبة مهما كان مستواهم الدراسي طريقة كيفية تعقيم وغسل الايدي بالصورة الصحيحة .

كما يجب ان تكون هناك توعية للمواطنين كافة من خلال وسائل الاعلام وكذلك اقامة الندوات التثقيفية  من قبل وزارة الصحة ووزارة الداخلية عن مدى خطورة الفيروس والوقاية منه بما يتيسر من مواد تعقيم وارتداء الكمامات ومراجعة المستشفيات لاجراء التحليلات المرضية والكشف عن اي اصابة قد تكون غير مكتشفة .

خلال حضوري  قبل ايام  محاضرة طبية عن فيروس الكورونا في احد الدوائر الطبية تم القاءها من احدى الطبيبات ، اليكم ملخص اهم ماورد ذكره في المحاضرة .

يخوض الجنس البشري اليوم معركة طويلة الامد ضد فيروس اصغر من حجمنا بخمسة ملايين مرة ، وفي غضون شهور من ظهور فيروس كورونا الجديد في مدينة ووهان  الصينية اجتاح الرعب دول العالم اجمع من سرعة انتشار هذا الفيروس ، ويبذل العلماء جهودا حثيثة للتصدي لفيروس كورونا وكبح انتشاره ، حول العالم ، فقد استعان بعضهم بنماذج محاكات حاسوبية معقدة لمتابعة انماط انتشار الفايروس والتنبوء بها ، بينما يعكف علماء الفيروسات على تطوير لقاح جديد بإستخدام اساليب التعديل الجيني ، وفي الوقت ذاته تجري ابحاث على عقاقير لعلاج المصابين بالفيروس .

ينتمي فايروس كورونا المستجد فايروسات كوفيد 19 (COVID 19 ) الى سلالة جديدة  لم يسبق تحديدها لدى البشر ، فصيلة فيروسات كورونا او الفيروسات التاجية نسبة الى كلمة كورونا وهي المقابل لكلمة ( تاج ) حيث استمد الفايروس اسمه من شكله الحلقي المغطى بالنتوءات التي تشبه التاج ويتضمن هذا الغلاف الشائك الحمض النووي الريبوزي الذي يمثل مادته الوراثية وخلافاً لل (  D NA)   فأن الحمض النووي الريبوزي يتيح للفيروس التحور وراثياً بسرعة وهذا يساعده على اكتساب القدرة على التنقل من الحيوان الى الانسان او العكس ، او تغيير خصائصه مثل قدرته على الانتشار وحِدة الاعراض التي يسببها.

لهذا يصعب محاربة فيروس كورونا الذي يظهر بين الحين والاخر في صورة سلالات جديدة لأن اللقاحات والادوية تعجز عن القضاء على عدو دائم التغيير ، حيث اثبتت فايروسات كورونا بعد عقود من محاولات القضاء عليها انها عدو صعب المراس حيث تسبب مجموعة من الاعراض تتحول من نزلات البرد الى متلازمة التهاب التنفس الحاد و كذلك متلازمة  الشرق الأوسط التنفسية (ميرس)،

قدرت سرعة سرعة انتشار فيروس كورونا الجديد بنحو 206 ، اي ان كل مريض  نقل المرض لنحو 206 شخصا اخر ، وان كل مرض يفوق رقم (1)على مؤشر انتشار الامراض ينبئ بامكانية تحول المرض الى مرض متفش .

تتفاوت قدرة المريض على نقل المرض ، اذ ان بعض المرضى لديهم قدرة استثائية على نشر المرض بين اعداد كبيرة من البشر ، اذ  نقل احد المرضى على سبيل المثال الفيروس الى 14 عامل رعاية صحية وهؤلاء بدورهم يساهمون بنصيب كبير في تفشي المرض ، وذلك لان هؤلاء ينشرون عددا اكبر من الفيروسات عن طريق السعال والعطاس مقارنة بسائر المرضى .

وهناك عوامل عديدة تؤثر على نشر الفيروس بهذا الشكل منها :

1. الخصائص البيولوجية

2. نوع الفيروس

3. البيئة المحيطة

وقد يحمل بعض الناس بفضل انظمتهم المناعية القوية الفيروس لفترة دون ان تظهر عليهم الا اعراض قليلة او معتدلة وهذا يتيح السفر والتنقل لمسافات طويلة  رغم اصابتهم بالمرض .

وعلى النقيض يعاني بعض الناس  باعراض شديدة بمجرد اصابتهم بالفيروس  تجعلهم يسعلون ويعطسون وينشرون المرض بين عدد اكبر من الناس .

اهم الاعراض لفيروس كورونا المستجد وفقا للمراكز الامريكية  للتحكم بالامراض والوقاية منها ، يمكن ان تشمل اعراض فيروس كورونا  ( الحُمى  ، السعال ، ضيق التنفس ) وقد تظهر هذه الاعراض في اقل يومين او خلال 14 يوماً بعد العدوى .

اما منظمة الصحة العالمية فتقول انه في الحالات الاكثر وخاصة من اصابات  كورونا المستجد قد تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والفشل الكلوي وحتى الوفاة , ومع ذلك فان التاكد من اصابة الشخص بفيروس كورونا يحتاج الى اجراء فحوصات في المختبر ، واعتبرت منظمة الصحة العالمية مرض كورونا المستجد وباءاً عالمياً .

وظهر فيروس كورونا المستجد في اواخر كانون اول 2019 في سوق لبيع الحيوانات البرية في مدينة ووهان الصينية وانتشر بسرعة بين المواطنين في تلك المدينة التي يتجاوز عدد سكانها 21 مليون نسمة ، وتجاوز عدد الاصابات عشرات الاف ، اكثر من 2000 حالة وفاة من بينهم مدير المستشفى .

في البداية كان العلماء يضنون ان الفيروس انتقل الى البشر من الخفافيش بعد العثور على فيروسين لدى الخفافيش يحملان الكثير من الصفات الوراثية لفيروس كورونا البشري في حين رأى اخرون ان مصدره الثعابين .

وبينما سجلت حالات العدوى الاولى  بفيروس كورونا المستجد نتجت عن انتقال العدوى بين البشر , ويساعد التشخيص المبكر للحالات المصابة بالفيروسات في المقام الاول في احتواء تفشي المرض ، وفي هذا الصدد ابتكر المركز الامريكي لمكافحة الامراض والوقاية منها مجموعة من ادوات تعتمد على تحليل الحمض النووي للكشف عن فيروس كورونا المستجد حيث تظهر النتائج في غضون اربع ساعات ، ويعمل الباحثون في كاليفورنيا  وعدد من شركات التكنلوجيا الحيوية على تطوير طرق تشخيص حديثة تعتمد على تقنية كريسبر  للتعديل الجيني لرصد الفيروس لدى المصاب قبل ظهور اعراضه .

العلاج

العلاج الرئيسي لهذه الفيروسات حتى هو (( مضادات الفيروسات )) التي تضعف القدرة على دخول الخلايا وتمنعها من التكاثر والتضاعف داخل الخلية او الانتقال من الخلايا المصابة الى غيرها ، ومازالت تحت البحث عقاقير يعتقد انها تسبب الشفاء من الفيروس منها :

1. ريميدسفير  / يمنع الفيروس من اصابة الخلايا البشرية

2. عقار كلوركوين ( علاج الملاريا )  فعال في علاج كورونا والوقاية منها

الوقاية

التدابير الوقائية

1.غسل اليدين اكثر من نصف دقيقة على الاقل بالماء والصابون او محلول كحولي والتنشيف جيدا لان البيئة الرطبة مؤهلة للفيروس .

2. ارتداء اقنعة الوجه وتغطية الوجه عند العطاس .

3. الحجر الصحي للمريض .

4. تجنب ملامسة اي شخص مصاب باعراض الزكام والتماس الرعاية الطبية في حال الاصابة بالحمى والسعال وصعوبة التنفس .

5. تجنب الاماكن المزدحمة .

6 . طهي الطعام جيدا .

7 . تقوية مناعة الجسم .

اللقاح :  ثمة طريق لتطوير اللقاح تتمثل في استخلاص بعض الخلايا من مريض تعافى من المرض وفحصها لاستخراج اجسام مضادة منها ثم نستنسخ الاجسام المضادة لفحص مدى فعاليتها كلقاح .

هل هناك مبرر للفزع بين الناس ؟

ليس بالضرورة , اذ ان التقارير تشير الى ان الفيروس قد يسبب مرضاً خفيفاً الى وخيماً  وقد يصبح مميتاً ، وحسب البيانات الحالية يبدو ان اغلب الحالات الجديدة مصابة بمرض اخف ولايزال ضمن انماط الاعراض الاكثر خفة التي تسببها الامراض التنفسية .

  

علي الزاغيني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/02/25



كتابة تعليق لموضوع : فيروس الكورونا الخطر المرتقب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ميثم الزيدي
صفحة الكاتب :
  ميثم الزيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ثيمة " الرؤيا "و دلالتها في مسرحية ( لا تقصص رؤياك) لإسماعيل عبدالله..  : هايل المذابي

 السيد المالكي والأصوات التي حصدها  : صاحب ابراهيم

 رئيس وزراء الجزائر يبدأ محادثات تشكيل حكومة جديدة بعد أسابيع من الاحتجاجات

 الثورة في العراق بين الجوع والتضليل والفوضى  : د . محمد ابو النواعير

 أزمة التوثيقات في مؤلفات السيد الحيدري  : موقع المطيرفي

 مناقشة ترويج معاملات شهداء التظاهرات تتصدر اجتماع مدير عام دائرة شهداء ضحايا الارهاب بوفد حقوق الإنسان  : اعلام مؤسسة الشهداء

 شرطة البصرة تعلن القبض على عدد من مرتكبي الجرائم الجنائية المختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 القوات الأمنية تداهم الرطبة وتقتل 14 إرهابيا في كركوك

 دور الدين في تحقيق النمو الحضاري .... الضمانات وشبهات الفكر الآخر  : الشيخ عدنان الحساني

 تأملات وتساؤلات في بعض حالنا اليوم – القسم الثالث عشر  : رواء الجصاني

 رمضان يوحدنا على مسرح الفانوس السحري الاربعاء المقبل  : سعد محمد الكعبي

 رجعة المحسن السّبط  : مرتضى المشهدي

 الرحمة والألفة يا أحبائي هي نجاح الدارين!!  : سيد صباح بهباني

 بيان شجب الاعتداء الذي حصل في جامعة القادسية  : الاعلام الحربي

 تأملات في القران الكريم ح302 سورة لقمان الشريفة  : حيدر الحد راوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net