صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

وعد الله أم وعد بلفور.
مصطفى الهادي

💠 عندما وصل إبراهيم أرض فلسطين قادما من العراق بعد ان تصدى لنمرود لم تكن أرض فلسطين ارض مهجورة خربة أو صحراء قاحلة . بل كانت تعج بالناس وهم السكان الأصليين وقبل هجرة إبراهيم إليها بألوف السنين. فقد كانت مأهولة بسكانها العرب الكنعانيين. وبنى العرب اليوبسيين مدينة القدس واطلقوا عليه إسم (يبوس) ثم (أور سالم) اي مدينة السلام. وذلك قبل أن يوجد اليهود بـ (2500) سنة.كما أن هجرة نبينا محمد (ص) إلى المدينة لم تكن منطقة خالية بل كانت تعج بالقبائل.

💠 وإذا زعم اليهود أن ملكهم للأرض عبر نبي الله إبراهيم (ع) فإن إبراهيم وصل أرض فلسطين غريبا ولم يكن يملك شبرا واحدا فيها حتى انه عندما ماتت زوجته سارة توسل بالسكان أن يبيعوه مغارة صغيرة او حقل ليدفن زوجته كما نقرأ (ماتت سارة في أرض كنعان. فأتى إبراهيم ليندب سارة ويبكي عليها. وقام إبراهيم وكلم بني حث قائلا: أنا غريب ونزيل عندكم. أعطوني ملك قبر معكم لأدفن ميّتي).(1) فلو كان هناك وعد بوراثة أرض فلسطين لإبراهيم فلماذا يطلق اليهود على هذا الوعد بـ (وعد بلفور)!.

💠 فبعد أن جاء اليهود من مصر مع موسى وسكنوا حول فلسطين ولم يدخلوها كما تذكر توارتهم (لما أطلق فرعون الشعب أن الله لم يهدهم في طريق أرض الفلسطينيين مع أنها قريبة .فأدار الله الشعب في طريق برية بحر سوف). (2)

💠 ثم بعد أن صرف الله بني إسرائيل عن فلسطين ولم يدخلوها اسكنهم في البرية ومن هناك امرهم أن يُقيموا في الخيام طول عمرهم ولا يبنوا اي بنيان او يمتلكوا اي مدينة كما نقرأ (ولا تبنوا بيتا، ولا تزرعوا زرعا، ولا تغرسوا كرما، ولا تكن لكم، بل اسكنوا في الخيام كل أيامكم).(3)

💠 وهكذا بقى الفلسطينيون السكان الأصليين لفلسطين بقوا فيها وبنوا المدن وعمّروا الحضارة إلى هذا اليوم ولم يفقدوا هويتهم الوطنية أو انتمائهم إلى هذه الأرض، في حين أن بني إسرائيل اختفوا من الوجود وانقطعت أخبارهم طيلة اكثر من (1300) سنة، ولم يُعرف لهم اي حضارة او مدنية وبقوا مشتتين على اطراف الصحارى ورؤوس الجبال كما تقول توراتهم : (فقال: رأيت كل إسرائيل مشتتين على الجبال كخراف لا راعي لها).(4)

💠 وهكذا استمرت فلسطين في احسن حال إلى أن حلت سنة 1917 . حيث دخل اليهود مع القوات البريطانية الغازية المحتلة فلسبوا الأرض وقاموا بتزوير التاريخ وجعلوا من أرض فلسطين نقطة انطلاق ليعيثوا في الأرض فسادا. فقد ورث اليهود هذه الأرض عن طريق (وعد بلفور) وليس وعد الله لإبراهيم.

💠 وقد وصفتهم توراته ابشع وصف تقشعر منه الجلود فتقول : (أعمالهم الممقوتة من السحر وذبائح الفجور، كانوا يقتلون أولادهم بغير رحمة، ويأكلون أحشاء الناس، ويشربون دماءهم. أن جيلهم شرير، وأن خبثهم غريزي، وأفكارهم لا تتغير إلى الأبد،لأنهم كانوا ذرية ملعونة).(5) وقد طاردتهم آيات القرآن ايضا فجعلت اللعنة والقتل عليه إلى الأبد كما يقول تعالى : (ملعونين أينما ثقفوا أخذوا و قتلوا تقتيلا). (6)

💠 وأما وراثة الأرض فهي للمسلمين وليس لليهود، وذلك بنص الكتاب المقدس والقرآن . أما في الإنجيل فلم يذكر لنا قضية إرث الأرض لنبي الله إبراهيم فقد تغافل عنها لا بل أن الإنجيل يؤكد بأن الله لم يعط لإبراهيم ميراثا في اي أرض حتى موضع قدم ، بل أوعده أن يعطي لنسله حكما ولو بحثت عن نسل إبراهيم لما وجدت غير المسلمين. يقول النص : (إبراهيم وهو في ما بين النهرين، قبلما سكن في حاران قال له: اخرج من أرضك ومن عشيرتك، وهلم إلى الأرض التي أريك ولم يعطه فيها ميراثا ولا وطأة قدم ولكن وعد أن يعطيها ملكا له ولنسله من بعده). (7) وهذا ما أكده القرآن فيقول : (إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي).(8) فإمة محمد هي المعنية بوراثة الأرض. وقد نفى القرآن أي علاقة لإبراهيم باليهود او النصارى فقال تعالى : (ما كان إبراهيم يهوديًا ولا نصرانيًا ولكن كان حنيفًا مسلمًا).(8)

💠 اما اليهود فقد أمرهم الله أن يدخلوا الأرض المقدسة ولكن بشرط واحد ذكره في القرآن فقال : ( يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة). ولكن بشرط : ( ولا ترتدوا على أدباركم ).ولكنهم في طريقهم إلى الأرض المقدسة ارتدوا وكفروا وعبدوا العجل وطلبوا بكل وضوح من موسى : (اصنع لنا آلهة كما لهم آلهة). وهذا ما أيدته توراتهم من أنهم فعلا طلبوا هذا الطلب كما يقول في سفر الخروج 32: 1 (قالوا قم اصنع لنا آلهة).ولذلك لم يأذن الله لهم بدخول الأرض المقدسة ولم يهديهم إليها ولولا حراب البريطانيين سنة 1917 ووعد بلفور وخيانة العرب، لما استطاعوا أن يدخلوا إلى الأبد.

💠 ومن أغرب الأمور أن إسم فلسطين ورد في التوراة (254) مرّة.مقترنا ببني إسرائيل واليهود ، ولكن لم يرد ذكر فلسطين لا في الإنجيل ولا في القرآن وفي ذلك إشارة إلى عدم وجود علاقة لليهود بهذه الأرض.

📛 المصادر:
1- سفر التكوين 23: 4.
2- سفر الخروج 13: 18.
3- سفر إرميا 35: 7.
4- سفر الملوك الأول 22: 17.
5- سفر الحكمة 12: 10.
6- سورة الأحزاب آية : 61.
7- سفر أعمال الرسل 7: 3ــ5.
8- سورة آل عمران آية : 68.
9- سورة آل عمران آية : 67.

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/02/16



كتابة تعليق لموضوع : وعد الله أم وعد بلفور.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كفاح محمود كريم
صفحة الكاتب :
  كفاح محمود كريم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سخاء النفس لبائع النفس  : مرتضى المكي

 مدرسة الامام الكاظم ع الابتدائية في قاطع الشعلة تنفذ حملة تطوعية لترميم بناية المدرسة  : وزارة التربية العراقية

 اسعار النفط تهبط وتخسر اكثر من دولار للبرميل

 تفجيرات اربيل الدلائل والتحديات  : احمد العبيدي

 دفاعاً عن الشعب دفاعاً عن الدستور  : عبد الكاظم محمود

 امام العالِمين  : سعيد الفتلاوي

 العثور على مستودع ضخم لصنع العتاد في ايمن الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 وأخيرا ستشتري وزارة الداخلية اجهزة "حقيقية" لكشف المتفجرات من أوربا!!  : وكالة انباء براثا

 شركة الفرات العامة تتعاقد لتجهيز الاسمدة الجنوبية بــ(1000) طن من حامض الكبريتيك المركز  : وزارة الصناعة والمعادن

  كفاءات على أرصفة البطالة..عمال التنظيفات .. خريجو كليات  : غانم سرحان صاحي

 باكو هوانا وفندقهم شلع قلع  : احمد ناهي البديري

  القدر يستجيب لشعب أبي القاسم الشابي  : اياد السماوي

 اعلام عمليات بغداد: اعتقال عدد من المطلوبين وفق مواد قانونية مختلفة في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد

 وقد ثُلم الإسلام بفقده  : ابواحمد الكعبي

 كهرباء غزة مقابل غاز تل أبيب  : د . مصطفى يوسف اللداوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net