صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مقارنة بين الزهراء(ع) وبنات الأنبياء
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

كلما حاولت معرفة أسباب تفضيل الزهراء(ع) على نساء العالمين , بما في ذلك زوجات وبنات الأنبياء لم اهتدي إلى معرفة ذلك السر .."من أعظم الأسرار التي جعلتني ابحث في شخصيتها ,حديث يرويه جميع المسلمين متفق عليه ان رسول الله(ص) قال بحقها :" ان الله يرضى برضاك ويسخط بسخطك " رواه الحاكم في (المستدرك ج3 ص154). وهناك دعاء يثار عليه لغط كونه فيه منزلة كبيرة لمولاتنا الزهراء (ع) . هو الدعاء الذي أوصى به آية الله المرعشي النجفي أبناءه بالمداومة على قراءته"اللهم أني أسألك بحق فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها " الخ

المصدر (فاطمة بهجة قلب المصطفى ) 252.وذكر مؤلّف الكتاب السيد العلوي : إنّ هذا الدعاء تلقّاه السيد المرعشي ضمن الوصايا التي أعطاها الإمام المهدي ( عج ) للسيّد المرعشي في إحدى تشرفاته بلقاء الإمام ( عج ).

هذان الحديثان ذكرهما المعصومون وهو سند لا يختلف عليه المحبون كونهما الثقلان الموصي بهما .. فهل هناك امراة لها هذه المواصفات ..؟ قال تعالى في حق السيدة مريم (ع){إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ}قال في حق أهل البيت(ع)منهم الزهراء(ع) {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا}.التامل بين المقامين من خلال الآيتين تجد أفضلية الزهراء(ع) ظاهرة.

الآية الأولى المتحدثة عن مقام السيدة مريم ؛ في المجمع عن الباقر(ع)يقول: معنى الآية "اصطفاك من ذرية الأنبياء وطهّرك من السفاح واصطفاك لولادة عيسى(ع) من غير فحل" وأمّا طهارة الزهراء ,فقد اُذهب عنها الرجس وطهّرت تطهيرا،

لعدم الإطالة في الموضوع .. فان فاطمة الزهراء (ع) تختلف عن جميع بنات ونساء الانبياء انها ما اعتمدت على النصوص التي حباها الله بها . كونها بنت سيد الأنبياء . وزوجة سيد الاتقياء .. وام الحسنين سيدي شباب لهل الجنة .. وعشرات الامتيازات .. أي واحدة منها كافية ان تميزها على نساء العالمين ..

غير ان الزهراء كانت تمارس حقيقة الإنسانة المسلمة في كل تصرف وموقف من حياتها .. وهي في كل حركة وسكنه من سكناتها كانت تتوجه بها لرضا الله ,

ولو قلت لي ان جميع الأنبياء والاوصياء كانوا يدورون في دائرة رضا الله فما هو الامتياز الذي يميز الزهراء فاطمة على جميع خلق الله حتى تصبح حبيبة الله ويرضى لرضاها ويغضب لغضبها .. .؟

نعود الى تاريخ القران والكتب المقدسة للاديان السماوية , ونقرأ عن الأنبياء ونساءهم وبناتهم اللاتي وقفن مع أزواجهن بحدود معينة وإمكانيات ذاتية بحدود معروفة . كل البنات والنساء ضحين وجاهدن .. الا ان الزهراء (ع) وبلا مغالاة كانت شعلة وهاجة في الجهاد.. جاهدت وضحت بنفسها وببيتها وابناءها واحفادها ومحبيها وما تمتلك , وترسخ ذلك العطاء والحب لدين الله من خلال موقفها . فهي سنة جهادية , وشجرة مثمرة لكل خير في العفة والموقف والجهاد ..

ولن تجد خصلة تبني مجدا للاسلام الا وفاطمة (ع) تقف على قمته . وفي موتها ارادت ان تبقى حية مع المجاهدين ان أوصت بإخفاء قبرها الى يوم القيامة لتقول للمجاهدين اني أراقب مواقفكم , وها انا أعلن سخطي على كل ظالم , واقف ضد كل من يُحرف دين الله , وحين تتذكروني وتتلهف قلوبكم لزيارتي .. فاعرفوني من مواقفكم .

فبقور الأولياء حين نتلهف لها , نشد الرحال نحوها , فتهدأ اللهفة كمن يأكل بعد جوع , الا فاطمة . فهي لكل العصور ثورة ودمعة . فهل هناك امرأة تشابهها ..؟

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/02/16



كتابة تعليق لموضوع : مقارنة بين الزهراء(ع) وبنات الأنبياء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعيد الوائلي
صفحة الكاتب :
  سعيد الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مشروع المرجعية الدينية الحل فقط  : علي الخالدي

 فَقَطْ..خَلْفَ القُضْبانِ  : نزار حيدر

 عراق تركي الفيصل الذي سرقه العراقيون من ال سعود !!  : حميد الشاكر

 وقفة سريعة مع بشارة المعصومين بالمهدي ( عليه وعليهم السلام )  : ابو فاطمة العذاري

 محافظ ميسان يشدد على بعض الجهات المنفذة برفع نسب انجاز مشاريعها  : حيدر الكعبي

 الحركة الشعبية لتحرير الثروة الوطنية لنهضة التنظيم الدينــقراطي تقدم مقترحا الى رئيس الوزراء العراقي الاستاذ المالكي  : التنظيم الدينقراطي

  اقرار الميزانية كشفت اسرار  : مهدي المولى

 هيئة أهل الحل والعقد مبادرةٌ أندونيسية ودعوةٌ عالمية 2/2 الشروط والمهام  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 حين غرق ظافر العاني في اليابسة  : وجيه عباس

 الضباط الأحرار تطلق عمليات الثأر للنبي يونس وتتوعد داعش برد قاس

 بين التقسيم والاتهام المالكي إلى أين؟  : باسم السلماوي

 كشف حالات تجاوزٍ على عقارٍ قيمتُهُ عشرة مليارات دينارٍ عائدٍ لوزارة الماليَّة  : هيأة النزاهة

 أنصار داعي الله حماة المذهب  : عمار العامري

 مواقع الكترونية للتجارة المتنقلة  : فراس الخفاجي

 الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يستقبل مدير بلدية النجف الأشرف الجديد  : موقع العتبة العلوية المقدسة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net