صفحة الكاتب : رحيم الخالدي

أذرعة الأخطبوط الأمريكي !
رحيم الخالدي

لم تترك أمريكا أي شيء يخدم مصالحها، سواء بالأذى أو الفائدة مالم تكن لها يد فيه، وضلوعها في كل شيء متحرك كان أم ساكناً، فالمهم المصالح التي تخدم سياستها، التي لا تعرف أولها من آخرها.. هذا بالطبع له إرتباط بباقي المؤسسات التي تتوائم مع نوع العمل، حتى لو كان خراب الدول، بالتالي أهم شيء مصالحها تبقى بعيداً عن الأعين والإستهداف من قبل ايّ كان .

للتكامل في القرار، هنالك مؤسسات بإستطاعتها أن تحرك جيشاً دون علم رئيسهُ مباشرةً والرجوع اليه، وهذا يقودنا إلى أن هنالك أكثر من شخص بإستطاعته التحكم بهذا الجيش، مع تنصل رأس القيادة الأمريكية عن النتائج، كونه وحسب التسلسل أنه لم يأمر بذلك.. وهناك إغتيالات حدثت وقتل وتسميم أماكن أخرى بالميكروبات.. ولحد الآن لم تعلن أي جهة عن المسؤولية بذلك، وهذا يقودنا إلى أن أمريكا الفاعل.

كورونا هذا الميكروب القاتل الذي، أبتُلِيَتْ به الصين سبق ان تم عرضه على شكل فيلم، ورأينا كيف ينتشر.. وما لم يكن له أصل ومعرفة المنتج لهذا الفيروس، فكيف يتصور هذه النتائج؟ فليس من الممكن أن تكون رؤية الكاتب تصل حد التطابق، بين الفيلم وما يحدث اليوم على أرض الواقع! وهذا بحسب اعتقادنا البسيط هو لإيقاف التنافس التجاري بين أمريكا والصين التي تعتبر من أنجح الدول بالسيطرة على اقتصادها كذلك التصدير الذي إحتارت أمريكا بكيفية إيقافه .

سياسة الإبتزاز يتم إستخدامها مع أيّ كان، إذا عارض الأوامر التي تصدر اليه! مهما كان موقعه أو مكانته أو أمواله بالأخير عليه أن يرضخ، ويكون طيّعاً وإلا! فالأدوات والأساليب كثيرة، حتى لو إضطروا لتصفيته..

ما نراه اليوم من شركة "الفيس بوك" التي تحذر وتغلق وتوقف صفحات، كونها تكشف حقائق السياسة الأمريكية القذرة، بينما تتغافل وتبقى بعيداً عن الإرهاب ومروجيه، بل وتدعمهم بحسب أوامر الــ (CIA)، التي تملك أذرع في كل دول العالم .

تداولت شبكات الاخبار العالمية والعربية، خبر إغتيال الحاج أبو مهدي المهندس، واللواء قاسم سليماني، إثناء مسيرهم بالمنطقة المحرمة دوليا، بواسطة الطائرات المسيرة، وتلك الأوامر كانت من ترامب نفسه! بمساعدة أذرعتها الأخطبوطية المنتشرة في العالم، وإلا كيف لهم تحديد العجلات التي نقلتهم، مالم تكن هنالك معلومة دقيقة لدرجة عالية.. وحسب المواثيق الدولية لا يحق لأي طرف في أيّ نزاع كان، أن يقصف أو يقتل أيّ شخص داخل مسافة خمسة كيلو متر، قرب المطارات الدولية وتعتبر تلك المنطقة محرمة .

شركة الفيس بوك أغلقت صفحات دون تحذير، بل كل صفحة تنشر خبر مقتل أؤلئك الذين تم تصفيتهم في تلك العملية، وصلت الى الصور والفيديو، كذلك صفحات الحشد الشعبي تم إغلاقها، والذي تعتبرهُ أمريكا ميليشيا معادية للسياسة الأمريكية، يحاسبون الناس والأجدر أن يحاسبوا أنفسهم! أليس هذا عمل إرهابي في تكميم الأفواه.. وهي التي تنادي بالديمقراطية وحرية الرأي؟!

أيّ "هاشتاك" يذكر الحاج أبو مهدي المهندس، أو الحاج قاسم سليماني، مصير الصفحة الغلق، أي جملة تكون عنوان بدايتها أسمهما فسيتم الغلق فوراً بدون إنذار، أي مقطع فيديو فيه المهندس أو سليماني سيتم الغلق أيضاً.. وتأتيك رسالة أنك إنتهكتْ سياسة الفيس بوك، وتروج للإرهاب!

يبدوا أنهم نسوا أنهم من أوجد الإرهاب وأسّسَهُ ودرّبَهُ وسلّحَهُ، وهذا بإعترافات علنية ورسمية لوزيرة خارجيتهم هيلاري كلنتون أيام الإنتخابات.. ام نسينا ذلك؟!

  

رحيم الخالدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/02/03



كتابة تعليق لموضوع : أذرعة الأخطبوط الأمريكي !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيثم الحسني
صفحة الكاتب :
  هيثم الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مبادرة خيرية تطلقها جامعة العميد لتوزيع السلة الرمضانية على العوائل المتعففة وذوي الشهداء في كربلاء المقدسة .  : موقع الكفيل

 الغزي: أبطال الحشد الشعبي هم رمز الإصلاح والعنوان الحقيقي للتضحية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 وزير الدفاع يلتقي قائد الشرطة الاتحادية ومجموعة من ضباط القيادة  : وزارة الدفاع العراقية

 عيد الجيش العراقي  : رسل جمال

 حلف الشبهات  : سعد الحمداني

 وزير النفط يوعز بإنشاء منظومة انابيب متكاملة لنقل المشتقات النفط في أنحاء البلاد  : وزارة النفط

 انتخبوني : حتى اضمن لكم الجنة  : جمعة عبد الله

 مناقبُ مسلم بن عقيل (عليه السلام) في مصادر أهل السِّنة.  : د . احمد حسن السعيدي

 مديرية شهداء الكرخ تواصل الزيارة لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 المرجع بشير النجفي يوجه دعوة لمفتي مصر وشيخ الازهر لزيارة النجف ولقاء المرجعية

 تأملات في دعاء الإمام الحسين (عليه السلام ) في يوم عرفة الإعجاز في وصف تشريح جسم الإنسان و الاشارات الخفيه لمقتل الإمام الحسين(عليه السلام)  : دعاء إبراهيم حسين

 مسؤول: مقتل 40 في انزلاق أرضي في الكونجو الديمقراطية

 القوات المشتركة تنقض على فلول داعش في الشرقاط

 داعش: ممولها سعودي وقيادتها العراقية أرسلت الجولاني واليا على الشام وانقلب عليها

 العمل تثمن جهود الباحثين الاجتماعيين المتميزين في بغداد والمحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net