صفحة الكاتب : انتصار أحمد عبيد النقيب

بحث متكامل عن محاسبة الموارد البشرية وأنعكاساتها على كلف النوعية ( البحث الأول )
انتصار أحمد عبيد النقيب

بسم الله الرحمن الرحيم
المقدمة
أصبح المجتمع في العصر الراهن يتحول إلى اقتصاد مبني على المعرفة ,حيث يتطلب خدمات تكنولوجية عالية المستوى وتقنيات متطورة جدا ناتجة عن الاكتشافات العلمية الحديثة المتطورة, مما يتطلب ضرورة الاهتمام بمستوى نوعية المنتجات وما تتطلبه هذه النوعية من كلف والتي تسمى بكلف النوعية ,إذ أن العديد من الشركات العالمية قد قامت بدراسة وتحليل هذه الكلف ووضع برامج خاصة بها بهدف تخفيضها إلى أدنى حد ممكن وبما يكفل تحقيق العديد من المنافع والتوفير في هذه الكلف وبما يرشد عملية إتخاذ القرارات الخاصة بذلك.
بناءاً على ما تقدم, فإن التوفير في كلف النوعية يتم بأساليب متعددة وأغلبها يهدف إلى الوقاية من الأخطاء قبل وقوعها وبالتدريب الفعال والمكثف يمكن تحقيق الهدف بانجاز أعلى نوعية وبأقل كلفة. ومن هنا كان الاعتراف بالدور الكبير والهام الذي تلعبه الموارد البشرية في اقتصاد البلدان مما أدى إلى تنشيط البحوث والدراسات الهادفة لتكوين وتطوير المبادئ العلمية والنظم ألمحاسبية للمحاسبة عن الاستثمار في الموارد البشرية وهذا مايعرف بمحاسبة الموارد البشرية. والغاية الأساسية في المحاسبة عن الموارد البشرية هو اعتبار الاتفاق على تنمية الموارد البشرية وتكوينها إنفاقآ أستثماريآ ,حيث أن المورد البشري ومهارته ومعارفه وقدرته على العمل من أهم العوامل التي تؤثر في نجاح الوحدة الاقتصادية على المدى القصير وتعزز من قدرتها على البقاء والاستمرار والمنافسة على المدى الطويل.
إن وضع برامج تدريب الموارد البشرية والأهتمام بها سيساعد في إنتاج منتجات ذات نوعية عالية تحقق للوحدة ميزة تنافسية أما من خلال بيع منتجات بأسعار اعلي من أسعار المنتجات المماثلة في السوق وتخفيض تكاليف الإنتاج والتي تؤدي في النهاية إلى ارتفاع أرباح الوحدة. ولغرض تحقيق هدف البحث فقد تم تقسيمه إلى أربعة مباحث خصص الأول لكلف النوعية والثاني تناول محاسبة الموارد البشرية وأثرها على كلف النوعية أما الثالث فقد خصص لتطبيق إنعكاسات محاسبة الموارد البشرية على كلف النوعية في شركة مصافي الوسط أما الرابع فقد خصص لعرض الاستنتاجات والتوصيات التي تم التوصل إليها في ضوء الدراسة النظرية والعملية.
منهجية ألبحث:
مشكلة البحث :
تتمثل مشكلة البحث في قصور الاهتمام بمحاسبة الموارد البشرية وانعكاساتها على كلف النوعية مما يؤدي إلى عدم الاستفادة بشكل أمثل من الموارد المادية والبشرية.
أهمية ألبحث :
تكمن أهمية ألبحث في تسليط الضوء على محاسبة الموارد البشرية وبيان أثرها في كلف النوعية حيث إن العنصر البشري المدرب تدريباً فعالاً أقدر على انجاز العمل بأعلى درجات الكفاءة والنوعية والسرعة التي توفر الكثير من الوقت والكلفة.
فرضية ألبحث :
هناك علاقة ذات دلالة معنوية بين محاسبة الموارد البشرية ودورها في الاستفادة من الموارد البشرية المدربة وبين إنتاج منتجات ذات نوعية عالية وبأقل كلفة .
هدف ألبحث :
بيان لأثر محاسبة الموارد البشرية في الكلف النوعية وانعكاس ذلك على تخفيض تكاليف الإنتاج وزيادة نوعية المنتج.
عينة ألبحث :
تم اختيار شركة مصافي الوسط والتي هي إحدى شركات ألقطاع العام التابعة لوزارة النفط عينة البحث وذلك للدور الفَعال والكبير لهذه ألشركة التي تقوم بإنتاج العديد من المنتجات النفطية ذات المساس المباشر بحاجة المواطنين وذات الأثر الكبير في الاقتصاد الوطني, إذ تم تحديد كلف ألنوعية في هذه الشركة وتوزيعها على المنتجات النفطية مما أسهم في التعرف على مواقع القصور فيها ومن ثم اقتراح الحلول المناسبة لها.
المبحث الأول:كلف النوعية :
1- 1مفهوم النوعية:
تعد النوعية من أهداف البيئة الصناعية الحديثة وهي مفتاح المنافسة في الأسواق. إذ أن الزبون يركز على المنتجات ذات النوعية التي تلبي متطلباته .
عرفت النوعية طبقآ لوجهات نظر متعددة ومتباينة
فقد عرفتها الجمعية الأميركية للسيطرة النوعية والمعهد الأمريكي للمواصفات الوطنية بأنها "مجموعة الصفات والخصائص التي تؤثر في قدرة المنتج أو الخدمة على تلبية حاجات الزبون ". (54: 1997,kotler ).
وهناك من يرى بان النوعية يمكن تحديدها من خلال العوامل المؤثرة فيها وهي نوعية التصميم ونوعية التطابق . (79 : 2000 , Russeel ). يقصد بنوعية التصميم مدى ملاءمة المنتج أو الخدمة لحاجات ورغبات الزبون والذي يعد جزءاً مهماً في العملية الإنتاجية لذا فإن النوعية يجب أن تهدف إلى إشباع حاجاته الحالية والمستقبلية , أما نوعية التطابق فيقصد بها أن أداء المنتج أو الخدمة يكون وفقآ للتصميم ومواصفات الإنتاج. وإن العديد من الشركات على مستوى العالم قد ركزت على النوعية كبعد استراتيجي مهم وذلك لأن النوعية تركز على تخفيض التكاليف وزيادة رضا المستهلك.(حجاج: 2009, 1237).
مما ورد يمكن القول إن النوعية تعني ملاءمة ومطابقة المنتج للمواصفات والخصائص الموضوعة بالشكل الذي يلبي حاجات ورغبات الزبون وبأقل كلفة ممكنة.
2-1 مفهوم كلف النوعية:
تطورت مفاهيم كلف النوعية خلال العقود الستة الماضية إذ أن الكثير مـن الوحدات استطاعت أن تحقق توفيرات كبيرة في الكلف وذلك من خلال تحليل كلف النوعية ومعرفة نسبة ما تشكله من كلفة الإنتاج والمبيعات . ولقد وردت تعاريف عديدة لكـلف النوعية فقد عرفت طبقـآ للمواصفـات البريطانية ( (bs 6143بأنها كلفة ضمان النوعية بـالإضــافة إلـــى الفقدان والخســـارة عند عدم انجــاز أو الحصـول عـــلى ألنوعية.
( www.arabicstat.comforums).
كما تعرف بأنها الكلف الناشئة لغرض منع العيوب أو معالجة المنتوجات ذات النوعية الواطئة.
( 692: 2009 ,.al. et Horngren)
وهنا من يرى بأنها الكلف المرتبطة أو المتعلقة بعدم الحصول على المنتجات أو الخدمات المطابقة للمواصفات بطريقة صحيحة منذ المرة الأولى. (الفضل ومحمد ,246:2006 ).
مما ورد يمكن القول إن كلف النوعية تتمثل بالمبالغ المنفقة لغرض منع حدوث عيوب في المنتجات التي تنتجها الوحدة الاقتصادية أو أنها المبالغ التي تنفق بسبب إنتاج منتجات غير مطابقة للمواصفات المطلوبة ومن ثم يجب عليها معالجتها وتصحيح هذه المنتجات.
3 - 1 عناصر كلف النوعية:
تشكل عناصر كلف النوعية نسبآ مختلفة من المبيعات والإنتاج وذلك حسب طبيعة الصناعة,إذ تشير المسوحات إلى أن الصناعات المعقدة والكبيرة ترتفع فيها نسب كلف النوعية حيث تشكل أكثر من 20% من المبيعات,أما في الصناعات البسيطة فتشكل اقل من 2% من المبيعات ,كما تبين أن النسبة الكبيرة من هذه الكلف تتمثل بكلف الفشل أما كلف الوقاية فتشكل نسبة قليلة جدآ مقارنة بكلف الفشل.(Aquilano,et.al.,1995:131 ) وبشكلٍ عام فإن عناصر كلف النوعية تتمثل بالاتي:
أولآ: كلف الوقاية:
وهي الكلف التي تقلل أو تستبعد أنتاج سلع معيبة أو تقديم خدمة اقل من المستوى القياسي ويرى (Dilworth )أن أفضل طريقة لجعل كلف النوعية منخفضة هي بإنتاج منتج جيد منذ البداية ومن ثم تجنب الكلف الناشئة عن النوعية الضعيفة فقد وجدت الشركات أن كلف الوقاية أقل من كلف تصحيح العيوب بعد حدوثها.
(Dilworth,1992:612)
ثانيآ : كلف التقييم:
وهي تلك التكاليف المرتبطة بقياس المنتجات أو الموارد وتقييمها وتدقيقها وفحصها للتأكد من توافقها لمتطلبات النوعية أو المعايير والمواصفات المتبعة , فهي القيمة لأي جهد مبذول لإيجاد وتحديد درجة الموافقة لمواصفات النوعية خلال الإنتاج لأول مرة. (عيشوني ,2005 :10 )
ثالثآ : كلف الفشل الداخلي :
هي التكاليف التي تتحملها الوحدة نتيجة مشكلات النوعية المكتشفة قبل وصول المنتج إلى الزبون .
(الحسين ,2004 :182 )
رابعآ : كلف الفشل الخارجي:
تحدث تكاليف الفشل الخارجي في حالة فشل المنتجات لدى الزبائن أي إنها التكاليف التي تتحملها الوحدة الاقتصادية بعد تسليم المنتجات المعيبة إلى الزبائن (Heizer & Render,2001: 137)، وتمثل كلف النوعية المخبئة جزءآ مهمآ من كلف الفشل الخارجي ومن أمثلتها النقص في الحصة السوقية نتيجة لفقدان الزبائن والمبيعات .

yuan,et.al,2002:13)). ويرى (Horngren) وآخرون أن هذه الكلف يتم أستبعادها من عناصر كلف النوعية والسبب في ذلك هو أنها لا تسجل بالدفاتر طبقآ لنظم المحاسبة المالية وأنها صعبة الحساب والقياس. (Horngren , et.al,2009:695)
ويبين الشكل رقم (1) عناصر كلف النوعية :

شكل رقم (1)
عناصر كلف النوعية
كلف الوقاية كلف التقييم كلف الفشل الداخلي كلف الفشل الخارجي
الهندسة النوعية فحص واختبار المواد الواردة التالف الضمان
تصميم وتطوير الأجهزة ومعدات النوعية الفحص والاختبار خلال عمليات الإنتاج أعادة العمل تصليح المنتوج المعاب
تخطيط النوعية لأي وضيفة خارج نطاق السيطرة النوعية الفحص والاختبار النهائي التالف وإعادة العمل بسبب المجهزين المسموحات
التدريب على النوعية تدقيق النوعية الفحص الشامل المسائلة القانونية
تقييم نوعية المجهزين المواد والخدمات المستهلكة في عمليات الفحص والاختبار أعادة الفحص والاختبار
كلف وقاية أخرى صيانة وتقييم معدات الفحص والاختبار انخفاض درجة نوعية المنتوج
تقييم المخزون
ألمصدر: (ألزبيدي,1999: 46 )
4 - 1استعمال معلومات كلف النوعية :
تفيد معلومات كلف النوعية في : (الذهبي والزبيدي,2010: 10-11 )
1.تحديد الأهمية المالية,إذ يمكن من خلال ذلك التعرف على المشاكل المتوقعة وغير المتوقعة مسبقآ مما يمكن من تخصيص الموارد اللازمة وفي المواضع المناسبة.
2.تساعد معلومات كلف النوعية في تحسن العمليات الإنتاجية وتقويم الأداء عن طريق إظهار نسب التلف وإمكانية خفضها.
3.تساعد في تحسين نوعية المشتريات والكلف المرتبطة بالمجهزين.
4.وضع الموازنات الخاصة بكلف النوعية مما يمكن الإدارة من تخفيض إجمالي التكاليف وتقويم الأداء من سنة لأخرى.
5. التعرف على مواقع الخلل , أي مواضع وجود الفرصة الضائعة هل هي مثلآ ضمن عنصر كلف التقييم أو ضمن عنصري الفشل الداخلي أو الخارجي؟
6.تساعد في عملية اتخاذ القرارات الخاصة بتسعير المنتجات.
7.مقارنة برامج تحسينات النوعية المختلفة ووضع الأولويات لإنجاز إستراتيجيات تخفيض التكاليف.
8.تساعد في تطبيق العديد من البرامج والأنظمة مثل إدارة النوعية الشاملة ونظام الإنتاج في الوقت المحدد وتحديد الكلف على أساس ألأنشطة.
5 - 1 ألمستوى الأمثل لكلف النوعية:
تقليديآ يتحقق المستوى الأمثل لكلف النوعية عند أدنى نقطة,فكلما ازدادت كلف الوقاية والتقييم فان كلف الفشل (الداخلي والخارجي) سوف تنخفض مما يؤدي إلى خفض كلف النوعية حتى تصل إلى أدنى نقطة وكما يتضح في الشكل أدناه :-






(Hilton,1999:p.498)






المصدر:
(Hiltion,Ronaldw,ManagementAccounting''4thed.,Irwin,McGraw-Hill,
1999,498)










المصدر:
(JacKson ,Steve & Sawyers ,Roby,"Managerial Accounting Roby, AFocus On Decision Making "firsted. ,Harcourt College Publishers,Inc.,2001,379)

يلاحظ من الشكل أعلاه ( نموذج أ ) أن المستوى الأمثل للنوعية لا يتحقق عند مستوى 100 % وإنما يحدث عند مستوى أقل من ذلك , كما أن هذا الأسلوب يفترض أن أي زيادة في كلف الوقاية والتقييم بعد هذا المستوى تعد غير اقتصادية وتؤدي إلى زيادة كلف النوعية على الرغم من انخفاض كلف الفشل. ولقد حاولت بعض الشركات اليابانية وفي ما بعد الشركات الأميركية الحصول على مستوى نوعية 100% بالاعتقاد أن زيادة المبيعات وحصة السوق تنتج من زيادة ثقة الزبون في نوعية منتجاتها حيث لوحظ أن العلاقة التقليدية بين عناصر كلف النوعية لاتعكس الزيادة في المبيعات وحصة السوق التي تنتج من النوعية العالية للمنتجات ,أي عندما تركز الوحدة على تحسين النوعية فإن كلف الوقاية و التقييم سوف تنخفض بسبب التقدم التكنولوجي وكذلك بسبب التطور بانجاز العمليات والتي تنتج من تحسينات النوعية وكما يلاحظ من الشكل السابق (نموذج ب ) حيث يلاحظ أن أدنى كلفة تحدث عند مستوى نوعية 100 % لذلك فإن الوحدات الاقتصادية التي تسعى إلى تحقيق مستوى المعيب الصفري تتمتع بمستوى متميز عن منافسيها.


المبحث الثاني / المحاسبة عن الموارد البشرية وأثرها على كلف النوعية:
إن نجاح الوحدات الاقتصادية في تحقيق أهدافها يتطلب عمالة بشرية على مستوى عال من التعليم والتدريب والخبرة في مجالات التخصص حيث أن العامل المدرب أقدر على انجاز العمل بأعلى درجات الكفاءة والنوعية والسرعة التي توفر الكثير من الوقت والكلفة. ومن هنا كان الاعتراف بالدور الكبير والهام الذي تلعبه الموارد البشرية في اقتصاد أي بلد كان مما شد الاهتمام نحو المحاسبة عن الموارد البشرية. وقد مرت المحاسبة عن الموارد البشرية بالعديد من مراحل التطور المتميزة ومنها آلاتية: (حمادة , 2002 :146 ) , (فلامهولز ,1992 :16 )
المرحلة الأولى : تمتد من بداية الستينيات حتى 1966 وتتميز بأنها وضعت فيها المفاهيم الأساسية للمحاسبة عن الموارد البشرية باستخدام النظريات والمباديء المتعلقة بهذا الموضوع في العلوم الاجتماعية الأخرى.
المرحلة الثانية: وتمتد من 1966 وحتى 1971 وتتميز بأنها فترة أوجدت وقومت فعالية نماذج قياس تكلفة وقيمة الموارد البشرية وفترة أوجدت مجالات حالية ومستقبلية لاستخدامات المحاسبة عن الموارد البشرية في بعض المنظمات إذ قام ( wiliom ) بتطبيق بحثه (قياس القيمة التاريخية لتكلفة الموارد البشرية على شركة R.j.barry)إذ نشرت الشركة ولعدة سنوات قوائمها المالية الختامية متضمنة معلومات مالية عن الموارد البشرية.
المرحلة الثالثة : وتمتد من 1971 وحتى عام 1976 إذنشرت خلالها العديد من الدراسات الأكاديمية في أميركا واستراليا واليابان وقدتم تطبيق العديد من هذه البحوث عن اثر المعلومات التي تقدمها المحاسبة عن الموارد البشرية في اتخاذ القرارات الإدارية وكذلك في قرارات المستثمرين من حملة الأسهم .
المرحلة الرابعة: وتمتد من 1976 وحتى عام 1980 إذ شهدت تراجعآ في الاهتمام بهذا الفرع سواء من جانب الأكاديميين أو من جانب التطبيقيين ويرجع سبب ذلك إلى أن الجزء الأكبر من البحوث الأولية في هذا الميدان والتي تعد اقل صعوبة تمتد في المراحل السابقة وان الأجزاء الباقية أكثر صعوبة وتتطلب عددآ غير قليل من المؤسسات والشركات التي تقبل أن يتم تطبيق هذه البحوث داخلها ونتيجة للعدد القليل من الباحثين القادرين على القيام بهذا فان عدد البحوث في هذه الفترة كان أيضا قليلا مما أدى إلى عدم إقبال الشركات على التطبيق إضافة إلى أن تكاليف تطبيق هذه النظم (البحوث )عال والعائد المتوقع منها غير مؤكد.
المرحلة الخامسة: وهي مرحلة التطور الحالية فقد شهدت بداية بعث جدي للاهتمام بكل من النظرية والتطبيق للمحاسبة عن الموارد البشرية وذلك نتيجة لتزايد اهتمام الولايات المتحدة الأميركية بموضوع زيادة الإنتاجية وتركز هذا الاهتمام على دور العنصر البشري في زيادة الإنتاجية مما شد الاهتمام نحو المحاسبة عن الموارد البشرية إضافة إلى زيادة المنافسة بين الولايات المتحدة الأميركية واليابان في مجال الصناعة واختلاف إدارة الشركات اليابانية للموارد البشرية عن مثيلاتها الأميركية إلى الاهتمام بأساليب ونظم المحاسبة عن الموارد البشرية وقد شهدت هذه المرحلة تطبيق المحاسبة عن الموارد البشرية على شركات ومؤسسات ضخمة بعكس الحال في مراحل التطور الأولى حيث كان التطبيق يقتصر على شركات صغيرة ومتوسطة الحجم.
1 - 2 مفهوم المحاسبة عن الموارد البشرية:
تنفق منظمات الأعمال الأموال من اجل جذب واختيار وتعيين وتدريب الأفراد وتعد هذه الأموال على شكل استثمارات في البشر وليست انفاقآ جاريآ بل أن بعض الوحدات تنفق على هذه الاستثمارات في البشرأكثرمما تنفق على استثماراتها في الآلات والتجهيزات. وعرفت الجمعية الأميركية للمحاسبة سنة 1973بانها" عملية تحديد وقياس وتوصيل المعلومات الخاصة بالموارد البشرية إلى متخذي القرارات " .( حنان , 2003 :207 ). كما عرفت بأنها "عملية تحديد قيمة الموارد البشرية ومعرفة كيفية معالجتها ومن ثم التعرف على التغيرات التي تطرأ عليها لأظهار القيمة الحقيقية للأصول الإنسانية وإمداد الأطراف المعنية بهذه المعلومات" .
(القاضي, حمدان ,2001: 136 )
وبناءً على ما تقدم يمكن القول :إن محاسبة الموارد البشرية هي عملية قياس وتسجيل وتحليل الكلف التي أنفقت من اجل تحصيل وتطوير وتدريب وإحلال الموارد البشرية في الوحدة الاقتصادية ,ورصد التغييرات التي تطرأ عليها خلال مدة زمنية من خلال تقديم المعلومات والبيانات اللازمة لمساعدة الإدارة في عمليات اتخاذ القرار بشأن القوى العاملة , كزيادة المهارة والإنتاجية بتطبيق برامج لتعليم وتدريب العاملين.
2 - 2 أهمية المحاسبة عن الموارد البشرية:
تأتي أهمية المحاسبة عن الموارد البشرية من خلال أهمية الموارد البشرية في الوحدات الاقتصادية وما تشكله من مورد هام من بين مواردها التي تستخدم في عملياتها الاقتصادية شأنها شأن أية موارد مهمة أخرى في تلك الوحدات وبإمكانها الإسهام في تحقيق أهدافها.وعليه تسعى المحاسبة عن الموارد البشرية إلى بلوغ الأهداف الآتية:-
(الحيالي,2002: 292 )
1.مساعدة الإدارة والأطراف الخارجية في اتخاذ القرارات المتعلقة بالتخطيط واستخدام ورقابة الموارد البشرية.
2.توفر للإدارة معلومات عن التكاليف الفعلية لجلب الموارد البشرية وتنميتها سواء بإضافة موارد جديدة أو تطوير الموارد الحالية.
3.المساعدة في إعداد الموازنات التخطيطية لتكاليف الحصول على الموارد البشرية وتنميتها.
4.تساعد على استخدام الموارد البشرية المتاحة بكفاءة وفعالية.
5.إعداد البرامج التدريبية اللازمة لرفع مهارات وقدرات الأفراد وذلك بما تظهره من تكاليف هذه البرامج والعائد المتوقع مقابل ذلك.
6.تحديد العائد الذي يحصل عليه المشروع من رأس المال البشري وتقييم قرارات الاستثمار في القوى العاملة وذلك بمقارنة التكلفة بالمنفعة لمختلف البدائل.
7.مساعدة الإدارة في توزيع الأفراد على الوظائف المختلفة بشكل يؤدي إلى أفضل تخصيص ممكن وهذا يتطلب تحديد المعدل العائد من استخدام العامل في مختلف المناصب.
3 - 2 قياس تكلفة الموارد البشرية:
تستخدم عدة طرق في تقييم الموارد البشرية ولكل منها مزاياها وعيوبها وفيما يأتي أهم الطرق التي تناولت تقييم الموارد البشرية: (ألشعباني وآخرون,2007: 176 ),(عمارة ومسعود,2004: 135)
1.طريقة الكلفة التاريخية:
بموجب هذه الطريقة يتم أثبات كل ما يتعلق بالموارد البشرية من كلف الاستدعاء واختيار وتسليم الفرد للعمل والتأهيل والتدريب وغيرها ويرى (فلامهولز)أن بعض هذه التكاليف تعتبر تكلفة مباشرة من حيث أن البعض الآخر يعتبرها غير مباشرة وعلى سبيل المثال فان قيمة راتب المتدرب يعتبر تكلفة مباشرة بالنسبة لعملية تدريبه في حين تكلفة المشرف على هذا المتدرب خلال مرحلة التدريب تعتبر كلفة غير مباشرة. (فلامهولز،1992: 98)
وتتم رسملة هذه التكاليف تمهيدا لتوزيعها على العمر الإنتاجي المتوقع للعاملين وتحديد قسط الاستهلاك السنوي وفي حال استهلاك الأصل واستبعاده عن الإنتاج قبل المدة المحددة له,تعد القيمة المتبقية خسارة تحمل على حساب الإرباح والخسائر.وبالرغم ما تتميز به هذه الطريقة من سهولة موضوعية في التعبير عن قيمة الأصول لكلفة الموارد البشرية ألا أنها تعرضت لعدة انتقادات منها:
أ .لا توضح التغيرات الحاصلة في كلفة الموارد البشرية بمرور الزمن وما تكتسبه من معارف وخبرات.
ب.لا تؤدي إلى أي قيم قابلة للمقارنة بسبب تكلفة الحصول على البشر وتكلفة التعلم تختلف من فرد لأخر داخل الوحدة الاقتصادية.
ج.لا تأخذ بعين الاعتبار تغيرات الأسعار في وقت التضخم وبالتالي تفاوت القيمة الاقتصادية للموارد البشرية.
د.إن أي زيادة أو استهلاك في قيمة المورد البشري تكون ذاتية بمعنى انه لا يظهر أي علاقة ارتباط بزيادة أو انخفاض إنتاجية الموارد البشرية.
2.طريقة الإحلال :
تعتمد هذه الطريقة على فكرة الإحلال الوظيفي أو الشخصي الذي يعبر عنه بالتضحية التي تقدمها الشركة في سبيل إحلال موارد بشرية بديلة عن الموجود حاليآ. وتتميز هذه الطريقة في أنها بديل جيد عن القيمة الاقتصادية حيث تراعى تغيرات أسعار السوق وكذلك تساعد في عملية التخطيط عن طريق توفير تقديرات تكاليف الحصول على العاملين للوظائف المختلفة ويعاب على هذه الطريقة :
أ.أن كلفة شخص معين بالنسبة للوحدة الاقتصادية قد تكون أعلى من تكلفة إحلاله المخصصة.
ب.قد لايتوفر لمورد بشري معين تكلفة إحلال معادلة له.
ج.عدم وجود سوق لبيع وتبادل الأشخاص.
3.طريقة الفرصة الضائعة :
تتمثل هذه الطريقة في إجمالي التدفقات النقدية التي يتم التضحية بها في سبيل توجيه مورد ما من استعمال ما إلى استعمال آخر بديل وبالنسبة للموارد البشرية فان تكلفة الفرصة الضائعة هي القيمة الضائعة لتخصيص شخص في وظيفة معينة دون الأخرى . وتساعد هذه الطريقة على التوزيع للموارد البشرية على الاستخدامات البديلة كذلك تضع الأساس الكمي لتخطيط وتنمية الموارد البشرية . ويعاب على هذه الطريقة أنها تهتم بالأشخاص ذوي الكفاءة العالية التي تجعل الطلب عليهم أكثر من العرض وهي بالتالي تعتمد على القيمة الحالية للمكاسب المختلفة المتوقعة من استخدام الشخص في سبيل تحديد قيمة المورد البشري.
4. طريقة الشهرة المستترة :
تبنى هذه الطريقة على فكرة احتساب الزيادة في أرباح الاسم العادية عن معدلاتها السائدة ورسملة تلك الزيادة على أنها تمثل قيمة الموارد البشرية.
ويعاب على هذه الطريقة :أنها تتجاهل فعل العوامل الأخرى التي تساهم إلى جانب الموارد البشرية في تحقيق الأرباح غير العادية ,كما أنها لا تبين كيف سيتم تحديد قيمة الموارد البشرية في حال عدم تحقيق أرباح في سنة ما.وهناك طرق أخرى منها:
- طريقة المضاعف
- طريقة رسملة الأجور
- طريقة المفهوم الاقتصادي لرأسمال
4 - 2 أثر تدريب الموارد البشرية في كلف النوعية:
إن وضع برامج تدريب الموارد البشرية والاهتمام بها سيساعد في انتاج منتجات ذات نوعية عالية تحقق للوحدة ميزة تنافسية أما من خلال بيع منتجات بأسعار أعلى من أسعار المنتجات المماثلة في السوق أو تخفيض تكاليف الإنتاج والتي تؤدي في النهاية إلى ارتفاع أرباح الوحدة.
إن التدريب هو عملية تزويد الأفراد بالمعلومات والمهارات والخبرات اللازمة لأداء أعمالهم بفعالية وهناك عدة مستويات من التدريب منها تدريب العاملين الجدد أو التدريب أثناء العمل أو تجديد ألمعلومات لإكساب العاملين المهارات الجديدة في مجال تخصصهم أو إعادة تدريبهم لشغل وظائف أعلى. ويحقق التدريب عدة مزايا أهمها:
(ألكلالدة,2011: 100-101)
1.يحسن أداء الفرد وينعكس ذلك في زيادة الإنتاجية وتحسين النوعية بأدنى كلفة وأقل جهد وفي أقصر وقت.
2.كما يمكن عن طريق التدريب مواكبة التطورات التكنولوجية المتسارعة والتنظيمية المستجدة.
3.يقلل التدريب ألحاجة إلى الإشراف.
4.يحسن التدريب خدمات الوحدة الاقتصادية وطريقة تقديم السلع التي تنتجها وتعرضها.
5.يؤدي التدريب إلى تخفيض حوادث ألعمل, فقد دلت الإحصائيات المتعلقة بإصابات حوادث العمل أن نسبة الإصابات في حوادث العمل وبين العمال المدربين أقل بكثير منها بين العمال غير المدربين.كما أن التدريب يساعد الوحدات الاقتصادية على تحقيق الاكتفاء ألذاتي وبالتالي تقليل ألاعتماد على الخبير الأجنبي.لذا نرى أنه أذا ما تم إنشاء تنسيق وثيق بين التخطيط والتدريب وتطوير الموارد البشرية ,فأن نظام تدريب الموارد البشرية سيتمكن من تحقيق أهم أهدافه الطموحة وبعد التأكد من حصول الوحدة الاقتصادية على الكادر الوظيفي المؤهل الذي تحتاجه في الوقت ألمناسب من خلال عملية ألتدريب في عصر التقنية المتطورة يومآ بعد يوم.
5 - 2 كلفة التدريب:
تشمل كلفة التدريب كلآ من ألكلف المباشرة مثل رواتب ألمتدربين والكلف غير ألمباشرة تتمثل بكلفة الإنتاجية الضائعة خلال مدة ألتدريب فهي عبارة عن كلفة الأداء ألضائع للعاملين الآخرين بخلاف ألمتدرب نفسه حيث تتأثر إنتاجية الأفراد ألآخرين الذين يتعاملون مع ( المتدرب أثناء العمل ) ولحين ما تصل إنتاجيته إلى المستوى المطلوب . كما أن كلفة المشرف على ألمتدرب خلال مرحلة التدريب تعتبر كلفة غير مباشرة . (فلامهولز ,1992 :103), أن تحديد العوائد الاقتصادية للبرامج التدريبية باستخدام الأساليب المحاسبية يعد مهماً لعدة أسباب.
(عباس , 2011 : 248)
1.تحديد المصروفات الكلية للتدريب سواء المباشرة أو غير المباشرة.
2.مقارنة بدائل البرامج التدريبية.
3.تحليل نسب الإنفاق على أنشطة ومراحل التدريب المختلفة مثل التصميم, الإدارة , التقييم .... الخ .
4.مقارنة كلفة التدريب بالنسبة للمجموعات المختلفة من العاملين ,سواء وفقآ للطبقة الإدارية أم نوعية النشاط ( مندوبي البيع مقابل عمال الإنتاج مثلآ )
5. تحقيق الرقابة على التدريب .
المبحث الثالث :محاسبة الموارد البشرية وانعكاساتها على كلف النوعية
يهدف هذا المبحث إلى تطبيق واختبار منهجية أثر محاسبة الموارد البشرية في كلف النوعية في ( شركة مصافي الوسط)التي هي إحدى الشركات العامة التابعة لوزارة النفط برأسمال (248) مائتان وثمانية وأربعون مليون دينار والتي تهدف إلى الإسهام في دعم الاقتصاد الوطني في مجال القطاع النفطي وذلك من خلال تصفية النفط الخام وإنتاج المنتجات النفطية المختلفة (البنزين ، النفط الأبيض والأسود ،وقود الطائرات والزيوت والدهون والشمع والشحوم والإسفلت). ولغرض تحقيق هدف البحث تم أجراء الآتي :-
أولا :- تحديد عناصر كلف النوعية :-
من خلال الرجوع إلى سجلات الشركة للسنة المالية المنتهية في 31/12/2009والخاصة بالحسابات المالية وحسابات الكلفة وبعد تحليلها تم حصر الكلف الآتية:
1. كلف الوقاية وقد بلغت (138222600)
وكما موضح تفاصيله بالجدول أدناه :-
جدول رقم (1)
كلف الوقاية للمدة من 1-1لغاية 31-12-2009
عناصر كلف الوقاية المبلغ بالدينار النسبة%
الهندسة النوعية 78786882 57%
تصميم وتطوير الأجهزة 22115616 16%
تخطيط النوعية 23497842 17%
التدريب على النوعية 2764452 2 %
كلف وقاية أخرى 11057808 8 %
المجموع 138222600 100%

ملاحظة: جميع الجداول التي سترد في هذا المبحث من إعداد الباحثة.
2. كلف التقييم : قد بلغ (213104000)
كما موضح تفاصيله في الجدول أدناه :

جدول رقم (2 )
كـلف التقييم
عناصر كلف التقييم المبلغ بالدينار النسبة %
الفحص والأختبار 167483200 79%
تدقيق النوعية 45620800 21%
المجموع 213104000 100%


3. كلف الفشل الداخلي:- وقد بلغت (1656849443)
وكما موضح في الجدول الآتي:-
جدول رقم (3)
كلف الفشل الداخلي
عناصر كلف الفشل الداخلي المبلغ بالدينار النسبة %
أعادة المعاب 1533501488 92%
تحليل المعاب 33323278 2%
الفحوصات ألمختبرية 61673977 4%
أعادة الفحص والأختبار 28350700 2%
المجموع 1656849443 100%

وعليه فإن خلاصة كلف النوعية وكما يبينها جدول رقم (4)
1- إن كلف الفشل الداخلي قد شكلت نسبة 82% من أجمالي هذه الكلف
2- إن كلف التقييم قد شكلت نسبة 11% من هذه الكلف
3- إن كلف الوقاية قد شكلت نسبة 7% من هذه الكلف
جدول رقم (4)
خلاصة تكاليف النوعية
تكاليف النوعية المبلغ بالدينار النسبة %
الوقاية 138222600 7%
التقويم 213104000 11%
الفشل الداخلي 1656849443 82%
المجموع 2008176043 100%

ثانيا: تخصيص وتوزيع عناصر كلف النوعية على المنتجات النفطية
جدول رقم( 5 )
أساس توزيع عناصر كلف النوعية على المنتجات النفطية
عناصر كلف النوعية اساس التوزيع الاجمالي بنزين غازسائل نفط ابيض وقودطائرات زيت الغاز زيت الديزل زيت الوقود دهون شمع شحوم اسفلت
الهندسة النوعية التجزئة الكيمياوية 100% 0,1 0,05 0,07 0,05 0,05 0,02 0,485 0,055 0,08 0,04
تصميم وتطوير الأجهزة ومعدات النوعية التجزئة الكيمياوية
تخطيط النوعية التجزئة الكيمياوية
التدريب على النوعية التجزئة الكيمياوية
كلف وقاية اخرى التجزئة الكيمياوية
الفحص والاختبار عدد الفحوصات 2969340 890805 356320 149190 147750 148470 89075 452335 213795 2595000 263100
تدقيق النوعية عدد وحدات الإنتاج 33234750 8840445 1362625 3456410 3522885 199410 3456415 9305730 365580 764400 1960850
اعادة المعاب كمية الفضلات 421960 400860 21100
الفحوصات المختبرية مخصصة 5282200
اعادة الفحص والاختبار مخصصة 42875325 42875325

وكما يتضح من الجدول أعلاه فان أساس توزيع كلف الوقاية هو التجزئة الكيمياوية للنفط الخام ,أما مايتعلق بكلف التقييم فأن أساس توزيع كلف الفحص والاختبار هو عدد الفحوصات وأساس توزيع كلف تدقيق النوعية هو عدد وحدات الإنتاج ,في حين كان أساس توزيع كلف إعادة المعاب هو كمية الفضلات , وفيما يتعلق بكلف الفحوصات المختبرية وكلف إعادة الفحص والاختبار فهي تعتبر مباشرة على منتوج الدهون .
ثالثا : تحديد كلف النوعية للمنتجات النفطية
بناءً على ماتقدم فأن الجداول الآتية تبين كلف النوعية للمنتجات النفطية الخفيفة والثقيلة :

جدول رقم (6)
كلف النوعية للمنتجات النفطية الخفيفة
عناصر كلف النوعية بنزين غاز سائل نفط ابيض ووقود طائرات زيت الغاز زيت الديزل زيت الوقود المنتجات الخفيفة
كلف الوقاية
الهندسة النوعية 78786888 39393444 555150822 39393444 39393444 15757378 267875420
تصميم وتطوير الاجهزة ومعدات النوعية 2211568 1105781 1548093 1105781 1105781 442312 7519316
تخطيط النوعية 2349784 1174892 1644849 1174892 1174892 469957 7989266
التدريب على النوعية 276445 138223 193512 138223 138223 55289 939915
كلف وقاية اخرى 1105781 552890 774047 552890 552890 221156 3759654
مجموع كلف الوقاية 84730466 42365230 61052923 42365230 42365230 16946092 289825171
نسبة كلف الوقاية/كلف نوعية 0,57 0,65 0.82 0.75 0,79 0,63 0,68
كلف التقييم
الفحص والاختبار 50244960 20097984 8374160 8374160 8374160 5024496 100489920
تدقيق النوعية 12317616 2052936 4562080 5018288 2737248 4562080 31250248
مجموع كلف التقييم 62562576 22150920 12936240 13392448 11111408 9586576 131740168
نسبة كلف التقييم/كلف النوعية 0,43 0.35 0,18 0,25 0,21 0,37 0,32
كلف الفشل الداخلي
إعادة المعاب
الفحوصات المختبرية
إعادة الفحص والاختبار
مجموع كلف الفشل الداخلي
المجموع الكلي لكلف النوعية 147293042 64516150 73989163 55757678 53476638 26532668 421565339


جدول رقم (7)
كلف نوعية للمنتجات النفطية الثقيلة
عناصر كلف النوعية الدهون الشمع الشحوم الإسفلت المنتجات الثقيلة
كلف الوقاية
الهندسة النوعية 38211638 43332789 6302950 31514755 519993462
تصميم وتطوير الاجهزة ومعدات النوعية 10726074 1216359 1769249 884625 14596307
تخطيط النوعية 11396453 1292381 1879827 939914 15508575
التدريب على النوعية 1340759 152045 221156 110578 1824538
كلف وقاية اخرى 5363037 608179 884625 442312 7298153
مجموع كلف الوقاية 67037961 46601753 11057807 33892184 559221035
نسبة كلف الوقاية/كلف نوعية 0,39 0,95 0,1 0,96 0,25
كلف التقييم
الفحص والاختبار 25122480 1674832 15073488 837416 42708216
تدقيق النوعية 12773824 456208 912416 228104 14370552
مجموع كلف التقييم 37896304 2131040 15985904 1065520 57078768
نسبة كلف التقييم/كلف النوعية 0.22 0,05 0,15 0,04 0,02
كلف الفشل الداخلي
إعادة المعاب 1488476101 78348665 1566824766
الفحوصات المختبرية 61673977
إعادة الفحص والاختبار 28350700
مجموع كلف الفشل الداخلي 1578500778
المجموع الكلي لكلف النوعية 168343543 48732793 105392376 34957704 2183124569

وبناءً على ماتم ذكره فإن معرفة حجم ماتمثله كلف النوعية للمنتجات النفطية يعد مؤشراً غير كافٍ مالم يتم مقارنته بأسس أخرى مثل ساعات العمل المباشر أو كلفته أو كلفة الصنع وسيتم استخدام أساس كلفة الإنتاج في الشركة عينة البحث لأنها تتعامل بتسليم منتجاتها إلى الشركات والمستهلكين بالكلفة واستنادا إلى قانون الشركات رقم 22 لسنة 1997والجدول رقم (8) أدناه يبين ذلك.
جدول رقم (8)
المنتوج كلف النوعية كلف الإنتاج نسبة كلف النوعية/كلف الإنتاج
البنزين 147293042 5096705940 0,02
الغاز السائل 64516150 780382460 0,08
نفط ابيض ووقود غاز 73989163 1974977270 0,03
زيت الغاز 55757678 1985985480 0,02
زيت الديزل 53476638 123562460 0,43
زيت الوقود 26532668 2005081500 0,01
المجموع 42156339 11966695110 0,01
الدهون 168343543 5416251340 0,03
الشمع 48732793 219769690 0,22
الشحوم 105392376 448598910 0,23
الاسفلت 34957704 1140995490 0,03
المجموع 2183124569 7225615430 0,3
المجموع الكلي 2008176043 19192310540 0,1

وكما يتضح من الجدول أعلاه فأن نسبة كلف النوعية إلى كلفة الإنتاج في الشركة عينة البحث هي (0,1)أما في المنتجات النفطية الخفيفة فقد بلغت (0،01) في حين ازدادت النسبة في المنتجات الثقيلة حيث بلغت 0,3 وكما ظهر سابقا فأن السبب في ارتفاع كلف النوعية في الشركة عينة البحث للمنتجات النفطية على وجه العموم والمنتجات النفطية الثقيلة على وجه الخصوص هو بسبب ارتفاع كلف الفشل الداخلي مما تتطلب تكثيف الجهود نحو البرامج التدريبية وكذلك الدراسات والبحوث في مجال النوعية نظراً لدورها الكبير في تحقيق العديد من الوفورات وذلك من خلال تخفيض كلف الفشل ومن ثم تخفيض في أجمالي كلف النوعية.
واقع التدريب والتطوير في شركة مصافي (الوسط)
إن العنصر البشري له أهمية كبرى في منظمات الأعمال وهو الذي يقود بقية عناصر المشروع وأهمها الموارد المالية وهو أيضا يمثل العنصر الأساسي في إحداث التغييرات التنظيمية والتغييرات الضرورية لرفع ألكفاءة والأداء في المنظمة فلقد أصبحت العملية التدريبية تمثل العنصر ألحاسم في كفاءة وفعالية مختلف أنواع ألمنظمات على اختلاف أحجامها وأنشطتها وأهدافها وطبيعة ألعمل داخل المنظمات ألمختلفة تتطلب بان تكون ألموارد البشرية ألعاملة بها على درجة عالية من الكفاءة في أداء العمل ومما لاشك فيه أن نظم ومناهج وبرامج ألتعليم الحالية وبطء التغيير والتطوير والتحديث فيها يجعلها غير قادرة على نقل ومتابعة تكنولوجيا العصر ومتغيراته وبالتالي عدم قدرتها على توفير احتياجات سوق العمل ومتطلباته المتغيرة حيث المهارات والتقنية اللازمة لمواكبة هذا التطور ولذلك فالتدريب يتمتع بقدر كبير من المرونة والاستجابة لهذه التغيرات.
وللتدريب دور هام في إعداد الكوادر البشرية الملائمة من حيث القدرة على استيعاب العلوم التكنولوجية والمهارات والتقنية الفنية والممارسات العلمية والعملية بمعدلات أسرع حتى تتماشى مع التطور المستمر والمتتابع لاحتياجات التطوير ومفاهيمه وأبعاده تحقيقآ لقدرات تنموية أكبر.
وفيما يتعلق بواقع التدريب والتطوير في الشركة عينة البحث ينظم قسم التدريب في الشركة دورات تدريبية في جميع المجالات الإدارية والهندسية والفنية من اجل تطوير واقع الإنتاج الكمي والنوعي وذلك من خلال وحدات إنتاج تنفذ داخل مواقع العمل مما يتطلب ذلك من تأهيل وتطوير الكوادر البشرية التي تقف على إدارة الميدان في جميع هذه المواقع, ولا سيما الكوادر الهندسية حيث يعد المهندس قائدآ في إدارة الوحدة الإنتاجية وعليه اتخاذ ألقرار الصحيح والدقيق داخل وحدات التصفية التي تتبنى نظام عمل في غاية الدقة.
وهناك برنامج تأهيل ألمهندسين ألجدد والذي يهدف إلى تقديم الخبرات العملية للعاملين في مصفى الدورة من أجل تنمية مهارات المهندسين ومتابعة ما يستجد في مجال تخصصه, كما أنه يتم إكمال الدورة للمهندسين الأوائل خارج البلد.
وفيما يأتي نماذج للتقارير المقترحة لتكاليف الحصول على الموارد البشرية وتكاليف التدريب والتطوير موزعة حسب الاختصاصات مع بيان أثرها على قائمة ألدخل وقائمة المركز ألمالي.
التقرير المقترح لتكاليف الحصول على الموارد البشرية موزعة حسب الاختصاصات على مستوى الشركة للمدة من ........ إلى .........
عناصر التكاليف الاختصاصات
الهندسية الاختصاصات
الإدارية الاختصاصات
الفنية المجموع
تكاليف الإعلان عن الوظائف
تكاليف التعيين
تكاليف الاختبار
تكاليف الاستئجار
أخرى
ألمجموع


التقرير المقترح لتكاليف التدريب والتطوير موزعة حسب الاختصاصات على مستوى الشركة للمدة من ........ إلى ...........

عناصر التكاليف الاختصاصات
الهندسية الاختصاصات
الإدارية الاختصاصات
الفنية المجموع
تدريب داخل الشركة
تدريب خارج الشركة



قائمة الدخل المقترحة عن السنة ألمنتهية في ..............
صافي المبيعات ××
كلفة البضاعة المباعة (××)
________
مجمل الربح ××
مصروفات بيع وتسويق ( ××)
مصروفات عمومية وإدارية ( ××)
________
صافي الربح التشغيلي ××
مصاريف أخرى(××)
________
صافي الربح قبل الموارد البشرية ××
يطرح
مصاريف الموارد البشرية المخصصة للعمليات المستقبلية
مصاريف الإعلان( ××)
مصاريف التعيين ( ××)
مصاريف الاختبار ( ×× )
مصاريف التدريب (×× )
مصاريف النقل ( ×× )
مصاريف السكن ( ×× )
أخرى ( ×× )
خسائر الموارد البشرية
تقادم المهارات ( ×× )
ترك ألخدمة ( ××)
تدهور الصحة ( ××)

الاندثارات ( الإهلاك) ( ××)
_____________
صافي الربح ××

قائمة المركز المالي المقترحة كما في ...............
الموجودات
الموجودات طويلة الأجل :
_
_
ألموجودات المتداولة:
_
_
ألموجودات غير الملموسة:
_شهرة ألمحل
_براءة الاختراع
_ الموارد البشرية
_موجودات أخرى
_________________
المطـلوبات
ألمطلوبات المتداولة :
_
قروض طويلة الأجل
حقوق الملكية
_رأس المال
_أرباح محتجزة
المبحث الرابع: الاستنتاجات والتوصيات
1 _- 4 ألاستنتاجات:
تم ألتوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات تتلخص بما يأتي:
1.إن أغلب الوحدات الاقتصادية تعتبر الانفاق على الموارد البشرية إنفاقآ جاريآ وليس أستثماريآ وبالنتيجة فإنه لا توجد قوائم خاصة بها يمكن الاستفادة منها لأغراض مختلفة.
2.إن أغلب الوحدات الاقتصادية ليست لديها المعرفة والاطلاع الكافي على مفهوم كلف النوعية والعناصر المكونة لها وذلك نظرآ لأن أغلب هذه الكلف تظهر ضمن المصاريف التشغيلية وبالنتيجة فإنه لا توجد تقارير خاصة بكلف النوعية.
3.لا يوجد في الشركة عينة البحث أية أسس لتحديد وتبويب لعناصر كلف النوعية والذي ينعكس على عدم وجود أسلوب قياس خاص بها وتقارير يمكن الاستفادة منها لأغراض مختلفة.
4.تتمثل عناصر كلف ألنوعية في الشركة عينة البحث بكلف الوقاية ,كلف التقييم ,كلف ألفشل الداخلي . أما فيما يتعلق بكلف الفشل الخارجي فإنه لا يوجد مثل هذا النوع من الكلف وذلك بسبب طبيعة المنتجات النفطية وعدم وجود دعاوى قانونية على المنتجات حاليآ على الشركة عينة البحث.
5.بلغت نسبة كلف الوقاية إلى إجمالي كلف النوعية على مستوى الشركة 7% أما كلف التقييم فكانت11% وكانت نسبة كلف الفشل الداخلي 82 % .
6. إن نسبة كلف الوقاية إلى إجمالي كلف النوعية للمنتجات النفطية الخفيفة والثقيلة كما يأتي :ألبنزين 57 % , الغاز السائل 65 % ,النفط الأبيض ووقود الطائرات 82% , زيت الغاز 75 % , زيت الديزل 79 % , زيت الوقود 63 % , مجموع المنتجات الخفيفة 68 % , الدهون 22 % ,ألشمع 5% , ألشحوم 15 % , الإسفلت 4% , مجموع ألمنتجات الثقيلة 2% .
7.إ ن نسب كلف التقييم إلى إجمالي كلف النوعية للمنتجات النفطية الخفيفة والثقيلة كما يأتي:
ألبنزين 43% , ألغاز السائل 35 % , النفط الأبيض ووقود الطائرات 18% ,زيت الغاز 25% ,زيت الديزل 21 % , زيت الوقود 37 % , مجموع ألمنتجات ألخفيفة 32% , ألدهون 22 % , الشمع 5%,ألشحوم 15% , الإسفلت 4% ,مجموع المنتجات الثقيلة 2% .
8. إن ألمنتجات النفطية الخفيفة لايوجد فيها كلف فشل داخلي أما في المنتجات الثقيلة فقد ظهر في منتوجي الدهون والشحوم وقد شكلت نسبة كبيرة في منتوج الدهون إذ بلغت 90% وفيما يخص منتوج الشحوم 10 %.
9.بلغت نسب كلف النوعية إلى كلفة الإنتاج الآتي:ألبنزين 2% , ألغاز السائل 8 % , النفط الأبيض ووقود الطائرات 3% ,زيت الغاز 2 % ,زيت الديزل 43 % , زيت الوقود 1 % , مجموع ألمنتجات ألخفيفة 1% , ألدهون 3 % , ألشمع 22%, الشحوم 23% , الإسفلت 3% ,مجموع المنتجات الثقيلة 3% , أما على مستوى الشركة فقد بلغت 1 %
10.لاتقوم الشركة بالإنفاق الكافي على البرامج الوقائية ولاسيما فيما يتعلق بالمنتجات النفطية الثقيلة.
11.إن محاسبة الموارد البشرية لها دور في تحقيق العديد من المزايا والتي أهمها الاستفادة من الموارد البشرية المدربة لأداء العمل بأعلى درجات الكفاءة والنوعية والسرعة.
12. إن أغلب ألموارد البشرية العاملة في الشركة عينة البحث تدخل في دورات تدريبية لا علاقة لها بمجال تخصصها وذلك من أجل تغييرالعنوان الوظيفي لها ومما يؤدي إلى تحمل الشركة كلفاً بالإمكان توفيرها وأستثمارها.
2- 4 التوصيات:
في ضوء ما ذكر من استنتاجات أوصي بما يأتي :
1.إن وضع برامج تدريب الموارد البشرية والاهتمام بها سيساعد في إنتاج منتجات ذات نوعية عالية .
2.إن الموارد البشرية هي ثروة ليست فقط للوحدات الاقتصادية،وإنما للدولة نفسها،وكلما تم الأرتقاء بمهارتها أدى ذلك إلى الإسهام في التقدم الاقتصادي.
3.ضرورة تطوير نظم ومناهج وبرامج التدريب والتطوير وذلك لمواكبة التطورات التقنية والتكنولوجية في الشركة عينة البحث .
4.تدعيم الدراسات والبحوث في مجال محاسبة الموارد البشرية وكلف النوعية بهدف التعرف عليها أولآ ومن ثم أجراء الدراسات اللازمة لمعالجتها فضلا عن التنسيق مابين أقسام البحوث والسيطرة النوعية والأقسام المحاسبية في ضوء ذلك في الشركة عينة البحث.
5.ضرورة فصل النفقات المتعلقة بالموارد البشرية في قوائم مستقلة لكي يمكن حصرها وقياسها بدقة, مما يسهم في اتخاذ قرارات أكثر فاعلية فيما يتعلق بتلك الموارد.
6. ضرورة العمل على تحديد كلف النوعية وتبيان العناصر المكونة لها , ومن ثم إعداد تقارير محاسبية خاصة بها وذلك لكي يصبح بالإمكان التعرف على مواقع القصور في أي نوع من أنواع الكلف الخاصة بالنوعية واتخاذ الحلول المناسبة في الوقت المناسب.
7. الاهتمام بالكلف الناشئة عن الفشل الخارجي مما يتطلب تحديد لبنود العناصر المكونة لهذه الكلف وفرض الرقابة اللازمة عليها.
8.التركيز على البرامج الوقائية ( كلف الوقاية) والعمل على تطويرها لمالها من دور كبير في تحقيق العديد من المنافع والحد من الأخطاء والعيوب.
9.ضرورة وضع البرامج التدريبية المناسبة للاختصاصات المختلفة ومتابعة تنفيذها وتقييمها مما يمكن من استثمار الكلف الخاصة بها في الشركة عينة البحث.
من أعداد التدريسية أنتصار أحمد عبيد النقيب
كلية الإدارة والاقتصاد - جامعة بغداد عام 2012
.......................................................................................................................
ألمصـادر
أولاً : المصادر العربية
أ. الوثائق الرسمية :
1.جمهورية العراق ,قانون الشركات ذو الرقم (22) لسنة 1997,جريدة الوقائع العراقية العدد(3685) سنة 1997
2.جمهورية العراق,وزارة النفط , المنشاة العامة لتصفية النفط في المنطقة الوسطى _مصفى الدورة, كشوفات الكلف الكلية للمنتجات لسنة 2009
ب. الكتب :
1.الحسين,محمد ابديوي,(مقدمة في ادارة الانتاج والعمليات),دار المناهج للنشر والتوزيع,2004.
2.الحيالي,وليد ناجي(دراسات في المشاكل المحاسبية المعاصرة)دار ألحامد للنشر والتوزيع , عمان, الاردن,2002.
3.الكلالدة , د.طاهر محمود ,(الاتجاهات الحديثة في إدارة الموارد البشرية),داراليازودي للنشر والتوزيع ,عمان ,2011.
4.الفضل,مؤيد عبدالحسين ,محمد,حاكم محسن,(أدارة الإنتاج والعمليات منهج كمي مع دراسة حالة), دار زهران للنشر والتوزيع , عمان ,2006 .
5.القاضي ,حسين ,حمدان ,مأمون , (نظرية المحاسبة),الطبعة الاولى(عمان : الدارالعلمية الدولية للنشر والتوزيع ودار الثقافة للنشر والتوزيع ,2001).
6.حنان,رضوان حلوة (بدائل القياس المحاسبي المعاصر) الطبعة الاولى ,دار وائل للنشر ,عمان ,الأردن 2003 .
7.عباس , د . أنس عبد الباسط , (أدارة الموارد البشرية ) ,دار الميسرة للنشر والتوزيع والطباعة ,عمان الأردن ,2011 .
8. فلامهولز , أريك,(ألمحاسبة عن الموارد البشرية), ترجمة د. محمد عصام الدين زايد, دار المريخ للنشر , الرياض ,1992 .
9.هونجرن , تشارلز ,داتار ,سريكانت, فوستر وجورج , (محاسبة التكاليف) ,ترجمة د.احمد حامد حجاج , دار المريخ للنشر , الرياض 1999 .
ج . البحوث والدوريات :
1.الشعباني,صالح أبراهيم يونس والكسب , علي إبراهيم حسين والحيالي,صدام محمد محمود,أهمية معلومات المحاسبة عن تكاليف الموارد البشرية وأثرها على تنمية تلك ألموارد,مجلة تكريت للعلوم الإدارية الاقتصادية ,المجلد الثالث,العدد الخامس,2007.
2.ألذهبي , جليلة عيدان , الزبيدي . انتصار احمد عبيد , اثر تحليل كلف النوعية على أساس الأنشطة في تحقيق الميزة التنافسية , مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ,2010 .
3.حمادة , رشا,القياس والإفصاح المحاسبي عن الموارد البشرية وأثره في القوائم المالية, مجلة جامعة دمشق و المجلد الثامن عشر و العدد الأول ,2000.
د. الرسائل الجامعية:
_ ألزبيدي , انتصار احمد عبيد , ( قياس كلف السيطرة النوعية لصناعة تكرير النفط ), رسالة ماجستير في المحاسبة غير منشور , كلية الإدارة والاقتصاد ،جامعة بغداد 1999 .
ه.الانترنت:
1.عيشوني,محمد,تحليل تكاليف الجودة 2005www.financialmanager.wordpress.com
2.عمارة,نوال بن,ومسعود,صديقي ,محاسبة الموارد البشرية,الملتقى الدولي حول التنمية البشرية وفرص الاندماج في اقتصاد المعرفة والكفاءات البشرية 2004 www.kantakji.com/fiqh/filis/00/1207 .
3.كلية رجال الإعمال www.cksu.com
www.iasj.net/iasj?func=fulltext&ald=52794
ثانيآ : المصادر الأجنبية
A -_books:
1.Aquilano,N.J.,Chase,R.B .,&Davis,M.M.,''Fundamentals of Operations Management'',2 nd Edition,Irwin,Inc,1995
2.Dilworth,j.b,"Operations Management" ,McGraw –Hill,1992.
3.HEIZER,JAY&RENDER,Barry"operations/management"6th.edition,prentice Hall,2001.
4.Hill,Charles W.L.,jones,gareth R.," Strategic Management Theory: An Integrated Approach",5th edition(U.s.a;hoghton Mifflin Co,2001).
5.Hilton,Ronaldw,"Management Accounting"4thed.,Irwin,McGraw-Hill,1999.
6.Horngren,c.t.,foster,G.Gpater,S.M., "Cost Accounting Managerial Emphasis".13thedition,prentice_hall international Ltd ,2009.
7.JacKson,Steve&Sawyers,Roby,"Managerial Accounting Roby ,AFocus On Decision Making"firsted.,Harcourt College Publishers,Inc.,2001.
8.Kotler,p., "marketing mamagement;analysisplanning implementation, and Control" , 9thedition ,prentice-hall,inc,1997.
9.Krajewski,Leej,Ritzman ,Larry p, "operations Management;Strategy and Analysis" 5th edition (U.s.a;Addison-Wesley publishing Company,1999).
10.Maher,w.Michael,Stickney,p.clyde,Weil,L.roman," Managerial Accounting ",10th ed,South_Western,2008.
11.Russell,R.s,taylor,b.w," production and operations management focusing on Quality and Competitiveness"prentice hall,inc,2000.
12.Slack ,N.Chambers,S,Hurland,C.Harrison,A.,&Johnston,R.," Operations Management",2thEdition,pitman publishing,1998.
B-Periodicalsandresearches:
Yuan,chung,cheng,chee&ching,s."Cost Effectiveness Based performance Evaluation For Suppliers and Operations" Quality Management Journal,V01.(a),no(4),2002,pp(1_24).

C_- Research from internet:
WWW.arabicstat.comforums

 

بحث من أعداد التدريسية أنتصار أحمد عبيد النقيب
كلية الإدارة والاقتصاد - جامعة بغداد عام 2012
 

  

انتصار أحمد عبيد النقيب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/01/26



كتابة تعليق لموضوع : بحث متكامل عن محاسبة الموارد البشرية وأنعكاساتها على كلف النوعية ( البحث الأول )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الشهاوي
صفحة الكاتب :
  احمد الشهاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net