صفحة الكاتب : عزيز الحافظ

إستحدثوا وزارة للفقراء والمساكين في العراق
عزيز الحافظ

كمواطن عراقي عادي بكل مواصفات التوصيف..،أثار َإنتباهي تصريح لإحد النواب العراقيين الأفاضل بيّن فيه أن وزارة التخطيط العراقية رصدت مبلغا قدره (495) مليار دينار عراقي ضمن موازنة العام 2012 لمعالجة الفقر في المحافظات العراقية؟!  وان محافظات الديوانية وواسط وصلاح الدين والمثنى هي الأفقر بين المحافظات العراقية، والديوانية تتصدر المحافظات الأكثر فقرا ،وإن نسبة الفقر وصلت حسب إحصائيات وزارة التخطيط لا حسب مقياس ريختر؟ هي 23% مع إني لن اعرف الدوافع والتفاصيل والإستنادات العلمية والبرامجيات الإحصائيةالتي إعتمدتها وزارة التخطيط التخصصية..بهذا المقياس الذي عرفت ان وزارة التخطيط اجرته بمساندة الأمم المتحدة وخبرائها.. وبيّن السيد النائب  ان هذه المحافظات الفقيرة تم تصنيفها حسب مدخولات مواطنيها والوضع الاقتصادي لكل محافظة ، والمداخل التي تأتي المحافظة ، ومستوى البطالة وحجم التعليم الابتدائي والثانوي والجامعي في تلك المحافظات ونسبة المتسربين منها إضافة إلى عدد من الآليات الأخرى ... وعادت بي الذاكرة المُتعبة والمُرهقة لعام 2009 حيث طلبت فيها وزارة للفقراء والمساكين في العراق أعيد صياغة الفكرة عللّها تتطابق مع رؤية وزارة التخطيط! فليس حذلقةً فكرية، ولاتبحّرا في تيّه الخيال ولاتمنياتُ موتى بجودة الاكفان وتبريد القبور وتدفئتها، إنها خلجات صدق وصرخات بإطوال موجية شتى لاتصل مسامع من يملكون الامر فهو يحتاج لتشريع في مجلس النواب وطرح هذا المشروع على المجلس سينال ؤأدا فوريا حتى بين المكونات المختلفة التوجه السياسي والمتفقة على مكاسبها وامتيازاتها الآ نية والمستقبلية.
المقترح الذي أفرزته تجربة ال9 سنوات هو تشكيل وزارة عراقية بأسم[ وزارة الفقراء والمساكين] ليس ترفا فكريا التفكرّ والتمعّن في إستحداثها ليس خيالا خصبا يبحر في اللامعقول و يمخر في عباب بحار الشكوك المتلاطمة من حسن النية بل هو واقع حال يأسر المشهد العراقي ويختصره خير أختصار. لاتخدعني ان هناك للفقرمراكزا بحثية؟ نعم هناك مراكزا للاجرام بعثية! لاتخدعني ان مجتمعات المنظّم المدني عفوا منظمات المجتمع المدني وجِدِتْ لِخدمة الناس رغم براقيّة برامجها.. لاتخدعني ان هناك دراسات وبيانات وكيرفات حقيقية للفقر في العراق في كل حارة وحانة! مع قلتهّن وكثرة روادهّن!لاتخدعني ان برامج البؤس في وزارة العمل والشؤؤن الاجتماعية نزاهتها 30% في إنصاف الفقراء الحقيقيون! الفقر يضرب أطنابه في كل صوب لاانفلونزا الخنازير مثله ولا السخونة مثله  ولاالصداع والشقيقة وامراض الضغط والسّكر..زر اي عائلة ستراها تشكو بكرامة وعزة نفس وآباء ان حسابات الحقل لاتنطبق على حسابات البيدر وان البيدر بيد من لايعرفون الفقر وان العصافير ممنوعة حتى من نقر حبات البيدر! صرفت الحكومة ملايين الدولارات يعني مليارات الدنانير المحرومة من شم رحيق قبضة الربع لمليون، مليون عائلة عراقية وأكثر، صُرفت على الحوار مع البعثيين وعلى ملاحقتهم للعودة كلاجئين من سوريا والاردن ومصر واليمن ومقاديشو؟ وكأنما من سافر منهم كان يحمل معه بطانية و100$ فقط لمدة تكفيه 100 يوم! كيف اقبل قسمتك يامالك الأمر؟ ياماسكا ناصية فقري؟ تساوي بين الضحية والجّلاد؟!تصرف مليارات للاجئيهم ولحواراتهم ولأجل لقائهم؟ أعطني الأموال انا ابو بسطة السكائر أولى! انا المحتضن فأسي وقزمتي وطاستي أقلّب مواجعي في ساحة الموت الطيران أنفث دخان الانتظار للعودة لأهلي بعلاكة صمون وبيض انا أحقّ و أولى!انا دافع العربانة في الشورجة والأسواق والمحروق سابقا ولاحقا أولى!انا الحماّل أولى! انا الذي وزعت اولادي على مفترقات الطرق للتسول المهذّب اولى! يبيعون البخور والعلكة وقناني الماء بين دخان جمر القيظ والسيارات صيفا والبرد والمطر شتاءا انا أحق ببعض الكذا مليون دولار ، منك لمهاجرين و أكثرهم ربما كانوا يقتلون أمثالي؟!انا شرعا عليك مستحق ويلزمك العقل والمنصب والمسؤولية باستحقاقي وأولئك لايلزمك غادروا باموالهم وبقيت احمل فاس كرامتي انحت الصخر صبرا؟! انظر برحمة لسيماي وسحنتي؟ ففي المرايا أنا بلاملامح! لقد سحقها صبري على فقري وتمكنكم من رفع الفقر عني ولاتفعلوه؟ لم أؤذي أحدا وانتظر الموت انا الذي فارقت طفلي الرضيع يبكي بلاحليب أنهض بي انا ..إعطني مرفَقَك ..وساعدني ولو على الاتكاء! أنصفني انا المقتول والضحية فأنت الآن تنصف غير المستحق وتصرف له مخصصات الضيافة ترحيبا بمقدمه ولقائه؟! وتتركني على رصيف الموت انتظر المفخخات والجوع مفخخة لاتعلم زمن إنفجارها! وعلى أنغام التهجير كنت اسمع غناء تشفيهم في غربتي داخل الوطن الذي لم يحترموه ويخدموه مثلي.
أصرخوا معي!ألهذا سارت على الألغام جماهيركم لتنتخبكم؟ وتخذلوها ولوسهوا!والله لولا الاخلاق لما صمتت نفوسنا المتألمة على صراخ طفل جائع وتلميذ بلا يومية ولا ريوك ولاقميص جديد وزوجة بلا مصرف دار وصبرنا وصبرنا فاصرخوا معي أيها الشرفاء كل في ارض سكنه ،لا لا لا للبعث؟ هو القاتل أمس واليوم وغدا هو سبب فقرنا وعنائنا وكفى يادولتنا غارات المصالحة ، التفتوا لفقرنا وذّل الانتظار في برامج وزارة العمل البائسة المتشحة بالرشاوي وسحق الكرامات وعزة النفس وقلة الموردّ. نلجأ لسيد البلاغة علي لانه أعبق وأعمق من يرسم مشاهد الحزن التصويرية في كل تاريخنا يقول [ لو كان الفقر رجلا لقتلته] مع إنه يعرف حرمة القتل ولكنه يعي ان الفقر يستحق القتل لذا كان يقول ((اضرب بطرفك حيث شئت من الناس؛فهل تبصر الافقيرا يكابد فقرا أو غنيا بدّل نعمة الله كفرا او بخيلا اتخذ البخل بحق الله وفرا او متمردا كان بإذنه عن سمع المواعظ وقرا!
أين أخياركم وصلحاؤكم؟ واحراركم وسمحاؤكم؟ وأين المتورعون في مكاسبهم والمتنزهون في مذاهبهم!!
أليس قد ظعنوا جميعا عن هذه الدنيا الدنية والعاجلة المنغصّة؟!
ظهر الفساد فلا منكر مغير ولازاجر مزدجر فبهذا تريدون ان تجاوروا الله في دار قدسه؟؟! وتكونوا اعّز اوليائه عنده؟
هيهات! لايخدع الله عن جنته ولا تنال مرضاته الابطاعته!! لعن الله الأمرين بالمعروف التاركين له!! والناهين عن المنكر العاملين به!))
دعوة حقيقية لإنشاء وزارة للفقر في العراق تُلغي دور وزارة العمل وفيها ستاف نختاره بدقة وعناية ونزاهة سنرى كم مليون عائلةستسجل نفسها طوعيا في الوزارة؟ بل سنرى ان الوزارة لو دخلت بمنتسبيها الفقراء في اي قائمة إنتخابية لاكتسحت كل القوائم! فلم يُعرف للفقر مذهب ولا قومية وعندا أردت ان اعرف تعريف الفقير من مصادر الفقه الإسلامي وجدت[ الفقير] من لايملك مؤونة سنته! اللائقة بحاله وعياله! والمسكين أسوأ حالا من الفقير!! ونحن لمن من لايملك قوت يومه؟! فلنجعلها وزارة للفقراء والمساكين لانه يوجد برنامج في العراق لليونيسيف ولمكافحة التصحر والاحتباس الحراري و للمجالس الرئاسية الثلاث والمنظمات المجتمع المدني الوهمية والحقيقية وإي جهة وزارية ولكن لمحاربة الفقر لايوجد ومض من برنامج! مع إنه يأسر ملايين حاملي انواط الكرامة وعزّة النفس في العراق ولاأدخل في جدّ الحديث المؤلم لاارشح للوزارة  إلافقيرا ليقيني بأنه من وسطهم يتلوى مع معاناتهم ولاني لاآمن نزاهة مثالية في غيره. الا يقلب الموازين الاجتماعية كلها في العراق تشكيل هذه الوزارة وإعترافا بسلطة الفقر التي تفوق السلطات الاربعة كلها! إدرسوا المقترح جيدا ليس من باب ردة الفعل والتحليق في فضاء التأسي والحنق والتجذّر الصبري، نحن شعب فقير موارده اليوم نفطية فقطية.. بالكاد معامله مهملة مزارعه معطلّه يستورد مالايعقل.. تنميته مؤجلة مسؤوليه ينالون اعلى الرواتب والمخصصات ربما في الكون وصدق الامام علي ع: فبهذا تريدون ان تجاوروا الله في دار قدسه؟؟!

  

عزيز الحافظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/11



كتابة تعليق لموضوع : إستحدثوا وزارة للفقراء والمساكين في العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زكي آل حيدر الموسوي
صفحة الكاتب :
  زكي آل حيدر الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 آخر كلام / أوباما ومهند  : بدرية البشر

 العراق وموقعه من دائرة الأحداث  : محمد ابو النيل

 البطاقة التموينية ما بين وزارة التجارة ومجالس المحافظات وتطلعات المواطنين  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 ترامب: العالم يتطلع لتعايش سلمي بين واشنطن وموسكو

 وكيل شؤون العمل يلتقي وفدا من اساتذة جامعة ذي قار  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ملاكات نقل الطاقة لمنطقة الفرات الاوسط تواصل اعمالها بنصب متنقلة في محطة الجواهري الثانوية  : وزارة الكهرباء

 إعلام عمليات بغداد: تحرير مختطفة، واعتقال أربعة متهمين في مناطق مختلفة من بغداد.

 العتبه الحسينيه المقدسة بكربلاء تمنح النازحين من الانبار 100 الف دينار عراقي لكل شخص

 شكرا للسبكي وعبدة موتة ودينا الراقصة  : صالح الطائي

 مناصبٌ سياديةٌ لخدمة الشعب العراقي تُستخدم ضدّه !!!  : صالح المحنه

  لم أنمْ بعد!  : عماد يونس فغالي

 مصر.. مقتل صحفية خلال اشتباكات في القاهرة

 سلسلة حلول للعراق – التزوير  : سرمد عقراوي

 مرضى الثلاسيميا في العراق إلى أين؟  : احمد محمود شنان

  قرعة مونديال روسيا وفرص أسود الرافدين  : ظاهر جواد الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net