صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

فضية اختطاف الامام موسى الصدر في ليبيا ( الجزء الثاني )
مجاهد منعثر منشد
قال تعالى :ـ {وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ }الأنفال30 
قال رسول الله (صلى الله عليه واله وصحبه المنتجبين الاخيار وسلم) :ـ من بات ولم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم..
الشجب والاستنكار في قضايا الراي العام ليس موقف .وانما شعارفارغ لايعبر عن مصداقية الموقف الفعلي .فهناك دعوات وشعارات كثيرة هي مجرد مصطلاحات تفتقد للمصداقية في حقيقتها لانها لا تعبر عن موقف عملي  .
ومن الامثلة على ذلك  (دعوات الوحدة الاسلامية) نلاحظ في حضورها واجتماعها اشخاص وجوههم ضاحكة ومئتلفة وقلوبهم وعقولهم مختلفة .
هذا نوع من النفاق  ,فماهي فائدة هذه الدعوات والشعارات بدون وضع علاجات للقضايا التي لم تحل ,فهذه الدعوات لو سبقها موقف عملي فعلي لمعالجة القضايا المعلقة لكان انجذاب  الشعوب الاسلامية لهذه الوحدة بدون دعوات عن طريق الشعارات الفارغة  لان الناس لو شاهدوا دليل بمعطيات يقبله العقل والمنطق لمعالجة القضايا المعلقة منذ سنوات  لتوحدوا بدون شعارات ودعوات مزيفة .والعمل الفعلي هو الموقف الصريح بحد ذاته .
 وبذلك ستظهر مصداقية النوايا بشكل ظاهر للعيان لامن خلف الكواليس وما خفي كان اعظم .ومن بعد ذلك  تتم الدعوات العامة لهذه الوحدة .واكيد سيبارك الله تعالى في ذلك  اذا كانت النوايا صادقة بالعمل الفعلي العلاجي  للملفات السابقة .
والمثل الاخر تجمع العرب (العروبة) التي نشأت من منطلق الوحدة والاهداف المشتركة  .وكان تجمعها باسم جامعة الدول العربية .ونتسأل ماذا كان علاجها الفعلي للقضايا العربية المعلقة  ؟وباختصارنوجزعدم افعال هذه الجامعة بشكل عملي فعلي بثلاثة مسائل هي:ـ
1.    ماهي اجرائاتهم واعمالهم من اجل قضية فلسطين؟ولاتزال الجرائم مستمرة .واخرها مجزرة غزة واثارها الى الان ,فتجد من اسرة واحده مبعدين ومهجرين جزء في بيت لحم والجزء الاخرفي غزة .
2.    ماهو موقفهم في قضية اختطاف الامام موسى الصدر .واستهداف قادة الاسلام ؟
3.    ماهو موقفهم العملي في قضية العراق ؟
ومن يقول شجبت واستنكرت هذه الجامعة او عملت مؤتمرات , فهذا ليس عمل وانما كلام فارغ ومصطلح اعلامي يفتقد للمصداقية كما ذكرنا .وماهي نتائج تلك المؤتمرات ؟
وقضية الامام موسى الصدر قضية راي عام ,فعندما نقول هذا الاسم المبارك ,فاننا نتحدث عن مفكروعالم وقائد اسلامي عربي جاهد من اجل الاسلام والقضايا العربية .وحادثة اختطافه ممكن ان تتكرر مع اي عالم او مغكر اسلامي  ولو باسلوب مختلف لكن ستتكرر وتكررت .
فاين تطبيق الوحدة الاسلامية؟ واين موقف الجامعة العربية ؟واين هي دعوات حقوق الانسان ؟ماهو العلاج والحل لهذه القضية .
.ولماذا هذا الصمت المطبق الرهيب عن تحديث  المطالبة بفتح ملف القضية .واتخاذ موقف صريح وواضح ضد المنفذين والمدبرين لهذا الاختطاف .
لقد ذكرنا عنوان موضوعنا في  الجزء الاول بهذه العبارة (المختطف السيد الامام موسى الصدر) المختطف التعبير الحقيقي والاصلي لما حدث ووقع على الامام موسى الصدر .واسباب الاختطاف معروفة وسنذكر جانبا  من اسبابها. و نتيجة هذا الاختطاف بسبب تحرك ونشاط الامام الصدر ضد اسرائيل ,فالمدبروالمخطط لهذا الاختطاف  اسرائيل .والمنفذ  الرئيس الليبي القذافي وحكومته .وهذا ماظهر في نتائج التحقيقات التي سنذكر  جانبا منها بشكل مختصر.ولااستبعد اشتراك ازلام زمرة الشاه الذين نظموا صفوفهم  وعملوا منظمة خلق الايرانية فيما بعد ,بمباركة المدبرين والمخططين في قضية الامام موسى الصدر .
ولماذا تتدبر اسرائيل وتخطط ليتم اختطاف الامام موسى الصدر .والواضح انهم يريدون اختفائه  عن الساحة بسبب تاثيره الفعال .
وحتى نعرف لماذا المخطط والمدبرهم ( اسرائيل) لابد من ذكر ومضات من مواقف واقوال الامام موسى الصدر فيهم.وايضا مواقفه الفعلية من بقية القضايا .
مواقفه في اسرائيل :ـ
1.    في عام 1968 قال الامام الصدر اسرائيل غير شرعية في تكوينها .وفي تصرفاتها .والصهاينة جرثومة الفساد .
2.    بتاريخ 10|10|1969. قال الامام موسى الصدر لابديل لتحرير فلسطين غير المقاومة .
3.    وبتاريخ 10|3|1970 قال لبنان ليس بوليس لحماية اسرائيل.
4.    إنني كنت ولا أزال مؤمناً بأنّ إسرائيل هذه الدولة العنصرية بما لها من أبعاد هي شر مطلق، لذلك فإنّ الواجب يتطلب الوقوف في وجهها.
5.    إنّ إسرائيل بوجودها وبما لها من أهداف تشكّل خطراً علينا محدقاً على جنوبنا وشمالنا، على أرضنا وشعبنا، على قيَمنا وحضارتنا، على اقتصادنا وسياستنا.
6.    مجاورة هذا الخطر الدائم الداهم تقتضي الاستعداد الدفاعي والسياسي والإعلامي والاقتصادي. 
7.    يجب إزالة \"إسرائيل\" من الوجود، لأنّ وجودها عنصري عدواني يخالف المسيرة الإنسانية. 
8.     لبنان يمر بأخطر المراحل، وإسرائيل كشفت عن وجه تدخلها فيه..
9.    . إسرائيل تحاول صهينة قطاع الحدود الجنوبية المحتلة، وتمنع الجيش اللبناني وقوات الأمم المتحدة من دخوله. 
10.                      النتيجة الحتمية هي ضرورة مشاركة جميع اللبنانيين (بل العرب أجمع) في تحسين أوضاع الجنوب دفاعياً واقتصادياً ونفسياً وجعله مستعداً للصمود ولخلق السدّ الأول في وجه العدو. إنّ الحاجة الى الأوطان ليست ترفاً فكرياً أو رغبة في اتساع رقعة المسكن أو اتفاقية مكتوبة تربط بين المناطق المتعددة، بل هي حقيقة التطور والنمو التدريجي في المنافع والأخطار والمصالح والأضرار، وهي أيضاً المشاركة الحقّة في الآلام والآمال. وبقاء الأوطان وخلودها ليس أنشودة ولا حلماً، ولا التزامات وطنية أو دولية، بل هو الوحدة الحقيقية في الاتجاه، في المبدأ، المتكوّن من الآلام والمنافع، وفي المنتهى المتجسّد بالآلام والطموحات. 
وهذه المواقف الى جانبها مواقف اخرى تم تجسيدها بالافعال وهذا واضح في اقوال الامام الصدر التالي ذكرها .
في قضية فلسطين فعل وقال سماحته:ـ 
1.. لقد قدّمنا للوطن والقضية الفلسطينية أعز وأشرف ما نملك (منذ بدأنا العمل وبدأت القضية).
2.. إسرائيل تخطّط للقضاء على الفلسطينيين ولإذابة الوطن الفلسطيني في الجسم الإسرائيلي .
3.. أرفض توطين الفلسطينيين في لبنان، فالتوطين مؤامرة مدمرة على الفلسطينيين أنفسهم، وهو يعني الوطن البديل وإنهاء وجودهم كشعب... 4.الفلسطينيون حملوا السلاح بعدما امتنعت إسرائيل عن إعادة الحقوق إليهم.
5... عيشنا دون القدس، موت وذل.
6. بجبتي وعمامتي ومحرابي أحمي الفلسطينيين والقضية، لأنها قضية حق وعدل، قضية المسلمين، ونسأل الله أن ندخل المسجد الأقصى مع مجاهدين أولي بأسٍ شديد. 
7. ويوضح سماحته المستقبل ويطرح قناعاته أمام من باعوا القضية، فيقول بصراحة المؤمن الرسالي \"إنّ شرف القدس يأبى أن يتحرر إلا على أيدي المؤمنين\". 
8. ويتابع: \"يا أيها العالَم الذي انزعجتَ من انتشار وجودنا وعمق تأثير أبنائنا، فمن تبنّينا لقضية فلسطين  ولنضال شعبها العادل، ومن إلقائنا لكلمة فلسطين في الأمم المتحدة، ومن حمايتنا لثورتها وثوّارها ومكاتبهم ومخيماتهم.. إننا رغم معاناتنا (التي تجاوزت كل حد) باقون في ذات الموقع، وسوف نتعاون معهم في إعادة التقييم لمرحلة ثورتهم المقبلة وفي وضع استراتيجية جديدة لها وفي حماية قضيتهم العادلة الى يوم العودة. 
إنّ القدس التي هي عاصمة بلدهم هي قِبلتنا وملتقى قيَمنا وتجسيد وحدتنا ومعراج رسالتنا، إنها قدسنا وقضيتنا، وجهادهم في سبيل تحريرها جهادنا ومسؤوليتنا. 
إنّ وطننا أقوى شكيمة وأوسع أفقاً من أن يتأثر بالجروح المفتعلة، وإنّ الصعوبات التي تعترضنا هي أقل من أن تسلب رسالتنا الحآية الله الإمام الخميني ضارية ومسؤوليتنا التاريخية. 
9. سنبقى نحمي قضية شعب فلسطين العادلة الى يوم العودة.
الى جانب هذه المواقف العملية قام سماحته بوصف وتشخيص اسرائيل في تحركها على الدول العربية .ومقتطفات هذه المواقف بالاقوال التالية :ـ 
1.    اسرائيل تلوح بأنها حامية للآقليات في العالم العربي ,فتكشف عن نواياها بتجاوز الساحة اللبنانية الى عالم العرب .وجميع منطقة الشرق الاوسط .
2.    اذا تم الانفتاح العربي على اسرائيل (لاسامح الله)فسوف نجد اسرائيل حاضرة ومسيطرة في جميع الشؤون الانمانية والاقتصادية والتربوية والثقافية وغيرها .
واخيرا نذكر موقف سماحته الفعلي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني في بداية الثورة الاسلامية .
1.انتفاضة الشعب الإيراني اليوم تستحق اهتمام جميع المعنيين بقضايا الإنسان والحضارة.
2.الشعب الإيراني يدلي بشهادة الدم بشكل بطولي وينشئ قوة لا تحطَّم.
3.في العاشر من المحرم من العام 1383 هـ.ق. ألقى الإمام الخميني (قده) خطاباً توعّد فيه الشاه بكسر شوكته وهيبته. وبعد ان القى الامام الخميني خطابه   توغدة حكومة ايران في حينها لاعتقال الامام الخميني وفي صيف 1963 م سافر الإمام الصدر الى الجزائر والمغرب وإيطاليا وعدد من الدول الأوروبية لشرح القضية الإيرانية، وقد نقل عن السيد الخوئي قوله : \"إنّ إطلاق سراح السيد الخميني يعود الفضل الأكبر فيه لرحلة السيد موسى الصدر ولقائه مع البابا بولس السادس في روما\". 
وكان الإمام الصدر يسعى أثناء وجوده في لبنان لإسقاط نظام الشاه بالتعاون مع مجموعة من المقربين منه أمثال الشهيد د. مصطفى شمران.. وكانت الحرب الخفية بينه وبين المخابرات الشاهنشاهية على قدم وساق يقودها سفير الشاه في بيروت آنذاك منصور قدر، وقد ظهرت هذه الحرب الى العلن حين سحب الشاه الجنسية الإيرانية من الإمام الصدر الذي رد بالقول: \"سوف أسحب عرشه من تحته\".. وكان سماحته  أعلن في مهرجان في \"العاملية\" أنّ مخابرات الشاه تمزّق صفوفنا، وحملّها مسؤولية نفي الإمام الخميني.. 
وقبيل انتصار الثورة الإسلامية كان الإمام الصدر قد تنبأ بذلك في مقال له بعنوان \"نداء الأنبياء\"، وقد نُشر هذا المقال في جريدة لوموند الفرنسية قبل أسبوع من اختفاء سماحته (23-8-1978)،
 هذه بايجاز مقتطفات من مواقف  سماحته نهايك عن دوره الرئيسي في ايقاف الحرب الاهلية في لبنان .
ونختم هذه الاقوال والافعال بقوله (فرج الله عنه وفك اسره )بتاريخ 27-12-1976 التهديد لا يفارقني منذ عشر سنوات حتى الآن.
الإمام الصدر لم يكن همّه محصوراً بلبنان فحسب، فقد كان يسعى وهو في لبنان لمساندة الثورة الإسلامية في إيران وكل الأحرار والمستضعفين في العالم.,فالامام الصدر هدف مهم ورئيسي لاسرائيل لكن وضعها لايسمح باستهدافه بشكل علني بل استخداموا وسائل حرب العصابات ,فهواسلم واكثر تأثيرا لهم ,ففي حينها كانت بعض الدول العربية ضد اسرائيل .ولو استخدموا اسلوب الاغتيال في ذلك الوقت لضجة تلك الدول .وايضا لم تكتمل خططهم في اعداد العملاءمن حكام الدول العربية .ويلاحظ تغير الاسلوب في الاستهداف بعد اختطاف الامام موسى الصدر .ومثال على ذلك ماحصل في عام 1980 كان اسلوب الاغتيال علني عندما حدث في العراق على يد عميلهم في وقتها  المفبور صدام حيث قتل  ابن عم الامام موسى الصدر وهو المفكر الاسلامي الامام محمد باقر الصدر (رضي الله عنه)  وقبل ذلك كانت الاعتقالات في الانتفاضة الشعبانية على قدم وساق وتم اعدام الكثير من دعاة الاسلام والمؤمنين امثال السيد المبرقع والشيخ عارف البصري .
وهذا يؤكد ان اسرائيل تغير الاسلوب بعد ان قامت بتجنيد حكام الدول العربية وجعلتهم عملاء لها ولو بشكل سري .ويجري تنفيذ اوامرها على يد هؤلاء الحكام .
والظاهر لكل وقت ووضع اسلوب خاص وهذا يظهر جليا في سيطرتها على بعض المناطق ,ففي فلسطبن قامت باغتيال الشيخ احمد ياسين بصورة علنية اثناء القصف .
وفي جنوب لبنان استهدفت الحاج عماد مغنية باسلوب اخر لعدم سيطرتها بشكل كامل على المنطقة ولوجود مقاومة اسلامية فعالة على يد حزب الله .
والقصد من عرض هذه الامثلة لتوضيح اساليب اسرائيل  في وقت  اختطاف الامام موسى الصدر .وكذلك هذا الاختطاف جاء نتيجة تحرك ونشاط للامام الصدر وتاثيره على بعض الدول العربية وحضوره مؤتمرات في تلك الدول ,فامر طبيعي ان تستخدم اسرائيل ليبيا في اهدافها فاولا للفرقة بين المسلمين .وثانيا اعلان لحكام الدول العربية بان عميلهم يبقى مسيطر على دفة الحكم من خلال تنفيذ اوامرهم .وثالثا :ـ لتبعد فكرة الخطف عنها باتهام الاخرين بتلك الجرائم .وكذلك ابعاد تسليط الاضواء عنهم .
ومايؤكد هذه الحقيقة هي وجود القذافي كحاكم على ليبيا لحد الان .واطالة الحكم يعني نظام تكتاتوري بموافقة اسرائيل اولا وحلفائها ثانيا .ونهايك عن ذلك عدم اتخاذ موقف او محاكمة دولية بالقذافي خصوصا وان التحقيقات اثبتت تورطه بالخطف .
واغلب حكام الدول العربية ينفذون استراتيجية اسرائيل من خلال قرارات في اصلها ليس وليدة افكارهم .وانما هم الية الالكترونية تحرك كيفما تريد اسرائيل .واحد الشواهد ماحدث في حرب العراق ضد ايران في عام 1980 .
والقذافي كمنفذ لجريمة الاختطاف تم تشخيصة من قادة علماء الاسلام منذ بداية الاختطاف .
ولنتابع تشخيص المتهم او المنفذ ان صح التعبير من خلال راي قادة علماء الاسلام .ونلخص ذلك بقولين :ـ
1. خطاب الإمام الخميني أمام وفد ليبي بسم الله الرحمن الرحيم 
نحن قلقون حول مصير الإمام موسى الصدر ونأمل أن تبلغوا العقيد القذافي فور عودتكم إلى ليبيا أن يحقّق حول مصير الإمام موسى الصدر في أسرع وقت ممكن . 
طلب الوفد الليبي من الإمام الخميني السماح للعقيد القذافي بالمجيء إلى إيران لتقديم التهاني بانتصار الثورة الإسلامية . 
أجاب الإمام الخميني: أنا متوجه إلى قم، أجلّوا الزيارة إلى وقت لاحق .
وهنا هل تحقق هذا اللقاء بعد ذلك ؟
والجواب لا.
2. مقتطفات من بيان لآية الله العظمى الإمام عبد الله الشيرازي بتاريخ آب 1979: 
      أقول لكم جميعاً: إنّ اعتقال سماحة الإمام السيد الصدر، مضافاً الى كونه جريمة كبرى لا يمكن غض النظر عنها، وهي تعتبر مساً بكرامة الطائفة. وإنّ علينا جميعاً أن نتابع القضية بكل قوة وإمكان. وها هنا أذكّركم بالنقاط التالية: 
    1- إنّ قضية الإمام السيد الصدر أساءت الى المسلمين عامة، والعلماء بصورة خاصة. 
      2- على ليبيا أن تأتي بالأدلة القاطعة الدالة على عدم وجود سماحته في تلك البلاد، وإلاّ فهي المسؤولة بالنهاية. وعندئذ سنقوم بواجبنا الإسلامي ونتخذ موقفاً إسلامياً صارماً تجاهها، ونقول كلمتنا الأخيرة بحق المسؤولين فيها. 
      3- على الدول الإسلامية وشعوبها جميعاً أن تطالب ليبيا بقوة وحزم بالإفراج عن سماحته قبل أن يتسع الخرق على الراقع.. 
      .. وختاماً، فإن المجامع العلمية والشعب الإيراني المسلم سيتابع القضية إنشاء الله..\". 
الاختطاف ونتائج التحقيقات :ـ
اعلن الامام موسى الصدر عن سفره الى لبيا لعقد اجتماع مع القذافي وذلك قبل سفره .
وصل الامام الصدر إلى ليبيا بتاريخ 25/8/1978 يرافقه  الشيـخ محـمـد يعقوب والصحــافي  عبـاس بـدر بـدرالدين في زيارة رسمية من أجل عقد اجتماع مع القذافي .
ومن خلال تحقيقات السلطة البنانية وبعض الدول الاوربية كانت نتائج التحقيق بالشكل التالي :ـ
1.    عدم اعلان وسائل الاعلام الليبي عن وصول الامام موسى الصدر .ولم تحصل على اي اخبار وكالة أخبار لبنان التي كان  يمتلكها الصحفي المرافق للسيد الصدر ..وهذه اول شبه وشك في الحكومة اليبية .وهذا النوع يشير الى تخطيط مسبق لجريمة الاختفاء .
2.    الامام الصدر كان على موعد للاجتماع بالقذافي خلال ليل 29-30 آب، إلا أن العقيد ألغى هذا الموعد خلال اجتماعه بجماعة من اللبنانيين بينهم السادة :بشارة مرهج ، طلال سلمان، أسعد المقدم، منح الصلح، بلال الحسن ومحمد قباني. 
3.    ثبت في التحقيقات أن الامام الصدر شوهد في ليبيا مع رفيقيه لآخر مرة، يغادرون الفندق بالسيارات الليبية الرسمية الموضوعة بتصرفهم، في الساعة الواحدة من بعد ظهر يوم 31 آب متجهين للاجتماع بالقذافي الذي اعترف لوفد العلماء الذين اجتمعوا به في دمشق بتاريخ 21/9/1978 بأن موعد الاجتماع حُدد فعلا في الساعة الواحدة والنصف من بعد ظهر يوم 31 .
4.    مصادر عدة، تؤكد حصول الاجتماع ووقوع نقاش حاد خلاله وتباين شديد في وجهات النظر بمسألة محنة لبنان والدور الليبي، وتأيد ذلك بشكل خاص في حديث الملك خالد والملك فهد بتاريخ 25/2/79 للوفد الذي زار السعودية بموضوع الامام وكان في عداده النائبان  محمود عمار ومحمد يوسف بيضون. ومنها أقوال صرح بها سراً وزير الخارجية الليبي السابق التريكي، تفيد أن الامام ورفيقيه احتجزوا بعد الاجتماع واستمروا محتجزين وكانت أمكنة احتجازهم معروفة لغاية شباط 1979.
5.تهرّب القذافي من التكلم مع الرئيس سركيس عندما طلب التحدث معه هاتفيا في القضية بتاريخ 12/9/1978 . وعلى اثر اجتماع القذافي بياسر عرفات صدر البيان الليبي الرسمي بتاريخ 17/9/1978 متضمناً مغالطات مكشوفة وزعماً بأن الامام الصدر ورفيقيه غـادروا ليبيا دون إعلام السـلطات الليـبـية مساء 31/8/1978، إلى ايطاليا على متن طائرة أليطاليا.
6.أوفدت الحكومة اللبنانية بتاريخ  13/9/1978 بعثة أمنية إلى ليبيا وايطاليا للتحقيق في القضية 
فرفضت السلطة الليبية السماح لها بدخول ليبيا بينما سمحت لهم ايطاليا وكانت النتائج انها وُجدت حقائب الامام الصدر مع حقائب رفيقيه الشيخ يعقوب والاستاذ بدرالدين في فندق \"هوليداي إن\" في روما. أجرت السلطات الامنية والقضائية تحقيقات دقيقة انتهت بقرار قاضي تحقيق روما بتاريخ 7/6/79 بحفظ القضية والذي تضمن الجزم بأن الامام ورفيقيه لم يغادروا ليبيا بطائرة أليطاليا ولم يصلوا إلى ايطاليا بأية وسيلة نقل. وتضمنت مطالعة نائب المدعي العام الايطالي المؤرخة في 19/5/79 الجزم بأنهم لم يغادروا ليبيا. أبلغت الحكومة الايطالية رسمياً، كلاً من الحكومة اللبنانية والمجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان، وحكومة الجمهورية العربية السورية وحكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية أن الامام الصدر ورفيقيه لم يدخلوا الاراضي الايطالية ولم يمروا بها \"ترانزيت\".و بتاريخ 15/2/80 اعيد التحقيق القضائي في القضية، وبعد تحقيقات واسعة أجراها القضاء الايطالي مجدداً ووقف فيها على أدلة جديدة وانتقل خلالها المحقق الايطالي إلى ليبيا ثم لبنان حيث استمع فيها إلى شهود عديدين، لفظ قراره النهائي بمطالعة النيابة العامة في روما تاريخ 20/12/81 وقرار قاضي التحقيق تاريخ 28/1/82، المتوافقين، والمتضمنين تثبيت نتيجة التحقيق الايطالي الاول، بالاضافة إلى إعلان تزييف التحقيق الامني الليبي.
 وبتاريخ 30/8/2001؛ في الذكرى الثالثة والعشرين لإخفاء الامام ورفيقيه، وكنتيجة لاتصالات ومتابعات مكثفة، اصدرت منظمة العفو الدولية تقريرها حول \"الاختفاءات القسرية\" الذي تضمن فقرة حول الإمام ورفيقيه مؤكدة ان ادعاء السلطات الليبية حول مغادرة الامام ورفيقيه ليبيا \"يتناقض مع التحقيقات التي أجرتها الدولة الايطالية والتي اكدها حكم محكمة ايطالية.
والمتهم الاول والاخير في هذه القضية هو القذافي وحكومته .
وبفعلهم هذه الجريمة التأثير الاول سيكون على بلد ليبا وشعبها مستقبلا ,فكيف سيأمن من بذهب اليها من علماء او مفكرين او حكام دول او سياسيين .
وعلى الشعب الليبي ان يتخذ موقف عملي ضد حكومته لان هذه الجرائم تأثر على الشعب كما ذكرنا مستقبلا .
والمطلوب اليوم بيان الموقف من كل مدعي للوحدة الاسلامية .والمنادين بالعروبة في جامعة الدول العربية .واتخاذ موقف صارم ضد المنفذين ومقاطعتهم الااذا تقدموا بانفسهم للمحاكم الدولية والبنانية لبيان برائتهم من الاختطاف .واعلان الحقائق كما هي .فهذا الاختطاف قايل للتكرار اذا لم يتخذ موقف عملي فعلي بدون الادعائات الكاذبة من شعارات الشجب والاستنكار . 
وتقولوا للمنفذين اعلموا ان الله تعالى حتى لو طالت السنين والاعوام سيظهر الحق في الدنيا قبل الاخرة مهما حاولتم من اخفاء وتستر او غطاء ,فالله غيور على عباده ,فكيف بالدعاة اليه .وليكن شعاركم العار ولاالنار . 
 

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/11/20



كتابة تعليق لموضوع : فضية اختطاف الامام موسى الصدر في ليبيا ( الجزء الثاني )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : axgqcvf ، في 2012/07/29 .

*****



• (2) - كتب : vmsnnrdocip ، في 2012/07/26 .

******



• (3) - كتب : Olivia ، في 2011/10/30 .

Short, sweet, to the point, FREE-exactly as inofamrtion should be!

• (4) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2011/09/10 .

للتنوية بعد الاحداث اليبيبة تبدل احد روابط الموضوع علما ان كتابة المقال قبل الاحداث اليبيبة عام 2010 وهذا رابط احد المواقع الليبية
http://www.shaffaflibya.com/index.php?option=com_content&view=article&id=709:g-&catid=182:2010-07-04-03-58-09&Itemid=178
الخبر الجديد
عاجل .. العثور على جثمان الشهيد المغيّيب السيد موسى الصدر في ليبيا .

تفاصيل جديدة اضيفت للخبر ..

تم العثور على جثمان الشهيد المغيب الامام موسى الصدر في ثلاجة تحتوي جثامين العديد ممن قتلهم الطاغية القذافي بينهم سياسيين ليبيين معارضين للطاغية الليبي الهارب . .

حيث تم إكتشاف ثلاجة من عام 1979 تحتوي على 17 جثة من السياسيين المعارضين الذين تم إغتيالهم من قبل القذافي ومن بينهم جثة الامام المجاهد موسى الصدر ، وجاري تحليل الحمض النووي للتعرف أكثر على هويتهم حيث أن الجثث متضررة من سوء الحفظ .
وقد أكد عبد المنعم الهوني، ممثل المجلس الانتقالي الليبي في القاهرة، أن نظام العقيد معمر القذافي أقدم على تصفية رجل الدين الشيعي موسى الصدر بعد نقاش حول المذهب الشيعي اتهمه فيه الصدر بالجهل.

وكشف الهوني في حوار مع صحيفة "المصري اليوم" نشرته الخميس عما حدث لرجل الدين الشيعي موسى الصدر الذي اختفى في ليبيا مع مرافقيه قبل ما يقرب من ثلاثين عاما.

وقال الهوني: "حدث نقاش بين القذافي والصدر أثناء زيارة الأخير ومرافقيه لليبيا، وكما تعلمون فإن القذافي يدعي المعرفة بكل الأمور السياسية والدينية، وأثناء اللقاء تطرق القذافي إلى العقيدة الشيعية وشكك فيها، فكان رد الإمام موسى الصدر قاسيا، واتهم القذافي بالجهل بعلوم الدين الإسلامي بشكل عام، سواء فيما يخص المذهب الشيعي أو المذهب السني، فشتمه القذافي واعتدى عليه فرد عليه الصدر الشتيمة واتهمه بالخيانة والعمالة، فطلب القذافي تصفية الإمام ومرافقيه وفعلا تم إحضارهم بعدها بعدة أيام، وتمت تصفيتهم في حضور القذافي في جريمة لا يتصورها أي إنسان.
روابط ذات صلاة عن الشهيد الامام موسى الصدر :ـ

المختطف السيد الامام موسى الصدر (الجزء الاول ) -
http://nasiriyah.org/nar/ifm.php?recordID=17138
فضية اختطاف الامام موسى الصدر في ليبيا ( الجزء الثاني )
http://www.kitabat.info/subject.php?id=1404


• (5) - كتب : حميد الجابري من : لندن ، بعنوان : المقاله بين ليبيا وايران في 2010/12/12 .

في ايران :ـ
پرونده امام موسي صدر در رسانه هاي عراق و ليبي

نويسنده در بحث دوم به قضاياي زيادي اشاره کرده از جمله اينکه کساني ادّعاي اسلامي گري دارند، مثلاً در قضيه وحدت اسلامي و آنها که مدّعي عربي گري اند که هيچ يک از قضاياي اسلامي مانند پرونده امام موسي صدر و پرونده فلسطين و عراق را حلّ نکرده ‌و به تنها نتيجه اي که رسيده اند ..

به گزارش شیعه آنلاین – فاطمه محمدي، عليرغم نتايج تحقيقات انجام شده طيّ سال هايي که از ربودن امام موسي صدر مي گذرد، حکومت ليبي هيچ حرکتي از خود نشان نداده است. هر قدر که از زمان ربوده شدن اين اندیشمند جهان اسلام مي گذرد، دليل تازه اي مبني بر اينکه "معمر قذافي" متهم اول و آخر در اين قضيه است، روشن مي شود.

به هنگام مرور رسانه ها پيرامون اين قضيه، مدتي قبل از وجود دو مقاله از نويسنده و تاريخ نگار عراقي "مجاهد منشد منعثر" آگاه شدم که عناوين اين دو مقاله "سيد موسي صدر ربوده شده" و ديگري "قضيه ربوده شدن امام موسي صدر در ليبي" بود.

وي در بحث اول در مورد تاريخ نسبي امام موسي صدر و اجداد و علم وی سخن گفته است. امّا در بحث دوم مقدمه اي بسيار منطقي نوشته که جا دارد پژوهشگران که به مسائل با نگاه واقعي مي نگرند، در آن تفکر و تأمل نمايند.

نويسنده در بحث دوم به قضاياي زيادي اشاره کرده از جمله اينکه کساني ادّعاي اسلامي گري دارند، مثلاً در قضيه وحدت اسلامي و آنها که مدّعي عربي گري اند که هيچ يک از قضاياي اسلامي مانند پرونده امام موسي صدر و پرونده فلسطين و عراق را حلّ نکرده ‌و به تنها نتيجه اي که رسيده اند، اظهار تنفر و محکوميت است و در عمل هيچ ..

نويسنده تبيين مي کند که طرّاح و برنامه ريز در اين قضيه، رژیم صهیونیستی بوده و مجري اصلي آن، سرهنگ "قذافي" است. وی براي بحث خود به نظرات علماي اعلام مانند سخنان امام خميني (ره) در برابر هيأت ليبي و برگزيده هايي از سخنان حضرت آيت الله سید "عبدالله شيرازي" استناد مي کند و به تحليل نقش مجري این قضيه یعنی "عمر قذافي" مي پردازد.

در ذيل قسمت هاي پاياني از بحث اين نويسنده را از نظر مي گذرانيم:

"ارتکاب اين جرم بزرگ اولين تأثير را بر آينده کشور ليبي و ملت آن خواهد گذاشت. چطور کساني که به سوي او مي روند، از علما و متفکران و يا حکام دول يا سياستمداران نزد او امنيت خواهند داشت؟ بنابراين، ملت ليبي بايد موضع عملي بر ضدّ حکومت خود اتخاذ نمايد، زيرا اين جرايم- همانطور که ذکر کرديم- بر آينده آن تأثير خواهد داشت و امروز انتظار مي رود تمام کساني که ادّعاي وحدت اسلامي دارند و همچنين مناديان عربي گري در جامعه دول عربي، موضع خود را صريجاً اظهار کنند و موضع قاطعانه اي بر ضدّ مجريان اين عمل ننگين اتّخاذ نمايند و رابطه خود را با آنها قطع رابطه کنند، مگر در صورتي که براي اظهار برائت در از قضيه ربودن امام موسي صدر، خود را تسليم دادگاه هاي بي المللي و لبناني نمايند و حقائق را همانطور که اتفاق افتاده، بر زبان آورند. بايد توجه داشت که قضيه ربوده شدن امام موسي صدر ربودن در صورت عدم اتخاذ موضع عملي و با ادعاهاي کذب و شعارهاي تنفر آميز و محکوميت هاي لفظي قابل تکرار است. به مجريان و دست اندرکاران اين قضيه بگوييد بدانيد که خداي تعالي حتّي اگر سال هاي سال هم بگذرد، در همين دنيا و قبل از آخرت، حقّ را آشکار خواهد کرد؛ هر قدر که آنها تلاش کنند حقيقت را بپوشانند."

حقير پس از آنکه از اين دو بحث مطلع شدم، به ذهنم رسيد که ببينم نتايج اين سخنان واقعي چه خواهد بود؟

از اين رو، با جستجو در اينترنت، سايتي به اسم اخبار ليبي را يافتم که در آن بحثي با عنوان (اوراق پرونده ربودن امام موسي صدر در ليبي) منتشر شده بود و در آن قسمت هايي از مقاله نويسنده عراقي مذکور آورده شده بود و با اين جملات شروع شده بود. «قذافي به عنوان مجري جنايت ربودن موسي صدر، آنطور که رهبران و علماي اسلام تشخيص داده اند، از زمان آغاز قضيه ربودن وي. براي اينکه تشخيص دهيم متهم يا مجري کيست – اگر اين تعبير صحيح باشد- بايد نظرات رهبران علماي اسلام را مورد بررسي قرار دهيم.. از طريق دو نقل قول از امام خميني در برابر هيدت ليبي) و در پايان هم همان قسمت پاياني مقاله که ما ذکر کرديم ، را آورده بود.

اين نقل بدون آنکه رعايت جواب امانت را نمايد، آغاز بحث را برده و به شکلي بسيار مختصر وارد بحث شده، ما را کاملاً بر اين باور مي رساند که ليبي تمام اهتمامش در نهايت بحث و مقدمه مختصر آن اين بوده که بر عدم وجود دمکراسي اشاره داشته باشد و اينکه رسانه هاي آنها به شکلي هدايت شده و ناآزادانه حرکت مي کنند، و همزمان گويا به ما مي گويند ما دمکراسي داريم، ببينيد که ما آزادانه آنچه در مورد حکومت نوشته مي شود را منتشر مي کنيم! در حالي که فقط افراد ساده لوح ممکن است چنين فکر کنند، ولي عقلاء منطق تفکّري که اين رسانه ها را هدايت مي کنند، تحليل مي نمايند، و مي گويند عکس العمل مردم نسبت به اين اتهامات به حکومت ليبي چيست؟ و چرا اين بحث را به صورت کامل منتشر نکرده تا همه خوانندگان از محتواي آن آگاهي يابند؟ آزادي و دمکراسي به رعايت اصل و اصول آن است.

از طرف ديگر نشر قسمت هايی از مقاله در سايت آنها مشخص مي کند که بحث اين نويسنده بر برخي مردم ليبي تأثير گذاشته است که به نشر مقاله وي اهتمام نشان داده اند. امّا انتشار اين بحث چقدر جدّي و با پاسخ منظقي انگاشته مي شود، يا به صورت موقت و با هدفي معيّن از سوي دولت ليبي منتشر مي شود؟ منتظريم تا ببينيم.

http://shia-online.ir/article.asp?id=15612&cat=1
في ليبيا
أوراق من ملف اختطاف الامام موسى الصدر في ليبيا
http://www.akhbar-libyaonline.com/index.php?option=com_content&task=view&id=35508&Itemid=56







حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سمير بشير النعيمي
صفحة الكاتب :
  سمير بشير النعيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العثور على مقبرة جماعية لضحايا النظام السابق في النجف

 جمعية صحفية تصف الاعتداء على مراسل المربد بالمشين

 قريبًا.. كتاب أضواءٌ على روايات المهديّين

 وفد مجلس المفوضين يشارك في مؤتمر التعاون الإقليمي بين هيئات الادارة الانتخابية في العالم العربي برعاية UNDP  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 خرافة حرب الدول السلفية على الجماعات السلفية  : د . حامد العطية

 العراق وقمة الرياض والحاجة الى البراغماتية السياسية  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 العدد ( 541 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 وزارة الشباب والرياضة تحدد الـ9 من ايلول المقبل موعدا لمباراة الاساطير   : وزارة الشباب والرياضة

 الكهرباء \ سالفتي طويله وياك يمته الكاك ؟؟  : عبد الجبار نوري

 كيف نزرع القدوة الحسنة في حياة الطفل؟!  : عباس عطيه عباس أبو غنيم

 حلقة نقاشية في جامعة البصرة تبحث تأثير إضافة السيلينيوم في الصفات الإنتاجية للمجترات الصغيرة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 دوام الأزمات .. دوام الحال !!  : خالد القيسي

 ملاكات نقل الجنوب تباشر اعمالها بصيانة خط ( نجيبية – شمال البصرة 132 ك.ف)  : وزارة الكهرباء

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل اعضاء مفوضية حقوق الانسان  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 كلمة رئيس مجلس النواب السيد أسامه النجيفي في موسم (الحسين يوحدنا) السابع  : مكتب د . همام حمودي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net