صفحة الكاتب : عزيز الحافظ

قانون التقاعد العراقي...نصل ذبح الآف العوائل
عزيز الحافظ

عندما اكتب عن وفي المشهد العراقي البائس....فكإنما ارسم لوحة سيريالية يتبسم لها سلفادور دالي! ويجب ان اعطيها بعدا ميتافيزيقيا....لان الموجة العراقية لها ترددات خاصة جدا بعيدا عن قوانين الفيزياء المعلومة.

من بين كل الظلام والظلمة والظلم... بزغ كخنجر حاد النصل......قانون التقاعد العراقي الجديد ليذبح آمال الالاف من العوائل العراقية دون الولوج في الدراسة المجتمعية...فهذه العوائل تعوّل دائما في الخطوات اليومية على التركيز على بناء مستقبلها المجهول... إعتمادا على الإيرادات التي تشكلها الرواتب لانها موردها الوحيد......فتجدها تأخذ قرضا من مصرف الرافدين الحكومي الرائع! والذي يقنص الرقاب جميعها ويحزّها بفوهة مدفع رشاش يعود لسلفستر ستالون!! على شكل فوائد حتى البنك الدولي يحسدنا على رقيها المجتمعي!

فبدل ان تكون الفوائد مقبولة.... نجد البنك العراقي الشاهق ...يحزّ رقاب المقترضين... لياتي قانون التقاعد ويكمل قص الرقاب كما تفعل ماكنات قص الثيل في الحدائق!

كل العوائل تعلم ان التقاعد 63 سنة فعملت قروض وعملت سلف متداولة في المجتمع العراقي التكافلي... لتجد ان الزمن فجأة توقف عند ال60!! فكيف ستتدبر الآف العوائل موارد عيشها الضنكي وهي ترى القروض تنحر بالراتب التقاعدي البائس!

كيف ستتدبر أموال قبول اولادها في الجامعات الاهلية التي تقضم موارد الموظفين كل سنويا؟

غريب على هذه الدولة البائسة!! تختار قانونا مستعجلا لتذبح بإقراره الاسرع من البرق! الالاف من العوائل بسكين نصلها يصل الى عنان السماء!! وكإنه إتفاقية ذرية عاجلة... مع منظمة الطاقة الذرية!

إذن أقررتم قانون التقاعد الجديد.... أعطوا لكل ذي حق حقه!

الاقتراحات

1. تجميد التنفيذ لحين إنتخاب مجلس نواب غير محاصصي يدرس بتوئدة كل فقرات القانون!

2. إعطاء حقوق السنوات المجتزأة لكل متضرر من القانون ماديا...وحسب سنوات التضرر/ مواليد 1957 أكملوا 63 سنة! واتموا سنوات التقاعد كيف تساويهم بمواليد 1960 بقانون تعسفي؟

3. توظيف اولاد المتقاعدين في دوائرآبائهم وخاصة وهم كفاءات عاطلة اكثرها غير متحزب وغير قادر على دفع الرشوة الفضائية للتعيين!

4. تقليل الاستثناءات الى الحد المعقول...فانت هنا تبتكر إستثناءا لمن تريد وتشرع له بظلم كبير قانونيا البقاء لانه.....والفراغ في الجملة مدروس لكل نبيه!

ان هذا القانون ضربة قاضية للموظفين كضربات الملاكم محمد علي كلاي... وفر مجلس النواب له الحلبة والجرس والتوقيت والجولة الواحدة!! ليقتلوا آمال الالاف بعيش شبه رغيد!

ليس يئسا... ان الفوضى تعّم الوطن! ولاسيطرة على النوازع الشريرة اوالتي ترتدي رداء الفضيلة المهلهل.... أقتربت ساعة التنفيذ التغييري ومجلس النواب الكلكامشي مشغول ان رئيسه سيصبح رئيس للجمهورية حسب الفراغ الدستوري! فإي تقاعد يتحدث عنه الكاتب!

ولكن ليعلم الجميع....أن الصبر ليس له حدود وسيبحث الظالم عن مخبأ يأويه.....

فسيل هدير التظاهرات والاعتصامات لن يتوقف أبدا

حتى يتوقف تنفيذ القرار التقاعدي الظالم!

  

عزيز الحافظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/12/28



كتابة تعليق لموضوع : قانون التقاعد العراقي...نصل ذبح الآف العوائل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسب المرسومي
صفحة الكاتب :
  جاسب المرسومي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سان جيرمان يحقق انتصاره الـ13 على التوالي بالدور

 من المستفيد من مقتل كارلوف؟  : محمد الشذر

 جرائم داعش : اعدام 4 عراقيين وقمع تظاهرة واعتقال 300 شخص ويعدم 19 من افراده

 حكم خواطر ... وعبر ( 24 )  : م . محمد فقيه

 حسن شويرد يبحث مع نائب رئيس بعثة الامم المتحدة اخر المستجدات على الساحة السياسية المحلية والدولية  : منى محمد زيارة

 أنتم مُتَّهمون َ ... فِي الِذكرى الثانية ِ لـ #إعلان_قف_أمام_الفساد_قاف   : د . صاحب جواد الحكيم

 وزير الخارجية يلتقي نظيره الإيطالي في نيويورك  : وزارة الخارجية

 مفارز المفتش العام في مديرية المرور تضبط عدداً من المنتسبين والمعقبين في المواقع المرورية  : وزارة الداخلية العراقية

 طنين ذباب " بعث موزة الجديد " فوق أسطح مستنقعاته الضحلة  : وداد فاخر

 الادلجه الفكريه للمثقف  : كريم السيد

 قيادة فرقة المشاة الحادية عشرة تساهم بسحب مياه الامطار  : وزارة الدفاع العراقية

 منتخبنا السلوي يضيع فرصة التأهل للمرحلة الثانية لتصفيات كأس العالم

  ما تاثير قرار ترامب بشأن الاتفاق النووي الايراني على اسعار النفط ؟

 سلطتنا بين الشعارات والقرارات  : عبد الكاظم حسن الجابري

 اليمن ...عندما تسقط الأقنعة المزيفة !؟  : هشام الهبيشان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net