صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

أين نحن من ناطحات النجوم ؟
كاظم فنجان الحمامي

 في الطريق الذي اسلكه أسبوعيا جيئة وذهابا بين البصرة والفاو, وفي المنطقة القريبة من المركز المهني (معهد الصناعة سابقا), في رقعة مهجورة يقال لها (كوت الحمداني), من ضواحي أبي الخصيب, جلبت انتباهي قرية صماء بكماء, لا تحمل لافتة تعريفية, رمتها الأقدار خارج حدود الحزام الأخضر (الأصفر), ظهرت فجأة فوق سطح الأرض الملتحفة بالملح في هذه المنطقة الترابية المعزولة المتروكة. .

كانت القرية عجيبة التكوين, غريبة المعالم, فاقعة الألوان, قريبة الشبه من حيث الشكل والحجم بعلب الكبريت المبعثرة في مقاهي الأحياء الفقيرة, بدت وكأنها أنشئت على جناح السرعة, بمساحات وإبعاد تصلح لإيواء الكائنات الفضائية القادمة من كوكب الأقزام. .

شطحت بي الظنون, وفشلت أكثر من مرة في محاولاتي غير المجدية للبحث عن المعايير الهندسية المعتمدة في تنفيذ مباني القرية, حتى ظننت أن الجهة المنفذة اختارت هذه التصاميم المُختَزلة, لتجعلها من الملامح السياحية الجديدة, التي يراد بها إضحاك الركاب المارين بالمنطقة, ويراد منها الترفيه عنهم وتسليتهم في هذا الطريق الصحراوي الممل, المزدحم بمحطات تعبئة الوقود. .

لا يستطيع الناظر لبيوت هذه القرية أن يمسك أعصابه من شدة الضحك, فالتركيبة الهندسية العجيبة الغريبة لمساكن القرية المتقزمة توحي للناظر بانطباعات كوميدية ساخرة, سيما أنها تنفرد بملامح سريالية لا مثيل لها في عموم المدن العراقية, ولا في غابات الزولو والتوتسي. .

تتألف القرية من أكثر من (100) منزل, تبرعت بها إحدى منظمات المجتمع المدني بالتنسيق مع المجلس البلدي المحلي, أكتمل بناء بعضها, وتم توزيعها بالمجان على العوائل العراقية المهجرة, في مبادرة (كريمة) لإسكان الناس, ومازالت المنازل غير المكتملة بانتظار المعجزة. .

بيد أن (مكرمة) توزيع تلك المنازل على المهجرين مازالت منقوصة, ولم يتوفر للقرية الحد الأدنى من الخدمات حتى يومنا هذا, وظلت الدور المعزولة بلا ماء, ولا كهرباء, وليس فيها قنوات لتصريف المياه الثقيلة أو الخفيفة, ولا طرق خدمية ولا أرصفة, ولا أسواق, فلا فرق بينها وبين معتقلات الحروب, وثكنات الأسرى. .

يتألف كل منزل من صومعتين صغيرتين ضيقتين متداخلتين, بحجم أبراج الحمام الزاجل في الأحياء الشعبية, فالغرفة الواحدة بطول ثلاثة أمتار, وعرض (2.5), بحيث لا يزيد حجم القواطع المبنية في المنزل على حجم حاوية نمطية واحدة من الحاويات المخصصة لنقل البضائع البحرية, ولا تتوفر فيها مستلزمات الراحة, بل تكاد تكون من جالبات الهموم والأحزان. .

 

لم يكن في نيتي التحدث عنها في كتاباتي الصحفية, حتى جاء اليوم الذي اطلعت فيه على النماذج الهندسية المرشحة لبناء ناطحات النجوم, وهو الجيل الذي سيحل محل ناطحات الغيوم, ولا مجال هنا للمناطحة بين ما توصلنا إليه من سقطات تقهقرية في هندسة بناء (جالبات الهموم), وبين آخر تقنيات الفضاء المستعملة في بناء (ناطحات النجوم). .

تألقت اليابان, التي نهضت من رماد الحروب النووية الزلزالية, وفكرت بتنفيذ مشاريعها الهندسية المجنونة لبناء أول ناطحة نجوم بالعالم, يبلغ ارتفاعها أربعة كيلومترات, تشتمل على (800) طابق, وتتمدد قاعدتها على مساحة تقدر بضعف مساحة مدينة تكساس, وستكون الطوابق قادرة على استيعاب سكان البحرين وقطر كلهم من الأمراء وحاشيتهم إلى الجاليات الآسيوية المجنسة, أنها بناية واحدة تتسع للكل, وتتوفر فيها أفضل الخدمات الفورية, سيتم تشييدها في خليج طوكيو, على شكل هرم عملاق, بحجم جبل (فوجي) الشهير, أطلقوا عليه تسمية برج البذرة أكس, أي البذرة الرائدة (Tower X – Seed), ويُعد البرج من القفزات الهندسية المجنونة, لأنه يجنح في أبعاده وتصاميمه إلى مستويات خيالية, لم تصل إليها التقنيات الهندسية والمعمارية في كوكب الأرض حتى هذه الساعة. .

انتهت اليابان من وضع اللمسات النهائية على التصاميم التفصيلية لهذا الكيان السكاني العملاق, ومن المرجح أنها ستقيمه على قواعد جبارة مثبتة في قاع البحر, وسيكون الهيكل مقاوما للأعاصير والهزات الأرضية, ومعتمداً على أشعة الشمس في تأمين احتياجاته من الطاقة النظيفة التي لا تنضب. أما مدة الانجاز فستكون في حدود ثلاثين عاماً فقط,  بمعنى أن بناء البرج سيكتمل عام 2040 , وهو العام الذي ستختفي فيه أنهار العراق وجداوله, وذلك في ضوء التحذيرات الدولية التي نشرتها المؤسسات الأوربية المعنية بالري. ما يعني أن المساكن المتقزمة, التي مر ذكرها, والتي أطلقنا عليها تسمية (جالبات الهموم), والتي لا تبعد كثيرا عن شط العرب ستكون من الشاليهات السياحية النموذجية التي سترتادها الأجيال المتبقية في العراق المتصحر بعد جفاف دجلة والفرات, والله أعلم. 

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/09



كتابة تعليق لموضوع : أين نحن من ناطحات النجوم ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عبدالنبي نيروز ، في 2012/02/09 .

حياك الله اخي ابو علياء هل تتذكر البيوت ذات الغرفة الواحدة التي كانت تبنيها دائرة السكك ( القباب والتي كنا نسميها كبب )كانت بالقياس الى هذه افضل من حيث الخدمات وزمن بنائها في الاربعينات والخمسينات وهذه بنيت في زمن الالفينات وخرجت بهذا المستوى الهزيل والعجيب ان هذا المشهد يتكرر في اكثر من مكان في العراق الذي اصبح وللاسفالشديد ( نخلة ناصيه ومحمله وبأطرف البستان) و بسبب من بعض ابنائه الذين لم يبروه وبمختلف المجالات الاقتصاديه والامنية والسياسية والمقاولات وحتى في عدم احترام الموظف لوظيفته حيث تطغى المنفعة الشخصية على المصلحة الوطنية رحم الله ابائنا فقد كانو ا يعيشون المواطنة اكثر منا مع تحياتي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وجيه عباس
صفحة الكاتب :
  وجيه عباس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الكيان الصهيوني وإدعاءات النصر  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الرؤية الوطنية والانسانية لمنهج ديني واخلاقي الزعيم عبد الكريم قاسم انموذجا خالدا في ضمير العراق  : د . صلاح الفريجي

 بين بسطال علي رشم .. وتأريخ عبد الرزاق عبد الواحد  : رياض محمود الركابي

 شركة اور العامة توقع اول عقد لعام 2018 لتجهيز وزارة النفط بالقابلوات الكهربائية  : وزارة الصناعة والمعادن

 مركز الإرشاد الأسري التابع للعتبة الحسينية المقدسة يطلق مسابقة لطالبات المدارس  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 المركز الوطني العراقي للمجتمع المدني يدين التفجيرات الإرهابية في البصرة الفيحاء.  : صادق الموسوي

 ملامح الثورة الغليونيه  : صفاء ابراهيم

 "تحقيق النجف" تصدّق اعترافات متهمين بقتل مديرة روضة الجنائن  : مجلس القضاء الاعلى

 حسم معركة الجنوب السوري ... سيكون على أبواب دمشق؟؟  : هشام الهبيشان

 هل سيفعلها البرلمانيون الجدد ؟.  : حميد الموسوي

 نزف وطن !!  : اوعاد الدسوقي

 مجلس ذي قار يدرس اصدار قرار يلزم موظفي الدوائر الحكومية والمراجعين بتحديث السجل الانتخابي  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 التُقى رئيس الاخلاق...  : عبدالاله الشبيبي

 الأمثال القرآنية ودورها في أصلاح الإنسان

 محمود ..غائب حنين الارصفة  : عزيز الحافظ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net