صفحة الكاتب : نزار حيدر

قِراءات في الخِطابِ المَرجِعي الأَخير
نزار حيدر

   ١/ المرجعيَّةُ الدينيَّةُ العُليا اليَوم تراهنُ على الشَّارع كأَقوى وسيلةٍ للضَّغطِ باتِّجاهِ الإِسراع في إِنجاز الإِصلاح الحقيقي بعد أَن يئِست مِن [مَن بيدهِم السُّلطة] على حدِّ توصيفِها ولذلك أَشادت حدَّ التَّحريض، ولأَوَّل مرَّة، بأَهميَّة إِتِّساع مدى الحراك الشَّعبي عندما يشمل مُختلف الفِئات.
   إِنَّ خطابَها الأَخير أَراد أَن يُنبِّه العراقيِّين إِلى نُقطةٍ في غاية الأَهميَّة وهي أَنَّ على الجميع من دونِ استثناء أَن يساهموا في زيادةِ الضَّغط على مَن بيدهم السُّلطة ليُساهم بالتَّالي في صِناعة العِراق الجديد، سواءً كان مِن مُختلف الفِئات أَو في مُختلف المَناطق.
   أَمَّا الذين لازالوا يقفُون على التلِّ يتفرَّجون من دونِ أَن يسندُوا الحراك ولو بحرفٍ، وكذلك السلبيِّين الظُّلاميِّين الذين على عيونهِم غِشاوة المشغُولونَ بنشرِ الأَكاذيب والإِفتراءات التي تطعن بهويَّة المُحتجِّين وتحرِّض ضدَّهم لصالحِ أَحزاب السُّلطة الفاسِدة، فهؤلاء لا يساهمُوا في زيادة الضَّغط على مَن بيدهِم السُّلطة للإِسراع في إِنجازِ الإِصلاحاتِ الحقيقيَّة، وفي نفسِ الوقت لا يساهمُوا في إِتِّساع مدى الحَراك.
   إِنَّهم بكلمةٍ موجَزةٍ مصداقٌ لقولِ أَمير المُؤمنينَ (ع) الذي وصفَ فيهِ الذين اعتزلُوا القتال معهُ بقولهِ {خَذَلُوا الْحَقَّ، وَلَمْ يَنْصُرُوا الْبَاطِلَ} إِذ من الواضحِ جدّاً الآن وبعدَ [٩] خطابات للمرجعِ الأَعلى فإِنَّ إِنتفاضة الشَّعب التي يحتضنها المرجعُ الأَعلى هي الحقُّ، وأَنَّ أَحزاب السُّلطة الفاسِدة والفاشلة وميليشياتها وذيولها وأَبواقها هي الباطل.
   وصدق اللهُ العظيم الذي قالَ {فَذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ ۖ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ ۖ فَأَنَّىٰ تُصْرَفُونَ}.
   ٢/ يتساءل البعض؛ ما الذي تمَّ إِنجازهُ لحدِّ الآن بعدَ كلِّ هذهِ التَّضحيات الجِسام التي قدَّمها العراقيُّون في طريقِ تطهيرِ أَرض الرَّافدين من دنسِ أَحزاب السُّلطة الفاسدة؟!.
   الجواب؛ لقد تمَّ إِنجاز الكثير جدّاً؛
   أ/ إِنَّها عرَّت [القدِّيسين] الذين ظلُّوا يضلِّلون الرَّأي العام ويخدعُون المُغفَّلين بنزاهتهِم وتاريخهِم الجهادي وانتماءهِم لمدرسة أَهل البيت (ع) عندما كانُوا يصوِّرونهُم وهم يخوطُونَ بقِدرِ القيمةِ أَو يسيرُون مع مشَّاية الأَربعين أَو يُقيمُون سُرادِقات العزاء والمَواكب الحُسينيَّة.
   الحمدُ لله، وببركة دماء الشُّهداء وجِراحات الشَّباب لم تعُد لهذهِ الحُثالة قدسيَّةً تُذكر، فلقد عرَّتهم وفضحت أُكذوبتهُم وهم الآن مرعوبُون يختبئُون كالفِئران في جحورهِم، يخشى أَحدهُم أَو يخجل أَن يفصح عن إِنتمائهِ السِّياسي وهويَّتهِ الحزبيَّة، بعد أَن باتت عاراً وشناراً بنظر الرَّأي العام.
   ب/ ولا نظنُّ أَنَّ أَمر إِسقاطهِم وإِزاحتهِم من السُّلطة بهذهِ السُّهولة والأَمرِ الهيِّن بعد أَن جمعُوا بينَ أَيديهِم وعلى مدى [١٧] عاماً كلَّ أَسباب القوَّة والسَّطوة والنُّفوذ، وفي غفلةٍ من النَّاسِ أَو تغافُلٍ، كالسُّلطة والمال والسِّلاح والإِعلام والعِلاقات الإِقليميَّة والدَّوليَّة.
   والقاعدةُ تقولُ؛ كلَّما طالت مدَّة سكوت النَّاس عن الباطل، كُلَّما تضخَّم ثمن الفاتورة التي يجب أَن يدفعونها للتخلُّص منهُ!.
   ولذلك يلزمنا الصَّبر والمُثابرة لإِنجاز الهدف السَّامي الذي سيتحقَّق هذه المرَّة في نهايةِ المطاف بإِذن الله.
   ج/ النُّقطة الأَهم في الموضُوع، هو أَنَّ الشَّارع والمرجعيَّة الدينيَّة العُليا ملتزمونَ، لتحقيقِ الإِصلاح الحقيقي، بالدُّستور والقانُون والنِّظام، وهم يبذلونَ كلَّ ما بوسعهِم من أَجلِ حِماية الدَّولة ومؤَسَّساتها والعمليَّة السياسيَّة والديمقراطيَّة في البِلاد، وهو الأَمرُ الذي أَشار إِليهِ المرجعُ الأَعلى في أَوَّلِ خطابٍ لحظة إِنطلاق الإِحتجاجات عندما قالَ [أَنَّ المبنى هو الدُّستور والإِنتخابات الدَّوريَّة] ولذلك فإِنَّ الأَمر بحاجةٍ إِلى بعضِ الوقت لتحقيقِ عمليَّة إِزاحة أَحزاب السُّلطة الفاسِدة، ولو كان الشَّارع والمرجعيَّة لا يُبالِيان بكلِّ هذا لأَسقطوهُم عن عروشهِم بثورةٍ شعبيَّةٍ عارمةٍ لا يطُولُ أَمدها أَكثر من [٤٨] ساعة فقط لِتجدهُم يتسكَّعونَ في شوارع بُلدان المَنشأ كُلّاً حسبَ ولائهِ [طهران والرِّياض وأَنقرة وواشنطن ولندن].
   فليحذرُوا إِذن.
   ٣/ في خطابهِ الأَخير رفض المرجعُ الأَعلى أَي تدخُّل خارجي في تسميَة رئيس الحكُومة الجَديد.
   السُّؤَال؛ مَن الذي يفسح المَجال في كلِّ مرَّةٍ لمثلِ هذهِ التدخُّلات الخارجيَّة؟! الشَّعب أَم المرجعيَّة أَم مُنظَّمات المُجتمع المدني أَم من؟!.
   أَكيد هُم أَحزاب السُّلطة، فهم الجسر الوحيد الذي تعبر عليهِ والمنفذ الوحيد الذي تمرُّ منهُ التدخُّلات الخارجيَّة منذُ التَّغيير عام ٢٠٠٣ ولحدِّ الآن.
   أَحزاب السُّلطة الفاسِدة والفاشِلة هُم الضَّرع المحلُوب والظَّهر المركُوب للإِرهاب والفَساد والفَشل والتدخُّلات الخارجيَّة.
   ولذلك فإِذا أَردنا أَن نحمي البلد من كلِّ ذلك وأَكثر فيلزم إِزاحتهُم عن السُّلطة فوراً وقبلَ فواتِ الأَوان.
   ٤/ نعم هنالك أَطرافٌ عديدةٌ متربِّصةٌ بالعراق تسعى لإِستغلال الظَّرف العصيب الذي يمرُّ بهِ للإِجهازِ عليهِ، وإِنَّ أَخطر هذهِ الأَطراف هم أَحزاب السُّلطة الفاسِدة والفاشِلة فهيَ أَعظمُ خطراً وأَشدُّ المُتربِّصينَ بالعراقِ وشعبهِ الأَبي قساوةً، وهم يسعَون لاستغلالِ الظَّرف لتكريسِ سُلطتهِم ونفوذهِم ليس بالدُّستور والقانُون والإِنجاز والنَّجاحات وإِنَّما بالسِّلاح والسَّكاكين والقتل والتَّدمير والحَرق.
   إِنَّهم يعيشُون لحظة المُحتضِر الذي يرتعش قبلَ المَوت.
   ٥/ يوم الخميس الفائِت بشَّرتنا الجيُوش الإِليكترونيَّة التي تديرها أَحزاب السُّلطة الفاسِدة بأَنَّهم قضَوا على [الجُوكر الأَميركي الصُّهيوني الرَّجعي] الذي كانَ مُتوطِّناً في ساحة التَّحرير بالعاصمةِ بغداد، فاستبشر [المُغفَّلون] خيراً.
   إِذا بهم في اليوم التَّالي [الجُمعة] يأمرُون ميليشياتهِم بالنِّزُولِ إِلى ساحة التَّحرير لحصدِ أَرواح الأَبرياء وجرح أَعدادٍ غفيرةٍ منهُم!.
   إِنتبهُوا كيف يضلِّلونَ الرَّأي العام بالأَكاذيب والإِدِّعاءات الرَّخيصة، ظنّاً منهم أَنَّ بإِمكانهِم خداع النَّاس.
   فخابُوا، فلقد فضحت مليونيَّة الجُمُعة [جوكر أَحزاب السُّلطة].
   ٧ كانُون الأَوَّل ٢٠١٩
                            لِلتَّواصُل؛
‏E-mail: [email protected] com
 

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/12/08



كتابة تعليق لموضوع : قِراءات في الخِطابِ المَرجِعي الأَخير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابتسام ابراهيم
صفحة الكاتب :
  ابتسام ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل بقي لكفاءات العراق ومواهبه وخبراته مكان؟  : حميد الموسوي

 الصميدعي: النجيفي اسس دواعش البرلمان وهو جزء من خراب العراق

 لَولا فَسادَهُ وفَشَلَهُ لَما وَصَلْنا الى هذا الحالِ  : نزار حيدر

 اسماء في البيت الابيض من اليهود والمحافظين الجدد فكيف يفكرون  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 العمل تتبنى تدريب طلبة البورد العراقي والعربي

 فوضى  : شذى الموسوي *

 معالي وزير الهجرة والمهجرين في العراق يستقبل السيد صادق الصافي

 وزير الداخلية يستقبل السفير الصيني لمناقشة تنفيذ مشاريع المدينة الآمنة والتأشيرة الالكترونية  : وزارة الداخلية العراقية

 شيعة رايتس ووتش: اندونيسيا تدعو الى الكراهية والعنف والتحريض ضد الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

 لمن نحمل مسوؤلية عودة البعث المجرم ؟؟  : نور الحربي

 تجاوز بعض المسؤولين في السيطرات الامنية  : حميد العبيدي

 رواندزي يستقبل وفد نقابة الفنانين في الديوانية  : اعلام وزارة الثقافة

 العمل : فريق وطني يحميني يجري مسحا ميدانيا لـ(500) اسرة فقيرة في قضاء الشرقاط  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تفجير انتحاري يضرب سوق المسيب الشعبي شمالي محافظة بابل

 وسط ملاحقة فلول داعش.. العبادي يصل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net