صفحة الكاتب : علاء تكليف العوادي

مرة أخرى تنتصر إرادة المرجعية
علاء تكليف العوادي

بعد ان جثى الفاسدون على صدر العراق وشعبه عقد ونصف من الزمن حيث استشرى فسادهم حتى لم يبقوا للشعب من قوت يعتاشونه إلى أن ازدادت البطالة واخذ الفرد العراقي يخضع لليأس من تحقيق مستقبل واعد وارجاع حقه المسلوب من أولئك الفاسدين الذي لم يجدوا لسرقاتهم رادعا إلا المرجعية العليا التي اتخذت منبر الجمعة سلاحاً لها لتحارب الفساد والمفسدين لكنها إلى زمن ليس بالقليل لم تجد من يستمع لصوتها من جميع الاطراف حتى قالت بح صوتي وهددت ان لم تكفوا سرقاتكم وتعطوا الشعب حقه فستكون للشعب كلمة لم تجدوا قبلها لكم من نصير ولم يكترثوا لكلامها بل اتجهوا إلى اتخاذ اسلوب التسقيط لمقام المرجعية الدينية التي تحضى بمكانة عالية عند الجماهير ولكن المرجعية لم تكترث بخططهم واستمرت باستنهاض الغيارى في المطالبة بالحقوق التي قالت: "أن الحقوق تؤخذ، الحقوق لا تعطى" بإشارة منها الى الاستنهاض لطلبها وعدم السكوت وكانت لتلك النداءات ثمارها حيث استجابت الجماهير لصوت المرجعية التي بقيت تتكلم لعلل ضمير الغيارى ان يستفيق وينهض وتكللت تلك الصرخات بنجاحها حيث خرج أبناء الشعب العراقي في جميع مدن العراق في مطلع تشرين الأول(أكتوبر) إلى ساحات التظاهر مطالبين بالتغير ودحر الفاسدين لكن ذلك الحراك لم يخلوا من تسلق المتسلقين الذي يتسلقون كل موجة ليحققوا مأربهم فتحركت اجندات الدول الخارجية والذيول التي يحركها الخارج كالدمى بتمويل امريكي وخليجي قذر مما عمدت اذرعهم في العراق الى تغير مسار التظاهرات والاحتجاجات السلمية المطالبة بالحقوق لحرف حقيقة تلك المطالب من مطالب حقة الى تخريب وحرق وقتل للمتظاهرين والقوى الامنية على حد سواء بل تطورت حركة التخريب المدعومة من الخارج الى حرق المؤسسات العامة التي هي ملك للشعب وليس ملك للحكومة التي يراد تغيرها بل تعد الامر الى حرق الممتلكات الخاصة كالدور والمحال التجارية ولم يسلم من حركة التخريب المدعومة من الخارج الممول لها الى التعدي حتى الى حرمة الشهداء والمجاهدين ورجال الدين والشرفاء وكل هذا انما يراد منه تغير بوصلة الاحتجاجات والذهاب بالعراق الى المجهول. 
ولكن المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف منذ اول الامر ادركت خطورة ما يحصل، حيث صرحت بخطبتها التي تلت الاحتجاجات إذ قالت: "نأمل أن يغلب العقلُ والمنطقُ ومصلحة البلد عند من هم في مواقع  المسؤولية وبيدهم القرار ليتداركوا الأمور قبل فوات الأوان. كما نأمل أن يعي الجميع التداعيات الخطيرة لإستخدام العنف والعنف المضاد في الحركة الاحتجاجية الجارية فيتفادون ذلك في كلّ الأحوال"، لكن لم تكن هناك اذن صاغية للخطابات بل تجاهلوا مرة أخرى مطالب المرجعية وازداد العنف وخلت الساحة للمخربين الممولين من الخارج لتعثوا بالأرض فساد من غير قدرة للجهات المسؤولة على حماية المتظاهرين والقوى الامنية واستمرت بالتغافل الذي ادى الى بروز تقرير خجول لم يحمل من المصداقية ادنا مقوماته اذ برأت ساحة القتلة ولم يكن لفشل الحكومة نهاية حتى انبرى وزير دفاعها بان يصف بدون خجل وجود طرف ثالث يحمل اسلحة لم تمتلكها حتى الدولة التي يقود وزارة الدفاع فيها، وهكذا استمرت المماطلة من قوى سياسية عمى عينها الفساد عن رؤية الحقيقة الى ازدياد دوام العنف في بغداد والديوانية وميسان حتى راح ضحيتها العشرات من الشهداء وتسببت بالمئات من الجرحى، كل ذنبهم انهم خرجوا مطالبين بالحقوق ولم تنتهي حركة ما يطلق عليها (الجوكر الأمريكي) بتماديه الغاشم وتعديه على ارواح الابرياء والممتلكات الخاصة والعامة حتى احرقت الناصرية الصامدة والنجف الاشرف بنار الاقتتال والحرق من قبل تلك الجهات الممولة من قوى الشر وكما اشرنا سابقاً فان المرجعية التي حذرت سابقاً لم تكن غافلة عن تحرك تلك الجهات الغربية وهو ما أكدته بخطبتها يوم الجمعة الماضية 29/11/2019 حيث قالت: "إنّ الأعداء وأدواتهم يخططون لتحقيق أهدافهم الخبيثة من نشر الفوضى والخراب والانجرار الى الاقتتال الداخلي ومن ثَمّ إعادة البلد الى عصر الدكتاتورية المقيتة، فلا بد من أن يتعاون الجميع لتفويت الفرصة عليهم في ذلك". فبهذا الخطاب الذي صدحت به المرجعية العليا وبينت حقيقة ما يراد للعراق من شر مبيت.
وبخطابها للجماهير المنتفضة اذ قالت: "وعلى المتظاهرين السلميين أن يميّزوا صفوفهم عن غير السلميين ويتعاونوا في طرد المخربين ـ أياً كانوا ـ ولا يسمحوا لهم باستغلال التظاهرات السلمية للإضرار بممتلكات المواطنين والاعتداء على أصحابها".     
هنا كانت الرصاصة القاتلة لمشروع تدمير العراق وحرف بوصلة الاحتجاجات المحقة وتشويهها.
وكانت صوت تنبيه وتحذير لتعيد لشعبنا وعشائرنا ومثقفونا مجد نهضتهم ضد كل المطامع التي ارادت وتريد بهم وببلدهم الدمار فحيت روح النهضة بهم كما هي في ثورة العشرين وكما هي يوم اطلقت المرجعية العليا صوت الفتوى الذي هدت مخطط الاعداء على رؤوسهم فكان لعشائرنا الغيورة في العراق الوقفة المشرفة لأفشال المخططات مرة أخرى. 
وما كان من تحرك لتلك العشائر في النجف الأشرف وكربلاء المقدسة وذي قار من تصدي لتلك المجاميع وتوفيت الفرصة عليهم لشاهد لنقول وبكل ثقة، مرة أخرى تنتصر إرادة المرجعية بسلحها الجماهيري الذي أخذ على عاتقه أن يكون سيوف مشرعة بيدها فها هم مرة أخرى يصدقون القول.
فالسلام مني لمرجعيتنا العليا
السلام مني لعشائرنا الغيورة 
فسلام مني لعرقنا عراق المقدسات

  

علاء تكليف العوادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/12/02



كتابة تعليق لموضوع : مرة أخرى تنتصر إرادة المرجعية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر المعموري
صفحة الكاتب :
  حيدر المعموري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مصادر:مقام السيدة زينب (ع) في دمشق بخير

 إِحذرُوا التَّسيِيس! أَيْن نَجَحت وأَينَ فشَلت التَّظاهُرات المَطلبيَّة؟! [نِظامُ القَبيلةِ] رأسُ الحربةِ في [النَّاتو] المُقترح!  : نزار حيدر

 أيها الكلب كن صديقي  : هادي جلو مرعي

 إلغاء الوقت الإضافي في كأس رابطة الأندية الإنكليزية

 القلم يسعفني من اكتب عن العباس  : عباس طريم

  فريق المراقبة والرصد واللقاء الجماهيري السادس مع أصحاب القرار للتشاور حول مفاهيم الشفافية .  : صادق الموسوي

 محافظة المثنى : تبين حقيقة سقوط طائرة سعودية في المثنى

 وزارة الشباب والرياضة تواصل تحضيراتها لتضييف برنامج الذاكرة العربية  : وزارة الشباب والرياضة

 حضورك والغياب  : ليث الجوذري

 الفرقة المدرعة التاسعة تتلقى تدريبات متخصصة على دبابة T90S الروسية

  في ذكرى استشهاد الامام الكاظم  : مهدي المولى

 تاملات في القران الكريم ح140 سورة يونس الشريفة  : حيدر الحد راوي

 بيان بمناسبة شهر رمضان  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة

 يوميات نصراوي: أوراق قديمة لسالم جبران  : نبيل عوده

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net