صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

المتظاهرون الحقيقيون بريئون من الدم المراق
عبد الخالق الفلاح

قواسم المشتركات بين لبنان وسوريا والعراق وانضمت لها الجمهورية الاسلامية الايرانية اخيراً لا تختلف ولا تسلم وتدخل في سياق عملية دولية تم الاعداد والتخطيط لها تحاك علىها وبنفس المعيار وان اختلفت اساليبها والسبب في الحالات الثلاث هو خلق الفوضى. ومحاولة ايجاد فراغ سياسي وامني ،وخلق الحرب الأهلية فيها ، وقبلها تجربة اليمن عندما انهار نظام علي عبد الله صالح واليوم حرب التخاذل العربي عليها و في فوضى بلدان الربيع العربي في تونس وليبيا والجزائر ومصروهلم جرا ، ودول اخرى وهكذا دواليك في محاولات تغيير الانظمة ومد حبل  الانقاذ  كما تقول تلك الجهات وتدعي وهي ابعد من ان تكون ، وهي شريكة في ايجاد وخلق المصائب واستمرار النزيف الموجع لاقتصادياتها . والسعي لقلب موازين القوى بحجج واساليب متنوعة لتستولي على الدول في المنطقة ، متحدية ارادات الشعوب بسلوكيات عدوانية مع الوقت، لانها تريد تضعيف تماسك البلدان بالاساس وكما تحدث مايك بنس نائب الرئيس الامريكي في الانبار مع شيوخها في قاعدة عين الاسد خلال زيارته المفاجئة وفي ظلام الليل لها بتشكيل اقليم من ثلاث محافظات في المنطقة الغربية في العراق وهو جزء من التدخل السافر لواشنطن في شؤون العراق والمنطقة من اجل اثارة الشارع الملتهب اساساً وطمئنهم لاستقطاب قوى إقليمية ودولية لمساندة موقفها  و التي تعيش على تلال من الخراب وهوامش مؤسسات الدولة التي ليست بالمستوى المطلوب انما تحلم بأن تكون بالمستوى الذي تستحقه والذي يتمناه وخرج من اجله الشعب العراقي الذي يطالب لتحسين أحوالها وهو أمام امتحان صعب ولأن المظاهرات العفوية لن تصلح الأوضاع لوحدها كما يتمنى العراقيون وهناك من يقف بالضد منها ولا يردها سلمية وحضارية ويضع العصي في عجلتها وقد اخترقت من جهات عديدة ، واستغلت من اطراف لا ترغب الاصلاح وبل اصبحت تهدد لاستقرار الدولة ومن عوامل التأخر وتمنح الفرصة للقوى المتربصة للانقضاض على الصالح فيها .

ان هذا الحراك الشبابي بدأ وكله امل تحقيق مطالبه دون قطرة دم واحدة تسفك وهو بريئ من الذي يراق اليوم وكان مما يميزه هو الوضوح في المطالب و في تحديد الحالة التي وصل إليها العراق وبشكل واضح من بؤس وفساد وفوضى ونقد لكافة القوى السياسية المشاركة في الحكومة العراقية وفي العملية السياسية دون استثناء ، بينما الحركات السابقة كانت خجولة في تحديد المسؤولية وهي ردة فعل لما خلفتها من تركمات الحكومات السابقة من فساد وسرقة وجريمة ضد جميع مكونات الشعب الذين نهبوا خيراته وثراوته وصعد البعض على اكتاف الاخرين وكسرت هيبته وكان من حقه ان يعيش في بيوت تحمل ابسط المقومات الحياتية لا بيوت بنائها من الطين او الصفيح او عشوائيات تقع فوق رؤسهم مع اول زخات المطر. إنها ليست إلا احتجاجات شبابية مطالبة بحق الحياة والعيش الرغيد وايجاد فرص للعمل وصيحات جياع و رياح للحرية لارتقاء البلاد نحو مستقبل افضل و طامحة حتى ترى بلدها في أحسن الأحوال ومن حقها أن تراه كحال باقي البلدان والتي لا تملك مثل مواردها.

إن معظم الشباب المشاركون يريدون ان يكون العراق لهم وليس للدول المتاَمرة عليه ، فعلا هنالك رياح الحرية التي تاتي مع رياح الشتاء الباردة و تعصف من جنوبه الذي ظل صاماً طوال السنوات الماضية على هامش فشل الإدارة والتنمية ونقص الخدمات والفساد، وتجاوزت لجهة تعبيرها عن مطالب عامة الناس، في ظل حالة إحباط عام من إمكانية تحقيق إصلاحات حقيقية بعيدًا عن أجندات القوى والأحزاب التي عاملتها النخبة السياسية الحاكمة كتهديد لوجود حكمها ، وقد لوحظ أن تلك الاحتجاجات لا تريق لبعض القوى في العملية السياسية على الساحة العراقية ، أو مشاركتها، بما في ذلك القوى المحسوبة على اليسار.

المشكلة التي خرقت الاحتجاجات العنف والاعتداءات التي خرجت من بعض الاطراف المدسوسة و العامل الأساسي الذي ساعد هؤلاء على النفاذ إلى الساحات وجمع الشباب والشابات الذين يقولون كلمة حق يريد أعداؤهم بها باطلاً، هو غياب القيادة وضياع التوجيه السليم واجبرت الحكومة على التشديد في الرد وبلغت الخسائر والتضحيات في هذا الحراك أضعاف ما بلغته المظاهرات السابقة، حتى نددت المنظمات الدولية بالأسلوب الوحشي الذي مارسته القوات الأمنية ضد المتظاهرين في استخدام القوة المفرطة والمميتة ولم تدين او تعطي اهمية لما قامت بها العصابات الشريرة والمندسة من جرائم وقتل الارواح البريئة وسرقة وحرق المؤسسات الحكومية والمدنية والتي تحاول الاساءة للمتظاهرين وركوب الموجة واصل الحراك بريئ منهم ومن تصرفاتهم الغبية .

ويظهر بهذه الاساليب الخبيثة أن الاستراتيجيات القديمة للسيطرة على البلدان من قبل الدول الاستعمارية لم تعد مجدية، ففكرت من أهمية تجديد وتطوير استراتيجية الاختراق النظيف ولم يعد ضرورياً أن ترسل جيوشاً وتدفع تكاليفها الباهظة، ولكن البديل كان العمل على اكتشاف العناصر الرخيصة التي تؤيدها في هذه المجتمعات والمخلصة لها وتم تمويلها والاعتماد عليها لإحداث الفوضى التي تريدها والتي تخدم مصالحها أولاً وأخيراً .

تقف الولايات المتحدة الامريكية في المقدمة لتمارس شريعة الغاب بدل ان تقود العالم نحو الخير من دون خجل أو استحياء معتمداً على البلطجية والمأجورين والعواهر من خلال قوتها الاستخبارية القادرة على شراء الضمائر والتصدّي لمن يعترض لصوصيتها وسرقاتها ويعترض على جرائمه بحق شعب دفع ثمناً باهظاً للقضاء على الإرهاب، و يكتشف أنها تكمل مهمة الإرهابيين من خلال سلب القدرات و نهب الموارد الطبيعية وحرمان الشعب من ثروته التي انعمها الله عليه و بالفتن واستغلال غضب الناس واستثمار نقمتهم على الفساد والتقصير والإهمال ونقص الخدمات لتحقيق أهداف سياسية تعيد هذا البلد إلى الوراء، ومن خلال إشغاله بأزمات لا تهدف أبداً إلى اصلاح الخراب ومحاربة الفساد أو معالجة التقصير أو تحسين الخدمات والوضع المعيشي للشعوب المعنية بل تهدف بدلاً من ذلك إلى ضرب أي عامل قوة فيها تمكّن هذه البلدان من استجماعه رغم الحروب والفتن التي فرضت عليها،ومن اجل ان تخلق حمامات من الدم واستنزاف قدراته وطبعا هذه القوى لا تريد الخير للعراق ولانها تريد ان تسلم العراق تراباً كما قال كبيرهم قبل سقوط نظامه .
 

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/11/27



كتابة تعليق لموضوع : المتظاهرون الحقيقيون بريئون من الدم المراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس باجي الغزي
صفحة الكاتب :
  عباس باجي الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محكمة تحقيق النزاهة في صلاح الدين تستقدم وزيراً ومحافظاً سابقين  : مجلس القضاء الاعلى

 داعش حصلت على انظمة الكترونية سعودية قادرة على سرقة معلومات الحكومة "السرية"  : وكالة المصدر نيوز

 سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 مهزلة اللاعقل  : حسين فرحان

 النائب الحكيم يتفقد منطقة سوق شعلان في ناحية القادسية والمناطق المحيطة به  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 شرطة بابل : القبض على 34 متهما بقضايا مختلفة في المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 رد على مقال [ الكراهية ] للمدعو ( فرياد ابراهيم ) ! ... 3  : مير ئاكره يي

 ما سر حقد رافع العيساوي على الحشد الشعبي المقدس  : مهدي المولى

 الدينُ الثالث  : كاظم الحسيني الذبحاوي

 من رواشح الأربعين  : كريم الانصاري

  صديقتي هناء  : حوا بطواش

 ميسان : إلقاء القبض على متهمين مطلوبين للقضاء وضبط اسلحة واعتدة ومواد مخدرة وعجلات مخالفة  : وزارة الداخلية العراقية

 فتوی السید السیستانی ووحدة المنهج للمرجعية الدينية

 غفتِ الجراحُ  : د . سعد الحداد

 المركز الثقافي العراقي يعكس تراث العراق وانسانيته بمركز كنيدي العالمي بواشنطن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net