صفحة الكاتب : ايليا امامي

في عام 2005 … هل كنتُ أحمقاً ؟! 
ايليا امامي

 أنا من أفراد اللجان الشعبية التي تشكلت في العام 2005 للمطالبة بالدستور والأنتخابات .

وأريد بعد 12 سنة أن أطرح على نفسي تساؤلاً بكل بصراحة .. 

هل كنت أحمقاً ومخدوعاً يومها .. حين أيدت العملية السياسية ؟ 
هل تم استغلالنا _ نحن شباب اللجان _  في تثبيت الوضع السياسي الحالي .. ثم رمانا المستفيدون في سلة المهملات ؟ 

هل كانت جهودنا المضنية في فرض الدستور والإنتخابات .. نوعاً من مشاعر الشباب الرومانسية .. وأحلاماً عن العراق المتطور والمتقدم .. لاواقعية لها ولا إمكانية لتطبيقها ؟ 

* في الحقيقة أننا لم نكن نعرف طعم النوم في تلك المرحلة .. 
يقال أن المحارب يكون قوياً في ساحة المعركة .. إذا كان شاعراً . 

وإذا سألتني لماذا أنت مؤمن بهذا العراق .. فالجواب ببساطة .. لأني رأيت قتال عنترة بن شداد وأبي زيد الهلالي .. في عمل زملائي  .

لقد كنا نخوض مواجهة شرسة لتوعية الجماهير بأن تطالب بحقها في كتابة دستور البلد وانتخاب حكومة وطنية .. بإرادة الجماهير .. لا بأرادة بريمر .

وكنا نسمع كلمات التجريح من الصديق ( المقاطع ) قبل العدو المتربص .. وصبرنا .. ثم صبرنا .. ثم صبرنا .. حتى عاد المقاطع الى الإيمان بالعملية السياسية .. وأخذ يحصد المقاعد البرلمانية .. ونحن كما نحن .. خرجنا كما خرجنا .. بدون أي مكسب سوى راحة الضمير .. وطاعة المرجعية . 

* كنا نخرج من أول ساعات الفجر .. ولانعود الى بيوتنا حتى آخر الليل .. هذا إذا رجعنا .. ولم نخضع لأقرب ( مخدة ) نعثر عليها في الحسينيات أو بيوت الأصدقاء .. 

* نطبع المنشورات .. نوزع اللافتات .. ندور في الأحياء والقرى بمكبرات الصوت ورتل من السيارات .. نردد الأناشيد والعبارات .. ونستثير غيرة الناس .. ونذكرهم بأنهم أقوياء كفاية ليتحملوا مسؤولية اختيارهم . 
ولاتسألني عن ثمن الافتات أو الاستنساخ أو وقود السيارات .. لأن جيوبنا كانت مستسلمة للأمر الواقع .. وتدفع وتقول ( الجزاء على الله ) . 

* كنا شباباً في العشرينات .. خرجنا للتو من حكم نظام صدام الدكتاتوري .. الذي كان يستهزء بكرامة أبي  .. وكرامة عمي المعلم المسكين براتب ثلاثة آلاف دينار شهرياً .. وعندما يستلم راتبه ويخرج يجد الرفاق ينتظرونه على الباب لأخذ تبرعات جيش القدس .. وإما أن تدفع راتبك .. أو مرحباً تصبح جندياً في جيش القدس . 

* ولا أنسى يوم زارنا الرفيق المناضل عضو قيادة شعبة .. فوجد في مضيفنا صورة المرحوم جدي .. وصورة قبة الامام الحسين عليه السلام .. وأخذ يبحث عن صورة صدام يميناً وشمالاً .. وعندما لم يجدها ثارت ثائرته وأخذ يعاتب والدي على هذا التقصير الوطني والخيانة العظمى .. ولكن والدي أجابه : يارفيق شلون تريدني أعلق صورة ورقية للقائد من هاي أم ألف دينار .. لا ميصير لازم صورة أم الجام بعشر آلاف دينار .. انتظر خل تصير عندي فلوس .. وإذا تقرضني بعد أحسن . 

* المفروض أننا خرجنا من هذه الأجواء بعقد نفسية كبيرة وأزمات تفكير حادة .. على الاقل هكذا كانت أمريكا تتصور .. ولم يخطر في بالهم أننا سنطالب بشيئ بعد الخلاص من صدام . 

* ولكنا تجاوزنا التوقعات .. ( توقعات أكبر دولة تدعي الديموقراطية في العالم ) وطالبنا بحقنا الإنساني والقانوني .. وقمنا بحملات توعية وإحتجاج حضارية عالية التنظيم بشكل أذهل الأحتلال .

* دعمنا القائمة 169 كقائمة تتعهد بانجاز مطالبنا بكتابة الدستور ورسم الخارطة السياسية .. وبعد صراع مرير مع سلطة الإحتلال .. حصلنا على الكثير من حقوقنا .. والكثير من كرامتنا . 

* دعمنا هذه القائمة بكل قوتنا .. ولأن هدفها كان كتابة الدستور فقط .. فقد نجح أعضاؤها .. ونجحنا نحن . 

* لم تقل المرجعية يوماً أنها تدعم هذه القائمة كما يحاول البعض أن يكذب عليكم .. بل نحن الذين نتحمل المسؤولية .. حين قلنا للناس بأن هذه القائمة هي الاقرب لتحقيق تطلعات المرجعية في صياغة الدستور .. وكنا صادقين في ذلك  .. وحدث ما قلناه للناس . 

* أعود لأسال .. هل كنا حمقى ؟ 
أشعر أن شجاعتي لا تخونني .. وسأقولها بصراحة لو كنت أعتقد بأننا خدعنا .. ولن أخون قارئي الكريم في التعبير عن ندمي لو كان للندم مكان في نفسي . 

* الواقع أنني راض عن كل ساعة عملت فيها ضمن هذه اللجان الحضارية .. راض عن كل يوم رفعنا فيه صوتنا وطالبنا بحقوقنا .. راض أنني لم أكتف بالنقد والتجريح والتسقيط .. بل قمت للعمل كشاب في العشرينات .. مؤمناً برؤى المرجعية الدينية وحقي الإلهي في أن أحدد مصيري . 

* شعرت أن تربيتنا الحسينية تعلمنا المطالبة بحقوقنا والعمل على أخذها .. لأن احداً في هذا العالم لن يعطيك حقك وأنت جالس . 
المهم فقط .. أن تعرف متى وكيف تأخذ حقك .. وإذا عرفت ذلك أولاً  .. فيجب أن تتعلم من المرجعية ثانياً .. التركيز على ماتريد ..
ولاتسمح لمن يريد إحباطك الى الوراء .. او إستفزازك الى الأمام . 

* في تلك المرحلة كتبت منشوراً من منشورات اللجان الشعبية .. وتمت طباعته وتوزيعه بكثافة .. وبعد أيام وصل الى يد أحد أعضاء مجلس الحكم الذي شكله بريمر .. وقام ذلك السياسي ( المعروف حالياً ) يصرخ ويستنكر في مجلس الحكم أن صور السيستاني توضع في منشورات ( طائفية ) تعتبر المرجعية ممثلاً شرعياً للعراقيين .. وقال محتجاً ( إذا هاي المزعطه ممثلها الشرعي السيستاني إحنه شنو وجودنا هنا ؟ ) 

* أنا لازلت راضياً عن عمل اللجان الشعبية .. وما حققته .. فعلنا ما فعلنا لله وللوطن .. ولكي لا يعاتبنا جيلنا اللاحق بأننا تخلينا عن بلدنا وتركناه للاحتلال او للانقلابات العسكرية .. 

* في ذلك الوقت كان هناك طرفان متصارعان وطرف ثالث متفرج .. 
كان الصراع بين إرادة المرجعية ومعها اللجان الشعبية الشابة .. والنخب الأكاديمية الواعية من جهة .. وسلطة الإحتلال التي كانت تستكثر علينا المطالبة بحقوقنا من جهة أخرى .. 

وأما المتفرج فكان الاحزاب والساسة الذين كانوا يبحثون عن إمتيازاتهم لا أكثر .. وحيث أنهم أكلوا خيرات البلد وامتصوا دماء الناس .. فأنا متيقن أن الله تعالى لن يحاسبني على تصرفاتهم .. لأني سعيت للأفضل .. وهم إستغلوا ثقة الناس وخانوها .

* موسى عليه السلام عبر ببني إسرائيل البحر .. وهو راض عن كل قطرة عرق بذلها لإنقاذ شعبه .. ولن يحاسبه الله لأن الناس عبدوا العجل بعد عبور البحر .. ولن يقبل موسى قول القائل ( لو تركتهم تحت حكم فرعون لكان أفضل ). 

* إذا كنا نريد الخلاص من هذا المأزق والفساد .. لايجب أن نعود ونشكك في خطواتنا السابقة .. بل علينا ان نكمل للأمام .. لان الطريق الذي سلكناه صحيح صحيح صحيح .. ولابديل لنا عنه . 

* لم يكن لدينا بديل عن هذه الطبقة السياسية .. وكان وجودها في الحكم أفرازاً طبيعياً وأمراً مقبولاً للغاية .. حتى لو تبين بعد ذلك أن عقولهم أضعف من تحمل خمر السلطة والاموال والرئاسة . 

* من يقول بأننا خدعنا وكنا حمقى عام 2005 … لايقول ذلك عن حسن نية .. بل هي رسالة خبيثة الى شباب العشرينات .. لاتتحركوا ولا تفعلوا شيئاً .. إبقوا جميعاً محشورين في تعليقات مواقع التواصل ولاتخرجوا الى ميدان العمل .. لأن من سبقكم إنتهى عمله بنتائج سلبية . 

* كلا .. عملنا تكلل بنجاح عظيم .. وأنا لست راضياً عنه فحسب .. بل مؤمن بهذه اللجان المخلصة والواعية .. وأجد أنها قامت بدورها السياسي بكل صدق .. كما قام شباب العشرينات بدورهم الدفاعي أمام تنظيم داعش .. وفي كلا المواجهتين .. كنا تحت راية واحدة .. راية المرجعية . 

* رأيي المتواضع .. أن خلاصنا اليوم في اعادة تفعيل هكذا لجان .. لتخلق كتلة سياسية بديلة .. لاني كلما تذكرت همة وإخلاص زملائي رحم الله من مضى منهم ووفق من بقي .. أقول أن خلاص العراق بهؤلاء .. الذين يظهرون في الأزمات .. كالجبال الشماء. 

* أما الحمقى الحقيقيون .. فالذي يحددهم هو الإمام علي عليه السلام .. إنهم  الذين لهثوا وراء مصالحهم الخاصة وخانوا ثقة شعبهم .. ووضعوا سمعتهم وتاريخهم الجهادي ضد صدام تحت أقدامهم .. ومدوا يدهم للتحالف من الصداميين مرة أخرى .. فقط لأجل غنيمة الدنيا . 
يقول عليه السلام ( الدنيا غنيمة الحمقى ).

  

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/11/15



كتابة تعليق لموضوع : في عام 2005 … هل كنتُ أحمقاً ؟! 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن الحضري
صفحة الكاتب :
  حسن الحضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اسهل طريقة للتمييز بين دكتاتورية المالكي وديمقراطية صدام ؟؟  : د . مقدم محمد علي

 يوم القدس يوم لتحرير الارادات واستذكار الحقوق  : سعيد البدري

 شعب كوباني حيالكم الله والنصر لكم  : علي محمد الجيزاني

 حَفلةُ عُرسٍ" علي البدر قصة قصيرة/ ألمجموعة القصصية الأولى 1990  : علي البدر

 السر في عقم حفصة وعائشة . ثم اسرار الأرحام الطاهرة . رحم الزهراء نموذجا  : مصطفى الهادي

 وزير الموارد المائية د حسن الجنابي يزور موقع سدة العمارة  : وزارة الموارد المائية

 القوات السعودية : لا تفزع ذبابة، ولا تمنع بوما من النعيق !!!  : رابح بوكريش

 نص قصصي يكذبُ منْ يزعمُ خلافَ ذلك!  : محمد الهجابي

 الثقافي البابلي يقيم ورشة عن (الكتابة الصحيحة والأخطاء الشائعة في العربية)  : اعلام وزارة الثقافة

 السيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي يلتقي الوكيل الاداري لوزارة الصحة الدكتور زامل العريبي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الارهاب في عرف الامارات  : وليد سليم

 قمة الأدب أن يستحي الإنسان من نفسه!!  : سيد صباح بهباني

 شركات الطيران العالمية تصدر تحذيرا بشأن التوترات التجارية

 صفقة التسليح الامريكية لإسرائيل تطيل امد الأزمة الفلسطينية  : منظمة اللاعنف العالمية

 وعاظ السلاطين  : حسين باجي الغزي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net