صفحة الكاتب : جسام محمد السعيدي

ما بين سطور لقاء المرجع الديني الأعلى بممثلة الامم المتحدة..
جسام محمد السعيدي

 قرأ الماضي بروح المحقق الدقيق، ووعى الحاضر بعلومه المستحدثة وقراءاته اليومية، فلم يخطأ في تشخيص المستقبل وايجاد حلول مشاكله، رغم إعراض الكثيرين عن وصفاته الشفائية الأكيدة.. التي يريدها البعض على مقاسه!! رغم اكتشافه خطأ اعتراضه عليها او على توقيتاتها في كل مرة!!

نعم انه ابن النجف.. وزعيم مرجعيتها..  علي الحسيني السيستاني..

 ربما نسي البعض انه دعم تظاهرات ٢٠١١م ببيانه الذي أجمل فيه كل مطالب المتظاهرين، وعاد ودعم تظاهرات ٢٠١٥م بكل قوته ورسم للحكومة برنامج الحل، فاهملوه!!!.

لكن هذا الرجل لم ينس قبل اكثر من ٤ سنوات ان يذكر قوى السلطة داخل وخارج الحكومة، بأن التظاهرات ان خفّت حدتها فستعود اقوى مما كانت، ما لم تلبى مطالب الشعب الحقة.

وها هي عادت اكثر مما كانت في تشرين ٢٠١٩م وكما توقعها قبل سنوات.
فكرر دعم متظاهريها السلميين ببياناته المتتالية، ودافع عن حقوقهم، ليحميها من سارقيها ساسة الداخل والخارج، كما هو ديدنه، ورسم لشعبنا خارطة طريق نجاح مطالبهم الحقة، وطالب بالقصاص من قاتليهم وظالميهم ولم ينس دمائهم التي يرقص على بريقها أنصاف الاعلاميين وساسة الصدفة!!.

كرر مطالباته المتكررة منذ ١٦ سنة أمام جينين هينيس بلاسخارت رئيسة بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) حين التقاها في ١١/١١/٢٠١٩م، فعبّر  "عن ألمه الشديد وقلقه البالغ لما يجري في البلاد،" وأشار إلى "تحذيره المكرر منذ عدة سنوات من مخاطر تفاقم الفساد المالي والاداري وسوء الخدمات العامة وغياب العدالة الاجتماعية، الا انه لم يجد آذاناً صاغية لدى المسؤولين لمعالجة ذلك، وقد وصلت الامور الى ما نشهده اليوم من اوضاع بالغة الخطورة".
وأكد سماحته على "ضرورة اجراء اصلاحات حقيقية في مدة معقولة" وفي هذا السياق "تم الترحيب بمقترحات بعثة الامم المتحدة المنشورة مؤخراً ".
وأعلن للامم المتحدة " القلق من ان لا تكون لدى الجهات المعنية جدية كافية في تنفيذ أي اصلاح حقيقي".

وهو يعني ان هذا الأب الحكيم يراقب بدقة كواليس السياسة ويعلم ما يحاك في أروقتها..
فهدد " السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية" بأنها " اذا لم تكن قادرة على اجراء الاصلاحات اللازمة او لم تكن تريد ذلك"...

انتبهوا لكلامه..
اذا لم تكن قادرة، او كانت قادرة، ولكنها لا تريد الاصلاحات!!!!

  حذر هذه السلطات ان لم تقم بالاصلاحات بأنها "لابد من التفكير بسلوك طريق آخر في هذا المجال"..

الكلام لها وليس لنا اخوتي، فانتظروا ذلك السلوك إنا معكم من المنتظرين..

ولنقرأ ماذا قال ايضاً؟

ذكر القوى السياسية بأن الزمن لن يعود الى الوراء، فقال "فانه لا يمكن ان يستمر الحال على ما كان عليه قبل الاحتجاجات الأخيرة".
وفي هذا اشارة لما حذر منه المفسدين، وبشر به العراقيين قبل سنوات بعباراته: "ولات حين مندم" و "عندها لا ينفع الندم" و "سيكون للمشهد وجه آخر" وأمثالها.

ولم ينس أبونا  مخاطبة المعنيين ب "ضرورة الكفّ عن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين ووقف الاعتقال والاختطاف في صفوفهم ومحاسبة من قاموا بذلك خلافاً للشرع والقانون".

وللأجانب من الحشريين نصيبٌ من كلامه حين شدد على "رفض التدخل الاجنبي في الشأن العراقي واتخاذ البلد ساحة لتصفية الحساب بين بعض القوى الدولية والاقليمية".

طبعا انا علقت على نص ما نقله الموقع الرسمي لسماحته في اللقاء:

https://www.sistani.org/arabic/archive/26358/
وهو لا يعني نفي ما قالته ممثلة الامم المتحدة عن اللقاء بخصوص التظاهرات وغيرها، فالمكتب لم ينفه أصلا، لكنه أتاح بيان بعض الامور للشعب عن طريق الضيف، وركز الباقي الموجه للحكومة في بيانه، لذا اقتضى التنويه..

ولنتذكر ان هذا الرجل هو سندنا في الملمات، وحصننا بعد الله من هذا وذاك، ان دعا مدعٍ، أو نعق تابعٌ، أو بالعُ شاة!!

  

جسام محمد السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/11/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • لماذا التعقيم للعتبات؟!  (قضية راي عام )

    • أمام الشعب العراقي الثائر: مشروعي قانوني الانتخابات والمفوضية المقترحين  (قضية راي عام )

    • رسالتي لمن سَخِر من المدافعين عن حضارة كربلاء وثقافتها...  (قضية راي عام )

    • اقرأ بتمعن هاي المعلومات حتى تعرف سبب حملة التسقيط لمستشفى الكفيل  (قضية راي عام )

    • قراءة في لقاء المرجعية الدينية العليا بالقيادة السياسية الإيرانية.. الأبعاد والدروس  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : ما بين سطور لقاء المرجع الديني الأعلى بممثلة الامم المتحدة..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد العزيز ال زايد
صفحة الكاتب :
  عبد العزيز ال زايد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 استشهاد واصابة 9 من مشجعي منتخب الشباب بانفجار عبوة بمقهى كانوا يتابعون فيه المباراة جنوبي بغداد

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير حول دعوات شباب الثورة  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 لا يزال الخطر على الجوية العراقية قائماً  : ماجد زيدان الربيعي

 دعبل الخزاعي الوجه الأخر للشعر العربي 1 - المقدمة ...لماذا ؟!!  : كريم مرزة الاسدي

 أمريكا والأدوار  : رحيم الخالدي

 الأخطاء العشرة لربيع الأعراب  : ادريس هاني

 زهو الانتصار  : حسن الهاشمي

 دعيني إذن  : عادل سعيد

 مستقبل العملية السياسية على كف عفريت (( قراءة تحليلية ))  : عزيز الخيكاني

 الاتروشي يتطاول !!  : باقر شاكر

 *في رحاب شهادة لسان الثورة الهادر الإمام زين العابدين علي بن الحسين- ع-*  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 بندر بن سلطان يتوعد الضاحية: سوف أثكل أمهات الشيعة

 من قصص شُهداء الحشد الشعبي لماذا طلق سيد حيدر زوجته ؟ وماذا قال لها لقاضي ؟

 الخطوط الجوية الكويتية تسقط عن نظيرتها العراقية الدعاوى والأحكام مقابل 500 مليون دولار تعويضا ماليا  : كتابات في الميزان

 ظواهر تخلفية تتسم بها الإدارة في الدول النامية  : كاظم الحسيني الذبحاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net