صفحة الكاتب : نجاح بيعي

تعالوا الى كلمة سواء.. 4 شروط و6 مطالب للسيد السيستاني لإنجاح التظاهرات السلمية في العراق!
نجاح بيعي

 أثبت مجلس النواب (وكر القوى السياسية العراقية الفاسدة) بحزمته الإصلاحية (المزعومة) التي أقرها بجلسة يوم 28/10/2019م, أثبت أنه غير جاد مطلقا ً في مشروع الإصلاح الحقيقي في البلد, وأنه غير جاد بالتنزل الى مستوى تلبية أدنى مطالب وطموح الجموع الغفيرة المنتفضة من شرائح الشعب العراقي. وأثبت أيضا ً أنه ماض قدما ً (بجميع أحزابه وكتله وتياراته السياسية) بنهج شتى أساليب المُماطلة والتسويف بعدم تشريع القوانين اللازمة لتلبية تلك المطالب وامتصاص فورة الغضب العارم لدى المتظاهرين والمحتجين السلميين, الذين لا زالوا عُرضة للقتل والقمع والتعسف بأنواعه, أينما وجدوا في شوارع وأزقة المحافظات المسحوقة حقا ً.
فبالرغم من وجود قرارات سابقة صادرة من المحكمة الإتحادية العليا, كقرارها المرقم (140 و 141) لسنة 2018م, والتي لم تعط بموجبها مجلس النواب حق إصدار (قرارات) تشريعية لها صفة القانون وقوته, وبالرغم من صدور قرار من المحكمة الإتحادية العليا يوم الإثنين 28/10/2019م (أي في نفس اليوم الذي تم تصويت البرلمان على حزمة الإصلاحات المزعومة) يُلغي بموجبه القرار (البرلماني) المرقم (44) لسنة 2008م الذي يُجيز ويُبيح للأحزاب والكتل السياسية (داخل مجلس النواب) بتقسيم المناصب وترشيح أسماء من يشغلها كغنائم حسب منهج المُحاصصة المقيتة..
فبالرغم من كل ذلك نرى (مجلس النواب) يتمادى بعناده وتسويفه وسخريته, من القضاء ومن الشعب ودمائه المُستباحة, ويذهب للتصويت بلا خجل وحياء عن حزمة قرارات (صورية) لا قيمة قانونية لها ويرميها لتكون عرضة للطعن عند القضاء, لمخالفتها نصوص الدستور والقانون, وكانت تلك القرارات الصورية قد تضمنت المواضيع التالية: (تعديل الدستور وإنهاء عمل مجالس الاقضية والنواحي المحلية وحل مجالس المحافظات وإلغاء امتيازات الرئاسات الثلاث وَمخصصاته وإلغاء إمتيازات رفحاء والطلب من ممثل الحكومة إرسال مشاريع القوانين وحزم الإصلاحات).. ظنا ً منهم بأنهم يلبون مطالب المتظاهرين والمحتجين بهذه الحزمة.
هذا إذا ما أضفنا مُماطلة وتسويف وكذب الحكومة المركزية, في تطبيقها لإجراءاتها المعلنة لمشروعها الإصلاحي, تمثل بتنصلحها (مثلا ً)عن تشكيل اللجنة (الأكاديمية المُحايدة) من خارج (قوى السلطة) وهي الفقرة المهمة التي تضمنها مقترح (7آب لعام 2015م) للمرجعية الدينية العليا, والتي وعد بها بتشكيلها رئيس مجلس الوزراء ببيان له واضح. وكذلك استهانتها بالدم العراقي من خلال النتائج الركيكة للتحقيق الخاص بتظاهرات واحتجاجات 1/10/2019م وما رافقها من قتل وقنص وخطف وقمع وضرب واعتقال بحق شباب التظاهر السلمي وعلى مرأى ومسمع القوات الأمنية, فكانت اللجنة الحكومية (السياسية) ونتائجها أقل ما توصف به بأنها تسترت على الجُناة والقتلة, غير ما تم إطلاق سراح من قام بالإعتداء على المقار الإعلامية وغيرها.
من هذا الخضمّ المتلاطم يتحتم على المتظاهرين والمحتجين السلميين, أن يتفهموا الموقف جيدا ً ويعوا حجم المسؤولية الواقعة على عاتقهم, بإدراكهم لحجم العوائق والموانع التي يضعها ويصنعها(السياسيون الفاشلون) لتحول دون المشروع الإصلاح الحقيقي, واستحصال وتحقيق مطالبهم المشروعة التي تهدف نحو (التغيير) المُشرف. ويتحتم أيضا ً بأن يدركوا جيدا ًبأن خروجهم للساحات والشوارع ليس للنزهة كما حلا ويحلوا للبعض, ولا لإستعراض العضلات, ولا لأجل تمضية وقت فراغ يشعر به. وأن يعلموا بأن استمرارهم بالضغط الشعبي وبالتظاهر(السلمي) والسلمي لا غير, دليل وعي وإدراك بأن التظاهر حق كفله الدستور أولا ً, وان الوقفات الإحتجاجية السلمية لا تخل بالنظام العام ثانيا ً, وأن ما يقومون به يدخل ضمن إطار تطبيق القانون بما لا يسمح بـ(الفوضى والتعدي على المنشآت الحكومية والممتلكات الخاصة) ثالثا ً.
وبإستطاعة آبائنا وامهاتنا وإخواننا واخواتنا وأبنائنا وبناتنا أن يتعرفوا على (الطريق) الأسهل والأسلم والأكمل, الذي يتكفل بتحقيق ما يصبوا اليه الشعب العراقي من تحقيق الإصلاح والتغيير وتحقيق المطالب التي تحقق العيش الكريم. وذلك من خلال (الطريق) الذي بينته المرجعية الدينية العليا المتمثلة بـ(حكيم هذا الزمان) السيد السيستاني دام ظله الوارف.
وتلخص هذا الطريق بشروط (4) أربع ومطالب (6) ستة, باستطاعتها أن تهز وتسقط عروش الفساد المعترش كل مفصل من مفاصل الدولة, وتذعن لها القوى السياسية القابضة على السلطة صاغرة فتستجيب لما يريده الشعب رغما ً عن أنوفهم.
ـ أما شروط التظاهر السلمي الأربعة فهي:
1ـ إتباع الطرق السلمية في مناشدة الإصلاح الحقيقي والتغيير المنشود والمطالب (والتظاهر واحد من تلك الطرق) وهو من أهم الشروط التي تُحصن المتظاهرين من المندسين الخطرين أصحاب الأجندات المغرضة, وتبعدهم عن العنف وصوره البشعة.
2ـ تكاتف العراقيين. فالإصلاح والتغيير لا يقتصر على مكون بعينه, ولا على فئة أو شريحة بعينها. وهذا الشرط يدعو إلى(وطنية) الوقفة والمطالب, لتشمل جميع العراقين بجميع مكوناتهم وطوائفهم لأنهم جميعا ً واقعين تحت وطأة سوء الأوضاع على كافة الأصعد.
3ـ رصّ الصفوف. فتوحيد الموقف والكلمة شرط لتحقيق الهدف. وهو مدعاة الى الى خلق تنسيقيات من كافة شرائح المجتمع من كافة المحافظات المنتفضة سلميا ً, وخلق قيادة جماهيرية كفوءة تقوم على عاتقها تقديم المطالب (للسلطات الثلاث)بحزم, وتتكفل بمواصلة الوقفة الإحتجاجية وإثارة الهمم لدى جميع المتظاهرين.
4ـ المطالبة بمطالب مُحددة في هذا الصدد. وهو شرط يختزل المطالب الثانوية والهامشية والتي ليست من الأولويات المُلحة اليوم.
ـ وقد حدّدت المرجعية العليا (6) ستة مطالب تُعد من أمهات المطالب, والتي اتفقت عليها (كلمة العراقيين وطالما طالبوا بها) هي:
1ـ مكافحة الفساد وإتّباع آليات واضحة وصارمة لملاحقة الفاسدين واسترجاع أموال الشعب منهم.
2ـ رعاية العدالة الإجتماعية في توزيع ثروات البلد بـ(إلغاء أو تعديل) بعض القوانين التي تمنح إمتيازات كبيرة لكبار المسؤولين وأعضاء مجلس النواب ولفئات معينة على حساب سائر أبناء الشعب.
3ـ إعتماد ضوابط عادلة في التوظيف الحكومي بعيدا ً عن المحاصصة والمحسوبيات.
4ـ إتخاذ إجراءات مشددة لحصر السلاح بيد الدولة.
5ـ الوقوف بحزم أمام التدخلات الخارجية في شؤون البلد.
6ـ سنّ قانون منصف للإنتخابات يُعيد ثقة المواطنين بالعملية الإنتخابية ويرغّبهم في المشاركة فيها.(1).
ـ ومن المهم جدا ً هنا أن نبيّن.. أن في حالة عدم الأخذ بتلك الشروط والمطالب من قبل الجموع المنتفضة والمتظاهرة والمحتجة تؤدي الى نتائج عكسية (سلبية ومدمرة) وتكون الوقفة والتظاهر والإحتجاج بلا طائل وبلا فائدة, ويكون قتل للشعب من نوع آخر. ومن تلك النتائج السلبية المُدمرة:
ـ جلب الأذى للمتظاهرين والعناصر الأمنية على حد سواء.
ـ التفريط بمستقبل البلد الذي يعاني من تعقيدات كثيرة .
ـ الإنزلاق بالعنف والعنف المقابل الى الفوضى والخراب.
ـ إفساح المجال لمزيد من التدخل الخارجي، وجعل العراق ساحة لتصفية الحسابات بين بعض القوى الدولية والإقليمية, ولا يمكن التخلص من تبعاتها حتى بعد مضي سنوات طوال.
ـــــــــــــــــــــ
ـ(1) بيان مكتب سماحة السيد السيستاني دام ظله الذي تضمنته خطبة جمعة كربلاء الثانية في 25/10/2019م:
https://www.alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=464
 

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/10/29



كتابة تعليق لموضوع : تعالوا الى كلمة سواء.. 4 شروط و6 مطالب للسيد السيستاني لإنجاح التظاهرات السلمية في العراق!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : منير حجازي
صفحة الكاتب :
  منير حجازي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خيارات المرشح وقرار الناخب  : جواد العطار

 نشرة اخبار موقع  : رسالتنا اون لاين

 الكرملين يهدد بردّ مماثل إذا طوّرت أميركا صواريخ

 كتاب على كتاب  : صالح الطائي

 تربية بابل تعلن صيانة اكثر من ١١ الف رحلة مدرسية في ورشها  : وزارة التربية العراقية

 فرقة العباس(عليه السلام) القتالية تدخل الأنبار..

 كوارث الفساد الكبرى.. بريمر وما بعده!  : عادل الجبوري

 السيد الروحاني يصدر استفتاء بشأن اساءة البعض للسيد الخوئي (قدس )

 سبعة قضاة يؤدون القسم بتعيينهم رؤساء لسبع مناطق استئنافية  : مجلس القضاء الاعلى

 ممثل المرجعیة الدينية العليا ( السيد الصافي ): لتكون زيارة الأربعين نقطة انطلاق لتغطية الزيارات القادمة من قبل منظومة البث المباشر

 الشرطة في بابل تلقي القبض على عدد من المطلوبين خلال حملة أمنية  : وزارة الداخلية العراقية

 وزير العمل يبحث مع السفير الاسترالي جهود الحكومة في التصدي للارهاب وتخفيف معاناة النازحين وتفعيل القطاع الخاص  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 من كلثوميات السَّمر "هجرتك"..!  : د . سمر مطير البستنجي

 مديرية شهداء الكرخ تنجز عدد كبير من معاملات المنحة التعويضية  : اعلام مؤسسة الشهداء

 فرقة الإمام علي ع : قصف وكر للدواعش وقنص عنصر من الدواعش في الصقلاوية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net