صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تأملات في القران الكريم ح438 سورة  النازعات الشريفة
حيدر الحد راوي

للسورة الشريفة جملة من الفضائل والخصائص , لعل ابرزها ما جاء في كتاب ثواب الاعمال عن الامام الصادق عليه السلام : من قرأ والنازعات لم يمت إلا رياناً ولم يبعثه الله إلا رياناً ولم يدخل الجنة إلا رياناً .

بسم الله الرحمن الرحيم

وَالنَّازِعَاتِ غَرْقاً{1}

تستهل السورة بقسم (  وَالنَّازِعَاتِ ) , يكاد يجمع المفسرون على انها الملائكة , تنزع روح ابن ادم , او سائر الارواح , (  غَرْقاً ) , ينزعون روح الكافر بشدة .

وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطاً{2}

تستمر الآية الكريمة ويستمر القسم (  وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطاً ) , والملائكة تنشط ارواح المؤمنين أي تسلها برفق .

يرى بعض المفسرين ان الآيتين الكريمتين في ملك الموت عزرائيل "ع" واعوانه , اما الآيات الكريمة التي تليها لعموم الملائكة .  

وَالسَّابِحَاتِ سَبْحاً{3}

تستمر الآية الكريمة ويستمر القسم (  وَالسَّابِحَاتِ سَبْحاً ) , يختلف المفسرون فيها , فمنهم من يقول أي تنزل الملائكة من السماء مسبحة , واخرون يرون ان نزول الملائكة من السماء كالسباحة , وغالبا ما يطلق العرب على الفرس "السابح" . 

فَالسَّابِقَاتِ سَبْقاً{4}

تستمر الآية الكريمة ويستمر القسم (  فَالسَّابِقَاتِ سَبْقاً ) , يختلف المفسرون فيها ايضا , فمنهم من يقول:

  1.  ان الملائكة تسبق ارواح المؤمنين الى الجنة , ويسبقون بأرواح الكفار الى النار.
  2. واخرون يرون ان الملائكة يسبقون مسارعين الى تنفيذ اوامره جل وعلا .

فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْراً{5}

تستمر الآية الكريمة ويستمر القسم (  فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْراً ) , الملائكة , حيث ان كل ملك منهم مكلفا بمهمة ما , فجبريل "ع" موكلا بالرياح , وميكائيل "ع" موكل بقطر المطر والنبات والموازين , وعزرائيل "ع" موكل بقبض الارواح , واسرافيل "ع" موكل بنفخ الصور , وبعض الملائكة مكلفون بحماية بني آدم , وبعضهم موكلون بكتابة اعماله الى غير ذلك .   

يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ{6}

تضمنت الآية الكريمة جواب القسم (  يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ ) , تنشق الارض وتتزلزل باهلها , وعلى اراء اخرى , هي نفخة الصور الاولى .

تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ{7}

تضيف الآية الكريمة (  تَتْبَعُهَا ) , يتبع الراجفة , (  الرَّادِفَةُ ) , الصيحة , او نفخة الصور الثانية , وبينهما اربعون سنة على بعض الآراء .  

قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ{8}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ ) , خائفة , مضطربة قلقة .   

أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ{9}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ ) , ذليلة من الخوف وشدة الهول .  

يَقُولُونَ أَئِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ{10}

تروي الآية الكريمة على لسان ارباب القلوب الواجفة والابصار الذليلة , او هم كفار مكة (  يَقُولُونَ أَئِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ ) , أنحيا بعد الموت .  

أَئِذَا كُنَّا عِظَاماً نَّخِرَةً{11}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة مضيفين (  أَئِذَا كُنَّا عِظَاماً نَّخِرَةً ) , أنرد الى الحياة , بعد موتنا وقد بلت عظامنا ؟ ! .  

قَالُوا تِلْكَ إِذاً كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ{12}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة معترفين (  قَالُوا تِلْكَ إِذاً كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ ) , أي رجعتنا الى الحياة تلك اذا صحت , ستكون خاسرة , ونحن خاسرون بها لتكذيبنا لها , قالوا ذلك استهزاءً وسخرية .    

 

فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ{13}

تضمنت الآية الكريمة الرد الحاسم على قولهم ذاك (  فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ ) , اي ان الرادفة التي يعقبها البعث نفخة واحدة , فلا تستصعبونها ، فذلك على الله يسير.

 

فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ{14}

تستمر الآية الكريمة (  فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ ) , فاذا كانت النفخة الثانية , فاذا جميع الخلق احياء على وجه الارض , بعد ان كانوا في بطنها , والساهرة الارض البيضاء المستوية . 

( عن الباقر عليه السلام في قوله أئنا لمردودون في الحافرة يقول في الخلق الجديد وأما قوله فإذا هم بالساهرة والساهرة الارض كانوا في القبور فلما سمعوا الزجرة خرجوا من قبورهم فاستووا على الارض ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .   

 

هَلْ أتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى{15}

تنتقل الآية الكريمة لتعرج على ذكر شيئا من قصة موسى "ع" وخطابها للنبي الكريم محمد "ص واله" والمعنى للعموم , او ان الخطاب للرسول الكريم محمد "ص واله" بالخصوص في مورد التسلية عنه لما كذبه قومه (  هَلْ أتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى ) , ألم يأتيك خبره , وما اصاب المكذبين به , فالمكذبين بك من قومك سيصيبهم مثل ما اصاب المكذبين بموسى "ع" .  

إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى{16}

تستمر الآية الكريمة (  إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ ) , حين ناداه جل وعلا , (  بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى ) , اسم الوادي المقدس طوى .

اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى{17}

تستمر الآية الكريمة (  اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى ) , أذهب يا موسى "ع" الى فرعون , فأنه تجاوز الحد في الطغيان والظلم .  

فَقُلْ هَل لَّكَ إِلَى أَن تَزَكَّى{18}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  فَقُلْ ) , يا موسى "ع" , (  هَل لَّكَ إِلَى أَن تَزَكَّى ) , قل لفرعون هل لك ان تتطهر من الكفر والطغيان , بالتوحيد والايمان والصلاح .  

وَأَهْدِيَكَ إِلَى رَبِّكَ فَتَخْشَى{19}

تستمر الآية الكريمة (  وَأَهْدِيَكَ ) , وارشدك يا فرعون , (  إِلَى رَبِّكَ ) , خالقك , (  فَتَخْشَى ) , فتخشاه بالإيمان به والعمل على طاعته .   

فَأَرَاهُ الْآيَةَ الْكُبْرَى{20}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  فَأَرَاهُ الْآيَةَ الْكُبْرَى ) , أي ان موسى "ع" قد ذهب الى فرعون , واراه المعجزة الكبرى , وهي اليد والعصا على بعض الآراء .  

فَكَذَّبَ وَعَصَى{21}

تبين الآية الكريمة ان فرعون :

  1. (  فَكَذَّبَ ) : كذب فرعون بموسى "ع" .
  2. (  وَعَصَى ) : وعصا الله تعالى . 

ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعَى{22}

تستمر الآية الكريمة (  ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعَى ) , أدبر عن الطاعة , ساعيا في ابطال امر "معجزات" موسى "ع" .

 

فَحَشَرَ فَنَادَى{23}

تضيف الآية الكريمة (  فَحَشَرَ ) , السحرة واهل مملكته وجنوده , (  فَنَادَى ) , فيهم .   

فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى{24}

تستمر الآية الكريمة (  فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى ) , مدعيا الربوبية , بل مدعيا ان لا رب فوقه . 

فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولَى{25}

تستمر الآية الكريمة (  فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولَى ) , فعاقبه الله تعالى على كلمته الاخرى وهو قول فرعون (  فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى ) , وايضا عاقبه الله تعالى على قول فرعون الاول {وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي}القصص38 , وكان بينهما اربعون سنة .    

( عن الباقر عليه السلام انه كان بين الكلمتين أربعون سنة ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .   

إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِّمَن يَخْشَى{26}

تقرر الآية الكريمة (  إِنَّ فِي ذَلِكَ ) , المذكور من قصة موسى "ع" وفرعون , (  لَعِبْرَةً ) , موعظة , (  لِّمَن يَخْشَى ) , لمن كان حاله الخشية من الله تعالى . 

 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/10/22



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في القران الكريم ح438 سورة  النازعات الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علي العبادي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علي العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 روسيا: سنواصل دعمنا العملي للعراق في نضاله ضد الإرهاب وتصديه الحازم للجماعات الإجرامية

 دعوة برعاية المفتش العام لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الأستاذ المساعد الدكتور علي حميد كاظم  : اعلام وزارة الثقافة

 نجاح فعاليات مهرجان الكميت الثاني  : حيدر الكعبي

 ضبط شبكة لبيع الأراضي العائدة ملكيتها لمديرية بلدية الموصل  : هيأة النزاهة

 ماذا يحصل لو هوجمت إيران؟  : يوسف الحسن

 معركة دير الزور الكبرى .. إسقاط  مشروع تقسيم سوريـة !؟"  : هشام الهبيشان

 بمن نحلف ؟  : مصطفى الهادي

 التعليم العالي تعلن توفر (35 ) منحة مصرية لدراسة الماجستير والدكتوراه في جامعاتها  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 المجلس المحلي لقضاء شط العرب يشيد بجهود الهندسة العسكرية للحشد بدرء خطر الفيضانات في البصرة

 فالفيردي يَعد باحترام قواعد اللعب النظيف أمام توتنهام

 من عام 1990 وحتى عام 2003 هل هي مقارنة  مشروعة ..؟  : د . ماجد اسد

 مَن يحكم البلاد؟  : كفاح محمود كريم

 العراق الفيدرالي وقانون الاحوال الجعفريه ؟!  : سرمد عقراوي

 جمال البطيخ : نرفض اي مساومة سياسية على المناطق المختلف عليها  : ( إيبا )

  هل سنستبق أمريكا إلى الجحيم؟  : محمد الحمّار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net