صفحة الكاتب : د . عبد علي سفيح الطائي

الفساد عدو الإنسانية
د . عبد علي سفيح الطائي

 إن يوم 25 تشرين الاول يوم يترقبه العراقيون من شماله إلى جنوبه، ومن شرقه إلى غربه كما يترقبون هلال العيد، أو كما يترقبون التصفيات النهائية لكأس العالم أو كما يترقبون إعصار عاتي لا يعرفون عواقبه. 

هذا المقال المختصر يبين طبيعة  تجمع أجساد وانفس وأرواح العراقيين للحاضرين والغائبين بدون التسرع للذهاب للنتائج وبدون التكهن بالمستقبل لان الأنبياء والحكماء تكهنوا بالمستقبل وحذروا الناس، إلا أن الناس عاقبوهم وكأنهم هم صانعون للأحداث بعد ان صح التنبؤ.
لم يذهب العراقيون لسوح الانتفاضة والتصادم طالبين الحرية او الديمقراطية بل طالبين اجتثاث الفساد ومحاسبة الفاسدين.
إنه الفساد الذي استشرى في مختلف مجالات حياتهم زارعاً الفشل والتراجع الكبير في مسار التقدم والتنمية والاستثمار  والاطاحة بأحلام الشباب.
العراقيون يدركون جيدا ان سبب هذا الفساد هو غياب الدولة الرشيدة دولة المواطنة، وسوء استغلال السلطة.
لم يخرج العراقيون لمحاربة إيران او امريكا او فلان وعلان، بل يدركون ترهل الدولة وضعفها هو الذي سمح بالتدخلات الخارجية وليس العكس.
إن التظاهرات والاحتجاجات العراقية هي ضد عدو داخلي شرس هو الفساد، فلا هي طائفية ولا اثنية ولا طبقية ولا عقائدية بل هي ثورة اجتماعية واقتصادية باطار سياسي تخص كرامة الإنسان ووجوده، هذه الثورة هي امتداد للثورة العالمية ضد الفساد.
إن رياح الفساد اكتسحت العالم ولا تعرف الزمان ولا المكان وهي اليوم في قلب الأزمات السياسية العالمية.
الفساد موجود في الدول الغنية والفقيرة، ويؤثر على الفقراء أكثر مما على الاغنياء. ثورات شعبية عالمية هبت ضد الفساد ومعاقبة الفاسدين. هذه الثورات لم تطالب بالحرية او الديمقراطية بل القضاء على الفساد واعتباره جريمة العصر، ثار الشعب في جزيرة هايتي وفي البرازيل مما ادى الى مجيء اليمين المتطرف، وثار الشعب في فرنسا وأسقط رئيس وزراء فرنسا السابق فرانسوا فيون في الانتخابات الرئاسية، وثار الشعب في بولونيا كذلك روسيا  وفي السودان والجزائر، واليوم في لبنان والعراق، اما الصين، فبادر الرئيس الصيني السابق في عام 2008 باجتثاث الفساد وقال: الفساد سوف يبعد  الحزب الشيوعي عن دكت الحكم.
في الدول المتقدمة والأقل تقدما أصبحت الديمقراطية فيها وسيلة للهيمنة على مقدرات وحقوق الناس، لذلك هيئة الأمم المتحدة والمنظمات العالمية غير الحكومية أصبحت في الخط الأول لمقارعة الفساد خوفا من انزلاق الدول الحديثة ديمقراطيا إلى الديكتاتورية.
قال ميكافيلي، الحكم يشجع على الفساد. فالحكم المطلق يولد الفساد المطلق. لقد قال ميكافيلي هذا الكلام قبل 400 سنة من العولمة التي شجعت كثيرا على جرائم الفساد.
إن المنظمات العالمية غير الحكومية صنفت العالم ووضعت تسلسلا حسب درجة الفساد: الصومال وسوريا والعراق، وبعدها الدول العربية والإفريقية التي تعتبر من أكثر دول العالم فسادا. أما من أفضل دول العالم عدالة في دول أوربا الشمالية هي: فنلندا والدنمارك والسويد والنرويج.
إن رياح الفساد غطت كل دول العالم.
اختم مقالتي بالقول: العراقيون خرجوا للشارع ولا يرغبون بالحرب والثأر ضد إيران ولا ضد امريكا ولا ضد الإسلام السياسي ولا ضد طائفة او قومية معينة، ولم يدفعهم حزب البعث او السعودية ودول الخليج او إسرائيل ، بل المحرك الأساسي لثورتهم هو القضاء على الفساد ومعاقبة الفاسدين، وهذا لا يتم إلا ببناء دولة المواطنة ودولة رشيدة، أما الذين يقفون ضد هذا المشروع الوطني الإنساني هم المنتفعين من هذا الوضع، والذين يأكلون من سفرة الفساد بكل الوانهم وأشكالهم.
إن هذا الدافع هو أساس في بناء هوية عراقية نابعة من تربة العراق الثقافية بعيدا عن التأثير الإيراني والعربي. 
إن العراقي يشعر بالإهانة بعد الاحتلال وكأنه شعب لا حول له، ككرة تتلاعب بها الصبيان.
اليوم في هذا الدفع يحس العراقي اعاد أمجاده وكرامته، وهو السيد الذي يقرر ويرسم حاضره ومستقبله.
صحيح ان الشارع لا يعمل سياسة على حد قول الرئيس الفرنسي ميتران، إلا أنه المفتاح الذي يفك العقد السياسية.
اتمنى للعراق والعراقيين ان يكون يو م 25 من تشرين الأول يوم يترقبون فيه هلال العيد ليعلنوا فرحتهم وسعادتهم أفرادا وعوائل وطوائف وأديان وقوميات.

  

د . عبد علي سفيح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/10/22



كتابة تعليق لموضوع : الفساد عدو الإنسانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . رائد جبار كاظم
صفحة الكاتب :
  د . رائد جبار كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لماذا لا تحرك ملايين الجمار ساكنا للشيطان  : حميد آل جويبر

 اعفاء ذوي الشهداء من اصدار هوية نقابة المحامين العراقيين  : اعلام مؤسسة الشهداء

 ابرز الانتهاكات بحق المسلمين الشيعة  : منظمة شيعة رايتس

 ضمير العفطية في الدولة الشفطية .  : واثق الجابري

 دعوى اليماني بين الحقيقة والخيال

 صلاح الدين والانبار ايهما اسهل  : احمد رزاق الطائي

 اسباب التدخل التركي في سوريا

 الحكيم ينتصرعلى الاكاذيب  : واثق الجابري

 الاستخبارات والأمن تعثر على كدس للعتاد في ناحية الحمزة الغربي  : وزارة الدفاع العراقية

 تأملات في القران الكريم ح232 سورة الانبياء الشريفة  : حيدر الحد راوي

 العدد ( 515 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 المسلم الحر: ميلشيات مسيحية ترتكب مجزرة بحق مسلمي افريقيا الوسطي  : منظمة اللاعنف العالمية

 حشدكم رابع قوة ضاربة في العالم  : حميد الموسوي

 لا تفكر... فقط أعد النشر  : حيدر محمد الوائلي

 القبض على "6" ارهابيين ينتمون لداعش في النجف الاشرف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net