صفحة الكاتب : محمود غازي سعد الدين

ال ..حجي ( عجيرش) وتوماس اديسون !!
محمود غازي سعد الدين

قرأت مقالة للأستاذ موفق الطاهر بعنوان (الفرق بين جهادنا وجهاد الكفار) جعلتني أسطرالمقال  وماتحمله هذه السطور من معاني جميلة إلى الخوض ألى هذا الموضوع مرة أخرى متمنيا للكاتب عودة موفقة (مثل مايكولون الدنيا بخير) بوجود هذه ألأقلام الحرة التي تكشف زيف وبطلان الشعارات التي يروج لها فقهاؤنا ووعاظ السلاطين وماكناتهم ألأعلامية الضخمة التي تروج لثقافة التطرف والتهميش وإصدار فتاوي التكفير والقتل والتفخيخ.
تطرق الكاتب الفاضل إلى الفرق بين مايقوم به ألإنسان عموما في مجتمعات الدول المتقدمة من بناء للإنسان نفسه وبحوث علمية وتطور على كافة الصعد وبين مجتمعاتنا ألأسلامية الدكتاتورية خاصة التي تعاني من تردي في الواقع الإقتصادي والإجتماعي والديني .
ولعل غاية الكاتب وغايتي في هذه ألأسطر لاتختلفان في شيء فقد تطرق إلى مثال استحضره من حديث لوالده (الله يذكرة بالخير) في مجلس عزاء قال فيه (يعني أديسون العالم اللي سوى الكهرباء ولكن لم يكن يصلي ويصوم والذي خدم العالم والانسانية جمعاء يروح لجهنم وحجي عجيرش ذو اللحية العفنة يروح للجنة !!) .
ولم يقصد الكاتب هنا أنتقاد (الحجي عجيرش) بسبب لحيته العفنة في إشارة قد تكون إلى طول لحيته أومظهرها وقد يكون الإسم مجازيا , ولكن ماقصده ونقصده هي الثقافة التي يسير عليها مجتمعنا المتخلف بقيادة فقهاء مابرحوا يفتون بإدخال هذا ألإنسان الذي خدم الناس بإنسانيته وعمله الصالح ألى جهنم يصلاها سعيرا , ويدخلون المجرمين على غرار معاوية ويزيد والحجاج وصدام بل وحتى الزرقاوي للجنة , وكأنما مفاتيح الجنة والنار بأيديهم يدخلون هذا ويخرجون ذاك .
في مجتمعاتنا العديد من الوعاظ والمتفيقيهين (على غرارحجي عجيرش) الذي يجيدون عمليات غسيل الدماغ لشرائح المجتمع وليس بمعزل عن المؤسسة الحاكمة , قال لي أحدهم (  صدام يروح للجنة) فقلت وكيف سيدخل الجنة رغم كونه طاغية ومجرم بحق شعبه والإنسانية جمعاء ؟  فقال مادام هو مسلم وقد شهد الشهادتين وكان يقيم الصلاة !! فهو قد ضمن دخول للجنة بعد عقاب يسير من الله.
في مثال واقعي في مجتمعنا أستحضره هنا أن أحد المسلمين من جماعة حجي عجيرش قال لأحد ألأخوة اليزديين ( يا معود  أتشهد وتروح للجنة) وكان صديقنا اليزيدي على قدر عال من الثقافة والعلم فقال له وماهي تلكما الشهادتان ؟ فقال له أن تنطق وتشهد بأن ( لا إله إلا الله وأن محمد رسوله) فقال له هل أذا نطقت بها هل أضمن بذلك دخولي الجنة قال ولكن أن تكون من قلبك !!  فقال فوالله انني اعترف بأن لا إله إلا الله ومحمد رسوله  ومن قرارة نفسي وقلبي وأنني يزيدي ولي عقيدتي الخاصة وأقررت ما تقرونه أنتم المسلمين بلساني وبقلبي ولكن لن ولا اريد أن أكون مسلما  بنطقكم  فقط  للشهادة الشكلي وصومكم وصلاتكم كطقوس, وقد ضمنت دخول الجنة وانا يزيدي !!
نعم هذا الحكاية تسوقنا إلى تصريحات وخطب العديد من فقهاء ألإرهاب وبشكل علاني أن صدامآ هو شهيد ألأمة وسيدخل الجنان من أوسع أبوابها (باب الشهداء) وليرجع من يشكك في كلامي هذا ألى خطب القرضاوي والشيخ أحمد السيسي وعايض القرني ومفتي قناة المجد الفضائية عبدالعزيز الفوزان وو.. غيرهم الكثيرون ممن أفتوا ويفتون بأهوائهم  وليس بعقولهم بإدخال القتلة والمجرمين والذباحين إلى الجنة لكلمات يرددونها ولحركات قد قاموا بها من قبيل الصلاة والصوم .
في كتاب العقائد ألإسلامية للسيد سابق يشير فيه إلى مجموعة من العلماء الغربيين الذين كان لهم الفضل في تقدم ركب الحضارة وماهية وطبيعة اعتقادهم  جاء فيه (ومما يؤيد هذا مانشره الدكتور دينرت من بحث حلل فيه ألأراء الفلسفية لأكابر العلماء بقصد معرفة عقائدهم فتبين من خلال إستطلاع رأي 290 عالما التالي 242 عالم أقروا ايمانهم الكامل بالله و 28 لم يصلوا إلى عقيدة و 20 منهم لم يهتموا بالتفكير الديني نقلا عن مجلة ألأزهر الدكتور أحمد شلبي إنتهى ألإقتباس).
وقفت هنا عند هذه ألأسطر فالعلماء الذين استطلعت أرائهم لم يكونوا مسلمين ولم يكونوا ليصلوا ويصوموا (مجرد حركات وطقوس) ولكن غالبيتهم ذكروا أيمانهم (وليس أسلامهم) بالله والشريحة الباقية منهم ممن لم يصلوا إلى عقيدة ما برحوا يفتشون  ويبحثون ماهية ألأيمان والقسم القليل الباقي لم يكترث بالتفكير الديني.
نقول هنا أنه هل من العقل والمنطق والعدل أن يدخل علماء من أمثال آينشتاين وجاليليو وسقراط وأديسون ولويس باستور وو.. والعديد ممن خدموا ولازالوا يخدمون ألإنسان وألإنسانية بإنجازاتهم العلمية وقد خصصوا جل تفكيرهم وحياتهم في سبيل خدمة جميع بني البشر دون النظر ألى عقيدة هذا أو ذاك أو شكله ولونه.
من الممكن أن لايتقبل المتشنجون والمتطرفون  من الفقهاء هذا الكلام ولكن نقول المبدأ الذي عهدنا أنفسنا عليه (ولاتخشى في قول الحق لومة لائم) إن نصوص القران وجميع الكتب السماوية واضحة في بيان أن العمل الصالح  والمعاملة الحسنة والعدالة مع بني البشر هو المعيار ألأول وألأخير لنظرية الثواب والعقاب .
هل من العدل أن الله الذي من أسمائه العدل والرحيم والرحمن أن يدخل النار عباده الذين خلقهم وقد خدموا الناس جميعا في نفس الوقت يدخل الجنة من أجرم بحق ألإنسان وسفك الدماء واهلك الحرث والنسل فجزاؤه أن يدخله الله جنات تجري من تحتها ألأنهار وهذا ما لاتعكسه جميع ألآيات الصريحة في القران (اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) ( لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (اليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه) ( وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتَ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَـئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلاَ يُظْلَمُونَ نَقِيرًا ) 0مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ )( مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ ).
آيات غاية في الوضوح ولكن يأبى فقهاؤنا إلا أن يحرفوا الكلم عن مواضعه ويبغونها عوجا , فسيأتي العديد من هؤلاء المتفيقيهين بآيات اخريات (متشابهة أو منسوخة) كما جاء في الاية (هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ ).
أي فتنة أكبر من تلك وقعت عبر ما نقرأه في تأريخ المسلمين من معارك  وقتال بين الصحابة سببها تأويل المتاولين ونفاق المنافقين ولازالت فتنتهم قائمة إلى يومنا هذا وما نشهده من تفجيرات في العراق وباكستان والهند وبريطانيا والولايات المتحدة وأفغانستان يعكس ماوصل إليه المسلمون من ذوي العقول الصماء الذين لايكادون يفقهون قولا.
لقد حولت الدول المتقدمة والتي تتبنى الديمقراطية والعدالة وتطبيق القانون ومبدأ المساواة وحقوق ألإنسان بصورة عامة حولت مجتمعاتها وبيئتها إلى جنان عدن تحفظ فيها كرامة ألإنسان وحقوق المريض والضعيف والمعوق والمسن بالأضافة لما تشهده ونراه من تقدم عمراني وخدمي ,( ليرحم الله من يرحم الناس) فهم بالنهاية ذاهبون من جنة إلى جنة .

أما مجتمعاتنا فقد حولناها إلى واحات جهنم  في ضل غياب القانون والديمقراطية الحقيقية وفي ضل غياب العدالة والمساواة وحقوق ألإنسان وفي ضل غياب الخدمات ,يأكل القوي منا الضعيف وتجد متعبدينا فقهاء وسلاطين يعبدون الله وينهبون عباده في نفس الوقت ( يحادعون الله والله خادعهم ) لتكون عاقبتنا أن نساق من جهنم إلى جهنم الكبرى نصلاها سعيرا .

 

 

 

 

 

   محمود غازي سعدالدين
          العراق
           البريد ألالكتروني
[email protected]


www.iraqfreedom.blogspot.com
 

  

محمود غازي سعد الدين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/11/19



كتابة تعليق لموضوع : ال ..حجي ( عجيرش) وتوماس اديسون !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمزة علي البدري
صفحة الكاتب :
  حمزة علي البدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 على هامش أحداث العنف في أبو سنان ..!  : شاكر فريد حسن

 غريب في الفلوجة..!  : محمد الحسن

 الغاء الاستفتاء  : هيثم الطيب

 السفير فورد عنصر مخابرات بثوب دبلوماسي  : برهان إبراهيم كريم

 بترايوس ينضم إلى جوقة الأزهر السعودي  : د . عبد الخالق حسين

 اعتقال متهمين بالإرهاب والسرقة والتزوير

 لا صنمية في علم التاريخ والنسب  : مجاهد منعثر منشد

 حصاد المتنبي 21 آب 2015  : عبد الزهره الطالقاني

 الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات تحتفل بالبدء بأنتاج شاحنات ايسوزو اليابانية  : وزارة الصناعة والمعادن

 الناطق باسم الداخلية:حريق بصهريج في معمل غاز بالناصرية

 جا هي ولية مال .....غمان !!!  : يعقوب يوسف عبد الله

 المدينةُ  : احمد عبد الرحمن جنيدو

 المتظاهرون يقومون بالعبث بالبرلمان العراقي ونائب يقع بين ايديهم (مصور)

 ماء للغسل (عن الماء)ِ  : حيدر حسين المشرف

 ايها الامام ..يا راهب بني هاشم  : د . يوسف السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net