صفحة الكاتب : محمود غازي سعد الدين

ال ..حجي ( عجيرش) وتوماس اديسون !!
محمود غازي سعد الدين

قرأت مقالة للأستاذ موفق الطاهر بعنوان (الفرق بين جهادنا وجهاد الكفار) جعلتني أسطرالمقال  وماتحمله هذه السطور من معاني جميلة إلى الخوض ألى هذا الموضوع مرة أخرى متمنيا للكاتب عودة موفقة (مثل مايكولون الدنيا بخير) بوجود هذه ألأقلام الحرة التي تكشف زيف وبطلان الشعارات التي يروج لها فقهاؤنا ووعاظ السلاطين وماكناتهم ألأعلامية الضخمة التي تروج لثقافة التطرف والتهميش وإصدار فتاوي التكفير والقتل والتفخيخ.
تطرق الكاتب الفاضل إلى الفرق بين مايقوم به ألإنسان عموما في مجتمعات الدول المتقدمة من بناء للإنسان نفسه وبحوث علمية وتطور على كافة الصعد وبين مجتمعاتنا ألأسلامية الدكتاتورية خاصة التي تعاني من تردي في الواقع الإقتصادي والإجتماعي والديني .
ولعل غاية الكاتب وغايتي في هذه ألأسطر لاتختلفان في شيء فقد تطرق إلى مثال استحضره من حديث لوالده (الله يذكرة بالخير) في مجلس عزاء قال فيه (يعني أديسون العالم اللي سوى الكهرباء ولكن لم يكن يصلي ويصوم والذي خدم العالم والانسانية جمعاء يروح لجهنم وحجي عجيرش ذو اللحية العفنة يروح للجنة !!) .
ولم يقصد الكاتب هنا أنتقاد (الحجي عجيرش) بسبب لحيته العفنة في إشارة قد تكون إلى طول لحيته أومظهرها وقد يكون الإسم مجازيا , ولكن ماقصده ونقصده هي الثقافة التي يسير عليها مجتمعنا المتخلف بقيادة فقهاء مابرحوا يفتون بإدخال هذا ألإنسان الذي خدم الناس بإنسانيته وعمله الصالح ألى جهنم يصلاها سعيرا , ويدخلون المجرمين على غرار معاوية ويزيد والحجاج وصدام بل وحتى الزرقاوي للجنة , وكأنما مفاتيح الجنة والنار بأيديهم يدخلون هذا ويخرجون ذاك .
في مجتمعاتنا العديد من الوعاظ والمتفيقيهين (على غرارحجي عجيرش) الذي يجيدون عمليات غسيل الدماغ لشرائح المجتمع وليس بمعزل عن المؤسسة الحاكمة , قال لي أحدهم (  صدام يروح للجنة) فقلت وكيف سيدخل الجنة رغم كونه طاغية ومجرم بحق شعبه والإنسانية جمعاء ؟  فقال مادام هو مسلم وقد شهد الشهادتين وكان يقيم الصلاة !! فهو قد ضمن دخول للجنة بعد عقاب يسير من الله.
في مثال واقعي في مجتمعنا أستحضره هنا أن أحد المسلمين من جماعة حجي عجيرش قال لأحد ألأخوة اليزديين ( يا معود  أتشهد وتروح للجنة) وكان صديقنا اليزيدي على قدر عال من الثقافة والعلم فقال له وماهي تلكما الشهادتان ؟ فقال له أن تنطق وتشهد بأن ( لا إله إلا الله وأن محمد رسوله) فقال له هل أذا نطقت بها هل أضمن بذلك دخولي الجنة قال ولكن أن تكون من قلبك !!  فقال فوالله انني اعترف بأن لا إله إلا الله ومحمد رسوله  ومن قرارة نفسي وقلبي وأنني يزيدي ولي عقيدتي الخاصة وأقررت ما تقرونه أنتم المسلمين بلساني وبقلبي ولكن لن ولا اريد أن أكون مسلما  بنطقكم  فقط  للشهادة الشكلي وصومكم وصلاتكم كطقوس, وقد ضمنت دخول الجنة وانا يزيدي !!
نعم هذا الحكاية تسوقنا إلى تصريحات وخطب العديد من فقهاء ألإرهاب وبشكل علاني أن صدامآ هو شهيد ألأمة وسيدخل الجنان من أوسع أبوابها (باب الشهداء) وليرجع من يشكك في كلامي هذا ألى خطب القرضاوي والشيخ أحمد السيسي وعايض القرني ومفتي قناة المجد الفضائية عبدالعزيز الفوزان وو.. غيرهم الكثيرون ممن أفتوا ويفتون بأهوائهم  وليس بعقولهم بإدخال القتلة والمجرمين والذباحين إلى الجنة لكلمات يرددونها ولحركات قد قاموا بها من قبيل الصلاة والصوم .
في كتاب العقائد ألإسلامية للسيد سابق يشير فيه إلى مجموعة من العلماء الغربيين الذين كان لهم الفضل في تقدم ركب الحضارة وماهية وطبيعة اعتقادهم  جاء فيه (ومما يؤيد هذا مانشره الدكتور دينرت من بحث حلل فيه ألأراء الفلسفية لأكابر العلماء بقصد معرفة عقائدهم فتبين من خلال إستطلاع رأي 290 عالما التالي 242 عالم أقروا ايمانهم الكامل بالله و 28 لم يصلوا إلى عقيدة و 20 منهم لم يهتموا بالتفكير الديني نقلا عن مجلة ألأزهر الدكتور أحمد شلبي إنتهى ألإقتباس).
وقفت هنا عند هذه ألأسطر فالعلماء الذين استطلعت أرائهم لم يكونوا مسلمين ولم يكونوا ليصلوا ويصوموا (مجرد حركات وطقوس) ولكن غالبيتهم ذكروا أيمانهم (وليس أسلامهم) بالله والشريحة الباقية منهم ممن لم يصلوا إلى عقيدة ما برحوا يفتشون  ويبحثون ماهية ألأيمان والقسم القليل الباقي لم يكترث بالتفكير الديني.
نقول هنا أنه هل من العقل والمنطق والعدل أن يدخل علماء من أمثال آينشتاين وجاليليو وسقراط وأديسون ولويس باستور وو.. والعديد ممن خدموا ولازالوا يخدمون ألإنسان وألإنسانية بإنجازاتهم العلمية وقد خصصوا جل تفكيرهم وحياتهم في سبيل خدمة جميع بني البشر دون النظر ألى عقيدة هذا أو ذاك أو شكله ولونه.
من الممكن أن لايتقبل المتشنجون والمتطرفون  من الفقهاء هذا الكلام ولكن نقول المبدأ الذي عهدنا أنفسنا عليه (ولاتخشى في قول الحق لومة لائم) إن نصوص القران وجميع الكتب السماوية واضحة في بيان أن العمل الصالح  والمعاملة الحسنة والعدالة مع بني البشر هو المعيار ألأول وألأخير لنظرية الثواب والعقاب .
هل من العدل أن الله الذي من أسمائه العدل والرحيم والرحمن أن يدخل النار عباده الذين خلقهم وقد خدموا الناس جميعا في نفس الوقت يدخل الجنة من أجرم بحق ألإنسان وسفك الدماء واهلك الحرث والنسل فجزاؤه أن يدخله الله جنات تجري من تحتها ألأنهار وهذا ما لاتعكسه جميع ألآيات الصريحة في القران (اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) ( لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (اليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه) ( وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتَ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَـئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلاَ يُظْلَمُونَ نَقِيرًا ) 0مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ )( مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ ).
آيات غاية في الوضوح ولكن يأبى فقهاؤنا إلا أن يحرفوا الكلم عن مواضعه ويبغونها عوجا , فسيأتي العديد من هؤلاء المتفيقيهين بآيات اخريات (متشابهة أو منسوخة) كما جاء في الاية (هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ ).
أي فتنة أكبر من تلك وقعت عبر ما نقرأه في تأريخ المسلمين من معارك  وقتال بين الصحابة سببها تأويل المتاولين ونفاق المنافقين ولازالت فتنتهم قائمة إلى يومنا هذا وما نشهده من تفجيرات في العراق وباكستان والهند وبريطانيا والولايات المتحدة وأفغانستان يعكس ماوصل إليه المسلمون من ذوي العقول الصماء الذين لايكادون يفقهون قولا.
لقد حولت الدول المتقدمة والتي تتبنى الديمقراطية والعدالة وتطبيق القانون ومبدأ المساواة وحقوق ألإنسان بصورة عامة حولت مجتمعاتها وبيئتها إلى جنان عدن تحفظ فيها كرامة ألإنسان وحقوق المريض والضعيف والمعوق والمسن بالأضافة لما تشهده ونراه من تقدم عمراني وخدمي ,( ليرحم الله من يرحم الناس) فهم بالنهاية ذاهبون من جنة إلى جنة .

أما مجتمعاتنا فقد حولناها إلى واحات جهنم  في ضل غياب القانون والديمقراطية الحقيقية وفي ضل غياب العدالة والمساواة وحقوق ألإنسان وفي ضل غياب الخدمات ,يأكل القوي منا الضعيف وتجد متعبدينا فقهاء وسلاطين يعبدون الله وينهبون عباده في نفس الوقت ( يحادعون الله والله خادعهم ) لتكون عاقبتنا أن نساق من جهنم إلى جهنم الكبرى نصلاها سعيرا .

 

 

 

 

 

   محمود غازي سعدالدين
          العراق
           البريد ألالكتروني
nelson_usa67@yahoo.com


www.iraqfreedom.blogspot.com
 

  

محمود غازي سعد الدين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/11/19



كتابة تعليق لموضوع : ال ..حجي ( عجيرش) وتوماس اديسون !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد شداد الحراق
صفحة الكاتب :
  د . محمد شداد الحراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بعد عام من التحرير .. ماذا قدمت المرجعية العليا لشريحة الايتام في العراق ؟

 الصاح الجديد تقدم تنويها واعتذارا على خلفية نشرها صور للسيد الخامنئي اعتبرت مسيئة

 داعش ومنظمة خلق الارهابية والبعث وجوه متعددة لعملة واحدة ؟!!!  : حامد زامل عيسى

 العمل وشركة  CLIC الكندية تتعاونان في مجال تنمية قدرات الشباب  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بالخريطة.. طريق زائري الأربعينية ودرجات الحرارة المتوقعة بكل منطقة

 التكفيريون وأنصار الله.. أين الثرى من الثريا  : ماجد حاتمي

  أسعار سوق النفط دالة في أكثر من متغير   : نايف عبوش

 أَلْمُجَامَلَاتُ...لِمَاذَا؟! [١٤]  : نزار حيدر

 لبنان ايقونة الشرق وعرين المقاومة  : عبد الخالق الفلاح

 النصر لثوّار مصر  : بهلول الكظماوي

 الشيطان . هل هو قبيح بأعماله أم بشكله.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

  شيعة رايتس ووتش تثمن كافة الجهود الطيبة التي أمنت احياء ذكرى عاشوراء المقدسة  : شيعة رايتش ووتش

 اين العراق في منتدى القمة العالمية لطاقة المستقبل 2012؟  : النائب شيروان كامل الوائلي

 التحالف الوطني من الأفق الداخلي الى الفضاء الإقليمي.  : عبد الكاظم حسن الجابري

 هل الصحفيون منقادون للسياسيين أم بالعكس ..؟؟  : ماجد الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net