صفحة الكاتب : محمد اللامي

المرجعية الدينية تمرّ بنفس ظروف الامام علي عليه السلام . التأريخ يُعيد نفسه
محمد اللامي

تعرّض سائر انبياء الله تعالى وأولياءه الى ظروف صعبة وقاسية فرضتها عليهم أُممهم بسبب طبيعة نفسيات الناس ورغباتهم وأطماعهم ومستواهم العلمي والعقلي واختلاف ولاءاتهم القبلية والسياسية وغير ذلك وقد قصَّ علينا القرآن كثير من أخبار الأنبياء عليهم السلام التي تضمنت هذا المعنى , والإمام علي عليه السلام كأحد أعظم أولياء الله بل أفضل خلقه بعد نبيه الخاتم محمد صلى الله عليه وآله تعرّض في فترة حكمه الى ظروف صعبة جداً و ابتلاء عظيم الى درجة انها منعته من اتخاذ قرارات كثيرة وحدّت من نشاطه وصدّت جهوده الحثيثة في خدمة دين الله وعباده كما منعت قريش النبي صلى الله عليه وآله في مكة من أداء وظيفته الرسالية , بل وصلت الحالة الى قيام بعض ممن يحسبون على الإمام عليه السلام بفرض واملاء قرارات وشخصيات عليه كما في قضية التحكيم حيث فرض الخوارج ابا موسى الاشعري كممثل عن الإمام عليه السلام واصرارهم على اداء صلاة الترويح البدعية رغم نهي الامام عليه السلام عنها ! , ولم يكتفوا بذلك بل راحوا يُحمّلون الإمام علي عليه السلام سلبيات ما يتخذونه هم من قرار ! , وسيرة أمير المؤمنين عليه السلام مليئة بمثل هذه الأمثلة ويستطيع أي شخص مراجعتها ليتبين له حجم المعاناة التي كان الامام عليه السلام يعانيها من أهل زمانه والتي كانت تتمثل بشكل أساسي في أمرين الأول : أعداءه الظاهريين وهم اهل الجمل وصفين فهؤلاء لم يتركوا سبيل ولا وسيلة مشروعة وغير مشروعة في محاربة الامام عليه السلام سياسيا وعسكريا واعلاميا واستهلكوا كل وقت الامام عليه السلام ولم يتركوا له فرصة كافية لتصحيح الخطأ المتراكم من الحكومات التي سبقته او تعليم الناس شرع الله ودينه الصحيح وانقاذهم من غياهب الجهل الذي خيّم على الامة بفعل ما مارسته الحكومات الثلاث السابقة من سياسات التجهيل والتعتيم على المفاهيم والتعاليم الاسلامية الاصيلة ولم تترك له مجال لمحاسبة المفسدين وسرّاق المال العام من الولاة والقادة , والأمر الثاني الذي واجهه الامام علي عليه السلام هو : وجود اعداء خفيين في ضمن من يُحسبون من أنصاره وهم تيار كبير من الناس ذوي مستوى متدني من الفهم وذوي ادراك محدود قد عشعش الجهل فيهم ومُزجَ بالتعصب القبلي والعنصري والطمع والتهالك على الدنيا الفانية وهؤلاء ضررهم ربما يكون أشد من العدو الظاهري كمعاوية لأن هؤلاء الجهلة يُمثّلون قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة لتُخلّف دمارا هائلا وعواقب وخيمة وكثيرا ما يستغلهم العدو الظاهري كأداة له وقد حصل مثل ذلك لأمير المؤمنين عليه السلام مع الخوارج الجهلة حيث استغل معاوية وعمرو بن العاص جهل وحماقة هؤلاء في قضية رفع المصاحف وقلبا الأمر ومجريات المعركة لصالحهما بعدما كانت المعركة تسير لصالح الإمام علي عليه السلام ووصل مالك الأشتر الى قاب قوسين او ادنى من الفتك بمعاوية اللعين واجتثاث بؤرة النفاق ولكن استطاع عمرو بن العاص بدهائه وخبثه ان يجعل الخوارج مطية له واداة بيده ويد معاوية لمحاربة الإمام علي عليه السلام وقد كان ما كان من خبرهم المعروف في النهروان وغيرها , وفي حاضرنا نشاهد التأريخ يُعيد نفسه ويتكرر ولكن باختلاف في المسميات وبعض الملابسات ولكن المنهج والطريقة واحدة ففي العراق ومنذ سقوط النظام الصدّامي المجرم تبنّت أنظمة عربية معينة العداء للعراق الجديد وعمليته السياسية وعملت على دعم المنظمات الارهابية الوهابية وغيرها والتي عاثت في الارض قتلا وتفجيرا وحرقا بوجوه وأقنعة مختلفة فمرّة تظهر باسم القاعدة ومرة باسم النقشبندية ومرة باسم داعش وهلم جرا ووجهت هذه الأنظمة والدول وسائل اعلامها المختلفة من فضائيات ومواقع تواصل وغيرها نحو المرجعية الدينية الشيعية العليا في النجف الاشرف باعتبارها راعية للعملية السياسية في العراق فعلمت على تشويه صورة المرجعية الدينية من خلال كم هائل من الفبركة والكذب والتدليس والخداع من اتهامها بالتواطؤ مع المحتل الامريكي _ رغم ان الاحتلال جاء للعراق من ارض تلك الدول !_ الى اتهامها بالفساد والطائفية وغير ذلك . ومن خلال الارهاب والعسكري والاعلامي تمكنت تلك الانظمة المعادية للعراق واذرعها السياسية والمسلحة في الداخل من عرقلة مسيرة البلد وافشلت الجهود التي بُذلت لجعله دولة متطورة قوية مستقرة , ثم راحت هذه الدول واعلامها تتهم القائمين على العملية السياسية في العراق من المخلصين وتتهم المرجعية الدينية ايضا بالفشل في عملهم وعدم تحقيهم خدمات ومنجزات ! , فهذه الدول والانظمة هي التي افشلت العراق بعدما دعمت احتلاله ثم هي تتهم الآخرين من باب رمتني بدائها وانسلت والكلام طويل بهذا الصدد , اذن هذه الانظمة واذرعها الارهابية تُشكل العدو الظاهري للمرجعية الدينية و للعراق كما شكّل معاوية العدو الظاهري للإمام علي عليه السلام , ثم ان هذا العدو الظاهري الخبيث قام باستخدام بعض الجهات والتيارات السياسية من ذوي الثقافة المحدودة والسطحية والرعونة الممزوجة بالطمع الدنيوي كذراع له لمحاربة العملية السياسية من خلال دفعها الى احداث مصادمات مع الدولة وبث الاشاعات والفتن ما يؤدي الى زعزعة البلد وسوقه الى الفوضى العارمة وتستخدم الانظمة الماكرة المعادية للعراق في اعلامها المستمر شعارات الخدمات والفقر والمظاهرات لتخدع بها السذج فهي كلمة حق يراد بها باطل كما استخدم معاوية رفع المصاحف فخدع الجهلة والحمقى من الخوارج وجعلهم في مواجهة الامام علي عليه السلام فلم يربحوا لا دنيا ولا آخرة وكذلك في وقتنا الحالي يستخدم بعض الاعلام الخليجي المعادي السذج وقليلي الخبرة ويدفعهم الى محاربة المرجعية وتخريب بلدهم فلا يحصلون على خدمات ولن يزول فقرهم بل سيتضاعف ومن جهة اخرى يخسرون آخرتهم لأنهم اصبحوا اعداء للمرجعية التي هي نائب الإمام المعصوم عليه السلام كما هو واضح في عقيدة الشيعة الإمامية أعلى الله برهانهم , والذي ينبغي على المؤمن في هذه الفتن ان يتمسك بالعلماء الربانيين الذين حفظوا بفتاواهم العراق من اخطر عدو وهو عصابات داعش الوهابية وان يعمل المؤمن على عدم الانصياع والهرولة خلف الشعارات الوهمية التي تطلقها اجهزة الاعلام والفضائيات المعادية كالعربية والشرقية وغيرها لأنها لا تريد الخير للعراق والدليل على ذلك انها كانت ولا زالت تدعم الارهاب الداعشي وتبرر له جرائمه , حفظ الله المرجعية الدينية العليا وحفظ الله العراق وشعبه

  

محمد اللامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/10/11


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • بخصوص احتلال امريكا للخليج , ماذا لو استخدم السيد السيستاني منطق القرضاوي ومفتي السعودية ؟  (المقالات)

    • بأدلة واقعية – من المسؤول عن أزمات العراق ؟ الأسباب الأهم ومن يقف ورائها ؟ .  (المقالات)

    • من يشتم النبي صلى الله عليه وآله فهو إمام فقيه ثقة ومن ينتقد معاوية او عثمان فهو كافر متروك الحديث !  (المقالات)

    • بعدما كان يخرج ليلاً جائعاً يبحث عن طعام من الناس في زمن النبي ص وآله تركة وثروة عمر بن الخطاب أصبحت بالملايين  (المقالات)

    • حيرة المخالفين في حل عقدة انكار الصحابي ابن مسعود لقرآنية المعوذتين .  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية الدينية تمرّ بنفس ظروف الامام علي عليه السلام . التأريخ يُعيد نفسه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . عبد الرضا عليّ
صفحة الكاتب :
  ا . د . عبد الرضا عليّ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفوضة حقوق الإنسان تدعو للإفراج عن ناشطات سعوديات

 مستشفى اورام مدينة الطب ينظم ندوة علمية حول مستجدات علاج سرطان المبيض والثدي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الأمريكان والتفويض باستخدام القوة العسكرية.. جدل الصقور والحمائم  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 دائرة البيطرة تعلن عن أسماء الشركات والمسالخ المصنعة للحوم والمعتمدة في العراق  : وزارة الزراعة

 وكيل وزارة الصناعة والمعادن الاداري يلتقي وجبة جديدة من المواطنين والموظفين في شركات الوزارة العامة للنظر بطلباتهم وشكاواهم وايجاد الحلول المناسبة لها  : وزارة الصناعة والمعادن

 لسياسة تتنفس حياة  : علي الحسيني

 لغة الحيوانات هل هي خطابات ذات قواعد ؟! أم شفرات تواصل فقط ؟  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 نوروز مرحلة الامل والعمل  : عبد الخالق الفلاح

 العمل تؤكد ان رواتب الشهداء وعوائلهم تمنح من هيئة التقاعد الوطنية وليس من دائرة الضمان الاجتماعي  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الصافنات الجياد!...  : عبدالاله الشبيبي

 وحدة الصحة الريفية في قطاع النعمانية تنفذ حملات صحية لزيارة مناطق القرى والارياف  : وزارة الصحة

 لجنة الصناعات البتروكيمياوية والاسمدة في العراق تستقبل شركةHQC  الصينية للتباحث حول اقامة مصنع لانتاج سماد اليوريا في ذي قار او ميسان وفق مبدأ الاستثمار  : وزارة الصناعة والمعادن

 اجتماع مجلس الادارة في هيئة الاثار  : اعلام وزارة الثقافة

 ولادة الرسول الأعظم بشرى لعصر جديد  : عباس الكتبي

 أبو عنزةٍ والدَّعمُ السُّلطَوِي  : حاتم جوعيه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net