عتبات العراق تستنفر طاقاتها وتنشر محطاتها الاستفتائية استعدادا لاربعينية الامام الحسين ( ع )

تكثف العتبات المقدسة جهودها مع بدء العد التنازلي لقرب الزيارة بتوفير احتياجات ومتطلبات الملايين من الزائرين الوافدين لأداء، فیما أعلنت العتبة العلوية عن نشر عدد من المفارز الطبية وتجهيزها بالأدوية والمستلزمات الطبية، کما باشرت بنشر محطات الاستفتاء، كما وجّهت الأقسام كافة بتظافر الجهود، وتهيئة جميع الإمكانات اللازمة وتسخير الطاقات واستنفار الجهود .
العتبة العلوية المقدسة 

قال مسؤول المفارز الطبية في العتبة العلوية المقدسة ، فراس محمد، انه” بحسب توجيهات الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة، المهندس يوسف الشيخ راضي، ومتابعة رئيس وأعضاء لجنة زيارة الأربعين، باشرنا بفتح عدة مفارز طبية في محيط العتبة العلوية المقدسة، وطريق (يا حسين) شارع كربلاء الرئيسية، وصحن فاطمة الزهراء (عليها السلام) ،ومدن الزائرين التابعة إلى العتبة العلوية المقدسة “.

وأضاف، انه” تم رفد المفارز الطبية بأكثر من (20طن) من الأدوية والعلاجات المتنوعة التي يحتاجها الزائرون الوافدون إلى مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)، إذ تم توزيع الكوادر الطبية التابعة لقسم السلامة المهنية على هذه المفارز لتعمل على مدار 24 ساعة لأداء واجبهم الطبي والإنساني تجاه الزائرين .

كما باشر قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة بنشر محطات الاستفتاء داخل وخارج الصحن العلوي المطهر ، وذلك ضمن المشروع التبليغي للحوزة العلمية في النجف الأشرف برعاية المرجعية الدينية العليا الخاص بزيارة الأربعين.

من جهته أكد الشيخ هاني الكناني من قسم الشؤون الدينية:  يتواجد في هذه المحطات ثلة من طلبة العلوم الدينية للإجابة عن أسئلة الزائرين الكرام في المجالات الفقهية والأخلاقية والعقائدية والاجتماعية وغير ذلك وبلغات مختلفة كالعربية والفارسية والاوردو، كما يتضمن المشروع إقامة صلاة الجماعة في مواقع متعددة، بالإضافة الى توزيع الآلآف من إصدارات شعبة التبليغ الديني التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة.

العتبة الحسينية تفتتح مساحات اضافية

وقال رئيس قسم المشاريع الهندسية المهندس حسين رضا مهدي للموقع الرسمي ان “العتبة الحسينية افتتحت ثلاثة سراديب للنساء وسرداب واحد للرجال لتخفيف الزخم واداء مراسيم الزيارة بكل يسر”، مضيفا “بلغت المساحة المخصصة للنساء 3500 م2 تتضمن سرداب باب الرأس الشريف من الجهة الغربية وسرداب باب الحجة عجل فرجه من الجهة الشمالية وسرداب الشهداء من الجهة الشرقية، لافتا الى ان المساحة المخصصة للرجال بلغت 1800م2 وتتضمن سرداب باب القبلة الكبير الذي يقع في الجهة الجنوبية من مرقد الامام الحسين عليه السلام”.

وتابع مهدي ان” هذه السراديب مجهزة بالتبريد وجميع الوسائل الخدمية الخاصة التي تتيح للزائر اداء المراسيم العبادية بكل سهولة ويسر”، مشیرا الى ان “المساحات الاضافية لاتقتصر على الصحن الحسيني فقط بل شملت افتتاح طرق رئيسية مثل شارع الامام الحسين والشارع الواقع بين صحن العقيلة زينب عليها السلام والمخيم الحسيني وتوسعة شارع الشهداء بالاضافة الى فتح بعض الاماكن في مشروع صحن العقيلة زينب عليها السلام “.

بينما قال مسؤول وحدة المفقودين صلاح مهدي مسعود ان “العتبة الحسينية اعتمدت في هذا العام على تحديث المنظومة الالكترونية والبرامج والتقنيات الخاصة التي اطلقتها في العام الماضي الى جانب استخدام التطبيق الالكتروني للبحث عن المفقودين وايصالهم الى ذويهم وإرشاد الزائرين “.

واضاف ان الانقطاع المبرمج لخدمة الانترنت والذي يصل الى اكثر من 12 ساعة يوميا دفع بالقائمين على المشروع للبحث عن بدائل اخرى، لافتا الى ان العتبة الحسينية لجأت الى افتتاح عدد كبير من المراكز الثابتة ، متابعا تم افتتاح (54) مركزا على ثلاثة محاور، يمتد المحور الاول من تقاطع ثورة العشرين في محافظة النجف الاشرف الى كربلاء، بينما يمتد المحور الثاني من محافة بابل الى كربلاء والثالث يبدأ من سيطرة الوند (طريق بغداد) الى كربلاء .

العتبة العباسية

بسبب الزخم البشريّ الكبير الذي يشهده مركزُ مدينة كربلاء المقدّسة خلال هذه الأيّام بمناسبة زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، قامت العتبةُ العبّاسية المقدّسة بافتتاح ثلاثة مراكز عملاقة ذي مساحاتٍ كبيرة لاستيعاب وحفظ حقائب الزائرين، وذلك لأنّ الأماكن المخصّصة للحقائب والمنتشرة حول الصحن الشريف للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) لا تكفي وحدها لاستيعاب كلّ هذا العدد الكبير من الحقائب.

وحول هذا الموضوع بيّن معاونُ رئيس قسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس عباس أبو العوف لشبكة الكفيل العالميّة قائلاً: “كما تعلمون أنّ كربلاء تشهد هذه الأيّام توافد ملايين الزائرين من مختلف مدن العراق والعالم الإسلاميّ، ممّا يستدعي توفير خدماتٍ أكثر وبشكلٍ مضاعف، ومن تلك الخدمات التي يقدّمها قسمُنا هو توفير مراكز عملاقة ذات مساحاتٍ كبيرة، لاستيعاب أكبر عددٍ ممكن من حقائب الزائرين، لذا عمدنا الى افتتاح المراكز التالية:

1- مركز صحن الجود ويتّسع لأكثر من (7) آلاف حقيبة.

2- مركز في ساحة قندي شارع قبلة المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، ويتّسع لأكثر من (7) آلاف حقيبة.

3- مركز في منطقة باب بغداد قرب الشاشة ويتّسع لأكثر من (7) آلاف حقيبة أيضاً، كذلك لدينا موقع كيشوانيّة رقم (9) وهي تستوعب أكثر من (250) حقيبة”.

وأضاف: “أمّا آليّة حفظ الحقائب تكون من خلال تسليم الزائر لحقيبته وإعطائه رقم الخانة التي وُضعت حقيبته فيها مع لون الخانة، حيث أنّ الخانات مقسّمة حسب الأرقام والألوان، ذلك لكي تتمّ العمليّة بسهولةٍ ويسر تام، والحمد لله وبسبب تراكم الخبرات طوال السنوات السابقة فإنّ عمليّة حفظ وتسليم الحقائب تتمّ بانسيابيّة عالية دون وقوع أيّ أخطاء”.

الخطة الخدمية بالعتبة الكاظمية لموسم الأربعين تدخل حيز التنفيذ

أعلنت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة متمثلةً بأمينها العام الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري، وأعضاء مجلس الإدارة الموقّر، عن استكمال الاستعدادات والتحضيرات والتأهب للزيارة المليونية لموسم الأربعين.

وأكدت أن الخطة الخدمية والأمنية دخلت حيز التنفيذ منذ فجر يوم الخميس 10 تشرين الأول 2019 الموافق 11 صفر المظفر 1441هـ، حيث شكلت لجنة خاصة لإدارة ملف زيارة الأربعين لتوفير الخدمات التي تنسجم مع حجم الأعداد الكبيرة الوافدة منها: تهيئة النقل ذهاباً وإياباً من خلال عملية التفويج، وأماكن المبيت والاستراحة، فضلاً عن توفير وجبات الطعام والمستلزمات الإنسانية الأخرى.

كما وجّهت الأقسام كافة بتظافر الجهود، وتهيئة جميع الإمكانات اللازمة وتسخير الطاقات واستنفار جهود خدّام الإمامين الكاظمين الجوادين “عليهما السلام” على مدار الساعة لاستقبال وفود الزائرين الكرام، وتأمين كلّ متطلباتهم واحتياجاتهم، والإسهام في توفير جميع المتطلبات التي من شأنها أن ترفع من المستوى الخدمي لإنجاح مراسم هذه الزيارة المليونية المباركة، حاملين في أعناقنهم مسؤولية شعار: ( خدمة الزائر شرف لنا ).

الصحن العسكري الشريف

يواصل قسم الشؤون الدينية برامجه الدينية الخاصة بشهري محرم الحرام وصفر الخير بمناسبة ذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) وزيارة الاربعين

معاون رئيس قسم الشؤون الدينية سماحة السيد منتظر الحلو اوضح لإعلام العتبة قائلاً” بتوفيق من الله لازالت البرامج الدينية المعدة من القسم تقام في العتبة العسكرية المقدسة ، حيث تقام المجالس الحسينية لمجموعة من الخطباء والرواديد الحسينية يوميا في الصحن الشريف ، اضافة الى مشروع (اقرأ صح ) لتعليم قراءة سورة الفاتحة وتكبيرة الاحرام ، كذلك المحافل القرآنية والادعية اليومية  والتنسيق مع هيئة المواكب الحسينية لتقديم الدعم للمواكب والهيئات الحسينية ، التي تقيم برامجها العزائية في الصحن الشريف”.

السيد الحلو اضاف” كما وان للقسم برامج دينية خلال زيارة الاربعين على طريق الزائرين الكرام منها اقامة برنامج (اقرأ صح) والمحافل القرآنية والمشاركة في المشروع التبليغي”.

وختم السيد الحلو حديثه ” ان قسم الشؤون الدينية استنفر جميع طاقاته من اجل تقديم برامجه العزائية الخاصة بشهري محرم وصفر وبالتنسيق مع جميع الاقسام التي تعنى بخدمة الزائرين الكرام”.

المفرزة الطبية في مسجد الكوفة تستنفر جهودها

اكتظت ردهات المفارز الطبية التابعة لأمانة مسجد الكوفة المعظم بالزوار المرضى الذين يفدون على المسجد المعظم ومرقد مسلم بن عقيل (عليه السلام) من داخل وخارج البلاد خلال مسيرهم الى كربلاء المقدسة لأداء زيارة الأربعين.

حيث تم التنسيق مع دائرة الصحة في النجف الأشرف لرفدها بالكوادر المختصة اضافة الى المتطوعين من أصحاب الخبرة فضلا عن توفر المستلزمات الطبية والعقاقير والادوية اللازمة لمصابي الأمراض المزمنة، لاستقبال المرضى على مدار اليوم والساعة، كما تم توفير عجلات الإسعاف لنقل الحالات الطارئة الى المشافي القريبة من المسجد المعظم والتنسيق مع الأجهزة الامنية في فتح الطرق امامها لنقل المرضى.

واكد امين مسجد الكوفة والمزارات الملحقة به السيد محمد مجيد الموسوي خلال اجتماعاته للاستعداد في استقبال زوار الأربعين على التفاني والاخلاص في العمل وحرصه على تذليل العقبات وتسهيل عمل المفارز الطبية وتوجيهاته التي تفضي بتوخي الدقة والتفاني في العمل الطبي لأنه عمل حساس يمس حياة البشر.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/10/11



كتابة تعليق لموضوع : عتبات العراق تستنفر طاقاتها وتنشر محطاتها الاستفتائية استعدادا لاربعينية الامام الحسين ( ع )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد روكان الساعدي
صفحة الكاتب :
  محمد روكان الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بعد نجاح عرضه الأوّل: فيلم (روزبة) يُعرض في بغداد والبصرة

 داعش..... والخلافة المزعومة  : شاكر عبد موسى الساعدي

 بعد رفعه دعوى قضائية ضد المالكي: القاضي منير حداد ينجو من محاولة اغتيال

  من أجل العراق !!! (3)  : امير جبار الساعدي

 تربية نينوى تعلن عن اجراء امتحان انصاف المتعلمين لأكثر من 252 متقدم في القيارة  : وزارة التربية العراقية

 الساحل الأيمن بالموصل تحت سيطرة القوات العراقية عسكريا

 رابطة القراء والحفاظ في دار القرآن الكريم تحيي أمسية قرآنية في الصحن العلوي الشريف

 وزير النقل يعلن دخول العراق للمنافسة على منصب نائب رئيس المنظمة العالمية للارصاد الجوية  : وزارة النقل

 شيعة العراق...سلطة...بلا سيطرة !  : مهند حبيب السماوي

 توزيع الصدر تنظم ندوة توعوية في حسينة العقيلة زينب حول مشروع الخدمة والصيانة والجباية  : وزارة الكهرباء

 الحياة فرص  : بوقفة رؤوف

 تنظيم زيارة لعوائل الشهداء الى الامامين العسكريين ع  : اعلام مؤسسة الشهداء

 انتصاراً لدماء الشهداء قانون حشد الإباء  : نور الدين الخليوي

 هي مسيرة ولكن لماذا تختلف من عام الى عام ؟  : سامي جواد كاظم

 اليتهم يدافعون عن ذوي الضحايا كما يدافعون عن المجرمين  : سعد الحمداني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net