صفحة الكاتب : لطيف القصاب

المملكة السعودية رحابة الجغرافية وضيق الأفق
لطيف القصاب

تُقدر إيرادات المملكة السعودية للسنة المالية الحالية بمبلغ (702 مليار ريالٍ سعودي)، (187 مليار دولار). وهذا الرقم الفلكي يمثل بحسب تصريحات أعلى المسؤولين المحليين أكبر ميزانية شهدتها المملكة في تأريخها الماضي والحاضر.

 لكن على الرغم من الوفرة المالية السعودية فإن هناك العديد من القوى الفكرية المعارضة خارج الدولة السعودية ما فتأت تحذر من استفحال ظاهرة الفساد الحكومي واضمحلال الطبقة الوسطى بين السعوديين في ظل تكديس الثروات الوطنية داخل شريحة ارستقراطية ضيقة.

صحيح أن هذا النقد ما يزال نقدا نخبويا وأقل من مستوى إحداث تغييرات عاجلة في المنظومة السياسية والاقتصادية بيد أن احتمال سريان عدواه إلى الأوساط الشعبية يظل احتمالا قائما في ظل الحراك الجماهيري المحيط بالأرض السعودية من كل جانب تقريبا، فضلا عن انفتاح بعض مؤسسات الإعلام السعودي في الفترة الحالية على مناقشة قضية الفساد بشكل غير مسبوق. فلن يغدو في المستقبل القريب عدم نقد العائلة المالكة أو الكشف عن فسادها داخلا في جملة المحرمات على صعيد الرأي العام السعودي وهذا الأمر لو حدث بشكل كاف فإنه سيمثل أول نذر الانهيار لهذه المملكة الخليجية التي وصلت إلى مرحلة الهرم لاسيما في نطاق المؤهلين قانونياً لاعتلاء سدة العرش فيها.

إن جزءاً كبيراً من المشكلة الرئيسية السعودية تتلخص في طبيعة النظام الملكي الوراثي السائد في هذه الدولة منذ مطلع الثلاثينيات من القرن الفائت والمبني على اختيار ملك قليل الخبرة وطاعن في السن لإدارة شؤون البلاد، مع احتمال تفجر النزاعات بين العائلة الحاكمة مع كل مناسبة لتداول السلطات، وفي هذا السياق يقول الباحث الأمريكي سايمون هندرسن " إن الكثير من الأخوة الأشقاء وغير الأشقاء للملك عبد الله الذين ما زالوا على قيد الحياة، يفتقرون إلى صفات الخبرة اللازمة لحكم البلاد... ويبدو من سلاسة انتقالات السلطة في السعودية أنها تخفي بالفعل منافسات ضارية داخل العائلة المالكة التي غالباً ما تستفحل وتستمر فترات طويلة".

لقد حاول الملك عبد الله بن عبد العزيز أن يُخطط لاحتواء الصراعات على السلطة المتوقعة بعد وفاته، فعمد إلى إنشاء مؤسسة رسمية غير منتخبة بمسمى هيئة البيعة مؤلفة من بقية أبناء عبد العزيز آل سعود المتوفى 1953، وأوكل إلى عهدتها تعيين الملك وولي عهده لكن أول اختبار حقيقي لهذه الهيئة كشف عن قلة جدوى هذه الهيئة في انجاز غرضها الرئيس الذي أُسست من اجله حتى في عهد هذا الملك نفسه فقد قدَّم الأمير طلال بن عبد العزيز قبل أشهر استقالته من هذه الهيئة ونقلت وكالة "يونايتد برس انترناشيونال" في تعليل نبأ استقالته " أنها جاءت تعبيرا عن سخط الأمير طلال ورفضه تعيين أخيه الأصغر الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية ولياً للعهد في المملكة خلفا للأمير سلطان بن عبد العزيز الذي تُوفي في نيويورك مؤخرا ". لكن استقالة طلال بن عبد العزيز من هيئة البيعة مرَّ في ساحة الحدث السعودي وكأن شيئا لم يكن ولعل تفسير ذلك راجع إلى فلسفة النظام المبنية على التفرد بالسلطة وعدم الاكتراث بالأصوات المعارضة حتى تلك التي تصدر من حلقة العرش الضيقة.

وفي محاولات مستمرة لعلاج أزماتهم الداخلية دأب حكام السعودية تاريخيا على الاشتغال في ساحات خارجية مستهدفين الظهور بمظهر الأقوياء والحكماء أيضا عبر تقديم أنفسهم بوصفهم حلالين لمشاكل العالم لاسيما العالم العربي. لكن التاريخ المعاصر للسعودية يكشف أن مبادرات السعودية السياسية على صعيد معالجة مشاكل الآخرين غالبا ما كانت تنتهي إلى الفشل الدبلوماسي، ولعل فشل السياسة الخارجية السعودية في هذا الإطار نابع من صميم فلسفة الحكم السياسية السعودية القائمة على أساس النفس القصير في تعاملهم مع الآخرين.

هذا الأساس الذي يعود بجذوره إلى خط ديني متشدد لا يضع نصب عينيه أدنى قيمة لمن يختلف معه فكريا، ولا يفلح في تصور أكثر من وجه واحد للحقيقة الواحدة. فانعدام المرونة الفكرية على المستوى الديني لدى أفراد العائلة السعودية المالكة هو ما يوصلهم دائما إلى تصور معالجات أحادية النظرة لا تعترف برؤى مغايرة ومن ثم لا تؤمن بحلول وسطى.

هذه العقيدة الدينيسياسية هي ما توصل السعوديين دائما إلى طرق مسدودة مع الآخرين وقد تجلى هذا الأمر بشكل واضح في سلسلة المبادرات السعودية السياسية الأكثر حداثة فبدءا من بيروت مرورا ببغداد إلى صنعاء كان عرض الحل السعودي الدبلوماسي مرفوضا لأنه لم يكن مبنيا على أسس الواقعية والاعتدال التي تنظر إلى جميع الفرقاء على حد سواء بل كان تجليا سافرا لصفات الغطرسة والغرور المدفوعة بأوهام القوة ومبادئ التكفير الديني.

آخر سلسلة المبادرات الفاشلة السعودية وليس أخيرها هو إعلانهم عن سحب المراقبين السعوديين من فريق المراقبين العرب المشكل من قبل الجامعة العربية لرصد الحقائق على الساحة السورية الملتهبة منذ شهور بنيران العنف والإرهاب. طبعا لم يعط الجانب السعودي أي مسوغ منطقي لموقفهم الأخير هذا. وكلما صرحوا به في العلن لا يخرج عن عبارات إنشائية ليست ذات قيمة من الناحية السياسية من قبيل "إننا اتخذنا هذا الموقف من اجل دماء السوريين الغالية ". لم يجرؤ المسؤولون السعوديون ولن يجرؤوا على الإقرار بأنهم انسحبوا من فريق المراقبين العرب لأنهم وجدوا في التقرير لغة معتدلة لا تضع اللوم على طرف دون آخر ولا تتماشى مع صورة الحل المرسومة مسبقا بإرادة ملكية.

إن الخارطة الجغرافية السعودية الشاسعة بما تختزنه من موارد طبيعية هائلة إلى جانب البعد الديني الذي يتمركز في هذه المنطقة على وجه التحديد ويحمل بين جوانبه ثروات روحية لا سبيل لمقارنتها بأي مورد آخر مهما ارتفعت قيمته المادية، لا يتناسبان مع الطريقة التي تدار فيها هذه البلاد داخليا وخارجيا ما يستدعي إحداث مرونة في العقلية القابضة على مقاليد السلطة في الأرض السعودية، ولابد أن يدرك أهل الحل والعقد في هذا البلد أن التغيير آت لا محالة، وان انغماسهم في لعبة العبث في خرائط الآخرين الصغيرة لن يجنوا منه في المدى المنظور سوى العبث في خارطتهم الكبيرة.

  

لطيف القصاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/04



كتابة تعليق لموضوع : المملكة السعودية رحابة الجغرافية وضيق الأفق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين كامل
صفحة الكاتب :
  حسين كامل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل تكمِّمُ الشريعة الإسلامية الأفواه؟ وتعارض حرية التعبير؟  : شعيب العاملي

 حكومة النجف تشكل لجنة لمتابعة شؤون اكثر من 500 عائلة نازحة

 كتاب (الكلمة الشافية في حكم ما كان بين الامام علي ومعاوية) تحقيق الدكتور سعد الحداد.  : علي حسين الخباز

 من .. اغتال مغنية الحي ؟  : حسن كاظم الفتال

 مفوضية الانتخابات : لا صحة للنتائج التي تنشر وهي عبارة عن تخمينات

 انضباط الكرة يصدر قرارات على خلفية أحداث مباريات الجولة الخامسة

  لنتحاور.. من أجل مستقبل مشرق  : كفاح محمود كريم

 لإعلام عدوّنا!!  : د . صادق السامرائي

 نلوم .. والعيب فينا!  : سالم مشكور

 متى بدأ البشر بتناول اللحوم . خزعبلات التوراة وتأييد المفسر المسيحي. صيام نباتي.  : مصطفى الهادي

 الخليج في مهب التفاهم الروسي- الامريكي  : جمال الهنداوي

 العتبة العباسیة تتأهب لمهرجان ربيع الشهادة وتقیم دورات بفن الأتكيت والإرشاد التربوي  : موقع الكفيل

 توضيح بشأن اختصاص الهيئة القضائية للانتخابات  : مجلس القضاء الاعلى

 انهيار العراق الاقتصادي ورحمة صندوق النقد الدولي  : جاسب المرسومي

  شرعنة الارهاب !  : علي جابر الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net