صفحة الكاتب : رأفت تادرس

سكريات الزعيم والبلطجية
رأفت تادرس

عندما قابلت صديقي الحمار سكر اليوم كان حزيناً ومهموماً اكثر من المعتاد. سألته "ما بالك يا صديقي اليوم؟"
أجابني وعيناه مشتتان في الم وحيرة "هناك امران يبعثان علي الهم والأسي بجانب حادثة بورسعيد التي لا أجد لها وصفاً" اجبته في شبه أستنكار "وما هو الأمر الذي يمكن ان نذكره بجوار هذه الجريمة المروعة؟" هز رأسه في اسي وقال "بل هي امورتسير كلها في نفس إتجاه جريمة بورسعيد العجيبة: الأول يخص الزعيم والثاني البلطجة في مصر"
الزعيم ضد البلطجية
ثم إستطرد "بعد حالة الصدمة التي اصابتني من جراء الحكم الإرهابي بالسجن ثلاثة اشهر للفنان المصري عادل إمام , الذي يناديه المصريون بلقب الزعيم حباً وتقديراً " اجبته ونفس الشعور بالصدمة يملأ حلقي مرارة "نعم وكأنهم أفاقوا فجأة وأدركوا انه يزدري الأديان"
اجاب سكر وعيناه مثبتتان علي نقطة ما في الأفق كأنه يري الي مسافة ابعد "هل لاحظت ما قالوه في الحيثيات؟ لقد قالوا انه يحتقر اللحية ويستهزئ بالجلباب" قلت مؤكداً "ولكن ألم يفعل هذا؟ في الحقيقة اعماله تعطي هذا الإيحاء بالفعل" اجاب مندهشاً "وماذا في هذا الأمر؟ هذه هي مشكلتهم هم الذين إختصروا الدين والبر في ذقن وجلابية وهم في الحقيقة ليس لهم دين إلا مطامعهم"
ثم اضاف في إستنكار "ثم ما هي حكاية إزدراء الأديان هذه؟" قاطعته "لا أري في هذا عيباً بل هو امر يشهد لمدي تقوي المصريين وحرصهم علي دينهم" أجابني سكر"الا تري ان هذا القانون في حد ذاته فيه إستهانة بالدين وإزدراء له؟" ثم اضاف موضحاً "المالك الحقيقي للدين هو الله ذاته سبحانة ذو القدرة وحده. هذا القانون يقول له تنحي انت جانباً واترك لنا الدفاع عنك وعن عقيدتك. هذا هو اقصر الطرق لكي اقول ان الله ضعيف ويحتاج الي من يدافع عن (حاشا له)"
اجبته متسائلاً "الم يدرك الذين وضعوا هذا القانون مثل هذا الفخ؟"
"الإجابة علي تساؤلك المُبَرَرْ هو انهم لم يقصدوا حماية الدين بل حماية انفسهم. والدليل هو مثل هذا الحكم الذي يدافع عن لحاهم وجلابيبهم ويرهب كل من يجرؤ علي مخالفتهم في الفكر. فهم الذين يزدرون الأديان بإزدرائهم بالناس وإستعبادهم لهم بإسم الدين"
قلت معلقاً "والآن عودة الي الزعيم عادل إمام, ما هو ذنبه؟" اجابني "ليس هذا بذنبٍ وانما هو شرف له يتوج مواقفه العظيمة في خدمة كل المصريين بما حباه الله من موهبة. لست اراه إلا اكثرمن كل حاسديه خدمة للخالق ولخليقته وما نعرفه عن اعماله يؤكد هذه الحقيقة"
"ولكن لماذا الآن؟" اجابني "انظر الي نواب البرلمان بلحاهم وجلابيبهم لتعرف الإجابة. وعموما هو ثأر قديم لأنه لم يخضع لإرهابهم واصر علي فضحهم. في الحقيقة هذا الحكم يفضحهم ويفضح بلطجتهم"

زعيم البلطجية
سألته "حسناً, وما هو موضوع زعماء البلطجة؟"
قال سكر "اولاً, دعني اقول ان كابوس اي دولة, متحضرة كانت ام حتي متخلفة, هو نظام الأحكام الغوغائية او ما يُسَمًي بالإنجليزية ‘Lynch system’ وفيه يتولي الغوغاء إصدار الأحكام بل وتنفيذها بدون اي قواعد للقضاء او سلطة للدولة. وهنا ينتهي مفهوم الدولة ويبدأ نظام الفوضي والغوغائية في السيادة. هذا كابوس مرعب لأي شخص او هيئة او دولة"
قلت له "ولماذا تذكرت هذا الأمر الآن مع ان الفوضي تسود مصر منذ شهور طويلة؟"
قال الحمار "الكارثة ان هذه الدعوة لم تأتي من بلطجي او حتي من ثورجي. ايضاً لم تأت من برلماني معارض او حتي من الأغلبية او من إعلامي او كاتب. هذه الدعوة اتت من اعلي رأس في النظام الآن"
قلت مندهشاً "اتقصد المشير طنطاوي؟ وهل دعا المشير الي حكم الغوغاء؟"
اجابني حزينا "بماذا تفسر ما قاله طنطاوي إذن تعقيباً علي حادثة بورسعيد ’ الشعب ساكت عليهم ليه؟" لابد من اتخاذ موقف تجاه هذه الأحداث’" ثم إستطرد سكر "هل يمكنك ان تفسر لي بالضبط, ماذا يريد المشير من الناس ان يفعلوا مع هؤلاء المسكوت عليهم؟؟ ليس هناك إلا إحتمالان لا ثالث لهما, اولهما ان المشير لا حول له ولا قوة ويطلب الحماية من الشعب اي انه عبءُ علي الشعب. الإحتمال الثاني هو ان المشير يريد ويشجع الغوغائية والفوضي وهنا هو متآمر علي الشعب والوطن. في الحالتين الوضع معكوس تماماً ويصبح المشير إما عِبئاً او متآمراً علي مصر"
أضفت "وهل تري ان هذا يفسر الغياب بل والتواطؤ الأمني المريب في اثناء الأحداث؟"
"كثيرون يتساءلون ايضاً ويتعجبون. عموماً هذا الموضوع ايضاً مفتوح ويناقشه الكل في مصر"
قلت له مواسياً "مع ذلك لا تحزن يا صديقي سكر, فثقتي في مخزون الحضارة المصرية تطمئنني علي زوال هذه الغُمًة"
إثناء إستدارته ليذهب لمحت في عينيه نظرة رضا وموافقة علي كلامي. سمعته وهو يغمغم بينه وبين نفسه لحنا يقول "عمار تباتي وكمان تصبحي يا مصر عمار..وأعاديك بيقولوا عليً انا الحمار, عجبي!"
مع خالص تحياتي وشكري لمصر وشعب مصر
رأفت تادرس

 

  

رأفت تادرس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/03


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : سكريات الزعيم والبلطجية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود عبد الحمزه
صفحة الكاتب :
  محمود عبد الحمزه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل اصبح من يحدد (ازمة طائفية) يتهم بانه طائفي..ومن يدافع عن الشيعة يصبح (نشاز)؟  : تقي جاسم صادق

 محنة الحرائق ومأزق الفساد  : واثق الجابري

 العمل تتقيد بالضوابط والتعليمات في تعيين الباحثين الاجتماعيين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وداعاً عيد الأضحى المبارك...  : محمد صالح يا سين الجبوري

  اكمال عملية تفتيش دورية لتعقب خلايا داعش في جزيرة الصينية

 شؤون الداخلية والأمن في ديالى تكشف عملية تزوير وتلاعب بكفالات منتسبي وموظفي قوى الأمن الداخلي للمحافظة المتواجدة في المصرف الزراعي التعاوني  : وزارة الداخلية العراقية

 أمريكا والحلفاء الوهميين  : سجاد الحسيني

 مقداد الشريفي: المفوضية ستقاطع الاسماء التي تضمنها طلب اقامة اقليم البصرة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 العالم يتقاعد  : حسين جويد الكندي

 الحلقة الرابعة (حول شخصية عمر بن علي بن ابي طالب )  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 وزارة الموارد المائية تعقد أجتماعا موسعا لمناقشة الاعمال للموسم الصيفي الجاري  : وزارة الموارد المائية

 المرجعية قلب العراق النابض..  : احمد احسان الخفاجي

 ثقافة الاختلاف ، بين المفهوم والانحراف .  : باقر جميل

 معصوم يهنئ بتحقيق النصر النهائي على داعش ویدعو لدعم دولي للمباشرة باعمار المناطق

 إعلام عمليات بغداد: اعتقال مُتَهَمِينَ بالسرقة والقتل وتجارة المخدرات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net