صفحة الكاتب : د . حميد حسون بجية

الألسنية: مفهومها، مبانيها المعرفية ومدارسها
د . حميد حسون بجية

قراءة في كتاب الألسنية: مفهومها، مبانيها المعرفية ومدارسها

تأليف: وليد محمد السراقبي

1440 هـ| 2019 م

سلسلة مصطلحات معاصرة| 29

من إصدارات العتبة العباسية المقدسة| المركز الإسلامي للدراسات الإستراتيجية

    الألسنية (أو اللسانيات أو علم اللغةLinguistics ) تعريفا هو العلم الذي "يَدرس اللغة الإنسانية دراسة علمية تقوم على الوصف ومعاينة الواقع بعيدا عن النزعات التعليمية والأحكام المعيارية."  وبذلك فهي تتخذ من العلم سلّما لها، وتتناول اللغات البشرية على اختلافها بعيدا عن مؤثرات الزمن والتاريخ والعرق وما إليها.

  فقد لفتت اللغة نظر الإنسان منذ أن كانت محض أصوات يتواصل من خلالها الإنسان مع بني جنسه إلى أن تحولت إلى بنية متكاملة. بل أنها جذبت اهتمام الفلاسفة واللغويين الذين راحوا يجتهدون في تفسيرها وسبر غور بنيتها ووظائفها وكيفية عملها في دماغ الإنسان.

  ومن خصائص اللسانيات عند مقارنتها بعلوم اللغة الأخرى مثل النحو والصرف وغيرهما، هي أنها مستقلة عن باقي العلوم. فمثلا النحو يتصل بوثاقة بالمنطق.  واللسانيات تميل إلى اللغة المحكية قبل المكتوبة. كما أنها تهتم بدراسة اللهجات. وهي تطمح في أن تؤسس نظرية عامة لتدريس اللغات البشرية. وهي تُهمل الفروق بين ما هو بدائي من اللغات وما هو متحضّر. كما أنها تنظر إلى اللغة ككل موحد من الصوت إلى الصرف وإلى النحو وإلى الدلالة. وتجري تلك الدراسة على نحو حسي استقرائي وصفي وفقا للواقع المعيش. وهي تعتمد على ما يتوفر لها من الآلات والأجهزة لاسيما ما يخص الدرس الصوتي. وأخيرا فهي تستنبط القوانين التي تنظم الظواهر اللغوية مستعينة بالملاحظات الإحصائية. وهي بذلك تَدرس اللغة دراسة موضوعية هدفها كشف خصائص اللغة والقوانين اللغوية التي تحكم الظواهر الصوتية والصرفية والنحوية والدلالية والاشتقاقية، كاشفة عن العلاقات التي تربط تلك الظواهر ببعضها، وبالناحية النفسية والمجتمع والبيئة الجغرافية.

   وتنقسم اللسانيات إلى قسمين: القسم الأول ما يَدرس اللسان البشري عامة معتمدا على أساس وحدة ذلك اللسان، ويتناول الكليات اللغوية مثل ظاهرة التأنيث وظاهرة الجمع وسواهما. كما يَدرس البنى العميقة للسان البشري.

  أما القسم الثاني، فهو ما يَدرس الظواهر الخاصة للسان البشري محاولا الكشف عن خصوصياتها التي توحدها ضمن لغة قومية. وبذلك فهو على عكس القسم الأول ينطلق من الخاص إلى العام.

  تاريخها: بدأت اللسانيات في القرن التاسع عشر الميلادي. فقد اكتشف وليم جونز اللغة السنسكريتية عام 1796. فكان ذلك بداية لعلم اللغة المقارن. ثم وضع كارل شليجل عام 1808 كتابا بعنوان(حول لغة الهنود وحكمتهم). وكتب بارتلمي كتابا بعنوان(قواعد اللغة السنسكريتية) وكتابا آخر بعنوان (في قدم اللغات الفارسية والسنسكريتية الجرمانية والتجانس بينهما).

 

  وفي عام 1916 كتب فرانز بوب كتابا بعنوان(منظومة تصريف الأفعال السنسكريتية) كشف فيه عن الروابط بين تلك اللغة واللغات الأورربية(أي الهندوأوربية).

   وكان الانتقال بين الدرس المقارن والدرس التاريخي قد حصل بين العامين1876 و 1886 مع مدرسة النحاة الجدد Neo-grammarians التي تنظر إلى اللسانيات على أنها علم تاريخي. وكانت تؤكد على أن التغيّر الصوتي في اللغات تفسره قوانين ثابتة. مما أدى إلى تشتت الدراسات  اللسانية ونفورها من أي تأصيل لغوي. وبذلك بدأت اللسانيات تنحو اتجاه علم مستقل بذاته.

   وأفسحت تلك المدرسة الطريق إلى علم النفس ليكون عونا في البحث اللساني. وبذلك شهدت أواخر القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين ظهور مسلك جديد في الدرس اللساني، كان من أشهر أعلامه أنطوان ماييه وفرديناند دو سوسور. وكان ذلك يعتمد على دراسة الظواهر اللغوية دراسة وصفية في مدة محددة، دون اللجوء لأفكار سابقة، ودون اللجوء إلى معايير الصواب والخطأ. وكانت محاضرات دو سوسور التي جمعها طلابه ثم نشروها بعد موته قد جعلت منه الرائد الحقيقي للدراسات اللسانية الوصفية. فكان بحق مؤسس اللسانيات الحديثة بلا منازع.

      تنقسم دراسة الدرس اللساني إلى قسمين: ما قبل القرن التاسع عشر، ويبدأ بالحضارة الهندية(مرحلة الفيدا) (2000-1000 قبل الميلاد) وكانت غايتها حفظ النصوص الدينية من الإفساد. وكان بانيني واضع كتاب(الأقسام الثمانية) أشهر اللغويين آنذاك. ثم جاء بعدهم اليونانيون الذين وقعوا تحت تأثير الفلسفة. ومن أهم اللغويين عندهم أفلاطون(428-348 ق م) وأرسطو(384-322 ق م) والمدرسة الرواقية ومؤسسها زينو عام 300 ق م وهيراقليط الذي اعتقد أن اللغة إلهام إلهي، وديموقريط الذي اعتقد أنها ابتداع المتحدثين بها واصطلاحهم.

      وبعدهم جاء العرب. وقد مرت دراستهم للغة بعدة مراحل. أولها مرحلة حماية القرآن الكريم من التحريف والتصحيف. ومن أعلامهم أبو الأسود الدؤلي المتوفى عام 69 هجرية ونصر بن عاصم الليثي المتوفى عام 89 هـ والخليل بن أحمد الفراهيدي المتوفى عام 175هـ صاحب (معجم العين) وسيبويه المتوفى عما 180هـ صاحب (الكتاب). وكان المنهج السائد في الدراسة هو المنهج الوصفي.

   ولو عقدنا مقارنة بين المنهج اليوناني والمنهج العربي، لرأينا أن المنهج اليوناني عوّل على دراسة نشأة اللغة، في حين درس النحاة العرب اللغة الحية. وقد أخضع اليونانيون اللغة للمنطق وربطوها بالفلسفة، وهذا ما أدي إلى ظهور المنهج التقليدى في أوروبا. بينما يعد المنهج العربي منهجا وصفيا.

     أما القسم الثاني فبدأ مع مطلع القرن التاسع عشر وامتد حتى القرن الحالي. وكان لوليام جونز الفضل في اكتشاف اللغة السنسكريتية، كما أسلفنا. وبدأت مناهج جديدة للدرس اللساني: اللسانيات المقارنة واللسانيات التاريخية والمنهج التقابلي والمنهج الوصفي.

   أما التيارات والمدارس ومستويات التحليل، فمنها البنيوية(التركيبية) التي وضع حجرها الأساس فرديناند دو سوسور، والوظيفية التي انبثقت على يد أندريه مارتينيه، والنحو التوليدي التحويلي على يد تشومسكي.

  وممن تبنوا اللسانيات الوظيفية العربية اللساني أحمد المتوكل. وممن تبنوا نظرية تشومسكي من اللسانيين العرب ميشال زكريا.

  وتقوم اللسانيات بدراسة اللغة من خلال مستويات أربعة: المستوى الصوتي والمستوى الصرفي والمستوى التركيبي والمستوى الدلالي.

  على أن أهم الأعلام والمنظرين هم فرديناند دو سوسور ونيقولاي سرجيفتش تروبتسكوي وأدورد سابير وليونارد بلومفيلد ولويس هيلمسليف ورومان جاكوبسون وزليج هاريس وأندريه مارتينيه ونوم تشومسكي. لكننا في هذه العجالة نتناول فرديناند دو سوسور بشيء من التفصيل.

      ولد دو سوسور في جنيف سنة 1857م وتوفي عام 1913م. وقد تأثّر برواد الاتجاهات السائدة آنذاك مثل ميشيل بريال ودوركهايم  رائد المدرسة السوسيولوجية ورائد علم الاجتماع آنذاك، وجابرييل تارد زعيم تيار علم النفس الاجتماعي. فكان لهم كبير الأثر على أعماله في حقل الألسنية.

    كتب سوسور رسالتين في اللسانيات: (ملاحظات حول النظام البدائي لصوتيات اللغات الهندية الأوربية) عام 1878م و(حالة الجر المطلق في اللغة السنسكريتية)عام 1881م. لكنه نال شهرته من خلال محاضراته التي ألقاها في جامعة جنيف سنة 1891م التي قام تلميذاه: ألبرت سيشيهاي وشارل بالي بجمعها وتدوينها في كتاب (محاضرات في اللسانيات العامة) وقد نشراه عام 1916 بعد موته. وقد اكتسبت مصطلحاته أهمية كبيرة في حقل اللسانيات. ومن هذه المصطلحات: العلامة التي تختلف عن الإشارة والرمز والإيقونة في تعقيداتها في ربطها بين وجهيها: الدال (الصورة السمعية) والمدلول(التصور). وتتصف العلامة بثلاث خصائص: الاعتباطية(دون رابط منطقي) والخطّية(تعاقب العلامات اللسانية في السلسلة الكلامية) والقيمة أو التميز(التقابل). ومن الأخيرة-التميز- برزت الثنائيات اللغوية التقابلية التي تشمل: ثنائية اللغةlangue  والكلام parole وثنائية التزامنية  (أي خلال زمن معين) synchronic والتعاقبية diachronic (أي خلال مراحل زمنية متتالية) وثنائية النظم syntagmatic(المحور السياقي) والاستبدال paradigmatic(العلاقات الجدولية).

   وهذه أشهر الثنائيات في كتابه. وثمة ثنائيات أخرى مثل ثنائية الرمز اللغوي sign والرمز العام وثنائية السيمياء واللغة وثنائية العرض والجوهر.

     ومن أهم المبادئ التي جاء بها سوسور في كتابه مما كان لها كبير الأثر في ما تلا من تطور في علم اللسانيات: لا أصل للغة، واللسانيات علم تاريخي، وثبات العلامة اللغوية وتغيرها، والعلاقة بين اللغة والمكان، وأهمية القياس في الدرس اللساني، واللغة منظومة، وليست اللسانيات علما طبيعيا، والارتباط بين اللغة وعلم الإشارة، وازدواجية العلاقة بين اللسان والعوامل الجغرافية.   

   ومما ينبغي أن نشير إليه أن التطورات اللاحقة في علم اللسانيات كتحليل الخطاب ولسانيات النص والتداولية لم تأخذ نصيبها مما ورد في الكتاب.

  

د . حميد حسون بجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/09/05



كتابة تعليق لموضوع : الألسنية: مفهومها، مبانيها المعرفية ومدارسها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فرج الخضري
صفحة الكاتب :
  فرج الخضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فريق المهزومين والنباح الاعلامي  : حافظ آل بشارة

 فقاعة الاصلاح والتغيير والضحك على الذقون  : عبد الخالق الفلاح

 ما لا يعرفه الولدان عن تراث الآباء في البلدان  : د . نضير الخزرجي

 عاشوراء؛ اغتيال الاسلام  : رسل جمال

  قراءة في المجموعة القصصية (عرس الغربة) للأديبة الدكتورة (سمية عودة.)  : ميمي أحمد قدري

 من ينصف السيستاني ؟؟!!!  : السيد كاظم الموسوي

 رئيس الوزراء يدعو العراقيين إلى التوحد خلف راية العراق وعدم تصديق الشائعات

 الشعب الفيلي... المطلوب قيادة موحدة صادقة  : عبد الخالق الفلاح

 الجامعة التقنية الوسطى تحتفل بمناسبة تحرير مدينة الموصل  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الأحزاب والخراب  : علي علي

 العتبة العلوية المقدسة تقيم ندوة تناقش البُعد التاريخي لموقف أهل الكوفة من نهضة الإمام الحسين  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 التحالف الكوردي الشيعي  : ضياء رحيم محسن

 معارك  : د . عادل عبد المهدي

 مكتب المفتش العام في وزارة الشباب والرياضة ينظم حملة للتبرع بالدم  : وزارة الشباب والرياضة

 أستخدام موظفين محليين من القذافي للدبلوماسية نجحت وفشلت !  : ياس خضير العلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net