صفحة الكاتب : اسعد الحلفي

كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية 
اسعد الحلفي

📌 قلتها بالأمس واليوم اقولها بضرس قاطع #لولا_المرجعية لفاق العراق بلد الجزائر والمليون شهيد و130 سنة من الاحتلال !!
فلم تكن فرنسا بقوة اميركا اليوم ولم يكن مُحتل الجزائر 
تحالفاً من عشرات الدول التي كشرت عن انيابها لتنهش جسد العراق.

🔷 فرنسا احتلت الجزائر 130 سنة
وقدمت الجزائر اكثر من مليون شهيد في سبيل استقلالها.
بينما السيد السيستاني استطاع أن يلتقط العراق من بين انياب عشرات الدول التي تحالفت وتجحفلت بجيوشها داخل العراق ثم استطاع أن يخرجهم بعد دخولهم بأقل من سبع سنوات واستطاع أن يبني دولة ذات سيادة تمكنت من إخضاع أعدائها للاعتراف بها ..

🔷 في قبال ذلك ماذا فعلت امريكا وحلفاؤها وآخرون خدموا مشروعها وان لم ينتموا لها ولكنهم توافقوا معها من حيث الأساليب ؟
في ليلة وضحاها أحرق السيد السيستاني ورقتهم التي عملوا عليها لسنوات وكلفتهم مليارات الدولارات
فمن الطبيعي أنهم لن يتوقفوا بعد الهزيمة وكان لا بد من فعل شيء  :

1: عملوا على صناعة تنظيمات ارهابية لتدمير كل شيء في البلد يطلقونها في فترات مختلفة وبنشاطات مكثفة ابتداءً من ابو مصعب الزرقاوي وصولا إلى داعش والله اعلم ما سيكون بعد داعش .

2: انشأوا احزابا خاضعة لسيطرتهم يديرونها بشكل مباشر.

3: دعموا الاحزاب الاخرى ودفعوها نحو الهيمنة وشجعوها على الفساد وزرعوا في اوساطها من يخدم مصالحهم .

4: وفروا حماية كاملة لكل رؤوس الفساد ومكنوها من السيطرة على مفاصل مهمة في الدولة.

5: ايقاف مصالح البلد وعرقلة المشاريع التي تخدم الناس وتدمير موارد الوطن والرجوع بعناصر تنميته الى الخلف . 

6: عملوا على انشاء تنظيمات تتصف بالتمرد ونزعة التحرر والخروج من دائرة التعقل الى فوضى الانقياد الاعمى ودعموها بشكل مباشر وتارة غير مباشر وهيأوا لها كل ادواتها التي تحتاجها من اجل تنفيذ ما صنعت من اجله.
وهؤلاء بدورهم ادوات جذب واستقطاب كل فرد لديه نفس الميول ويعتبر العالم الافتراضي ميدان عملهم الاساس.

7: عملوا على تطوير أساليب الدعاية الكاذبة والإعلام المضلل الى حد لا يمكن تصوره وبواسطتها تمكنوا من تنظيم جيوش الكترونية تتلقى مهامها وتنفذ ما مطلوب منها من حيث لا تدري .

🔷 وهنا عند الفقرة (7) نقف قليلا لنسلط الضوء على بعض ما يجري في الوقت الحالي ، فلو رجعتم بالذاكرة قليلا وجمعتم ما تتذكرونه من إشاعات كاذبة تطلقها الصفحات الفيسبوكية وقنوات اليوتيوب ومنصات كثيرة في التواصل الاجتماعي ستجدونها تركز بشكل كبير جدا على شخصيات قريبة جدا من سماحة السيد السيستاني من التي لها دور فاعل وكبير في الساحة العراقية وعلى كافة الأصعدة ولطالما أثبتت تلك الشخصيات نجاحات كبيرة في مختلف النشاطات التي تقوم بها بحيث نجد أن نفس تلك المنصات المعادية لم تستطع أن تخفي حجم جهود  تلك الشخصيات التي تستهدفها والجميع يعرف دور سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي والسيد احمد الصافي المتوليان الشرعيان على العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية والذي يمعن الفكر والنظر في انجازات هذين العلمين سيدرك سبب ما يتعرضان له بين الحين والآخر لم استهداف الإطاحة عن الصافي والكربلائي فقط بل لحق بهما رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي والذي يعتبر هو الآخر أحد رجالات المرجعية حيث تم وضعه في هذا المنصب بتوجيه المرجع الاعلى من أجل إصلاح ما تم افساده في ديوان الوقف وبسبب حراكه ضد الفساد أصبح هدفا لا بدّ من إسقاطه حتى يتنفس الفساد الذي هو أحد وسائل الاستعمار لتحطيم هذا البلد بعد أن عجزوا عن تحطيمه في مخططهم الذي افشله السيد السيستاني واخرجهم اذلاء خاسئين .

🔷 حينئذ ماذا تتوقعون أن تفعل ميديا الخصوم ؟!
قامت بسلوك طرق مختلفة وحشدوا كل طاقاتهم للإطاحة بتلك الشخصيات عبر بث الإشاعات الكاذبة وتأليف القصص وبث برامج تستضيف كل مغرض ومدلس لاثارة الجدل والفبركة والتناحر وصناعة تقارير كاذبة وبمعلومات غير صحيحة بعناوين خبيثة لاثارة الرأي العام وجعلها مادة لتضليل الناس واغراقهم في الفتنة حتى أصبح الأمر شبيها بالحرب المستعرة ما بين جبهتي الحق والباطل .

🔷 وهذه الطريقة في التضليل اخذت تتصاعد وتزداد حدتها يوما بعد آخر حتى وصل الحال أن تزيل بعض القنوات قناعها وتكشر عن انيابها وتتسافل الى مرحلة العمل بوظيفة صفحات الفيسبوك لتبث تقاريرها البائسة بلا مصداقية ولا مهنية ولا حتى احترام للمتلقي وما بثته #قناة_الحرة الأمريكية هو سبب كتابة هذا المقال !
فالثورة التي تحدث عنها رئيس شبكة MBN التي تضم قناة الحرة الدبلوماسي الأمريكي (البرتو فرنانديز) كانت من أجل الانتقال بقناة الحرة الى خط المواجهة الاول والافصاح عن غرض الإعلام المجند لضرب مصلحة العراق والسعي لتدميره وذلك بمحاربة كل امل يلوح في الأفق واسقاط كل شخصية تسعى لتغيير واقعه نحو الأفضل .

🔷 ثم بعد أيام قلائل خرج المدعو (نارت بوران) اردني الجنسية ليتسنم منصب النائب الأول لرئيس شبكة MBN  ويفصح عن قيادته للثورة التي ذكرها رئيسه سابقا والتي بدأت بإنهاء عمل 34 صحفي عراقي كان يعمل في #الحرة بطريقة جائرة ثم أصبحت برامجها عبارة عن كذب وفبركة وبث تقارير لا واقع لها 

🔷 وهذا إن دل على شيء فهو يدل على أن العدو قد بدأ يفقد صبره ولم يعد يحتمل خسارته في قبال نجاح المرجعية وصلابة رجالها واجتيازهم كل حرب شعواء .

🔷 لن يتوقف الأمر عند هذا الحد بل سوف يأتون بالمزيد وسيكون الله لهم بالمرصاد حيث لا يخذل عباده المخلصين .

  

اسعد الحلفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/09/03



كتابة تعليق لموضوع : كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عادل شعلان ، في 2019/09/03 .

وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق د.كرار حيدر الموسوي ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : كتب : محمود شاكر ، في 2018/06/30 . يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح هل انت عراقي ام لا .وهل انت عربي ام لا ...انت قرأت مقال وعندك اعتراض لنعرفه واترك مدينة الالعاب التي انت فيها وانتبه لما يدور حولك . وصدقني لايهمني امثالك من بقايا مافات

 
علّق نبيل الكرخي ، على فلندافع عن النبي بتطبيق شريعته - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لمروركم اعزاء ابو علي الكرادي وليث، وفقكم الله سبحانه وتعالى وسدد خطاكم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على السيد محمد الصافي وحديث (لا يسعني ارضي ولا سمائي) الخ - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لتعليقك عزيزي علي. التحذير يكون من التغلغل الصوفي في التشيع وهناك سلسلة مقالات كتبتها بهذا الخصوص، ارجو ان تراجعها هنا في نفس هذا الموقع. اما ما تفضلتم به من اعتراضكم على ان الاستشهاد بهذا الحديث يفتح الباب على الحركات المنحرفة وقارنتموه بالقرآن الكريم فهذه المقارنة غير تامة لكون القرآن الكريم جميعه حق، ونحن اعترضنا على الاستشهاد بأحاديث لم تثبت حقانيتها، وهنا هي المشكلة. وشكرا لمروركم الكريم.

 
علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسن آل ثاني
صفحة الكاتب :
  علي حسن آل ثاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لماذا تتوسلون به ياسادة ياكرام؟  : عبد الحمزة الخزاعي

 من يحكم الشارع العراقي ؟!!!!  : محمد حسن الساعدي

 مَن هو (العبّاس الأصغر) الذي استشهد يوم الطف ؟  : الشيخ عقيل الحمداني

 مدير عام دائرة نقل الطاقة الكهربائية يزور مشروع محطة شرق الرصافة 400 ك.ف  : وزارة الكهرباء

 ولادة قيصرية إلى العراق  : د . رافد علاء الخزاعي

 الجانب الايمن بداية النهاية  : رسل جمال

 قادة التحالف الوطني يجيدون فن التعامل السياسي..وقادة المكون العربي السني بحاجة الى استخدام البراغماتية وفن المناورة  : سراب المعموري

 الغدير باباً لتوحيد كلمة المسلمين وجمع شملهم  : محمد توفيق علاوي

 الحكيم بوصلة التحالف الوطني  : باسم السلماوي

 القوات الاسترالية والاسبانية تدرب القوات العراقية على استعمال المدافع الرشاشة الثقيلة والرمي الحي  : وزارة الدفاع العراقية

 مدير شرطة الديوانية يتفقد الأجهزة الأمنية والمناطق الحدودية  : وزارة الداخلية العراقية

 هل يعض الفهداوي العكرب والواوي .!!  : زهير الفتلاوي

 العمل تقيم احتفالية لتوزيع هدايا ومساعدات بين يتامى الحشد الشعبي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 من أجل أنْ يتطور المجتمع العراقي  : كاظم الحسيني الذبحاوي

 برزاني يأمر بفتح تحقيق عاجل في حادثة مقتل صحفي في إقليم كردستان  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net