صفحة الكاتب : محمد اللامي

حيرة المخالفين في حل عقدة انكار الصحابي ابن مسعود لقرآنية المعوذتين .
محمد اللامي

جاءت الاخبار الصريحة المضمون الصحيحة السند في مصادر المخالفين المعتبرة تبيّن ان الصحابي عبد الله بن مسعود كان ينكر كون المعوذتين من القرآن الكريم ويحكهما ويزيلهما من المصاحف !
وهذا الامر اوقع علماء اهل الخلاف في حيص بيص فجعلهم بين خيارين إما ان يتنازلوا عن تواتر القرآن او بعضه في الاصل اي في صدر الاسلام وعصر الصحابة وانه نُقل بالآحاد وبالتالي عدم كونه قطعي الصدور ما يترتب عليه عدم حجيته القطعية او ان يتنازلوا عن عقيدة عدالة جميع الصحابة باعتبار ابن مسعود انقص عن عمد شيئاً من القرآن وبالتالي يكون كافر لانهم يكفّرون كل من انقص ولو حرف واحداً من القرآن !
وفي مواجهة هذا العقدة الصعبة كما وصفها الرازي في تفسيره اتخذ علماء اهل الخلاف عدة مواقف للخروج من هذه المشكلة .
فطائفة منهم مثل الرازي لجأوا الى تكذيب الاخبار رأساً من دون الخوض في التفاصيل وزعم انه حلّ العقدة بذلك ! .
....
وإليك كلام الرازي في تفسيره ج1 ص198
( ... نقل في الكتب القديمة أن ابن مسعود كان ينكر كون سورة الفاتحة من القرآن ، وكان ينكر كون المعوذتين من القرآن ، واعلم أن هذا في غاية الصعوبة ، لأنا إن قلنا إن النقل المتواتر كان حاصلاً في عصر الصحابة بكون سورة الفاتحة من القرآن فحينئذٍ كان ابن مسعود عالماً بذلك فإنكاره يوجب الكفر أو نقصان العقل ، وإن قلنا إن النقل المتواتر في هذا المعنى ما كان حاصلاً في ذلك الزمان فهذا يقتضي أن يقال إن نقل القرآن ليس بمتواتر في الأصل وذلك يخرج القرآن عن كونه حجة يقينية ... والأغلب على الظن أن نقل هذا المذهب عن ابن مسعود نقل كاذب باطل ، وبه يحصل الخلاص عن هذه العقدة ) انتهى كلام الرازي !
...
وهذا الجواب من الرازي غير لائق بأهل العلم لأن غاية ما فعله هو ادعاء دعوى من غير دليل في قبال دعوى اخرى مُسندة بدليل صحيح السند صريح المضمون , وكان عليه ان يذكر الكتب التي أبهم اسمائها التي روت مذهب ابن مسعود ثم يذكر تلك الاخبار ويبين كذبها وبطلانها وفق السياقات العلمية لا ان يتهرب من الموضوع بهذا الشكل . وذلك لان الاخبار التي روت انكار ابن مسعود لقرآنية المعوذتين صحيحة السند وحفلت بها مصادر معتبرة لعلماء متقدمين زمانا عن الرازي فقد رواها احمد بن حنبل في مسنده(1) والحميدي في مسنده (2) والبخاري في صحيحه (3) والطبراني في معجمه الكبير (4) والبزّار في مسنده (5) وغيرهم .
......
واما الطائفة الثانية من علماء اهل الخلاف ومنهم البخاري في صحيحه فقد واجهوا هذه المشكلة بطريقة عجيبة وهو انهم قاموا بالتلاعب بمضمون الخبر وافراغه من محتواه هروبا من المشكلة حيث نجد ان البخاري في صحيحه باب ( سورة قل اعوذ برب الناس ) رقم الحديث ( 4977 ) قام بحذف عبارة ( عن المعوذتين ) تماما من الخبر وقام بحذف عبارة ( يحكهما من المصحف ) ووضع مكانها عبارة ( كذا وكذا ) فاصبح الحديث بلا معنى , والحديث موجود في مسند الحميدي شيخ البخاري برقم ( 378 ) رغم ان سند الحديث واحد عند الاثنين ! , لكن البخاري عندما نقل الخبر من مسند شيخه واستاذه عبد الله بن الزبير الحميدي كان امام مشكلة عويصة فاذا روى الخبر بتمامه لزمه اما التنازل عن تواتر القرآن في عصر الصحابة ويترتب عليه عدم حجيته القطعية واما تكفير الصحابي ابن مسعود ويترتب عليه هدم نظرية عدالة جميع الصحابة والتي تعتبر ركنا ومبدأً اساسيا بُني مذهبهم عليه ! , وجدير بالذكر ان البخاري استعمل هذه الطريقة وهي التلاعب بمتون الاخبار للتخلص من مضامينها التي تخدش عقائد مذهبه في اكثر من موضع وبالتالي خان الامانة العلمية وقدّم مذهبه ورأيه الشخصي على الحقيقة وكمكافئة له على ذلك تم جعل كتابه الثاني في القدسية بعد كتاب الله !
وإليك حديث الحميدي سالما من التحريف وكذلك الحديث من صحيح البخاري بعدما قام بتحريفه :
....
.... الحديث من مسند الحميدي شيخ البخاري من دون تحريف
....
مسند الحميدي – مسند ابي بن كعب – رقم الحديث ( 378 ) ( بحسب طبعة دار المغني للنشر والتوزيع )
( حَدَّثَنَا الحميدي قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدَةُ بْنُ أَبِى لُبَابَةَ وَعَاصِمُ بْنُ بَهْدَلَةَ أَنَّهُمَا سَمِعَا زِرَّ بْنَ حُبَيْشٍ يَقُولُ : سَأَلْتُ أُبَىَّ بْنَ كَعْبٍ عَنِ الْمُعَوِّذَتَيْنِ فَقُلْتُ : يَا أَبَا الْمُنْذِرِ إِنَّ أَخَاكَ ابْنَ مَسْعُودٍ يَحُكُّهُمَا مِنَ الْمُصْحَفِ. قَالَ : إِنِّى سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ :« قِيلَ لِى : قُلْ. فَقُلْتُ ». فَنَحْنُ نَقُولُ كَمَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-. )
....
الحديث من صحيح البخاري بعد قيامه بتحريف متنه لتضييع وابهام مضمونه !
....
صحيح البخاري – باب سورة ( قل اعوذ برب الناس ) رقم الحديث ( 4977 )
4977 - حَدَّثَنَا عَلِىُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ حَدَّثَنَا عَبْدَةُ بْنُ أَبِى لُبَابَةَ عَنْ زِرِّ بْنِ حُبَيْشٍ وَحَدَّثَنَا عَاصِمٌ عَنْ زِرٍّ قَالَ سَأَلْتُ أُبَىَّ بْنَ كَعْبٍ قُلْتُ يَا أَبَا الْمُنْذِرِ إِنَّ أَخَاكَ ابْنَ مَسْعُودٍ يَقُولُ كَذَا وَكَذَا . فَقَالَ أُبَىٌّ سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - فَقَالَ لي قِيلَ لي . فَقُلْتُ ، قَالَ فَنَحْنُ نَقُولُ كَمَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - .
...
وكما ترى فان الحديث نفسه حديث الحميدي و سنده واحد ! .
...
واما الطائفة الثالثة من علماء اهل الخلاف فقد واجهوا مشكلة انكار ابن مسعود لقرآنية المعوذتين بتأويلات واحتمالات بعيدة وذلك بعدما اعترفوا واقروا بصحة اسانيد الاخبار و صراحة مضمونها .
ومن هؤلاء العلماء ابن حجر العسقلاني في كتابه فتح الباري بشرح صحيح البخاري ج11 ص150 ( بحسب طبعة دار طيبة ) ,
قفال " ردا على الرازي وغيره الذين كذّبوا احاديث انكار ابن مسعود للمعوذتين " :
( ... وَالطَّعْن فِي الرِّوَايَات الصَّحِيحَة بِغَيْرِ مُسْتَنَد لَا يُقْبَل ، بَلْ الرِّوَايَة صَحِيحَة وَالتَّأْوِيل مُحْتَمَل ... ) وبعدما نقل استشكال الرازي المتقدم نقل التأويل الذي اجابوا به على الاشكال وقبله فقال :
(وَأُجِيبَ بِاحْتِمَالِ أَنَّهُ كَانَ مُتَوَاتِرًا فِي عَصْر اِبْن مَسْعُود لَكِنْ لَمْ يَتَوَاتَر عِنْد اِبْن مَسْعُود فَانْحَلَّتْ الْعُقْدَة ... )
...
وهذا الجواب الذي نقله ابن حجر وارتضاه لا يكاد يصمد امام النقد العلمي وذلك لأنه فضلا عن كونه مجرد احتمال فهو غير وجيه لعدة امور :
الامر الاول : هو ان الصحابة لم يشترطوا تواتر سورة او آية في ذلك الوقت حتى يعتبرونها من القرآن بل اثبت زيد بن ثابت الذي امروه بجمع القرآن السور والآيات في المصحف بمجرد شهادة اثنين من الصحابة بكون ذلك من القرآن بل اكتفوا ببعض الآيات بشهادة شخص واحد ولم ينتظروا تحقق التواتر قبل اثباتها وحينئذ لا يصح القول ان المعوذتين او غيرهما من القرآن لم يتواتر نقلهما الى ابن مسعود لأن التواتر بالمعنى الذي يريدونه لم يكن مطلوبا وسيأتي في النقطة التالية نقل خبر مفاده كراهية الصحابة لابن مسعود على موقفه هذا ولو كان تصرفه امرا عاديا مستساغا وله العذر فيه فلماذا يكرهونه ؟! .
والامر الثاني : هو ما ثبت عن ابن مسعود من رفضه منذ البداية تكليف زيد بن ثابت بجمع المصحف وسخريته من قرار اختياره لهذه المهمة وعدم اعترافه بالمصحف الذي جمعه زيد والذي يفترض انه حصل على قبول الصحابة له او جمهورهم بما يجعله متواتر ومعنى ذلك ان ابن مسعود ينكر قرآنية المعوذتين حتى على فرض تواترهما او اعتبارهما من القرآن بشكل رسمي لأنه كان يحكهما من نسخ المصحف الذي تبنته السلطة وتم جمعه بإشرافها وبالتالي لا يبقى هناك احتمال ان القرآن او خصوص المعوذتين لم يتواترا عند ابن مسعود .
من ذلك ما جاء في سنن الترمذي بتحقيق الالباني ج5 ص 285 .
عن الزهري : فأخبرني عبيد الله بن عبدالله بن عتبة أن عبد الله بن مسعود كره لزيد بن ثابت نسخ المصاحف ، وقال : " يا معشر المسلمين أعزل عن نسخ كتابة المصحف ، ويتولاها رجل والله لقد أسلمت وإنه لفي صلب رجل كافر يريد زيد بن ثابت .
ولذلك قال عبد الله بن مسعود : يا أهل العراق ، اكتموا المصاحف التي عندكم وغلوها ، فإن الله يقول ( وَمَن يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) فاتقوا الله في المصاحف .
قال الزهري : فبلغني أن ذلك كرهه من مقالة ابن مسعود رجال من أفاضل أصحاب النبي (ص) " .
قال الترمذي : " هذا حديث حسن صحيح "
تحقيق الألباني : صحيح , انتهى خبر الترمذي .

ويتضح من كلام الزهري الاخير ان ابن مسعود لم يلتفت الى من قال من الصحابة ان المعوذتين من القرآن حتى لو كان هؤلاء من افاضل الصحابة ولذلك كرهوه !.
وكذلك كان ابن مسعود يوصي الناس بإخفاء مصاحفهم والاحتفاظ بها حتى لا يتم اتلافها او تغييرها لتكون متوافقة مع المصحف الرسمي الذي اعتمدته السلطة كما هو صريح الخبر .
اضافة الى ذلك ان ابن مسعود اصرّ على رأيه بكون المعوذتين ليستا من القرآن كما روى احمد بن حنبل في مسند ج15 ص442 بإسناد صحيح , ولذلك كره افاضل الصحابة بتعبير الزهري رأي ابن مسعود ما يفسر عدم صحة مذهبه في رأيهم .

الامر الثالث : هو ان صحاحهم روت ان النبي صلى الله عليه وآله أمرهم بأخذ القرآن من اربعة من الصحابة وبدأ بابن مسعود مفضلا اياه على الثلاثة الباقين !
صحيح البخاري – باب مناقب ابي بن كعب .
3808 - حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ مَسْرُوقٍ قَالَ ذُكِرَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ عِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو فَقَالَ ذَاكَ رَجُلٌ لاَ أَزَالُ أُحِبُّهُ ، سَمِعْتُ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ « خُذُوا الْقُرْآنَ مِنْ أَرْبَعَةٍ مِنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ - فَبَدَأَ بِهِ - وَسَالِمٍ مَوْلَى أَبِى حُذَيْفَةَ ، وَمُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ ، وَأُبَىِّ بْنِ كَعْبٍ ».

وقد استفاد ابن حجر افضلية ابن مسعود على هؤلاء الثلاثة في شرحه لهذا الحديث في كتابه فتح الباري (6) .
فكيف والحالة هذه يتم رفض رأي ابن مسعود لأنه لم يوافق رأي الصحابة مع ان المفروض ان الصحابة مأمورون بأخذ القرآن من ابن مسعود كما هو صريح خبر البخاري المتقدم ؟! .
وكيف يقال بعدم تواتر بعض القرآن عند ابن مسعود في الوقت الذي نجد فيه النبي صلى الله عليه وآله يأمر أو يندب الصحابة الى اخذ القرآن من ابن مسعود بشكل مباشر ؟!
وبالتالي فإن هناك ادلة وقرائن وملابسات كثيرة تضمنتها اخبار نفي ابن مسعود لقرآنية المعوذتين وغيرها تمنع صحة الاحتمال غير الوجيه الذي لجأ اليه ابن حجر العسقلاني وغيره للتخلص من هذه العقدة الصعبة .
وفي نهاية المطاف نود القول اننا نؤمن بعصمة القرآن عن التحريف وان الموجود الآن بين أيدينا هو كتاب الله الذي انزله على خاتم الرسل محمد صلى الله عليه وآله ليس فيه زيادة ولا نقصان , ولكن العبرة التي نريد الفات النظر اليها هو ان بعض المذاهب اتخذت عقائد معينة من عند انفسها مثل عقيدة الصحابة وقدمتها حتى على كتاب الله ففي هذا الموضوع دار امر اهل الخلاف بين ان يختاروا إما ان يقفوا مع كتاب الله وبين ان يقفوا مع عقيدة عدالة الصحابة ومع الأسف وجدنا انهم يصرّون على التمسك بهذه العقيدة التي لا دليل عليها لا من قرآن ولا سنة حتى لو اقتضى الامر فتح باب التشكيك في القرآن وحتى لو كذّبوا الاخبار الصحيحة بل حتى لو دفعهم ذلك الى تزوير الاحاديث وخيانة الامانة العلمية ولو لم يلزموا انفسهم منذ البداية بعقيدة عدالة الصحابة لما اضطروا الى مثل هكذا امور يستحي من فعلها عامة الناس فضلا عمن يوصفون انهم كبار العلماء , ومن العجيب انهم يكفرون الاخرين بتهمة تحريف القرآن او عدم الاهتمام به او تقديم الائمة عليه ! , وعلى كل حال فان النبي الاعظم صلى الله عليه وآله لم يترك امته سدىً بل بيّن ووضّح لها طريق السلامة والامن من الضلالة عندما امرها بالتمسك بالقرآن والعترة الطاهرة وقرن احدهما بالآخر فالقرآن مع اهل البيت عليهم السلام واهل البيت مع القرآن , ولا نحتاج لا الى ابن مسعود ولا غيره والذي اضطرهم بموقفه هذا الى غمز القرآن والتشكيك بسلامة نقله من اجل الا تسقط عدالة وعصمة الصحابة .!

______________
الهوامش:
(1) مسند احمد تحقيق حمزة احمد الزين ج15 ص441
(2) مسند الحميدي ج1 ص367 تحقيق حسين سليم اسد
(3) صحيح البخاري باب سورة قل اعوذ برب الناس رقم الحديث ( 4977 )
(4) المعجم الكبير للطبراني (طبع مكتبة العلوم والحكم) ج9 ص234 رقم الحديث (9148 ) وغيره .
(5) مسند البزّار ج5 ص29 ( مطبعة العلوم والحكم ) رقم الحديث (1586 )
(6) فتح الباري شرح صحيح البخاري لابن حجر العسقلاني ج14 ص210 – باب القرّاء من اصحاب النبي "صلى الله عليه وآله "
 

  

محمد اللامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/08/25


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • بخصوص احتلال امريكا للخليج , ماذا لو استخدم السيد السيستاني منطق القرضاوي ومفتي السعودية ؟  (المقالات)

    • بأدلة واقعية – من المسؤول عن أزمات العراق ؟ الأسباب الأهم ومن يقف ورائها ؟ .  (المقالات)

    • المرجعية الدينية تمرّ بنفس ظروف الامام علي عليه السلام . التأريخ يُعيد نفسه  (المقالات)

    • من يشتم النبي صلى الله عليه وآله فهو إمام فقيه ثقة ومن ينتقد معاوية او عثمان فهو كافر متروك الحديث !  (المقالات)

    • بعدما كان يخرج ليلاً جائعاً يبحث عن طعام من الناس في زمن النبي ص وآله تركة وثروة عمر بن الخطاب أصبحت بالملايين  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : حيرة المخالفين في حل عقدة انكار الصحابي ابن مسعود لقرآنية المعوذتين .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فالح حسون الدراجي
صفحة الكاتب :
  فالح حسون الدراجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ارتفاع ضحايا هجوم داعش على مسجد "إمام الزمان" في كابول

 متحدون : لن نحضر الى البرلمان إذا لم تطلقوا سراح الارهابيين.  : حميد العبيدي

 أبا خليل، الجندي الذي أرعب إسرائيل..  : حيدر فوزي الشكرجي

 كتاب العام 2019 (العراق لغز العالم .. محاولة فهم العراق)  : هادي عباس حسين

 الأبوات التنظيمية الفلسطينية  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الحشد الشعبي يشرع بعملية دهم وتفتيش شمال شرق ديالى

 حوار مع الأديبة هناء رشاد  : ميمي أحمد قدري

 جنايات ذي قار: الإعدام والمؤبد لخمسة إرهابيين عن جرائم قتل وخطف  : مجلس القضاء الاعلى

 الحشد وما يسطرون  : حسام ال عمار

 القمة العربية ....هل تعقد في بغداد  : حبيب النايف

 انطلاق فعاليات اسبوع ابي الفضل العباس(عليه السلام) الفكري الاول في المانيا

 ذكرى فاجعة جسر الأئمة في الأربعاء قبل 7 سنوات في ذكرى الإمام موسى الكاظم  : د . صاحب جواد الحكيم

 بين الوقائع والرقص على المشاعر  : عبد الخالق الفلاح

 العتبة الكاظمية المقدسة تؤكد استمرار رصدها للظواهر السلبية في المجتمع ومعالجتها عبر برامج تثقيفية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 السياسه..وشهر رمضان  : د . يوسف السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net