صفحة الكاتب : حميد الحريزي

السرد الناطق ، التجريب المنتج والصورة المبهرة قراءة في  رواية (( تفضل معنا  وو))* للروائي مهدي زبين
حميد الحريزي

وداعا  حكايات جدتي :-

الروائي مهدي  زبين  مهموم بتجديد اسلوب السرد ، يحاول ان يبتكر  اسلوبا سرديا مختلفا  عما كتبه  ليس  عن  بقية الروائيين  ولكن  ايضا   مخلفا  عن اساليبه السردية  السابقة ، اسلوبا  عابرا للتقليد ،  وكذلك في  طبيعة  الثيمة  المعتمدة في السرد   ليتجاوز المألوف ، لم يكن يعبث  او   يجرب  بعبثية او دون دراية  ولكني ارى انه كان موفقا  جدا في بث روحا  جديدة غي الرواية العراقية  لتكون بعيدة عن التكرار والاجترار .

 لايحتفظ  مهدي في رواياته  سوى ميزة واحدة،  او لايكرر في رواياته الا على ميزة واحدة   تميزه  عن سواه  الا وهي  ميزة بث الحياة والحركة وانسنة المفردة  فيتلقها القاريئ   كروح  منظورة  وليس  كحروف  مسطورة  ، انه  اسلوب (السرد الناطق)  كما   ارى (( تهمس خطواتي  عند مدخل القاعة ))  ص7،((عصافير الكلام)) ووو8،  وهو اسلوب    لايتمكن منه  الا   مالك خيال  باذخ  وثروة لغوية  ثرية ،  قادر على تخليق  روح  للعبارة والحرف ... كم اتمنى ان تصيبنا  عدوى  هذا الاسلوب السردي   لتحفل كتاباتنا   بالحياة  فنشهد  حروفنا  وعباراتنا   كائنات  ناطقة  تعيش في كوكب  عملنا القصصي والروائي .

هذه  الرواية  هي   توصيف   لحالات  واستعمالات  وصور  عبارة ((تفضل معنا ))  العبارة ذات الاستعمالات  المختلفة حسب المكان والزمان  والواقع المعاش  ،  وحسب  الفرد الناطق  بهذه العبارة ، فعلى الرغم من كونها   عبارة  تحمل قدرا من الاحترام والاحتشام  والتقدير والتوقير   للمخاطب   للداعي  وللمستدعى ...

ففي مجتمعنا   لها  دلالات مختلفة   منه  :- الدلالة على  المجهول الدال على الخوف والارهاب والترويع  حينما يكون  الداعي  رجل  امن  في بلد اللاقانون ، حينما  يتقضلك  معه من الشارع  او البيت  او محل العمل  دون ان  يكون لك  في في طرح اسئلة من انت ، لماذا  والى اين ؟؟  فالسؤال ممنوع   والعتب  مرفوع  في بلد  الخوف  والقهر والخنوع ..

  1.   (( تفضل   معي))  كما حصل  مع  عامل الاخشاب  وصاحبه  واقتياده   (( تفضل معنا))  الى دائرة الامن  واتهامهم بسرقة سيارة الاخشاب  التي تعود   لصديق المسؤول  ، فلابد  من  القبض على فاعل  كائن  من يكون  ولايهم ان يكون  بريئاً  ولا علاقة له بالتهمة ، المهم ارضاء المسؤول واثبات الجدارة ، دون  أي  احساس بالذنب  او  تانيب الضمير  حتى وان ادت التهمة الملفقة  التي يجبر البريء الاتهام بها تحت التعذيب   الى الاعدام   حيث  سيكون راضيا  بالاعدام  كخلاص  من   شدة التعذيب  ...

المؤلم ايضا  هو موقف  الناس في مجتمع  الخوف والخنوع  هو تاييدهم  لفعل  السلطات القمعية والامنية   دون علم بمجريات الحدث  فالسلطة  هي الاعلم وهي   صاحبة الحق    المطلق  ولايمكن الاعتراض او التساؤول  ((  تتخاطف اصوات صبية ورجال تشفي بنا:"حيل بيهم" و "عاشت ايديكم"" منصورين ..( حيل بيهم ذوله الارهابيه، فروخ ... )) ص27-28

 فالروائيهنا يوجه  سهام النقد  واللوم اللاذع الى مثل هذه السلوكيات العدوانية  التي زرعتها سلطة الخوف  في نفوس  العامة من الناس.

اخيرا   يتم القبض  على السيارة المسروقة  والسارق  في احدى السيطرات ،  يطلق سراح المتهمين مع    عبارات التحذير وعدم الكلام عما حصل .!!!

  1. ((تفضل  معنا ))   للجنة الاتحادية    لماذا  تكتب  ومن تعني   ب((اكرهكم ))
  2. ((تفضل معنا))  الاستاذ  يريدك    المنظمة الحزبية ،   هنا  تظهر لنا  العبودية والخنوع    من قبل  ((الرفاق))  امام   مسؤولهم  المتغطرس (جبتوه ))  فياتي الحواب ((نعم رفيق  (شنو )) يعصي  على الحزب؟)  ص39 .

وبعد ذلك  يتحولون الى فئران مهانة  حينما يتصاغر مسؤولهم امام   ورقة   يبدو انها  ممهورة  بمهر  مسؤول كبير ،  يوجه اللوم   للرفاق  (( والله النوب اللي يتعرضله ميلوم الا نفسه ، يلله ولو منا ))!!

حتى انهه لم  يدقق في  الورقة    كونها منتهية  المفعول  واتت بطريق الصدفة   في يد((المتهم))   بمناكدت الحزب والثورة ، هذه  صورة   للشخصيات   الكارتونية المتنمرة على الناس والمتصاغرة  امام الاسياد ، صورة لذكاء وفطنة  الفرد  العراقي  وضحكه على ذقون قود السلطة  وزبانيتها .

  1. ((تفضل  معنا ))  لتلبية  حاجة مخرج سيمائي الى كومبارس   يردد كلمات  يلقنها له  وهو يسجل فلما سينمائيا في  المطار ، لايعلم ذلك الا بعد اخذ منه الخوف والرعب مأخذه   وهو يقاد للمجهول ، فيضحك على نفسه .
  2. (( تفضل معنا ))  ليفرغ   الطائرة من احمالها  من فراخ الدجاج  ،  فيخلس  قناني    مياه   علامة ((بيريه)) بنية   وخضراء اللون   متوهما انها     قناني بيرة ،  فيعطيه مضيف الطائرة   منا  مايشاء ، فيسكره  الخجل والوهم   وجهله   بان يكون الماء  بمثل هذه العلب  الجميلة  نظيرة علب البيرة في بلادنا .
  3. ((تفضل  معنا)) دعوة من الحبيبة لحضور امسية  جميلة ، يعيش   حلم  سعادة اللقاء  بالحبيبة ،   تتناوبه اللهفة  والشوق   و مشهد  المافجأة  للمحب   في قاعة الامسية   الفخمة ، يفتش  عنا  يتفرس  الوجوه  ، يمسح  بنظراته  المنصة   وكراسي الجلوس   فلا يجدها  ، يصاب   بالصدمة   حينما يعلم انها  قد فارقت الحياة  حينما يدله  بعضهم عن  لافتة النعي في مقدمة القاعة .

عبر ماتقدم فالرواية  تكاد  تكون مجموعة من  القصص القصيرة يربطها    رباط  واحد   فيلبسها  ثوب الرواية    الا وهو   عبارة ((تفضل معنا )) بمختلف  تجلياتها المؤلة المرعبة ، المدهشة ، الغير متوقعة  الساخرة من الذات  ومن الاخر   ، افرادا او سلطات ، قيما  وسلوكا  وممارسات ...

وقد حملت  هذه القصص   اجمل ميزة من ميزات القصة القصيرة  وملاحتها  الا وهي القفلة  او  الخاتمة الصادمة المدهشة .

مهدي  زبين لايمارس السرد الخيطي المتسلسل متنكرا لحكايا الاجداد والجدات و (سوالفهم) التي كانت تشدنا صغارا في ليالي الشتاء الجميلة  ونحن نتحلق حول  منقلة  الحطب  ونتعطر برائحة مسك الجدات   ورائحة  الشاي المهيل ،  يقطع الصور  ويعرض سلسلة  متناثرة الاجزاء لحياة انسانية معاشة ، لناس  فقراء   ، بسطاء ،   محايدين   حرمتهم سطوة سلطات  ظالمة  واعراف بالية وقهر  الفاقة والعوز من نعمة الامان  والاحساس   بقيمة الذات  وصيانة الكرامة .

فلو  اقتطعنا  احد هذه القصص  فستكون  مكتملة ولاتحتاج لاستكمال بنيتها السردية   وحبكتها الى استدعاء القصص الاخرى في الرواية .

انها   محاولة لعرض بانورامي   لصور وومارسات  وتجسيدات   وتمظهرات ال((تفضل معناو ..))  في  حياتنا   الاجتماعية  المعاشة ، يمكن للقاري ان يضيف المزيد من  من تمظهرات  ((تفضل معناو))  مثلا  ((تفضل معنا)) لتناول وجبة  طعام  في مطعم فاخر  ونحن نعاني من  الافلاس المزمن ، ولكن الداعي المتفضل يتسسلل  خارج المطعم ولايدفع  الحساب  ونقع  نحن في المصيدة ،   وتفضل معنا لحسناء تنتهي بكمين  فنكون فريسة  للضرب   والابتزاز ودفع  الغرامات ، وتفضل معنا  لتصريف وتبادل   بعرض مغري  لعملة باخرى    لنتبين بعد حين انها عملة مزيفة  وهناك الكثير   من المشاهد .

فتظهر لنا  حربنة  هذه ((تفضل معنا ))  وقدراتها الكبيرة على الايهام  ، فمرة  سوط جلاد ، ومرة افعى  قاتلة ،  او  حبيبا  مفقود  ،  او ثعلبا   ماكرا  ..

 الامر الرئيس الذي اكد عليه الروائي  ان  هذه  ((التفضل معنا ))  غلفتها  السلطات  بالخوف  وحرمة ورهبة السؤال  والتساؤول   وهي    صفة   وتوصيف الانظمة الديكتاتورية   في حياتنا اليومية .

(( "تفضل معنا" يالها من جملة أنيقة ، لكنها توحي باتجاهات متناقضة ، ظاهرها يساير اللطافة واللياقة العالية ، كأن احدا يدعوك الى وليمة نزهة، أو مناسبة عزيزة، أو تعني قصدا مغايرا ، يفسره سياق الموقف، أنت تحدد صيغة العبارة وكيفية القائها، وتوصيلها الى تأويل يطابق التهديد...))  ص21.

 

*طبع  واصدار فضاءات الفن   ط2 2019 .

رقم الايداع في دار الكتب والوثائق  ببغداد(1349)لسنة 2019.

  

حميد الحريزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/08/22



كتابة تعليق لموضوع : السرد الناطق ، التجريب المنتج والصورة المبهرة قراءة في  رواية (( تفضل معنا  وو))* للروائي مهدي زبين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : تيار العمل الإسلامي في البحرين
صفحة الكاتب :
  تيار العمل الإسلامي في البحرين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الهدنة مفتاح الامل للشعب السوري وخذلان لأعدائه  : عبد الخالق الفلاح

 النقل تستنفر كامل أسطولها للتفويج العكسي للزائرين بعد انتهاء زيارة الاربعين

 ثقافة الاختلاف ، بين المفهوم والانحراف .  : باقر جميل

 وزارة الشباب والرياضة تكثف استعداداتها لاحياء يوم الشباب العالمي  : وزارة الشباب والرياضة

 مشهد رأس الحسین علیه‌ السلام فی القاهرة ورد سماحة المرجع آیة الله العظمی الصافی الکلبایکانی مدظله العالی  : رابطة فذكر الثقافية

 كـــش مــــلـك ...  : علي سالم الساعدي

 بصمة مبدع مع الفنان الفوتوغرافي السعودي/ يوسف بن أحمد الخليفة  : عادل القرين

 ثلاثة نصوص عاجلة  : حبيب محمد تقي

 الجنائية المركزية: السجن سبع سنوات لمدان بابتزاز فتاة الكترونياً

 أبن القبيحة!!  : علاء البغدادي

 ممثل المرجعیة السيد احمد الصافي ينتقد الوضع التربوي ويحذر من التفكك الأسري

 نجاح العتبات… ومكر الماكرين..   : عباس عبد السادة

 التجارة تواصل تجهيز المواطنين في محافظتي النجف والديوانية من مادة الطحين  : اعلام وزارة التجارة

 المفوضية المستقلة للانتخابات تناقش ملف الجندر لمنتدى الاعلاميات العراقيات  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 نهتف باسمك ياشعلان انعيد الماضي  : حميد العبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net