صفحة الكاتب : حسين فرحان

كفاءات عراقية .. فريق أبعاد الإعلامي أنموذجا .. 
حسين فرحان

 ما تزال الأرض التي ارتوت بماء دجلة والفرات تنبت نخلا يساقط منه رطبا جنيا، وما تزال تلك الروح التواقة للإبداع والتي تسيّدت العالم عبر حضارات سبعة آلاف عام من العطاء، حاضرة  في نفوس أبناء هذه الأرض .. حاضرة فيهم بشكل يوحي إليك بأن العراق هو الأنسان العراقي وليس مجرد الأرض، ..
مايميز العراقي أنه موغل بالقدم أيا كان عمره، تشعر بامتداد جذوره وتراها في طفل يمتلك رباطة الجأش وفي شاب ينتفض غيرة وحمية وفي شيخ يغدق عليك بالحكمة وحلاوة المنطق وفي امرأة  لم تكف يوما عن الوقوف عونا لفرسان الوطن،  لاتفارقها ابتسامة تصنع الأمل لزوج أو أخ أو ولد .. رائحة خبزها كرائحة الأرض لا تفارقهم أينما كانوا .. 
كل شيء جميل في هذه الأرض التي ارتوت بالعشق واكتوت بالحرب .. كل شيء مختلف فاسألوا من جرب الغربة أياما أو عقودا .. كل شيء يوحي إليك بأنه العراق، حيث كل شيء مقدس وكل شيء عزيز، إلا أن تكون شائبة من شوائب الغزوات التي تعاقبت على احتلاله ونهبه وقتل أبنائه، أو فترات حكم طغى فيها الجبابرة وشيدت فيها قصورهم على حين غفلة من الزمن .
عن الشجاعة نتحدث .. وعن الغيرة التي لا يكتمل معناها الا حين تنسب للعراق وأهله فتكون : ( الغيرة العراقية ) .. وعن نصر  خطت أحرفه دماء الشهداء في زمن تكالبت فيه قوى الشر والأرهاب والاستكبار العالمي، من أجل سلب خيرات هذه الأرض وثقافتها وتراثها وجر أبنائها إلى سلسلة من الحروب الناعمة والصلبة والنزاعات المختلفة بذرائع تحمل عنواين مختلفة .
فأما الحرب بمفهومها العسكري فقد تصدى لها رجال الفتوى المقدسة يؤازرون أبناء القوات المسلحة وقد تحقق بهم النصر والظفر وذاق الأعداء منهم مرارة الهزيمة .. 
وأما الحرب الناعمة التي أعلنت عنها قوى الاستكبار العالمي بكل وقاحة فهي ماتزال مستعرة تلقي بسمومها بين فئات المجتمع المختلفة فتستهدف الطفل والمرأة والرجل .. تستهدف جميع الفئات العمرية دون استثناء وقد أعدت المناهج لذلك وجيشت الجيوش الالكترونية لضرب وتحطيم كل شيء مقدس في نفوسهم تمهيدا لغزو عسكري كبير لايجد من يقف بوجهه .
الحرب الناعمة .. تستهدف حضارة هذه الأرض فتحاول تجزئتها ونسبتها لحضارات أخرى .. الحرب الناعمة تستهدف الأنسان العراقي فتزرع فيه ثقافة التنكر لأصله وقتل روح المواطنة والانتماء لديه .. الحرب الناعمة تستهدف الدين الأسلامي الذي يشكل عصب الحياة لهذا الشعب فتثير الشبهات العقائدية وتبث روح الالحاد والتحلل في النفوس، متذرعة بالواقع السياسي والاداري الفاسد، .. الحرب الناعمة تستهدف المرجعيات الدينية التي برهنت للعالم أنها الملاذ لهذا الشعب في كل حين، وأن بأمكانها أن تقلب الطاولة على أي مشروع يستهدف هذا الوطن العزيز .. الحرب الناعمة تستغل البطالة وتستغل المشاكل الناجمة عن صراعات الطبقة السياسية فتروج لثقافة التحلل أو العنف وتصنع الأجواء الملائمة لليأس .. 
وقد شهدت ساحة الحرب هذه هجمات شرسة أدى بعضها إلى ظهور بعض النماذج التي كانت تنتظر تلك اللحظة التي تعلن فيها عن وجودها المريض المختل الرافض للوعي المتنكر للأصل .. لكنها هجمات لم تترك دون تنبيه أو مواجهة من قبل الجهات الخيرة الواعية، فالمرجعية الدينية العليا طالما حذرت ونبهت من خطورة استهداف المنظومة الأخلاقية للمجتمع العراقي .. كذلك كان سعي الجهات الخيرة الأخرى أيضا في التحذير من خطورة هذا النوع من الحروب فبرزت لبعض الأخوة أدوار وأنشطة مختلفة ومنابر متعددة للتثقيف والتوجيه غايتها أن يتمسك المجتمع بثوابته، وهذا الأمر يتطلب جهودا استثنائية في سبيل الخروج بخلاصة توعوية تطرح عبر هذه المنابر بطريقة سلسة تحاكي الجميع من أجل تثقيفهم بثقافة رد الشبهات والوقوف بحزم أمام هذه العاصفة .
النماذج التي تصدت لمثل هذه الأعمال كثيرة - بفضل الله تعالى - فالأرض التي خرج أبنائها لمقاتلة الدواعش هي ذاتها الأرض التي أنبتت هذه الروح الشابة الغيورة المتأصلة في فرق إتخذت الإعلام المرئي منبرا لها مثل ( فريق أبعاد الإعلامي ) ذلك الأنموذج الرائع الذي يطرح مواضيعه بطريقة شيقة ومختصرة، ومن الجدير بالذكر أن إخراج العمل الإعلامي بهذا الشكل المميز لم يكن ليتحقق لو لم يكن هذا الفريق قد بذل جهدا كبيرا في إعداده وتهيئته، وقد تركت أعماله أثرا طيبا رغم أنه مايزال في بداية الطريق .
هذا الفريق الإعلامي وغيره من الطاقات الشابة تبعث رسالة إطمئنان لهذا المجتمع مفادها : أن هذه الأرض مليئة بمثل هذه النماذج الطيبة،  تدافع عنه بشجاعة لاتريد من أحد جزاء ولاشكورا .. نماذج نقية لا تخجل من انتمائها ولا تختبيء خلف الأقنعة أو المسميات الغامضة او عنوان الجيوش الالكترونية .. 
فهذا المجتمع صاحب قضية كبرى .. وينبغي عليه الوقوف بوجه حرب قذرة تستهدف وجوده، وأن قضيته هي قضية ( وطن إسمه العراق ) سيصبح ذات يوم عاصمة للعالم بأسره وكفى بذلك فخرا .
...................
حسين فرحان

  

حسين فرحان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/08/22



كتابة تعليق لموضوع : كفاءات عراقية .. فريق أبعاد الإعلامي أنموذجا .. 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الزاغيني
صفحة الكاتب :
  علي الزاغيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شهد يبعد بايش بسبب مشاكله مع الزوراء الأولمبية وإتحاد الكرة يبحثان سبل إعداد الأولمبي لبطولة الآسياد

 أنباء عن تشكيل هيئة مؤقتة لإدارة الميناء السماوة والصناعات يجتازان الميناء والحدود واليوم 7 مباريات مهمة

 نائب رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان يستقبل وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني  : وزارة الصناعة والمعادن

 البصرة توضح ملابسات رفع تمثال :الزعيم:عبد الكريم قاسم

 الكوريتان تعيدان فتح قناة الاتصال البحرية

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش تعزيز الخدمات الصحية في المناطق المحررة  : وزارة الصحة

 يتركون حمده ويقتلوا حمود !...  : رحيم الخالدي

 هل صححت السعودية سياستها إزاء العراق؟  : د . عبد الخالق حسين

 من ينصر المتقاعدين ؟ رعد الدهلكي أنموذجا  : عباس الخفاجي

 3 - انتصراً للمرأة العربية  : كريم مرزة الاسدي

 السيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي يتفقد جرحى القوات الامنية والحشد الشعبي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 أمناء الدستور يستنكفوف من تطبيقه  : واثق الجابري

 الكراسي وجنون التكرار؟!!  : د . صادق السامرائي

 الشيطان لا يُحاسب ولا يُغرم في الدنيا  : سامي جواد كاظم

 الشحنات ح2  : حيدر الحد راوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net