صفحة الكاتب : احمد مهدي الياسري

الاسباب الحقيقية وراء رجوع القائمة الى مجلس النواب
احمد مهدي الياسري

مطلعون على اسرار وكواليس القائمة التي يصفها احد المخترقين لها والذي اسرني بانه رغم ما يعتريه من خجل امام الشعب العراقي من انه يراه منتمي اليها والى عارها لها ولكنه يشعر بالفخر انه دخلها لاجل خدمة العراق وكشف حقيقتها امام التاريخ وقال انه يكفيه انني اعرفه واعرف نواياه الخيرة والفدائية وانني ساذكره يوما ما حتى لو قضى نحبه شهيدا وهو مايجعله مطمئن لحكم التاريخ والشعب العراقي عليه ..
هذا الرجل النبيل وصف القائمة بانها مزيج من الفضائح المقززة والولائات للخارج الطائفي الحاقد وهو الذي يحركها وانها وصلت الى مرحلة تكاد ان تنهي وجودها الى الابد لولا ركوع قادتها لثورة او انتفاضة اعضاء القائمة الصغار والذين شعروا في وقت قريب انهم صورة على الهامش وانهم عدد مهمش يراد الغائه واحباط رايه يعطي افراد من القائمة وسمو انفسهم بصفات رنانة كالزعيم والقيادي البارز وغيرها من صفات فرضت على الاخرين من الاعضاء صفة العبد التابع والاسم الصغير امام " عمالقة " من هواء بل كما وصفهم بانهم خاوون فارغون من اي قيم وعبيد امام الطغاة الجهلة واسود وعقارب وافاعي سامة على شعب العراق الطيب..
يقول حامد المطلك وهو كاذب فيما يقول في تصريح له ان قائمته ماعادت الا استجابة واكراما لقادة دعوهم للعودة سمى منهم السيد عمار الحكيم والسيد مقتدى الصدر ومسعود بارزاني وجلال طالباني والسيد ابراهيم الجعفري والدليل على كذبته هو ذات تصريحه لاحد الوكالات " فرات نيوز" حيث قال " معظم قادة العراقية كانوا مع الاستمرار بالمقاطعة ولكن اكراما للقادة اعلاه قررنا العودة " ..!! ومايهمني هنا هو قوله " معظم قادة العراقية مع المقاطعة  "  حيث ان ماجرى في كواليس الاجتماعات الاخيرة كان امرا خطيرا بالنسبة لمصير هذه القائمة التي اوشك قادتها على نعيها ودفنها الى الابد لتكون عبرة لمن اعتبر ولكن ثورة غضب اغلب اعضاء القائمة ضد تفرد قيادتها وتخبطهم ونرجسيتهم وتعاليهم على بقية الاعضاء هو الذي ارغم هؤلاء القيادات التي تاخذ اوامرها من الخارج وتاتي لتمليها وتفرضها على الاعضاء الصغار في نظرهم على الرضوخ والانحناء لعاصفة الثورة التي واجهتهم في هذه المرحلة وهي ثورة لايستهان بها من قبل اعضاء القائمة المهمشين والمكبوتة ارائهم الى وقت قريب .
من المعروف ان ثعالب هذه القائمة لابد لهم من مخرج يخرجوه سينمائيا لتسويقه امام الشعب وكأن الشعب من الغباء بمكان انه سيصدق هذه الاكاذيب او انها ستنطلي عليه حينما يقول المخرج الكوميدي السخيف للغاية ان الرجوع هو لخاطر فلان وعلان وهو تبرير اسخف من هزيمتهم المدوية ..
من المعيب على الاسمال او مايسمون قيادات القائمة الكذب وخداع الشارع العراقي على طول الخط المخزي الذي يسيروه  وان كانوا يبحثون حقا عن حلول عليهم اولا عدم تسويق اكاذيب وكاننا في جلسة عشائرية او خصام في مقهى في احد الاحياء وينتهي بالتراضي ولخاطر فلان وعلان نرجع وننسى الزعل "..!!
ان مايجري ليس من سياسة والكياسة والكرامة بشئ بل هي استهانة بالدماء الغالية التي اريقت بسبب هذه التصرفات الهوجاء الرعناء الصبيانية المعادية للعراق وشعبه والتي تم اعدادها واخراجها وتنفيذها وتمويلها بواسطة دولار البترول الخليجي القذر وهي فتنة تسببت باطلاق تهديدات خارجية وداخلية كات تودي ولما تزل تهدد باشعال العراق بحرب لاتبقي ولاتذر وهي ليست لعبة "محيبس" جرى خلالها خصام ولخاطر احدهم يتم الصلح ..
الاعتراف بالهزيمة والاقرار بالفشل وتحمل تبعاته ومسؤوليته هو الذي يجب ان يكون وعلى خرافات اسمت انفسها بالزعامات والقيادات ووو الاعتراف بقزميتهم والرضوخ الى حقيقة مفادها ان الشرفاء في العراق وهم الذين كشفوا ارتباطات هذه القائمة وايضا الفضائح الارهابية وارتباط بعض قياداتها بعمليات اجرامية قذرة اضافة الى وجود ضغوط من قبل الشرفاء في قائمتهم وهم اعضاء كثيرون منهم من ترك عارها وهرب منها ومنهم من تمرد على من افسد فيها حينما اتخذوا القرار الخاطئ بتعليق مشاركة القائمة في الحكومة ومجلس النواب ومنهم من تيقن من ضلوع قمامات في هذه القائمة بالارهاب وهم من يحركهم وفق ارهابيته ونرجسيته ودمويته وحينما وصل الامر ان انشق من القائمة من انشق , وبقي من اصر على تغيير سياسة القائمة الرعناء وهم ايضا منشقون عن الخلية الفاسدة التي تقود القائمة ولكن مع وقف التنفيذ وجاء يوم الحسم الذي اربك هؤلاء القادة النرجسيين حيث وصل الحال يوم امس اي يوم اتخاذ قرار العودة الى مجلس النواب الى حدوث خلافات عميقة وصلت حد اتهام بعضهم البعض بالخيانة والغدر كاتهام جناح المطلك وطارق والحزب اللااسلامي لجمال الكربولي وكتلته بانهم خونة باعوا انفسهم للمالكي بثمن بخس واسموهم وهم كتلة الحل بكتلة المشكلة وجرى التشهير بهم امام الاعلام ومن خلال فضائية المطلك والشرقية وبغداد وايضا تبادل البعض اتهامات اخرى تخوينية شنيعة ما اوصلهم انهم اصبحوا امام انشقاق كبير في القائمة والسائرون في طريق الانشقاق هم الطبقة الكبيرة والاغلبية من اعضائها وكانوا رافضين لهذه القرارات المخزية والفاشلة والمعلبة في خارج العراق وهم من اجبر القادة المغرورين بفشلهم الرضوخ الى مطلب جديد فرض على قادة الخيبة والخسران ولاول مرة وهو اقتراح التصويت على قرار العودة من عدمه وهو اقتراح فرضته الاغلبية المهمشة في القائمة مع راي النجيفي الساند لهم والمتوافق معهم والذي اوصل القادة الخاسرين واجندتهم الى الركوع للراي العقلاني لا الراي المستورد من اقبية موبوئة قذرة مشبوهة دموية في الرياض وعمان وانقرة ..
اضافة الى انتفاضة العقلاء في القائمة ضد القيادات الرعناء وهو ما وضع القوى الداعمة لهم والمزورة للانتخابات التي اوصلتهم الى هذه المرحلة في حرج فرض عليهم ارسال المدد الخارجي عبر اتصال هاتفي اجراه سيدهم الامريكي ونائب الرئيس جو بايدن اجراه مع قيادات القائمة قبيل الاجتماع الاخير وبعد اشتعال الخلافات بينهم طالبا منهم وبالامر المذل الواجب التنفيذ العودة السريعة وتعليق خزيهم باي شماعة كانت لان ملف سقوطهم عبر الاستمرار في هذا التخبط سيجعل الامريكان والدول الداعمة لهم في حرج شديد لايستطيعون من خلاله تسويقهم مرة اخرى الا عبر مخرج العودة السريعة وتبرير ذلك بشعارات الاستجابة للعقل واراء العقلاء وكاني بهم يعترفون ان من كان يحرك خزيهم انما هو الجهل والتهور والاستهتار بالدم العراقي الطهور ..
اختم واقول ان المشهد المخزي يحتم على هؤلاء الشرفاء في القائمة وهم قادة الثورة والتمرد على خزي الاشباه يدعون الزعامة فرز انفسهم والعودة الى وطنهم وتشكيل القائمة العراقية الحقيقية والتي تعمل من العراق وتمول بحب الشعب ونصرته وتنال شرعيتها من شارعها لابواسطة الدولار القذر الذي يضخ لشراء الاشباه والذمم وعليهم قيادة القائمة وترك هؤلاء ومن يتبع ضلالهم لايعدون على اصابع اليد الواحدة لمصيرهم المخزي ولاجندتهم لتعاقبهم على فشلهم فانتم المحك وانتم من يجب ان يتخذ القرار فنخب الشارع العراقي وحتى البسطاء اصبحوا يتندرون شامتين بما وصلت اليه هذه القيادات من سقوط والاكثر سخرية انهم رغم كل هذه الفضائح مصرون على الظهور بمشهد ساخر كوميدي وهي حالة يصلها من يصل حالة الجنون الكامل حيث وقتها لايخجل المجنون وان كان سابقا يحمل شهادة عليا او مركزا مرموقا من السير في الشارع عاريا ويصرخ بالناس الضاحكين عليه قائلا لهم انتم المجانين وانا العاقل ولا نتمنى للمنتفضين على عار القائمة وهم عدد كبير ومهم هذا المصير وعليهم افرز اسمائهم ووطنيتهم بعيدا عنهم و اثبت الواقع والتاريخ انهم مخزيون مفضوحون مكشوفون امام بصيرة شعب علم الانسانية القراءة والكتابة .
 

  

احمد مهدي الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/30



كتابة تعليق لموضوع : الاسباب الحقيقية وراء رجوع القائمة الى مجلس النواب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : توما حميد
صفحة الكاتب :
  توما حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سكونٌ حركهُ البحر  : حسين باسم الحربي

 أمسية كويتية تلاحق آخر المصنفات الموسوعية  : المركز الحسيني للدراسات

 نتائج الإنتخابات الجزائرية : صعود للمرأة .. وتراجع للإسلاميين  : الديار اللندنية

 الجغرافيا العربية ولعبة الشطرنج  : علي حسين كبايسي

 مدارسُ الكفيل النسويّة تعتزم إقامة مهرجان (روح النبوّة) بنسخته الثانية وتؤكّد أنّها ستكون مميّزة...

 قائد بالحرس الثوري: صواريخ إيران يمكنها الوصول بسهولة لسفن أمريكا في الخليج

 الأهداف الحيوية  : عبدالله الجيزاني

 الشعب فوق القانون، لا دستور ولا هم يحزنون  : مصطفى منيغ

 هرم العدالة المقلوب والدعاوى الكيدية  : رياض هاني بهار

 العلاق لم يعلق جيداً ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 القطاع الخاص هو الحل  : رحمن علي الفياض

 المرأة - الرجل ( الحب ما بعد الزواج ) (4)  : علي الزاغيني

 العيب فينا لا في الزمان  : حيدر حسين الاسدي

 التظاهرات ليست حلا دائما  : علي الخياط

 صوتك .. من يستحقه ؟  : علي الزاغيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net