صفحة الكاتب : انغير بوبكر

ماذا تحقق للقضية الامازيغية بعد مرور 20 سنة من حكم الملك محمد السادس  ؟
انغير بوبكر

بحلول نهاية شهر يوليوز من سنة 2019 يكون قد مر عقدين من الزمن  على تولي الملك محمد السادس عرش المملكة المغربية خلفا لوالده المرحوم الحسن الثاني . يصعب بكل موضوعية وبالدقة المطلوبة الاحاطة الشاملة بجميع المواضيع والمواقف والقرارات السياسية والتنموية التي كان فيها الملك محمد السادس فاعلا رئيسيا  سواء على الصعيد الوطني او الاقليمي او الدولي  خلال عقدين من الزمن السياسي المتموج والمتغير بسرعة كثيرة وفائقة، زمن مليئ بالاحداث السياسية الكبرى وطنيا ودوليا  ، ولكن سنحاول قدر الامكان تناول موضوع عطاء الملك محمد السادس  في مجال مخصوص وهو مجال  الامازيغية و تشريفه للحقوق الامازيغية بالمغرب من باب شكر جلالته على رعايته وحرصه على اعادة الاعتبار للمكون الامازيغي ببلادنا .

فبكل موضوعية وتجرد يمكن اعتبار مرحلة  حكم  الملك محمد السادس مع حفظ الالقاب مرحلة هامة في تاريخ المغرب على الصعيد الديبلوماسي والحقوقي والتنموي والاقتصادي ، وانها مرحلة مميزة في تاريخ المغرب تتميز اساسا ببداية اعطاء الامازيغية مكانة متميزة في الطريق الطويل والمضني للاعتراف الشامل والكامل بالحقوق الامازيغية المهدورة لقرون زمنية خلت ،  وسأذكر بعجالة مخلة بعض المواقف السياسية الكبرى التي طبعت عصر حكم محمد السادس المتسم بالاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية  ومحاولات التخلص التدريجي من ارث الصراع السياسي والاقتصادي الذي عرفه المغرب وخصوصا الصراع الموروث عن دولة الاستقلال بين الحركة الوطنية والمخزن المغربي  والسجل الحقوقي الثقيل  الذي طبع المغرب منذ الاستقلال الى بداية التسعينات من القرن الماضي ، فاذا كان  الملك محمد السادس قد استطاع تعميق التوجه الافريقي للمغرب وكسب مواقع ومواقف افريقية هامة  بل وتصحيح اخطاء تاريخية في بعض الاحيان وارجع المغرب الى اروقة الاتحاد الافريقي معززا مكرما  ، واذا استطاع الملك محمد السادس  طي الصفحة الاليمة من صفحات حقوق الانسان ببلادنا عبر مقاربة شجاعة وبجرأة معتبرة عبر بوابة الانصاف والمصالحة والقطع مع المقاربة البصروية الامنية في تدبير الحياة السياسية المغربية  ، فان الملك محمد السادس تميز اكثر من غيره باعطاء  الامازيغ  وحقوقهم مكانة مرموقة واساسية في استراتيجيته السياسية وتجاوزت المواقف الملكية معظم طروحات ومواقف الاحزاب السياسية من التعدد الثقافي ببلادنا ومنها بعض اطراف اليسار الذي امن بالعروبة و اعتنق الاقصاء والاحادية  ، لذلك يمكن ان نعتبر بان القضية الامازيغية  قد اخذت منحى جديد متقدم في مرحلة محمد السادس واصبحت قضية موحدة و  مصدر اجماع سياسي داخلي بين جميع مكونات الطبقة السياسية والثقافية المغربية واحتلت مكانة متميزة في كل ادبيات الاحزاب السياسية المغربية وان كان بعضها غير مؤمن بها، لكن من باب الاستتباع واقتناص الفرص السياسية  اصبح يؤمن بها ويتبناها .  فلا يحتاج المرء لعناء كبير ليستنتج بان المراة والامازيغية هما الرابحين الرئيسيين من مرحلة محمد السادس .

 فقد استطاع الملك محمد السادس ان يطبع مرحلة حكمه بقرارات استراتيجية اثرت على البنية السياسية والثقافية المغربية ، فقام بكل شجاعة وجسارة بتعديل مدونة الاحوال الشخصية واعطاء المرأة المغربية حقوق مهمة واساسية والتي ناضلت عليها  المراة المغربية لعقود طويلة  ، فانتزعت حقوق  ماكانت لتحلم بها لولا تضافر ارادتين متكاملتين ، الاقتناع الحداثي للملك محمد السادس الذي غلب وتجاوز  طابع المحافظة والعتاقة الذي ميز تعاطي الدولة التقليدي مع قضايا المراة المغربية  ، فنجح في ان تخلد مواقفه التقدمية في قضية المراة في تاريخ المغرب  دون ان نغفل التراكم النضالي الذي عرفته الحركة النسائية المغربية واتساع رقعة نضالاتها وتميز ترافعها القانوني والحقوقي وطنيا ودوليا مستثمرة عدة  محفزات وامكانيات وطنية ودولية مساندة لقضية تحرر المراة  .

 ورش التعدد الثقافي واللغوي كان كذلك من الاوراش الهامة والقضايا الاساسية التي عرفت تحلحلا كبيرا و نتائج يمكن وصفها بالتاريخية في عهد الملك محمد السادس ، فبلادنا ورثت من الاستعمار نخبة سياسية واقتصادية تختلف في كل شئ الا في التعريب و التشريق ، عقليات سياسية وثقافية ناهضت اي نزوع مجتمعي نحو التعدد الثقافي واللغوي ، فظهرت على اثر هذا الانكار الواضح لنخب الاستقلال لحقوق الامازيغ بالمغرب وعي مديني اغلبه طلابي استطاع ان يعيد نقاش الحقوق اللغوية والثقافية الامازيغية الى الحياة الثقافية المغربية وان بشكل محتشم تحت تسميات النضال من اجل الثقافة الشعبية وتعرض النضال الامازيغي للقمع والتمهيش والانكار في السبعينات والثمانينات وبداية التسعينات ، واعتبرت الامازيغية طابو من طابوهات المغرب الرصاصي لكن بفضل نضال الحركة الامازيغية والتغيير الذي وقع في هرم السلطة في نهاية التسعينات  تغير موقع الامازيغية في المشهد الثقافي والسياسي تدريجيا  . نعم استطاعت نخبة امازيغية مثقفة و متشبعة بالثقافة اليسارية ان تبدأ  احياء حلقة مفقودة في الثقافة المغربية وان تحاول اعادة سؤال الهوية بالمغرب وتضرب بعرض الحائط كل المسلمات الثقافية الموروثة عن الاستعمار ، لكن في عهد الملك الحسن الثاني لم تستطع الحركة الامازيغية  سوى ان تفرض نفسها دوليا وان تنتزع اعترافا رسميا جد محتشم وتغلغلا مجتمعيا متنامي الاطراف  افرز عدة تنظيمات امازيغية منتشرة في كل التراب الوطني . في الزمن الراهن زمن محمد السادس ، استطاعت الحركة الامازيغية ان تفرض نفسها كحركة فاعلة في النسيج السياسي والثقافي المغربي وان تراكم ادبيات هامة وان تقوم بنضالات مشهودة وتكسب شرعية مجتمعية غير قابلة للمصادرة والتفويت ، فاستطاعت الحركة الامازيغية ان تتفاعل بشكل ايجابي  مع التوجهات الحقوقية والحداثية للملك محمد السادس في الاعتراف بالهوية الامازيغية للمغرب وبالتعدد الثقافي واللغوي ببلادنا ، اذ عبر الملك محمد السادس عن وجهة نظره من القضية الامازيغية في اول استجواب اجراه مع جريدة باري ماتش الفرنسية في اول اطلالة اعلامية له بعد توليه العرش مباشرة ، عندما قال ،بان الامازيغية بالنسبة له قضية وجدان وضمير وحقوق يجب الاعتراف بها ، هذا التوجه والنزوع الحداثي للملك محمد السادس توج بالقاء خطاب اجدير التاريخي في اكتوبر 2001 وتأسيس المعهد الملكي للثقافة الامازيغية وبداية تدريس اللغة الامازيغية بعد توقيع اتفاقية بين المعهد الملكي للثقافة الامازيغية ووزارة التربية الوطنية سنة 2003 وتأسيس القناة الامازيغية سنة 2008 ولعل اهم مطلب تحقق  هو ترسيم اللغة الامازيغية كلغة رسمية في البلاد سنة 2011 وهو قرار تاريخي شجاع من الملك محمد السادس، قرار تاريخي  خلق  رجة قوية  بل للدقة نقول  ثورة   ثقافية في اذهان المغاربة والمغارب عموما واقبر الفكر العروبي الشوفيني في المنطقة بشكل رسمي وعلني ، وهذه الثورة الثقافية التاريخية التي ساهم فيها الملك محمد السداس الى جانب الحركة الامازيغية شكل صدمة للنخبة المغربية والمغاربية المتخلفة عن ركب التعدد الثقافي ببلادنا و  استطاع ترسيم الامازيغية  ان تعيد النقاش الهوياتي والثقافي الى عموم بلاد شمال افريقيا وجعل المغاربة يفتخرون بثقافتهم وهويتهم امام الملأ ويتحدثون الامازيغية  جهارا نهارا بدون عقدة نقص او خوف من احتقار او تخالف ، مكتسبات المغرب الدستورية فرضت على الشعوب الجارة نفس الايقاع المطلبي وافضت الى ان  يطالب الجزائريون والتوانسة والليبيون بنفس الحقوق وبنفس المطالب .

هذا المقال –الاعتراف بالجميل - ليس مدحا او تملقا للملك محمد السادس وللمؤسسة الملكية  وهي ليست بحاجة اليه ابدا ، فهي قوية بانجازاتها و بموقعها الشعبي والرسمي  انما هي حقيقة ناصعة نقولها من باب ان نعترف بان التلاقي والتحالف الموضوعي بين القوى الاجتماعية بمختلف مواقعها والمؤسسة الملكية التي اقتنصت الفرصة و ربحت الرهان  اعطى  ثمارا اساسية و قرب مساحات ومسافات كان من العسير اجتيازها في ما سبق ، صحيح ان الحركة الامازيغية راكمت نضاليا على جميع المستويات ونفعها خطابها التحديثي التنويري في كسب مودة وصداقة جميع الحداثيين بالمغرب ومنهم الملك محمد السادس  لكن الاساسي من كل هذا وذاك ان التاريخ انصف الحركة الامازيغية بعد جهد جهيد، لكن يلزمها كحركة مدنية ديموقراطية تنويرية ان تحافظ على هذه المكتسبات اولا وان تتحول الى حركة اجتماعية مؤثرة مسلحة بالادراك العلمي و التخطيط المنهجي و التراكم التدريجي و الاقناع المتواصل لجميع طبقات وفئات وشرائح المجتمع  ثانيا . كثيرة هي  المكتسبات الحقوقية الامازيغية التي حققها الامازيغ المغاربة في بلدنا في عهد الملك محمد السادس ،  ليس اخرها بالطبع المصادقة البرلمانية على قانون تنظيمي يقنن كيفيات واجال تنزيل الامازيغية وفق منطوق الدستور ، لكن يلزمنا ان نؤمن بان تقوية تنظيماتنا الامازيغية وتطوير وعينا اتجاه القضايا المختلفة بمنهجية حقوقية وتناول علمي تاريخي  هي رهانات مابعد الترسيم والاعتراف الرسمي فالكرة اليوم لم تعد في شباك الاخر بل في شباكنا  وعلينا ان نكون في مستوى المرحلة  بتجاوز معيقاتنا الذاتية الكثيرة واستثمار المتوفر من مناخ مساند لنا .

بمناسبة الذكرى العشرين لاعتلاء محمد السادس عرش المملكة المغربية ، نتمنى له موفور الصحىة وطول العمر ومزيد من القرارات التنويرية والتحديثية التي ستنقل بلادنا لتكون في مصاف الدول الديموقراطية المتنورة ، كما ان المناسبة تقتضي منا ان نقول بان املنا كبير ان يتوج الملك محمد السادس عشريته الثانية في الحكم وان يصدر عفوه الكريم  على معتقلي الحركات الاجتماعية بالمغرب ومنهم معتقلي الريف ليبدأ عهد مصالحات تاريخية جديدة في بلادنا ، وتتفرغ  القوى الحية في بلادنا لبناء مغرب الديموقراطية والكرامة واشاعة ثقافة حقوق الانسان و تدارك الفوات التنموي والحضاري .

 

  

انغير بوبكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/08/12



كتابة تعليق لموضوع : ماذا تحقق للقضية الامازيغية بعد مرور 20 سنة من حكم الملك محمد السادس  ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام ناصر العظيمي
صفحة الكاتب :
  سلام ناصر العظيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير النقل يصادق على تعيين 101 من مختلف الاختصاصات في النقل  البحري  : وزارة النقل

 الشَّعَب مع المرجعية والحكومات ضدها !  : علي الزيادي

 قطرةَ ظمأ!  : انجي علي

 النوم مكان كلب  : هادي جلو مرعي

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 27 )   : منبر الجوادين

 الشعراء يتبعهم الغاوون  : عبد الحسين بريسم

 مدير شرطة ديالى يعلن عن تحرير طفلة مختطفة والقبض على خاطفها في بعقوبة  : وزارة الداخلية العراقية

 هوسات للامام علي ( ع )  : سعيد الفتلاوي

 العراق يحصل على قرض ياباني بقيمة 195 مليون دولار لقطاع الكهرباء

 المنظمة الاوروبية للامن والمعلومات (DESI) والبرلمان الدولي- معلومات ان البغدادي في عداد الأموات، والازدواجية في التعاطي مع التكفيريين.  : البرلمان الدولي للأمن والسلام

 لجنة الصحة والبيئة في مجلس ذي قار : تكشف إعطاء براميل ملوثة للحشد الشعبي من الطاقة الكهرباء في المحافظة  : اعلام السيدة شيماء عبد الستار الفتلاوي

 السيستاني.. مرجعية وطن  : مجاهد ابو الهيل

 ماعز شامي وسياسي مكنك..  : رحمن علي الفياض

 الصحافة يهتك عرضها في العراق!  : عباس الكتبي

  مكتب سماحة الشيخ اسحاق الفياض (دام ظله) ينفي ما تناقلته بعض وسائل الاعلام بشان كلام منسوب إليه بشأن قانون الاحوال الجعفري  : كتابات في الميزان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net