صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

كربلاء على كرسي القُصّخون..   الجزء الأول
علي حسين الخباز

 لم أكن أتصور أني سأعيش يوماً هذه  الأجواء التراثية التي انقرضت قبل اعمارنا، وكانت تشغل الناس في زمن ما قبل التلفزيون والفضائيات، مقهى صغيرة يجلس فيها رجال المحلة، وهناك كرسي كبير يسمى كرسي القصّخون، يجلس رجل وقور مثقف يحمل في رأسه روايات وحكايات كثيرة مثل: حكاية عنتر وعبلة، وألف ليلة وليلة، وله صوت جهوري وإلقاء مؤثر.. و.. المهم انهم استقبلوني بترحاب كبير، وما أن عرف الملا أن ضيفهم اليوم كربلائي، بدأ أمسيته حكايات عن كربلاء، عرفت فيما بعد انه ارتكز في معلوماته على كتاب نادر اسمه (نزهة الاخوان في وقعة بلد المقتول والعطشان) وهي لمؤلف مجهول ومن تحقيق الدكتور سلمان هادي آل طعمة، قال بعد ذكر النبي (عليه وعلى آله افضل الصلوات والسلام)، نبتدئ حكايتنا يا سادة يا كرام..

كان داود باشا وهو أحد الولاة العثمانيين الذين حكموا العراق، رجلاً ظالماً عاث في البلاد فسادا، قتل الكثير من العراقيين، وفسدت جميع البلدان والصناقر، ورغم كل هذه القساوة كان جباناً لا يستطيع أن يقف للحظات في ساحة حرب، قررت مجموعة كبيرة  الثورة عليه، ومنهم صالح اغا حاكم المحاويل، ولحقه بعد ذلك رستم اغا ضابط المكريه، وتبعه حاجي احمد اغا، هذا الرجل كان يعمل متولي المسيب، ويساعدهم قاسم بيك، وانتمت الحلة لثورتهم، أرسل إليهم داود باشا جيشاً كبيراً، فانتصر على الثوار.
وقف القصّخون برهة يتأمل في وجوه سامعيه، ثم أدرك الفاصلة التي يكررها.. 
:ـ ونكمل الكلام يا سادة يا كرام، بعد الصلاة على محمد وآل بيته العظام..  ثار بوجه هذا الحاكم الظالم أهالي كربلاء الأبطال، فحمل عليهم وقاتلهم ونصب لهم العداء، وأباد منهم ناساً كثيرة، ولم يهز صمود الكربلائيين، دخل العسكر بحجة اصلاح ذات البين، نهض من قنفته الحاج فالح كاظم عبيد وهو يربت على ظهري مخاطباً القصخون:ـ (ملا هذوله أهالي كربلاء تاج على الراس..). 
وزعت لهم ابتسامات الرضا وقلت للحاج:ـ راسك سالم حاج.. 
صاح القصخون حينها: نعود للكلام يا سادة يا كرام بعد الصلاة على محمد وآل محمد الطيبين العظام، أهل كربلاء معروفون بالمحبة والألفة فيما بينهم، وعندهم روح التآخي معروفة عندهم، الى أن دخلهم من زرع الفتنة ففرق البلاد الى فرقتين (كربلائية - كربلائية) وراح ثلاث ضحايا.
 حزم أهالي كربلاء أمرهم، وفي حرب ساعة واحدة حسموا الأمر، لكن أصحاب الفتنة هروبوا الى ملجأ آخر، وبدأ الرمي البعيد، وهنا ازدهرت عندهم شغلة الشقاوة كبديل عن غياب رجل الأمن.. وفي ليلة عيد الفطر كثر الرصاص بين الفريقين، وقرر بعض وجهاء كربلاء أن يستثمروا فرصة للصلح فاستجابوا، واستقرت كربلاء، فتحرك الجواسيس ليشعلوها فتنة عند الوالي. 
عمرت الجلسة القصّخونية بالشاي والقهوة، لكن رواد المقهى رفضوا أن يعكروا الجلسة بشيء، وألحّوا على القصّخون اكمال حكايته.. سأل الحاج سعد نايف العاني:ـ (ملا، اكمل لنا الحكاية؛ لنعرف ماذا فعل أهالي كربلاء اتجاه العساكر..؟). 
فقال: بالصلاة على محمد وآله العظام نكمل لكم الحكاية يا سادة يا كرام.. كان الوعي الكربلائي يدرك المغزى من تحرك الجيش، ويعرف انه لو خسر المعركة سيخسر كل شيء، سيخسر الأرض ومراقد الأئمة (عليهم السلام)، فتكفل نقيب الاشراف السيد حسين بن مرتضى آل دراج بمكاتبة الحكام، وأرسل اليهم الرسل، وتكفل الكيلدار السيد محمد علي شرف الدين من آل فائز وكان يلقب (أبو ردن) بذخيرة الحرب، وما تحتاج من الأسلحة والأعتدة، كما تكفل بذلك أيضاً السيد سلطان بن ثابت بن درويش نائب متولي قصبة كربلاء... قام الحاج غازي فيصل الحلاوي سائلاً الملا: كيف نظم الكربلائيون شؤون البلاد، وهم يواجهون جيوشاً معدة، وهي جيوش دولة كبيرة. 
فقال الملا: بالصلاة على محمد وآهل بيته العظام نكمل الحكاية يا سادة يا كرام، اعتمد أهالي كربلاء على سلاحين مهمين، كان السلاح الاول هو الدعاء يقضون كل يوم وكل ليلة بالدعاء، أصوات ترفع وضجة كبيرة من الأصوات تبتهل الى الله تعالى بالدعاء تحت قبة سيد الشهداء الحسين (عليه السلام)، تبلغ عنان السماء، وانقطعت اهل المدينة كلها الى الله تعالى والأئمة الأطهار، والله (جل شأنه) خير مجيب لنجوى المظلومين. والقسم الثاني حمل السلاح بحدود 4 آلاف بندقية، والكربلائيون لهم خبرة وبصيرة بالرمي، كان معظم الرماة يراهن على اسقاط الطير برميته، ولديهم خمسة عشر (طوبا) أي مدفعاً، وكان رامي كربلاء الاول هو السيد ابراهيم الكربلائي والذي كبد العساكر خسائر جسيمة، وكُرِّم من قبل الكليدار، وسُوِّرت كربلاء بسور منيع محكم ضبطت ابوابه واحكم اقفالها وعليها حرس، وتقرع الطبول والطوس، وكان المقاتل الكربلائي يعتقد تماما ان النصر هو من عند الله تعالى، وببركة سيد الشهداء الحسين، وان كربلاء برعاية أبي عبد الله، وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما سلام الله).
قاطعه الحاج حمزة رشيد الحجية، وهل لهذه الأسوار أبواب سُمّيت محلاتها ومناطقها على اسمها؟ 
 عند كل سؤال يسأله احد كبار المحلة يلتفت الناس حولي، وينظرون إليّ وكأني انا كربلاء، وهذا فخر اسعدني كثيرا، (بالمناسبة حتى القصّخون يركز النظر علي).
 أجاب حينها القصّخون: بعد الصلاة والسلام على محمد وأهل بيته العظام.. نعود لتكملة الحكاية يا سادة يا كرام، اسماء الابواب كانت تطلق على اسماء القبائل التي تسكن صوبها، وجميع الابواب لها رؤساؤها وكبارها، ولها اكثر من جماعة، ففي باب العلوة (ويعني باب بغداد) سميت باب العلوة؛ لوجود علوة مخضر كبيرة، وكانت ملتقى اهل البساتين الذين يبيعون منتجات بساتينهم من فاكهة وخضار، وكان حامل اللواء علي ابو شتيوي وهو احد رجالات حادثة المناخور، ثم الحاج الشيخ كاظم (ابو اذان)، هذا جمع.. اما الثاني كان لأهل البركة ويسميها العامة (البرجة)، وكان رئيسها صاحب اللواء سلطان الحياوي، وباب الخان ايضا كان لها جمعان: واحد يقوده محمد بن حسين الحداد، والثاني محمود بن الشيخ صالح، وباب النجف يتكون من جماعتين: الاول يقوده دولي بن حسين الشناوة، والثاني جماعة البلوش.
 والبلوش يا سادة يا كرام هم اسرة علمية استوطنت كربلاء على عهد السلطان نادر شاه  وتم تسمية احد الازقة باسمهم عگد البلوش، وساحة البلوش تطلق على ساحة الامام علي (عليه السلام) وكان كبيرهم الحاج محمد البلوشي، وباب الخيمكاه، ويعني محلة المخيم، والتي سميت لاحتوائها على المخيم الحسيني، وكان صاحب لوائه السيد مرتضى بن السيد باقر.
 أما باب الطاق فيها ثلاث جماعات: الجماعة الاولى هي لأهل النصة، زقاق طويل يتفرع من عكد بني سعد في محلة باب الطاق مقابل طاق ابو لبن، ورئيسهم هو حمد بن عون، والجماعة الثانية باسم جمع كبيس، وكبيس يا سادة يا كرام.. اسرة كبيرة هاجرت من محافظة الرمادي من مدينة كبيسة، واستوطنت كربلاء في القرن العاشر الهجري، واتخذت جزءاً من محلة باب الطاق، وكان حامل لوائه هو سالم بن عبد، والثالث لأهل البزارة، وصاحب اللواء كان السيد مصطفى بن الزعفراني، هو ابراهيم بن هاشم بن مطفى بن مرتضى شقيق سادن الروضة الحسينية السيد حسين بن محمد الرضوي الحسينية.. ولهم طاق معروف باسمهم تم تهديمه، وهو من اثار كربلاء. 
أما باب آل سلالمة، والسلالمة يا سادة يا كرام هم عشيرة عربية، تفرعت من اسلم من شمر، وصاحب لوائها محمد الحمزة، رئيس عشيرة السلالمة، وهو من ابطال واقعة المناخور، والثاني جمع الوزون، والوزون يا سادة يا كرام هم احدى عشائر كربلاء المتفرعة من خفاجة، كان لها دور مشرف في حوادث كربلاء السياسية، تولى رئاستها عمر العلوان، وعثمان العلوان.
 والجمع الثالث كان جمع الدكاكين، ولواؤه بيد حسن بن يوسف جاذب، والجمع الرابع جمع الطهامزة، وهم يا سادة يا كرام عشيرة تنسب الى قبيلة (خفاجة) جاورت مشهد الحسين في القرن الثاني عشر الهجري، والجمع الخامس هو جمع بني سعد، وهم يا سادة يا كرام عشيرة معروفة تنتسب الى قبيلة هوازن، كان لها دور في احداث كربلاء السياسية.
 وهناك مجاميع قتالية تابعة لمختلف الهويات، وكانوا محاربين اشداء ورماة متمكنين يجمعهم لواء علي اكبر، وجمع آخر وصاحب لوائه حسين الحداد، وحسين الحداد رئيس الكشامرة من آل كشمر الساكنين في كربلاء، وكان حسين الحداد شجاعا رغم عطب يده اليسرى، قربه السيد النقيب وجعله ناظرا على الطهاة الذين يهيئون الطعام للمحاربين، كانت مجموعة حسين الحداد تلعب دور معسكرات المصرف او الطوارئ، وما تلعبه معسكرات التدريب الميداني، اذ تضخ مقاتليها لنجدة اي طارئ على جميع الابواب.
 

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/08/12



كتابة تعليق لموضوع : كربلاء على كرسي القُصّخون..   الجزء الأول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد داني
صفحة الكاتب :
  محمد داني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 270 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 العبادي يجب أن يرحل!!  : عبد الكاظم حسن الجابري

 المرجع المُدرّسي يدعو إلى التحول من موقف الدفاع إلى الهجوم في الحرب ضد داعش  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

  العراق ابو كَملة البكَعه -1-  : كريم السيد

 السيد السيستاني : لشهداء الجهاد الكفائي حق عظيم علينا جميعا

 منظمة usid الامريكية تختار الاعلامية العراقية هيفاء الحسيني ضمن الفريق الدولي لمساعدة ليبيا  : علي الرماحي

 إقالة مورينيو جاهزة

  الأسامة النجيفي .هواية ركوب الأمواج !  : هادي جلو مرعي

 زيارة النائبان فؤاد الدوركي و د صالح الحسناوي الى منظمة الاغاثة في كربلاء المقدسة  : علي فضيله الشمري

 ريال مدريد يتفق على ضم فابينيو لاعب ليفربول الى صفوفه

 مجلة (المسرح الحسيني) تتوهج بأقلام المبدعين  : حيدر عاشور

 همام حمودي يدعو الحكيم الى التريث بقرار الانسحاب من المجلس

 بيان هام للسيد رئيس الجمهورية  : مدحت قلادة

 هل نصطاف في الموصل الصيف المقبل؟  : علي علي

 دَيْزي!!  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net