صفحة الكاتب : يوسف رشيد حسين الزهيري

ردا على إساءة الاقليم لقائد القوات البرية  (قادة وضباط الجيش العراقي .. مفخرة العراق )
يوسف رشيد حسين الزهيري

ان الامم والشعوب العريقة كحضارة وادي الرافدين ،وجيوشها النظامية منذ فجر التاريخ ،لا زالت وستبقى ، تعتز وتفتخر بتاريخ جيوشها وقادتها صناع الانجازات والبطولات والانتصارات، عبر التاريخ الطويل بشتى الوسائل والاساليب،

وان معظم ان لم يكن كل الشعوب والامم المتقدمة حضاريا” تفتخر بتاريخ اولئك القادة والجيوش بكل الوحدات وتشكيلاتها من خلال تخليد أسماء طبقة المؤسسة العسكرية بكافة أركانها وأنظمتها، فهذه الطبقة تتميز بالقوة والبأس وأمرها ينفذ على جميع الطبقات التي أسفل منها بدون استثناء،

 

اولت الحكومات والشعوب اهتماما كبيرا جدا على مر التاريخ باعداد الجيوش والقادة وتنظيمها اداريا وفكريا وتعبويا،

ولما كان تاريخ الجيش العراقي الذي تأسس عام١٩٢١ قد ارتبط بشكل مباشر بتاريخ العراق المعاصر كونه تطور وتوسع مع نمو وتطور مؤسسات الدولة العراقية الحديثة، فاعتبر هو العمود الفقري للدولة العراقية ،بمختلف مراحل تطورها ، جمعت ووحدت تحت لوائها كل العراقيين بمختلف قومياتهم ومذاهبهم فكانت بحق رمزا لوحدة الدولة العراقية ووحدة شعبها حيث قاتل العراقيون بمختلف مكوناتهم العرقية والدينية والمذهبية ، في صفوف الجيش العراقي دفاعا” عن العراق ومن أجل أمنه وعزته واستقراره، ودفاعا عن قضايا الامة العربية ومقدساتها ، لذلك كان تاريخ هذا الجيش العريق مبعثا” للعزة والفخر والمجد ؛

وجيش يعتد من اقوى جيوش المنطقة من حيث القوة والتجهيز والتسليح والكفاءة والتدريب والخبرة العالية ، والقادة على مستوى القيادة والتخطيط والتنفيذ؛

 

كما يعد الجيش العراقي من ارقى جيوش العالم في تطبيق اسس ومعايير العقيدة العسكرية ،واحترام قيم ومفردات الضبط العسكري، ووفق قوانين صارمة وإجراءات وضوابط حادة ،فنجد ان هنالك اولويات وضوابط وقوانين صارمة وشديدة جدا ،فيما يتعلق بالعلاقة بين الرتب في صفوف الجيش الادنى والاعلى، وطريقة التعامل في الانضباط والاحترام والمهنية في ظل منظومة قانونية تنظم تلك العلاقة بين المناصب وتسلسل المراجع ،والمسؤوليات ،والرتبة العسكرية والأساليب المتبعة في الاحترام وتنفيذ الأوامر وحسب ما محدد في القانون العسكري العراقي والعقوبات والالتزام التام بالقانون، والذي يشمل العديد من فقرات الضبط والربط العسكري والذي يعتبر اهم مقومات ونجاح المؤسسة العسكرية والامنية وعمود وركيزة المؤسسة بكل خصائص ومفردات الضبط العسكري؛

فلا قيمة للمؤسسة والرتبة العسكرية وهيبتها ، بلا تطبيق مفهوم الضبط العسكري ولا انتصارات تتحقق ولا اوامر تطاع !! ولأجل المحافظة على هذا التاريخ المجيد للجيش العراقي البطل ورموزه العسكرية من القادة والضباط الاكفاء ، وعدم قطع الصلة بينه وبين مسيرة العسكرية العراقية الحالية المتمثلة بالجيش العراقي الجديد الذي تشكل بعد العام ٢٠٠٣ وما تعرض له من انتكاسات ومؤامرات سياسية خارجية وداخلية من اجل اخضاعه للارادات السياسية والمحاصصة الطائفية او اضعاف قدراته وهيبته الاعتبارية وتحجيم دوره في المنطقة، ولذا يجب تقديم كل الدعم والاسناد والاحترام لقادة المؤسسة العسكرية والأمنية لانهم رموز وادوات قوة وهيبة المؤسسة ،لضمان ولاءهم ووطنيتهم واخلاصهم في تأدية المهام والواجبات الوطنية وابعاد هذه المؤسسة من شبح التخندقات والولاءات الطائفية والسياسية ؛

فالجيش العراقي تعرض للكثير من الصدمات والانتكاسات بسبب سوء ادارة القيادة السياسية وتراكمات اخطاءها سواء بالمنظور القريب او البعيد وكيف تم زجه في محرقة حرب الخليج والصراعات الاخرى الداخلية والتي كانت حروب استنزاف الحقت اضرار جسيمة بالجيش العراقي على كافة المستويات ؛

 

لقد تعرض هذا الجيش العظيم وقادته الابطال للعديد من الانتكاسات والطعنات داخليا وخارجيا ..

والجميع يتذكر الاستهدافات المتكررة لقتل الجنود والضباط في مناطق شمال العراق،ومصادرة اسلحة الجيش ومعداته في احداث حرب الخليج الاولى من قبل القوات الكردية ،والتي كانت احدى محاور الصراع الداخلي التي تكشف حالة العداء السياسي المتجذر مع النظام السابق والتي تكررت مشاهده وازماته السياسية الحادة في ظل الحكومات المتعاقبة للنظام السابق واهمها احداث الموصل وانسحاب القطعات العسكرية والامنية باتجاه كردستان وكيف اجبرت القوات الكردية القطعات العسكرية المنسحبة على التخلي عن الياتها وتجهيزاتها بل ومساومتهم باهانة على خلع الملابس العسكرية والرتب مقابل دخول اربيل ..

 

هي ذات الاساليب المتبعة التي استخدمت ايضا ابان احتلال العراق عام ٢٠٠٣ والاستيلاء على المعدات والاسلحة العسكرية والسيطرة على مدينة كركوك تحديدا،والتي تعتبر اهم مصادر الصراع والمشكلة السياسية القائمة

ان ادارة المشكلة القائمة والتوجه لحلها يجب ان لايخضع للمزاج السياسي القائم على الخلاف والتناحر والمصالح الحزبية كما جرى؛ ففتح أي حوار مع الاكراد والبدء بمحادثات ومفاوضات منهجية لا تستند على.. سياسة المصالح الوطنية العراقية.. هو توجه فاشل وعقيم. وفي التقييم الموضوعي هو خيانة وطنية لاجدال فيها. فالاكراد بعد أن اختاروا وجهتهم السياسية المحددة ، وبنواكيان سياسي اقتصادي عسكري امني دبلوماسي. هم غير معنيين بعراق موحد وجيش قوي يهدد امنهم الاقليمي ودولتهم الصغيرة القومية والحفاظ على هذا الكيان القومي وتطويره كند للحكومة الاتحادية أمر ثابت واستراتيجية قائمة، لكي تغدو وتبقى اربيل تترادف كعاصمة سياسية بمواجهة بغداد وهذا الخيار ليس اعتباطياً أو جاء صدفة، وقد نجحوا بأمتياز وصار معتاداً ان تسمع بغداد واربيل كأنداد سياسيين متباينين بخصوصيتهم، وشكل هذا الموضوع مبدا في ترسيخ القيمة الرمزية والعملية لفكرة ترسيخ الهوية الكردية؛

 

فحكومة كردستان كأقليم اداري ممنوح السلطات من المفترض ان يخضع وفق القانون والدستور لقوانين الحكومة العراقية المركزية الادارية ،لكن حكومة الاقليم تعمل حسب قوانينها الخاصة بعيدة كل البعد عن مفاهيم الدستور العراقي والنظم الادارية بكل مؤسساتها وانظمتها وقوانينها النافذة تحت مسمع ومرأى الحكومة العراقية المركزية وهي لا تعترف بالكثير من قرارات الحكومة العراقية، وتبحث عن مكاسبها ومناصبها التي تخدم الاقليم وتقوض من عمل الحكومة العراقية والاحزاب السياسية الاخرى. وتسعى الى اضعاف دور وهيبة ومكانة الجيش العراقي والمؤسسة الامنية من خلال كل الوسائل المتاحة

وما جرى مؤخرا من حادثة كانت معدة ومنظمة سابقة ضد قائد القوات البرية الفريق الركن جمعة عناد المقيم في أربيل هي صورة من صور الاساءة والاهانة لارفع رتبة قيادية في الجيش العراقي بحجة تطبيق القانون ،كونه يقود سيارة مضللة للعلم انها اجراء للسلامة الوقائية والامنية لضابط رفيع المستوى يستخدمه اغلب القيادات في الحكومة العراقية بشقيه العربي_ والكردي

بل ان الحادث يثير الدهشة، عن معنى هذه الفعل في وقت يأوي فيه الإقليم الهاربين من وجه العدالة من الارهابيين والمطلوبين في بغداد، حيث تحولت أربيل الى ملاذ آمن لهم في خرق واضح للقوانين؛

 

ويظهر شريط الفيديو الذي تناقلته وسائل اعلامية كردية

يظهر فيه الموقف المحرج للفريق الركن جمعة عناد، وهو يقوم بالتبرير لضابط المرور لأعفاءه من الغرامة والمحاسبة المرورية بتعريفه اسمه ورتبته ومنصبه، وتبريره بوضع التضليل كونه قائدا مستهدفا من الجهات المعادية،والذي بدوره ضابط المرور الاقل رتبة، لم يكترث ولم يبدي اي احترام عسكري للرتبة العسكرية العليا وفق سياقات واجراءات الضبط العسكري المعمول بها في الدولة العراقية ،واصر على تحرير مخالفة مرورية ،مما اضطر قائد القوات البرية للاتصال باحد المسؤولين الأكراد من دون جدوى، تاركا ضابط المرور يقوم بتحرير المخالفة المرورية بشكل قانوني

 

والسؤال...؟ لماذا تتعمد حكومة اربيل تصوير القائد بهذا المنظر وتقوم ببثه على قنواتها الرسمية ؟

ومما سبق اعلاه يمكن ان نستنتج انها رسالة واضحة للحكومة المركزية العراقية بان حدود صلاحياتكم تنتهي عند بوابات اقليم كردستان !!

والجميع يخضع بلا استثناء لقوانين الاقليم أبتداءا من دخول حدود الاقليم ومنحه موافقة أذن الدخول !!!

 

وتعقيبا على الحادثة،، وإجراءاتها وتفاصيلها، من الناحية القانونية، نعم "القانون فوق الجميع" لكن طريقة الأداء والتعامل والتطبيق مع رتبة عسكرية رفيعة ومنصب عسكري كبير، كان تعاملا لا ينم عن السلوك المهني، والعسكري المنضبط، لضابط المرور، وأفراد المفرزة، في كيفية وطريقة التعامل مع قائد القوات البرية، وكما اشرنا سابقا ان المخالفة القانونية يمكن اعفاء القائد منها كونها وسيلة امنية متبعة من اغلب القيادات الامنية في عجلاتهم الخاصة والحكومية ،

 

فكيف يقوم ضابط برتبة صغيرة، او متوسطة بمحاسبة قائد عسكري، له مكانته التشريفية والاعتبارية ومنصبه الرفيع في الجيش العراقي ، وطريقة الإجراء غير قانوني وغير اصولي وغير اخلاقي ،وإن كانت هنالك اجراءات رسمية ومهنية حقيقية ،كان من المفترض بضابط المرور اتباعها هو تادية التحية العسكرية للقائد ويتم فيما بعد، تسجيل رقم العجلة المخالفة وتحرير وصل نوع المخالفة ورفع تقرير رسمي الى الجهات العليا ذات العلاقة للبث بالموضوع ؛

والمتتبع للإجراءات المرورية في الاقليم يعلم جيدا كيف تتعامل المفارز المرورية والسيطرات مع السواح العرب بصورة غير انسانية وتقوم بفرض غرامات طائلة تصل لبعض الاحيان الى السجن من اجل الجباية للاقليم؛

 

وعلى الحكومة العراقية ايضا كما جرى في تطبيق سلطة القانون وهيبة الدولة العراقية في استعادة محافظة كركوك، ورفع العلم العراقي الاغر

عليها التعامل بذات الأساليب التي تتعامل معها حكومة الاقليم

وبنفس الإجراءات والقوانين والضوابط، في اجراءات الدخول والتأشير والتفتيش وطريقة التعامل وخلاف ذلك يعتبر تواطئا وعدم حرص في تطبيق العدالة القانونية بين مكونات افراد الشعب العراقي ومحافظاته

  

يوسف رشيد حسين الزهيري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/08/08



كتابة تعليق لموضوع : ردا على إساءة الاقليم لقائد القوات البرية  (قادة وضباط الجيش العراقي .. مفخرة العراق )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن الشويلي
صفحة الكاتب :
  حسن الشويلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مراسيم استقبال رسمي لرئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي في القصر الحكومي التركي بانقرة  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 مستضعفين ينتظرون المصلح  : ثائر الربيعي

 عميدة معهد المهن الصحية العالي في مدينة الطب تقدم محاضرة تعريفية توعوية عن الصحة النفسية وأهميتها للفرد والمجتمع  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الكرم العراقي والنسخة الايرانية!  : محمد تقي الذاكري

  ولي كربلائي  : علي حسين الخباز

 روسيا‭ ‬تسعى‭ ‬للتخلي‭ ‬عن‭ ‬الدولار‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬عقوبات‭ ‬أمريكية‭ ‬جديدة

 كربلاء يا ارض النور .... 5  : سيد جلال الحسيني

 وكيل وزارة الصناعة والمعادن الاداري يترأس اجتماعا لمناقشة الاليات المتعلقة بتخصيص قطع اراضي سكنية لمنتسبي شركات الوزارة  : وزارة الصناعة والمعادن

 التَّعْبئَِةُ لِدَعْمِ الحَشْدِ  : نزار حيدر

 عملية تحرير الموصل تسير وفق الخطة المرسومة  : مهدي المولى

 هل ترغب بإيواء عوائل الشهداء الذين يفتقرون لسكن ملائم وأجر يستمر حتى بعد مماتك ب(25) ألف دينار فقط؟!

 بلدتي  : احسان السباعي

 العدد ( 96 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 القبض على 9 ارهابيين في جرف الصخر

 إنطلاق حملتي الإنتخابية من مطعم!  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net